اعراض جرثومة المعدة وطرق علاج ووقاية

تعتبر جرثومة المعدة سببا شائعا للقرحة في جميع أنحاء العالم، وتسمى أحيانا بكتيريا القرحة. تسبب هذه البكتيريا التهابات مزمنة (عدوى) في المعدة والإثني عشر عن طريق غزو بطانة المعدة وإنتاج سم خلوي يسمى (Vac-A) يؤدي إلى تكوين القرحة وظهور اعراض جرثومة المعدة.

وجرثومة المعدة (H. pylori) أو ما يسمى أيضا بالجرثومة الحلزونية أو الملوية البوابية، هي بكتيريا حلزونية الشكل فريدة من نوعها لأنها تنتج إنزيم اليورياز الذي يسمح للبكتيريا بالعيش في بيئة قاسية في المعدة. يتفاعل إنزيم اليورياز الذي تنتجه البكتيريا مع اليوريا في المعدة لتكوين الأمونيا التي تحيد ما يكفي من حمض المعدة للسماح للكائنات الحية بالبقاء في الأنسجة.

وتعتبر جرثومة المعدة معدية، وتنتقل من شخص لآخر عن طريق اللعاب والتلوث البرازي (في الطعام أو الماء) وممارسات النظافة السيئة.

ما هي اعراض جرثومة المعدة؟

اعراض جرثومة المعدة الشائعة

قد تتواجد البكتيريا الحلزونية في أمعاء بعض الأشخاص دون أن تسبب أي أعراض مرضية. معظم الأفراد المصابين بالعدوى يكون لديهم أعراض معدومة أو قليلة من نوبات التهاب المعدة الخفيفة مثل:

  • التجشؤ.
  • الانتفاخ.
  • الغثيان والقيء.
  • عدم ارتياح في البطن.

اعراض ناتجة عن التهابات أكثر خطورة لجرثومة المعدة

تختفي اعراض جرثومة المعدة ببساطة في كثير من الأحيان. لكن الأفراد المصابين بعدوى أكثر خطورة قد يعانون من علامات واعراض قرحة المعدة والإثني عشر أو التهاب المعدة الشديد التي تشمل:

  • وجع في البطن أو انزعاج لا يتلاشى في العادة.
  • غثيان وقيء مصحوب بدم أحمر أحيانا.
  • قيء يشبه القهوة المطحونة.
  • براز داكن أو يشبه القطران (لون البراز أسود بسبب القرحة النازفة)
  • إعياء.
  • انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء (فقر الدم) بسبب النزيف.
  • الشعور بالشبع بعد تناول كمية قليلة من الطعام.
  • انخفاض الشهية.
  • قرحة هضمية.

قد تشمل الأعراض الأخرى لجرثومة المعدة

يجب على الأشخاص الذين يعانون من التعب وأعراض البراز الأسود والقطري أو القيء الدموي طلب المساعدة الطبية الفورية أو الذهاب إلى قسم الطوارئ لتقييم النزيف المعوي.

مضاعفات محتملة لقرحة المعدة

يمكن أن تؤدي القرحة إلى مضاعفات خطيرة إذا تتركت بلا علاج، بما في ذلك:

  • نزيف داخلي مهدد للحياة.
  • ثقب في المعدة يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالعدوى.
  • تشكل أنسجة ندبية يمكن أن تسد المعدة أو الأمعاء، مما يمنعها من إفراغ الطعام.
  • ازدياد مخاطر الإصابة بسرطان المعدة.

تتطلب هذه المضاعفات عناية طبية فورية.

تشخيص جرثومة المعدة

يشمل تشخيص العدوى إجراء اختبارات للأجسام المضادة في الدم، واختبار تنفس اليوريا، واختبارات لمولدات المضادات في البراز، والخزعات بالمنظار.

علاج جرثومة المعدة

تضعف الالتهابات المزمنة الدفاعات الطبيعية للمعدة، لذلك يحتاج معظم الأفراد الذين يعانون من اعراض جرثومة المعدة إلى تلقي العلاج لمنع تكون القرح.

ستحتاج عادة إلى تناول مزيج من نوعين مختلفين من المضادات الحيوية، جنبا إلى جنب مع دواء آخر يقلل من حموضة المعدة. يشار إلى هذا العلاج أحيانا بالعلاج الثلاثي.

قد يكون من الصعب استئصال البكتيريا من المعدة بالمضادات الحيوية وحدها، لأن البكتيريا قادرة على تطوير مقاومة للمضادات الحيوية شائعة الاستخدام، لذلك، يساعد خفض حمض المعدة على عمل المضادات الحيوية بشكل أكثر فعالية، وقد تم استخدام الأدوية المضادة للحموضة (حاصرات H2، ومثبطات مضخة البروتون) بشكل فعال لسنوات عديدة في علاج القرح الهضمية والقضاء على البكتيريا.

قد يتطلب الأمر في كثير من الأحيان تناول هذه الأدوية لسنوات عديدة لاستئصال البكتيريا نهائيا، ورغم ذلك، تحدث العدوى المتكررة في 20% من الأفراد المصابين، ويكون للعدوى غير المعالجة والأكثر خطورة تنبؤا سيئا بسبب احتمالية حدوث نزيف وفقر دم وانخفاض ضغط الدم.

الوقاية

حاليا، لا يوجد لقاح متاح ضد جرثومة المعدة يمنع الإصابة بالعدوى، ونظرا لأن حوالي 50% من سكان العالم مصابون بالعدوى فإن العلاج والوقاية من الآثار الجانبية والمضاعفات أمر صعب، لكن التوصيات للمساعدة في منع القرحة تشمل:

  • التوقف عن التدخين وتناول الكحوليات والكافيين.
  • استخدام الأسيتامينوفين بدلا من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، مثل الأسبرين والأيبوبروفين.
  • التحقق من اعراض جرثومة المعدة بعد العلاج الإشعاعي.
  • تجنب أو تقليل التعرض للتوتر.
  • المحافظة على النظافة الشخصية، وغسل اليدين بانتظام بماء نظيف لتقليل فرص الإصابة بالعدوى.
المصدر
healthline.commedicinenet.commedicalnewstoday.com

د. شيماء زكور

صيدلانية وأعمل في كتابة المحتوى والترجمة الطبية
زر الذهاب إلى الأعلى