أعشاب مفيدة للصحة تُحسن حياتك للأفضل

يوجد العديد من الأعشاب المفيدة التى لها خصائص طبية مهمة،

 

يلجأ كثير من الناس إلى التداوى بالأعشاب لما فيها من فوائد عديدة، وذلك لكونها لا تحتوى على مركبات كيمائية كما هو الحال فى الأدوية المصنعة أو المستخلصة من النباتات.
ويعد التداوى بالأعشاب من الموروثات الشعبية التى تناقلت عبر الأجيال بمختلف العصور، فهى ثقافة راسخة عقول الناس نظرا لتجاربها التى ثبت صحتها عبر العصور وأيضا لقلة تكلفتها.

ويوجد العديد من الأعشاب المفيدة التى لها خصائص طبية مهمة، ونورد أبرزها فى النقاط التالية:

القرفة : تخفض القرفة من مستويات السكر فى الدم ولها تأثير قوى لمكافحة خطر الإصابة بالسكري.

المريمية : يمكن للمريمية تحسين وظائف الدماغ والذاكرة، وخصوصا عند الأفراد المصابين بمرض الزهايمر.

النعناع : يمكن لزيت النعناع الطبيعى تخفيف الألم لمن يعانون من القولون العصبى، كما أنّ له تأثيرات مضادة للغثيان.

الكركم : يحتوى على الكركمين، وهو مادة ذات تأثيرات قوية مضادة للالتهاب كما تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.

الريحان : يعمل على تحسين وظائف المناعة ويمنع نمو البكتيريا والخمائر والعفن.

الزنجبيل: وهو علاج فعال للعديد من أنواع الغثيان، ويعمل كمضاد للالتهابات ويمكن أن يساعد على تقليل الألم.

الحلبة : تحسن مستويات الإنسولين فى الدم، مما يؤدى إلى انخفاض كبير فى مستويات السكر فى الدم.

إكليل الجبل : له تأثيرات مضادة للالتهابات وكبح أعراض الحساسية والحد من احتقان الأنف.

التغذية الجيدة خلال فترة الحمل مهمة جدا للمحافظة على صحة الأم والجنين، إذ أن نوعية الطعام أهم من كميته، لذلك ينصح باختيار الأطعمة الصحية ذات القيمة الغذائية العالية، وتجنب المأكولات غير الصحية.

والأعشاب المفيدة للمرأة الحامل متوفرة بعدة أشكال فيمكن استخدام مسحوقها أو مشروبها كما يمكن استخدامها كحبوب.

وتتنوع الأعشاب المفيدة لصحة المرأة الحامل والجنين، ويمكن أن نعرض أبرزها فيما يلى:

 

أوراق النعناع : مفيدة فى تخفيف الغثيان وانتفاخ البطن.

جذر الزنجبيل : يساعد على تخفيف الغثيان والقيء.

عشب الدردار الأحمر : يستخدم للمساعدة فى تخفيف الغثيان والحرقة وتهيج المهبل.

 

الأطفال هم أمل كل أمة ومستقبلها، لذا فهم فى قلب برامج التنمية، فالاستثمار فى صحة ونمو الأطفال يعنى الاستثمار فى مستقبل الأمة، لذلك تهتم الدول بصحة أطفالها من خلال وضع برامج تغذية خاصة بهم، بالإضافة إلى نشر ثقافة التغذية السليمة لبناء أجساد قوية وعقول ناضجة، وتحتل الأعشاب نصيب واضح فى قائمة الأغذية والمشروبات التى تساعد فى بناء الأطفال.

وتتنوع الأعشاب المفيدة لصحة الأطفال، والتى يجب عند استخدامها مراعاة المناسب منها لصحة كل طفل إذا أن كل جسم له خصائصه التى تتقبل بعض الأعشاب أو ترفضها، ويمكن إيجاز أبرز الأعشاب المفيدة للأطفال فيما يلى:

 

القنفذية : تعمل على تعزيز المناعة، ويمكن استخدامها عند الإصابة بنزلات البرد أو سيلان الأنف.

البابونج : يحتوى البابونج على الزيوت الأساسية المضادة للالتهابات ويعمل على تسهيل عملية الهضم لذلك فهو جيد للرضع المصابين بالمغص، وشاى البابونج يعتبر مهدئاً للجهاز العصبي، لذلك فهو جيد للأطفال المجهدين أو العصبيين.

النعناع البرى : ويعتبر مفيد فى علاج التسنين أو المغص وظهور نزلات البرد، ويمكن أن يساعد على الجهاز الهضمى أثناء عملية الهضم.

البوصير : وهو مفيد فى علاج احتقان القصبات الهوائية وعدوى الأذن البسيطة المرتبطة بنزلات البرد والإنفلونزا.

الشمر : يستخدم لعلاج المغص، وتحسين عملية الهضم وطرد الغازات.

عرق السوس : يستخدم للاحتقان القصبي، والتهاب الحلق، والسعال، والتهاب الجهاز الهضمي.

بيلادونا : يتم استخدامه للحصبة، عندما يكون الطفل مصاب بالحمى .

الفاشرا : وهى العلاج الأمثل للسعال، وخاصة السعال الجاف المتفاقم بسبب الحركة.

 

الإمساك مشكلة شائعة يواجهها الكثير من الناس،  ويمكن المساعدة فى تخفيف هذه المشكلة عن طريق شرب المزيد من السوائل وتناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف وممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة، كما يفيد أيضًا تناول المليّنات والمسهلات.

ولأن الكثير من الناس يتجهون إلى استعمال الأعشاب الطبيعية لعلاج الإمساك، أوجزنا أهم الأنواع المفيدة لعلاج هذه المشكلة فى النقاط الآتية:

السنا : تحتوى على مركبات تسمى جليكوسيدات تحفز الجهاز الهضمي، فتعمل كملين للمعدة.

شاى النعناع : قد يساعد التأثير المهدئ للمنتول الموجود فيه على تخفيف اضطراب المعدة أثناء نقل البراز عبر الأمعاء.

الزنجبيل : يعمل على تهدئة الالتهابات فى الجهاز الهضمى وتحسين عملية الهضم مما يخفف من الإمساك.

الهندباء : تعمل على تحفيز الكبد لإنتاج العصارة الصفراء، والتى يمكن أن تساعد بشكل غير مباشر فى الإمساك.

الشاى الأسود والشاى الأخضر : بسبب احتوائهم بشكل طبيعى على مادة الكافيين، التى تعمل على تسريع حركة الأمعاء فى كثير من الناس.

جذر عرق السوس : يعمل على تهدئة الجهاز الهضمى وتشجيع حركة الأمعاء.

الختمية الطبية : لها تأثير مهدئ وخصائص ملينة للأمعاء.

البابونج : يساعد على تهدئة العضلات فى الأمعاء ويسرع من حركة الأمعاء.

البقدونس : يساعد على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي.

زر الذهاب إلى الأعلى