اسباب تساقط الشعر وطرق علاجه المختلفة

الشعر هو تاج الرؤوس وزينتها، والاعتناء به أمر هام للغاية. لكن الكثير منا يعاني من بعض مشاكل الشعر بالرغم من بذل الجهد في العناية به.

يعد تساقط الشعر أحد أبرز تلك المشاكل التي يشتكي منها النساء بل والرجال أيضاً. فما هي اسباب تساقط الشعر؟ وكيف يمكن حل مشكلة تساقط الشعر والوقاية منها، هذا ما سنعرفه في هذا المقال.

اعراض تساقط الشعر

عادةً ما يفقد الإنسان بين ٥٠ إلى ١٠٠ شعرة يومياً بصورة طبيعية، وفي الغالب لا يُلاحظ ذلك بسبب نمو شعر جديد. 

لكن هناك بعض العلامات والأعراض التي عند ملاحظتها، يجب البحث عن علاج في أقرب وقت. من أعراض فقدان الشعر:

1. قلة كثافة الشعر في مقدمة الرأس

يحدث فقدان تدريجي للشعر في مقدمة الرأس فتقل كثافته، وقد تظهر فراغات بفروة الرأس؛ خاصةً عند النساء. 

أما عند الرجال فيبدأ فقدان الشعر بانحسار تدريجي في بداية خط الشعر. 

2. ألم وحكة في فروة الرأس

ربما تحدث حكة وألم في بعض المناطق بفروة الرأس يعقبها تساقط وفقدان الشعر من تلك المناطق، وقد تظهر بقع دائرية صلعاء بها. 

3. فقدان كمية كبيرة من الشعر

قد يُلاحظ بعد الصدمات النفسية الشديدة فقدان الشعر بكمية كبيرة أثناء الاستحمام، أو محاولة تصفيفه. 

4. فقدان الشعر فجأة

يُفقد الشعر ليس من الرأس فقط بل من الجسم كله فجأة عند البدء في العلاج الكيماوي للسرطان، لكن سرعان ما ينمو من جديد عقب انتهاء مدة العلاج. 

اسباب تساقط الشعر 

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الشعر وتساقطه، ومن بينها ما يلي:

1. التغيرات الهرمونية

تسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء فترة الحمل، ومرحلة انقطاع الطمث، وكذلك عند تناول حبوب منع الحمل في حدوث تساقط مؤقت في الشعر. 

2. بعض الحالات المرضية

 يعاني بعض الأشخاص ممن لديهم مرض بالغدة الدرقية، أو لديهم عدوى تصيب بصيلات الشعر، أو أنيميا نقص الحديد، وكذلك مرض الزهري من حالة فقدان الشعر. 

3. بعض الأدوية

يصاحب تناول بعض الأدوية التي تساعد في علاج السرطان، والتهاب المفاصل، والاكتئاب، وأمراض القلب، وضغط الدم المرتفع الإصابة بتساقط الشعر.

4. العوامل الوراثية

وجود أفراد في العائلة لديهم صلع يزيد من احتمالية الإصابة بتساقط الشعر الشديد، وتحفز بعض الهرمونات الجنسية في الذكور والإناث من تلك الحالة خاصةً في مرحلة البلوغ.

5. مرض هوس نتف الشعر

يعد هذا المرض أحد الاضطرابات النفسية التي يقوم فيها المريض بشد ونتف شعر الرأس والحواجب والرموش؛ مما يؤدي إلى فقدان الشعر. 

6. سوء التغذية

أحد أهم اسباب تساقط الشعر هو عدم العناية بالنظام الغذائي حيث يؤدي نقص بعض العناصر الغذائية من الوجبات اليومية كالحديد والبروتينات إلى ضعف الشعر وسقوطه. 

7. تعرض الدماغ للإشعاع

عند وجود ورم خبيث في منطقة الرأس أو الرقبة، قد تحتاج الحالة تدخل بالعلاج الإشعاعي، مما يؤدي إلى تساقط الشعر وقد لا ينمو كذي قبل مرة أخرى. 

8. الصدمات النفسية

يعاني الكثير من الأشخاص من تساقط الشعر المؤقت عند التعرض إلى صدمة نفسية قوية؛ كوفاة شخص عزيز أو التعرض لحادث مؤلم.

9. بعض علاجات وتسريحات الشعر

الاعتياد على شد الشعر من منطقة معينة بالرأس عند عمل بعض التسريحات يؤدي إلى ضعفه وفقدان سريعاً. 

وكذلك تطبيق بعض علاجات الشعر رديئة الصنع. 

هل يحتاج تساقط الشعر إلى زيارة الطبيب؟ 

غالباً ما ينذر تساقط الشعر المستمر بوجود مشكلة صحية لا يمكن تشخيصها إلا من خلال فحص الطبيب ومعرفة التاريخ المرضي للحالة. 

في بعض الأحيان يحتاج الطبيب بجانب الفحوصات الروتينية إلى أخذ عينة من فروة الرأس إذا كان هناك شك في وجود مرض جلدي أو مناعي. 

إذاً عليك مراجعة الطبيب إذا كان فقدان الشعر مستمر وبكمية كبيرة، أو إذا لاحظت وجود أماكن بالرأس خالية تماماً من الشعر. 

حل مشكلة تساقط الشعر

لا يوجد علاج يساعد في منع تساقط الشعر نهائيا ولكن يمكن منع فقدان الشعر الزائد بطرق كثيرة يحددها مدى صعوبة الحالة. من هذه الطرق:

1. ادوية تساقط الشعر

قد يبدأ علاج فقدان الشعر باستخدام أدوية موضعية تطبق على فروة الرأس لتحفيز النمو ومنع التساقط. 

تحتوي نسبة كبيرة من منتجات علاج التساقط على مادة المينوكسيديل (Minoxidil). 

لكن بالرغم من فاعلية المينوكسيديل إلا أن له بعض الآثار الجانبية، مثل:

  • تهيج فروة الرأس. 
  • نمو الشعر في أي منطقة يلامسها؛ كمقدمة الرأس والوجه. 

لا يكفي مع بعض الحالات استخدام الأدوية الموضعية فقط، فيصف الطبيب ادوية تساقط الشعر عن طريق الفم مثل (finasteride)؛ إذ يقلل هذا العلاج من معدل فقدان الشعر باستخدامه يومياً. 

لكن قد يكون له بعض الآثار الجانبية نادرة الحدوث، ومنها:

وفي بعض الحالات المتقدمة التي يصل فيها فقدان الشعر إلى الصلع يصف الأطباء الكورتيزون مثل دواء (prednisone). 

يقلل الكورتيزون من الالتهابات ويثبط نشاط جهاز المناعة أيضاً، لكن له عدة آثار جانبية منها:

  • احتباس السوائل بالجسم وتورم القدم. 
  • ارتفاع ضغط الدم. 
  • ارتفاع مستوى السكر بالدم. 
  • مياه زرقاء على العين تؤدي إلى ضعف العصب البصري.
  • زيادة فرص الإصابة بالعدوى، وهشاشة العظام.

2. الجراحة

لا تكفي ادوية تساقط الشعر مع بعض الحالات، لذلك من الضروري التدخل جراحياً عن طريق ما يلي:

  • عملية زراعة الشعر

وفيها تؤخذ عينة من فروة الرأس بها القليل من الشعر، وتُزرع في الأماكن الفارغة من فروة الرأس. 

  • إزالة جزء من فروة الرأس

وفيها يزيل الجراح الجزء الفارغ من الشعر في فروة الرأس ويضع مكانه جزء آخر به شعر. 

لكن من الممكن أن يكون التدخل الجراحي غير مناسب للعديد من الحالات بسبب تكلفته الباهظة. 

3. وصفات لتساقط الشعر

هناك بعض المواد الطبيعية التي قد تساهم بشكل فعال في حل مشكلة تساقط الشعر، ومن تلك المواد:

  • جل الصبار 

يستخدم الكثير ممن يعانون من مشكلة تساقط  الشعر جل الصبار بعد ما أثبت فاعليته في حلها، بالإضافة إلى ترطيبه القوي للشعر، وتقليل القشرة

  • زيت جوز الهند 

ربما يعد افضل زيت لمنع تساقط الشعر وتكثيفه، فهو يحتوي على أحماض دهنية تخترق بصيلات الشعر فتقويها وتمنع فقدان البروتين منها، ويحفز نمو الشعر عند تدليك فروة الرأس به.

يمكن استخدام زيت جوز الهند إما قبل الاستحمام، ثم يغسل الشعر جيداً إذا كان الشعر مائل للدهني، أو يطبق على الشعر بعد غسله كمرطب قوي. 

  • ماء البصل

بالرغم من رائحة البصل غير المحببة للكثير من الناس، إلا أن له العديد من الفوائد للشعر. 

أثبت استخدام ماء البصل فاعليته في تحفيز نمو الشعر في حالات الصلع، بالإضافة إلى تحسين الدورة الدموية عند تدليك فروة الرأس به. 

  •  زيت الروزماري

يستخدم زيت الروزماري منذ القدم لتحفيز نمو الشعر والحد من التساقط، وعلاج الصلع أيضاً. 

يمكن تخفيف زيت الروزماري بأي بزيت آخر كزيت الزيتون مثلاً، ثم تُدلك به فروة الرأس لعدة دقائق ثم تُغسل. 

كما يمكن وضع بعض قطرات زيت الروز ماري على الشامبو المستخدم في الاستحمام أيضاً. 

 كيفية الوقاية من تساقط الشعر 

بالرغم من أن نسبة كبيرة من اسباب تساقط الشعر قد تكون مرضية، إلا أن تغييرات بسيطة في الروتين اليومي ربما تساهم في عدم تفاقم الحالة. ومن تلك العادات:

  • الإبتعاد عن تسريحات الشعر التي تعرضك للشد لفترة طويلة وبالتالي تسبب ضعف الشعر وتساقطه؛ كالضفائر مثلاً. 
  • الحفاظ على نظام غذائي متوازن غني بالحديد والبروتين. 
  • إذا كان الشعر بالفعل يتساقط، احرص على غسله بشامبو لطيف مخصص للأطفال. 
  •  استخدام مكواة فرد الشعر والمجفف على درجة حرارة غير مرتفعة، ويفضل عدم استخدامهم مع شعر مبلل تماماً.
  • عدم الإفراط في استخدام صبغات الشعر؛ لأن تكرار تطبيقها على الشعر يضعفه ويؤدي إلى تساقطه. 
المصدر
https://www.healthline.com/health/beauty-skin-care/regrow-hair-naturally https://www.healthline.com/health/hair-loss https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hair-loss/symptoms-causes/syc-20372926
زر الذهاب إلى الأعلى