ارتداء الكمام من الناحية النفسية

استيقظت مبكرا وبدأت تعد أوراقها، فلديها اليوم مقابلة مهمة للالتحاق بعمل في مكان متميز جدا، ولا بد أن تكون على أتم الاستعداد لها.

انتهت من ترتيب كل أوراقها، ارتدت ملابسها، وفجأة توقفت، يا إلهي هل سأضع هذا الكمام على وجهي، أنا لا أطيقه، أشعر أنني أختنق بمجرد وضعه على أنفي وفمي.

يدمرني ارتداء الكمام من الناحية النفسية، أشعر أنه يعزلني عن البشر من حولي، ولكن كيف لي ألا ارتديه والجميع يحث على ارتدائه بسبب انتشار فيروس كورونا.

هكذا كانت تحدث نفسها أمام مرآتها، ترددت كثيرا إلا أنها في النهاية قررت ألا ترتديه.

ترى لماذا يرفض بعض الناس وضع الكمام رغم ما قد يترتب عليه من مشكلات صحية لهم وربما لذويهم؟

دعونا نبحر معا في مقالنا؛ لنعلم لماذا يعد ارتداء الكمام من الناحية النفسية مزعجا لبعض الأشخاص؟ 

لماذا يسبب ارتداء الكمام مشاعر سلبية لدى البعض؟

جميعنا يود لو استطاع المساعدة في القضاء على فيروس كورونا، لكن الأمر يحتاج إلى تغييرات واضحة في نمط الحياة.

ومن بين هذه التغييرات ارتداء الكمام، الذي يعتبره البعض صعبا جدا بل أقرب للمستحيل، وذلك لأنه يصيبهم بالعديد من المشاعر السلبية التي يشعرون بها حتى عند التعامل مع مرتدي الكمام، وليس فقط عند ارتدائها. 

المشاعر السلبية الناتجة عن ارتداء الكمام

  • يعيق الكمام دخول وخروج الهواء أثناء التنفس، ما قد يتسبب في القلق والهلع والشعور بالدوار عند ارتدائه. 
  • يعطي الكمام شعورا لمرتديه بأنه محاصر، وبأن تغطية وجهه وعدم رؤية المتعاملين معه لانفعالاته قد يترك لديهم انطباعا سلبيا حول شخصيته. 
  • يجد بعضهم في ارتدائه تذكيرا دائما بوجود الڤيروس، ما يسبب لهم توترا شديدا لشعورهم المستمر بأنهم محاطون بالخطر.
  • قد يراه البعض تقييدا لحريتهم الشخصية التي يعتزون بها، ويخشون أن يصبح ارتداؤه أمرا مستقرا مفروضا عليهم في المستقبل. 

المشاعر السلبية تجاه مرتدي الكمام

يسبب التعامل مع أصحاب الوجوه المختفية شعورا بالقلق وربما الهلع لدى البعض، لاحتمالية أن يكونوا من الأشرار الذين يريدون بهم سوءا.

كذلك الشعور بعدم الارتياح؛ لصعوبة رؤية الانفعالات على قسمات وجوههم، والتي يمكن، بناء عليها، تعديل أسلوب الكلام، أو حتى تغيير الموضوع كله. 

ويتفاوت تأثير هذه المشاعر السلبية من شخص لآخر، فمنهم من يعاني من هذه المشاعر معاناة وقتية تنتهي بخلع الكمام، ومنهم من يتقوقع ويتجنب الخروج من بيته، ومنهم من تتطور لديه أعراضا تشبه أعراض الأمراض النفسية، مثل التوتر الشديد، ونوبات الذعر، وقد يصل الأمر أحيانا إلى إيذاء النفس، بل وربما محاولة الانتحار.

وللمفارقة، فإن نفس هؤلاء الأشخاص الذين يسبب ارتداء الكمام مشاعر سلبية لديهم، ربما يشعرون بالخجل من أنفسهم إذا لم يرتدوه حال انتشار الأوبئة، لرفضهم أن يكونوا سببا لإصابة غيرهم بالمرض، وربما يشعرون بالقلق والتوتر لوجود أشخاص لا يرتدون الكمام في المكان الذي يتواجدون فيه، لخوفهم من احتمالية تعرضهم للإصابة بالڤيروس.

هل يجد الرجال صعوبة في ارتداء الكمام من الناحية النفسية؟

أظهر استطلاع للرأي أجري في الولايات المتحدة، أن نسبة لا بأس بها من الرجال يجدون صعوبة في ارتداء الكمام من الناحية النفسية، وأنهم يشعرون أن ارتداء الكمام شيء مخجل، وبالبحث وراء السبب في ذلك تبين أن:

  •  الرجال يعتقدون أن الكمام يظهرهم بمظهر الخائف. 
  • من الرجال من يظن أن لبس الكمام يعطي انطباعا أن لياقته البدنية ضعيفة. 
  • بعض الرجال يرون أن عدم ارتدائهم للكمام يعطي انطباعا بالصرامة والقدرة على المخاطرة. 
  • بعضهم يرفضه فقط لأنه لايقبل أن يُفرض عليه أي شيء.

بالإضافة إلى العوامل النفسية، هناك أسبابا عامة تجعل البعض يرفضون ارتداء الكمام؛ منها عدم تقبل ملامسة وجههم لأي شيء لفترة طويلة.

كذلك يمثل الكمام مشكلة كبيرة لدى أولئك الذين يستخدمون النظارات الطبية، لأنه يتسبب في تكاثف بخار الماء عليها؛ ما يجعل الرؤية لديهم غير واضحة، وقد يربكهم أثناء القراءة، أو قيادة السيارة، أو غيرها من المواقف التي تسبب انزعاجا شديدا لصاحبها. 

وقد سمحت بعض الحكومات باستثناءات لمن لديهم أسبابا مقنعة تمنعهم من ارتداء الماسك فترة انتشار وباء كورونا، فلم تلزمهم به.

تشمل هذه الاستثناءات في الأغلب أصحاب الأعذار العضوية التي تعوق قدرتهم على ارتداء أو خلع الكمام، كذلك الذين يحتاجون لتناول الطعام أو الدواء، ولكن لم تضمنهم أصحاب الأسباب النفسية. 

وهكذا فإنه وإن كان يبدو كقطعة ملابس أضيفت إلى خزانة ملابسنا، إلا أن ارتداء الكمام من الناحية النفسية له زوايا مختلفة.

منها ما يتعلق بنفسية مرتدي الكمام، ومنها ما يختص بنفسية المتعاملين معه ونظرتهم إليه.

ومازال البحث جاريا لمعرفة المزيد من خبايا النفس البشرية، وكيف لها أن تقف أمام شيء بسيط مثل الكمام ليتحول إلى معضلة كبرى في حياة من يرتديه. 

المصادر:

  1. mind.org.uk/information-support/coronavirus/mask-anxiety-face-coverings-and-mental-health/#WhyMasksCanCauseDifficultFeelings
  2. vice.com/en_uk/article/wxqpqn/why-are-men-arent-wearing-face-masks
زر الذهاب إلى الأعلى