https://amzn.to/38FDREl

استسقاء البطن مؤشر خطير.. فما أعراضه، وأسبابه؟ وكيف يمكن علاجه؟

استسقاء البطن (بالإنجليزية: Ascites) هو تراكم غير طبيعي للسوائل داخل التجويف البريتوني في البطن، وقد يكون السائل المتراكم عبارة أو ماء أو دم أو صديد أو غيره، ويلعب تحديد نوع هذا السائل دورا مهما في معرفة سبب الاستسقاء.

عادة ما يحدث الاستسقاء نتيجة تليف الكبد أو تندب الكبد، ولكنه يمكن أن يحدث بسبب مشاكل صحية أخرى مختلفة.

فما هي أسباب استسقاء البطن؟ وما هي أعراضه ومضاعفاته؟ وهل استسقاء البطن خطير؟ وكيف يمكن علاجه والوقاية منه؟ كل ذلك وأكثر ستجده في هذا المقال.

أسباب استسقاء البطن وعوامل الخطورة

يعد السبب الرئيسي لاستسقاء البطن هو اضطرابات الكبد المزمنة وأحيانًا الحادة، كما يمكن أن ينتج الاستسقاء عن حالات مرضية غير مرتبطة بالكبد.

1. أسباب كبدية للاستسقاء

يمثل تليف الكبد حوالي 80% من حالات الاستسقاء وفقًا لإحصائيات عام 2021، ويطلق عليه استسقاء الكبد.

يتطور استسقاء الكبد عندما يصبح ضغط الدم في الوريد البابي -الأوعية الدموية التي تنقل الدم من الجهاز الهضمي إلى الكبد– مرتفعًا للغاية مع انخفاض وظائف الكبد، ونتيجة ذلك تسوء وظائف الكلى وتتراكم السوائل في البطن مسببة الاستسقاء.

ومع ذلك، قد يستلزم الأمر أحيانا البحث عن أسباب أخرى للاستسقاء غير كبدية، إذا كانت بروتينات الدم طبيعية وغير متأثرة بالتليف الكبدي.

تكمن خطورة الاستسقاء الكبدي في أنه غالبًا ما يحدث في الحالات المتأخرة من تليف الكبد لذا يصعب علاجه.

ومن أهم عوامل الخطورة للإصابة بتليف الكبد ومن ثم الاستسقاء ما يلي:

    • التهاب الكبد B المزمن.
    • التهاب الكبد C المزمن.
    • الإفراط في شرب الكحول.
    • مرض الكبد الدهني غير الكحولي.
    • التهاب الكبد المناعي الذاتي.
    • التهاب الأقنية الصفراوية الأولي، أو التهاب الأقنية الصفراوية المصلب الأولي، أو أي مرض يسبب انسداد القنوات الصفراوية.
    • أمراض الكبد الوراثية، مثل مرض ويلسون أو داء ترسب الأصبغة الدموية.
    • الاستخدام طويل الأمد لبعض الأدوية، مثل الستيرويدات الابتنائية والميثوتريكسات، ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
    • قصور القلب المزمن مع احتقان الكبد.
    • حدوث جلطات في أوردة الكبد (في حالات نادرة).

2. أسباب غير كبدية للاستسقاء

يمكن أن تؤدي بعض أنواع السرطان إلى استسقاء البطن مثل سرطان البريتون، حيث تنتج الخلايا السرطانية في الصفاق سائلًا بروتينيًا يسبب الاستسقاء.

كذلك في حالات فشل القلب أو الفشل الكلوي ينخفض حجم الدم في الشرايين؛ مما يؤدي إلى حدوث تغيرات في أجهزة الجسم المختلفة تسبب انقباض الأوعية الدموية في الكلى واحتباس الصوديوم والماء؛ مما ينتج عنه حدوث الاستسقاء.

وتشمل الأسباب غير الكبدية للاستسقاء ما يلي:

    • مشاكل متعلقة بالقلب، مثل هبوط الجهة اليمنى من القلب الذي قد يقود إلى احتقان الكبد ثم الاستسقاء، وكذلك التهاب التامور التضيقي، وتلف الصمام الثلاثي للقلب، ويمثل استسقاء البطن بسبب القلب حوالي 3% من حالات الاستسقاء البطني.
    • مشاكل متعلقة بالكلى، مثل المتلازمة الكلوية والفقدان الحاد لبروتينات الدم وخاصة الألبومين.
    • استسقاء عام سببه نقص حاد في بروتينات الدم، لمشاكل مرتبطة بالكلى كالزلال البولي، أو بسبب سوء التغذية، أو سوء  امتصاص البروتينات في الأمعاء، أو أسباب أخرى عديدة.
    • الاضطرابات البريتونية، مثل التهاب الصفاق السرطاني أو المعدي، والتسرب الصفراوي بسبب الجراحة أو أي إجراء طبي آخر. الالتهاب البريتوني مع تليف الكبد هو شائع جدا ويعرض المريض لخطورة الفشل الكلوي.
    • الأسباب الأقل شيوعًا، مثل غسيل الكلى، والتهاب البنكرياس، والذئبة الحمامية الجهازية، واضطرابات الغدد الصماء كالوذمة المخاطية.

أعراض استسقاء البطن

قد لا يصاحب الاستسقاء الطفيف أي أعراض، ولكن عندما تزيد كمية السوائل المتراكمة في تجويف البطن يتطور ظهور الأعراض ثم تزداد سوءًا مع زيادة حجم الاستسقاء.

قد يعاني الأشخاص المصابون بالاستسقاء من الأعراض الآتية:

  • تورم غير مؤلم في البطن يزداد سوءًا.
  • عدم ارتياح في البطن.
  • زيادة الوزن.
  • الشعور بالامتلاء بعد تناول القليل من الطعام.
  • ضيق في التنفس نتيجة زيادة الضغط في البطن؛ مما يؤدي إلى ارتفاع الحجاب الحاجز وتقليل المساحة المتاحة لتمدد الرئتين.
  • احتقان الوريد الوداجي في الرقبة (دليل على استسقاء القلب)

هناك أيضًا أعراض أخرى مرتبطة بالمرض المسبب للاستسقاء مثل أعراض السرطان، أو قصور القلب، أو تليف الكبد المتقدم، أو الحالات الكامنة الأخرى.

التشخيص

يعتمد التشخيص على التاريخ المرضي والفحص البدني وإجراء بعض الاختبارات مثل اختبارات وظائف الكلى والكبد، واختبارات التصوير، من هذه الاختبارات:

  • الموجات فوق الصوتية.
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • فحوصات الدم، قد يكون نقص بروتينات الدم الحاد مؤشر على استسقاء الكبد، حيث يعجز الكبد عن تصنيع الألبومين الضروري لمنع تسرب الماء خارج الأوعية الدموية.
  • منظار البطن، في بعض الحالات.

البزل التشخيصي

يجرى هذا الاختبار عن طريق سحب عينة من السائل المتراكم في البطن وفحصها.

يجب إجراء بزل البطن التشخيصي في الحالات الآتية:

  • تشخيص الاستسقاء لأول مرة.
  • سبب الاستسقاء غير معروف.
  • الاشتباه في الإصابة بالتهاب الصفاق المعدي التلقائي (SBP).

علاج استسقاء البطن

يعتمد علاج الاستسقاء بشكل كبير على السبب الأساسي، على سبيل المثال يمكن علاج السرطان البريتوني أو الاستسقاء الخبيث عن طريق الاستئصال الجراحي للسرطان والعلاج الكيميائي، في حين أن علاج الاستسقاء المتعلق بفشل القلب يوجه نحو علاج قصور القلب بالعلاج الطبي والقيود الغذائية.

علاج الاستسقاء الناجم عن تليف الكبد

1. تقييد الصوديوم الغذائي

عادةً ما يتضمن علاج الاستسقاء في مرضى تليف الكبد الحد من تناول الصوديوم في النظام الغذائي. يعد تقييد تناول الصوديوم (الملح) إلى أقل من 2 جرام يوميًا أمرًا ضروريًا يوصى به على نطاق واسع مرضى الاستسقاء، ولكن تحتاج معظم الحالات إلى دمجه مع استخدام مدرات البول؛ لأن تقييد الملح وحده ليس طريقة فعالة بشكل عام لعلاج الاستسقاء وتورم القدمين الذي يصاحب بعض الحالات.

2. مدرات البول

تعمل مدرات البول على علاج حالات الاستسقاء الكبدي عن طريق زيادة إفراز الماء والملح من الكلى.

يتضمن النظام المدر للبول الموصى به في علاج استسقاء الكبد مزيجًا من دواء سبيرونولاكتون وفوروسيميد.

تبلغ الجرعة اليومية المعتادة 100 مجم من سبيرونولاكتون و40 مجم من فوروسيميد مرة واحدة يوميًا كجرعة أولية. يمكن زيادة الجرعة تدريجيًا للحصول على استجابة مناسبة طالما أن المريض يمكنه تحمل زيادة الجرعة دون أي آثار جانبية، وتبلغ الجرعة القصوى 400 مجم من سبيرونولاكتون و 160 مجم من فوروسيميد.

يُنصح عادةً بتناول هذه الأدوية معًا في الصباح لمنع كثرة التبول أثناء الليل.

3. العلاج الجراحي

  • البزل العلاجي

بالنسبة للمرضى الذين لا يستجيبون بشكل جيد للعلاج الدوائي أو لا يستطيعون تحمله، يمكن إجراء بزل علاجي متكرر لإزالة كميات كبيرة من السوائل، حيث يمكن إزالة بضعة لترات تصل إلى  4 أو 5 لترات من السوائل بأمان من خلال هذا الإجراء في كل مرة.

قد يكون هذا الإجراء أيضًا أكثر فعالية من استخدام مدر للبول بالنسبة للمرضى الذين يعانون من الاستسقاء الخبيث.

يمكن سحب السوائل من البطن بالبزل أيضا في الحالات الحرجة المصحوبة بضيق شديد في التنفس نتيجة ضغط السائل على الرئتين، أو للمساعدة في عمل مدرات البول إذا كان الاستسقاء يضغط على أوردة الكلية ويمنع عمل الأدوية بكفاءة، ولأغراض أخرى تساعد في الفحص والتشخيص.

  • التحويلة البابية الجهازية داخل الكبد عبر الوداجي (TIPS)

تكون مثل هذه الإجراءات الجراحية ضرورية للسيطرة على الاستسقاء في الحالات التي لا تستجيب للعلاج الدوائي. حيث توضع تحويلة بين الجهاز الوريدي البابي والجهاز الوريدي الجهازي (الأوردة التي تعيد الدم إلى القلب)؛ لتقليل ضغط الوريد البابي.

هذا الإجراء مخصص للمرضى الذين لديهم الحد الأدنى من الاستجابة للعلاج الطبي القوي، فقد ثبت أنه يقلل من الاستسقاء ويحد أو يلغي استخدام مدرات البول في غالبية الحالات التي تجرى لها هذه الجراحة. ومع ذلك، فإنها ترتبط بمضاعفات خطيرة مثل اعتلال الدماغ الكبدي (غيبوبة كبدية) وحتى الموت.

  • زراعة الكبد

تعد زراعة الكبد في حالة تليف الكبد المتقدم هي الخطوة الأخيرة في علاج الاستسقاء الكبدي الذي لا يستجيب لأي علاجات أخرى.

تتسم هذه الجراحة بأنها عملية معقدة للغاية وطويلة الأمد وتتطلب متابعة عن كثب من قبل متخصصي زراعة الكبد.

هل يمكن الشفاء من استسقاء البطن؟

يتساءل الكثيرون هل استسقاء البطن يشفى؟ يتوقف ذلك على سبب الاستسقاء ومدى تقدم حالة المريض. قد تساعد علاجات الاستسقاء في تحسين الأعراض وتقليل المضاعفات، ففي بعض المرضى قد يتحسن الاستسقاء عن طريق العلاج المدر للبول، أو الخضوع لجراحة التحويلة البابية الجهازية داخل الكبد عبر الوداجي، أو زرع الكبد. أما في حالة التهاب الكبد المرتبط بالكحول، قد يتحسن الاستسقاء بتحسين وظائف الكبد.

يجب اتباع تعليمات وإرشادات الطبيب للبقاء بصحة جيدة قدر الإمكان.

هل استسقاء البطن يسبب الوفاه؟

عادة ما يكون الاستسقاء البطني علامة على أن الكبد لا يعمل كما ينبغي، فكم يعيش مريض الاستسقاء الكبدي؟

يتراوح معدل البقاء على قيد الحياة بعد خمس سنوات من تشخيص الاستسقاء البطني حوالي 30% إلى 40% مالم يخضع المريض لعملية زراعة الكبد.

مضاعفات الاستسقاء البطني

يمكن أن يؤدي الاستسقاء إلى الإصابة بالعديد من المضاعفات، منها:

  • مشاكل في البطن: يؤدي تراكم السوائل إلى الشعور بالألم وعدم الراحة وصعوبة التنفس؛ ومن ثم قد تتداخل هذه الأعراض مع القدرة على الأكل والمشي والقيام بالأنشطة اليومية.
  • العدوى: يمكن أن تصاب السوائل المتراكمة في البطن بالعدوى مسببة التهاب الصفاق الجرثومي التلقائي، وتظهر أعراضه على شكل حمى، ووجع في البطن، وارتباك، وفي هذه الحالة يجب طلب الرعاية الطبية. تحتاج هذه الحالة إلى تلقي مضادات حيوية وريدية وعلاج طويل الأمد بالمضادات الحيوية؛ لمنع تكرار العدوى.
  • الاستسقاء الصدري الكبدي: قد يحدث تسرب للسائل من البطن إلى الرئة، وعادة ما يكون ذلك في الرئة اليمنى؛ مما يؤدي إلى ضيق في التنفس، وسعال، وألم في الصدر ونقص تأكسج الدم. قد تحتاج هذه الحالات إلى بزل الصدر لإزالة السائل.
  • الفتق المرتبط بالاستسقاء: يمكن أن تؤدي الزيادة في ضغط البطن إلى حدوث فتق، وخاصة الفتق الأربي والسري ولابد من مراجعة الطبيب.
  • الفشل الكلوي: إذا تفاقم تشمع الكبد فقد يؤدي إلى الفشل الكلوي (المتلازمة الكبدية الكلوية) وهي حالة خطيرة.

الوقاية

ليس من الممكن دائمًا منع الاستسقاء أو تجنب أسبابه، ومع ذلك، هناك طرق لتقليل مخاطر بعض الأسباب، مثل تليف الكبد، وأمراض القلب، والتهابات الصفاق، ومرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول.

تشمل هذه الطرق ما يلي:

  • اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات الطازجة وتقليل إضافة الدهون والملح.
  • تناول الأطعمة الكاملة بدلاً من الأطعمة عالية المعالجة.
  • المحافظة على وزن مثالي وتجنب السمنة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • اتباع إرشادات الوقاية من التهاب الكبد، مثل تلقي لقاح التهاب الكبد B.
  • الامتناع عن شرب الكحول.

يوصي المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى المرضى المصابين بتليف الكبد، بما يلي:

  • الحرص على تجنب الأسماك أو المحار أو اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا؛ لتقليل مخاطر الإصابة بالعدوى.
  • الحد من كمية الملح في النظام الغذائي.
  • الحد من تناول الدهون والبروتين.
  • تجنب شرب الكحول.

بالإضافة إلى النصائح والإرشادات التي يوجهها الطبيب بما يلائم كل حالة.

اقرأ أيضًا: الاستسقاء | أنواعه وأسبابه

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

المصدر
msdmanuals.comwebmd.comhealthline.comgi.orgmedicinenet.com

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى
Optimized with PageSpeed Ninja