الاكتئاب.. حين يصبح الحزن مرضا

من منا لم يتعرض لوفاة شخص عزيز، أو خسارة وظيفة، أو عدم تحقيق هدف كان يرجوه، أو انتهاء علاقة فأصيب ببعض الحزن وشعر بالكآبة فظن أنه قد أصيب بالاكتئاب.

في الواقع أن المرور بفترة معينة من الكآبة والحزن لسبب وجيه ودون أن يسيطر هذا الحزن على حياة الإنسان ولا يستمر طويلا يعد أمرًا طبيعيًا، فالحزن يأتي و يذهب وهو جزء من حياتنا.

أما إذا استمر هذا الاكتئاب وقتًا طويلًا وأصبح شديدًا حتى يجد الإنسان نفسه محاصرًا ولا يستطيع الفكاك منه وأثر ذلك على حياته ونشاطاته، فهذا ما يسميه الأطباء مرض الاكتئاب.

يعد الاكتئاب من الاضطرابات النفسية الشائعة، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO) يعاني أكثر من 300 مليون شخص من جميع الأعمار والأجناس من الاكتئاب.

ما هو الاكتئاب؟

يصنف الاكتئاب أو ما يسمى بالاضطراب الاكتئابي على أنه أحد اضطرابات الصحة النفسية الشائعة والخطيرة. ويوصف عادة بأنه الشعور بالحزن، أو فقدان الاهتمام، أو الشعور بالغضب وعدم الرضا، وفقدان الشغف إلى الحد الذي يتعارض مع قدرة الشخص على العمل أو الدراسة أو ممارسة الأنشطة اليومية. بل إن الإكتئاب يمكن أن يؤثر على العلاقات الاجتماعية وقد يصل إلى حد التأثير على الحالة الجسمية الصحية وربما يؤدي إلى الانتحار.

اعراض الاكتئاب

قد يكون الاكتئاب أكثر من مجرد حالة مستمرة من الحزن أو الشعور بالكآبة. فقد يسبب الاكتئاب الشديد مجموعة متنوعة من الأعراض، يؤثر بعضها على مزاج الشخص، والبعض الآخر من الأعراض يمتد إلى ما هو أبعد من العقل فيؤثر على الجسم نفسه، وربما تكون الأعراض مستمرة أو تأتي وتذهب. لا يقتصر الاكتئاب على الكبار من الرجال والنساء فقط ولكن حتى الأطفال قد يصابون به.

هناك أعراض عامة للاكتئاب عند أغلب المصابين به وأعراض تختلف بين الرجال والنساء والأطفال.

تشمل أعراض وعلامات الاكتئاب العامة:

  • مزاج مكتئب أغلب اليوم، وكل يوم تقريبًا.
  • الشعور الدائم بالحزن والقلق والخوف.
  • فقدان الاهتمام والاستمتاع بمباهج الحياة.
  • الشعور بالدونية واليأس والشعور بالذنب.
  • صعوبة التفكير أو التركيز أو اتخاذ القرارات.
  • تغيرات في الشهية تؤدي إلى فقدان أو اكتساب الوزن غير المبرر.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • اضطرابات النوم مثل كثرة النوم، أو قلة النوم والأرق.
  • تباطؤ الحركة والكلام.
  • التعب العام أو فقدان الطاقة.
  • التفكير المتكرر في الموت أو الانتحار، بل وربما محاولة الانتحار.

أعراض للاكتئاب في النساء

يشار إلى أن الاكتئاب أكثر شيوعًا بين النساء مقارنة بالرجال، وفقًا لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC).

فيما يلي بعض الأعراض التي تميل إلى الظهور بصورة أكبر عند الإناث:

  • التهيج.
  • القلق.
  • تقلب المزاج.
  • إعياء.
  • اجترار الأفكار أي الخوض في استعادة الأفكار السلبية.

كما أن بعض انواع الاكتئاب تنفرد بها النساء، مثل:

  • اكتئاب ما بعد الولادة.
  • اضطراب اكتئابي ما قبل الطمث.

أعراض للاكتئاب عند الذكور

يميل الذكور المصابون بالاكتئاب -أكثر من الإناث- إلى شرب الكحول بكثرة، وإظهار الغضب، والانخراط في المجازفة نتيجة لهذا الاضطراب.

تشمل الأعراض الأخرى عند الذكور ما يلي:

  • تجنب العائلات والمواقف الاجتماعية.
  • العمل دون انقطاع.
  • مواجهة صعوبة في مواكبة مسؤوليات العمل والأسرة.
  • إظهار سلوك مسيء أو تحكمي في العلاقات.

أعراض للاكتئاب عند الأطفال

يمكن أن يؤدي الاكتئاب في الأطفال إلى جعل العمل المدرسي والانخراط في الأنشطة الاجتماعية صعبًا. كما أنهم قد يعانون من أعراض مثل:

  • بكاء.
  • تعب عام.
  • التشبث بشخص كظله.
  • سلوك التحدي والعناد.
  • الانفجارات الصوتية.

قد يواجه الأطفال الأصغر سنًا صعوبة في التعبير عن شعورهم بالكلمات، مما يجعل من الصعب عليهم شرح مشاعر الحزن لديهم.

اقرأ أيضًا: مرض التوحد، وحيدٌ أنا رغم الزحام..

اسباب الاكتئاب

بالرغم من عدم معرفة أسبابه تحديدًا إلا أن هناك العديد من الأسباب المحتملة، وفي بعض الأحيان تتضافر عوامل مختلفة لتحفيز الأعراض.

تشمل العوامل المحتملة التي ربما تلعب دورًا في الإصابة بالاكتئاب ما يلي:

  • السمات الجينية.
  • التغيرات في مستويات الناقل العصبي في الدماغ.
  • العوامل البيئية.
  • العوامل النفسية والاجتماعية.
  • حالات أخرى مثل الاضطراب ثنائي القطب.

محفزات الاكتئاب

المحفزات هي أحداث أو ظروف عاطفية، أو نفسية، أو جسدية يمكن أن تتسبب في ظهور الأعراض أو عودتها.

وتشمل أكثر المحفزات شيوعًا ما يلي:

  • أحداث الحياة المجهدة، مثل الخسارة، والنزاعات الأسرية، والتغيرات في العلاقات.
  • التوقف عن العلاج قبل تمام الشفاء.
  • الأمراض المزمنة، مثل السمنة، وأمراض القلب، والسكري.

عوامل الخطر

بعض الناس لديهم عوامل تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب من غيرهم، ومن هذه العوامل:

  • مواجهة أحداث معينة في الحياة مثل المصائب، أو مشكلات عمل، أو تغيرات في العلاقات، أو مشاكل مالية، أو مخاوف طبية.
  • صعوبة تخطي المشاكل.
  • المعاناة من إجهاد حاد.
  • إصابة أحد الأقارب بالاكتئاب.
  • التعرض لإصابة في الرأس.
  • تاريخ للإصابة بنوبة اكتئاب شديد.
  • المعاناة من مرض مزمن، مثل مرض السكري، أو مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، أو أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • العيش مع ألم مستمر.
  • استخدام بعض الأدوية، مثل الكورتيكوستيرويدات، وبعض حاصرات بيتا، والإنترفيرون.
  • استخدام العقاقير الترويحية مثل الأمفيتامينات، أو شرب الكحوليات.

انواع الاكتئاب

تتعدد انواع الاكتئاب، وفيما يلي بعض الأنواع الأكثر شيوعًا:

الاكتئاب الشديد

الاكتئاب الشديد هو أشد انواع الاكتئاب، يعاني الأشخاص المصابون به من حالة حزن مستمرة مع إحباط شديد ويأس وفقد الاهتمام بالأنشطة التي اعتادوا الاستمتاع بها.

اضطراب اكتئابي مستمر

يُعرف أيضًا باضطراب اكتئابي جزئي أو اكتئاب مزمن أو عسر المزاج. وهو حالة من سوء المزاج تستمر فترات طويلة، ولا تؤثر في أداء الشخص بشكل ملحوظ. تتراوح اعراض الاكتئاب المزمن بين نوبات من الاكتئاب الحاد تتخللها نوبات اكتئاب خفيف، ولا يسمى اكتئابًا مستمرًا إلا إذا استمرت أعراضه سنتين على الأقل.

اضطراب ثنائي القطب

يختلف اضطراب ثنائي القطب عن مرض الاكتئاب، ولكنه يذكر ضمن انواع الاكتئاب؛ لأن المصاب بثنائي القطب يواجه نوبات اكتئاب شديد تتناوب مع نوبات ابتهاج عالية.

اكتئاب ذهاني

يعاني بعض الأشخاص من الذهان مع اكتئاب فيصاب الشخص باكتئاب شديد بالإضافة إلى بعض الاضطرابات العقلية أو الذهان، والذي يمكن أن يشمل الهلوسة والإحساس بأشياء غير موجودة والأوهام الكئيبة مثل هلوسات المرض، والمعتقدات الخاطئة، والانفصال عن الواقع.

اكتئاب ما بعد الولادة

تعاني العديد من النساء بعد الولادة بما يسميه بعض الناس “الكآبة النفاسية”؛ نتيجة إعادة ضبط مستويات الهرمونات بعد الولادة، وقد ينتج عن ذلك تغيرات في المزاج. وربما تصاب الأم باكتئاب ما بعد الولادة وهو أشد من الكآبة النفاسية.

لا يوجد سبب واضح لهذا النوع من الاكتئاب والذي ربما يستمر أشهر أو سنوات؛ لذا ينبغي طلب المساعدة الطبية إذا استمر اكتئاب ما بعد الولادة.

اضطراب اكتئابي كبير مع نمط موسمي

كان يسمى سابقًا الاضطراب العاطفي الموسمي، ويرتبط هذا النوع بانخفاض ضوء النهار. يحدث خلال موسم الشتاء؛ حيث تقل فيه أشعة الشمس، ويزول غالبًا بحلول فصل الربيع، ويكون مصحوبًا بالعزلة الاجتماعية، وكثرة النوم، وزيادة الوزن.

عادة ما يتأثر الأشخاص الذين يعيشون في بلدان ذات فصول شتاء طويلة أو شديدة أكثر بهذه الحالة.

اقرأ أيضًا: الوسواس القهري ، عندما تصبح سجين مخاوفك..

التشخيص

يعتمد تشخيص الاكتئاب على التاريخ الطبي وتقييم الأعراض والتأكد من استمرارها أكثر من أسبوعين، وقد يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات لاستبعاد المشكلات العضوية.

قد يستخدم الطبيب للمساعدة في التشخيص المعايير الواردة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5) التابع للجمعية الأمريكية للطب النفسي.

ما هو علاج الاكتئاب؟

يعتمد العلاج على طرق متعددة كالدعم النفسي، والعلاج بالكلام، والعلاج الدوائي، وكذلك العلاجات الطبيعية وتغيير نمط الحياة، وغيرها.

الدعم

يكمن تقديم الدعم في مناقشة الأسباب المحتملة، والحلول العملية، وكذلك تثقيف أفراد الأسرة لدعم المريض.

العلاج النفسي

العلاج النفسي والمعروف أيضًا باسم العلاج بالكلام، ويشمل الاستشارة الفردية والعلاج السلوكي المعرفي، والعلاج النفسي بالتواصل بين الأشخاص، وعلاج حل المشكلات وغيرها.

يعد العلاج النفسي هو خط العلاج الأول في بعض أنواع الاكتئاب، بينما في أنواع أخرى يكون افضل علاج للاكتئاب هو الذي يجمع بين العلاج النفسي والعلاج الدوائي.

يهدف العلاج النفسي الفردي إلى مساعدة الأشخاص على تحديد المشاكل العاطفية التي تؤثر على العلاقات والتواصل، وكيف تؤثر هذه القضايا على مزاجهم، وكيفية التخلص من الاكتئاب ولو جزئيًا بحل هذه المشاكل.

العلاج الدوائي

تساهم مضادات الاكتئاب في علاج الاكتئاب المعتدل إلى الشديد، وتعمل كل فئة من هذه الأدوية على ناقل عصبي مختلف أو مجموعة من النواقل العصبية، ومن هذه الأدوية:

  • مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs).
  • مثبطات الأوكسيداز أحادي الأمين (MAOIs).
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • مضادات الاكتئاب غير النمطية.
  • مثبطات استرداد السيروتونين والنورادرينالين الانتقائية (SNRIs).

تعمل مضادات القلق على تقليل الضغط والتوتر والقلق من خلال تحسين كيمياء المخ، ومن ثم تحسين المزاج على نحو كبير، ومن الأدوية المضادة للقلق:

  • حاصرات مستقبلات بيتا، مثل بروبرانولول (Propranolol).
  • بوسبيرون (Buspirone).

يجب تناول ادوية الاكتئاب كما يصفها الطبيب بدقة، وقد يستغرق ظهور تأثير بعضها وقتًا، فينبغي عدم تعجل النتائج والاستمرار في العلاج.

يؤدي توقف بعض الأشخاص عن تناول الأدوية بمجرد تحسن الأعراض إلى الانتكاس، لذلك يجب المتابعة مع الطبيب وعدم إيقاف أي ادوية اكتئاب إلا عندما يوصى الطبيب بذلك.

الآثار الجانبية لبعض ادوية علاج الاكتئاب

يمكن أن يكون لمثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، ومثبطات استرداد السيروتونين والنورادرينالين الانتقائية آثار جانبية، منها:

  • غثيان.
  • إمساك.
  • إسهال.
  • انخفاض سكر الدم.
  • فقدان الوزن.
  • طفح جلدي.
  • العجز الجنسي.

وجدير بالذكر أن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) تشير إلى أنه من بين مخاطر هذه الأدوية أنها قد تزيد من الأفكار أو الأفعال الانتحارية لدى بعض الأطفال والمراهقين والشباب خلال الأشهر القليلة الأولى من العلاج.

العلاجات الطبيعية

قد تساهم العلاجات الطبيعية مثل العلاج بالأعشاب أو المكملات وتغيير نمط الحياة في العلاج.

علاج الاكتئاب بالاعشاب

يستخدم بعض الأشخاص العلاجات الطبيعية مثل الأدوية العشبية للاكتئاب الخفيف إلى المتوسط، ومن الأعشاب والنباتات الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • نبتة سانت جون: تساهم هذه النبتة في تحسين الحالة المزاجية، وتقليل الشعور بالتعب، ولكنها لا تناسب الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب.
  • الجينسنغ: قد يستخدم ممارسو الطب التقليدي الجينسينج لتحسين التركيز وتقليل التوتر.
  • البابونج: يحتوي على مركبات الفلافونويد التي قد يكون لها تأثير مضاد للاكتئاب.
  • اللافندر: قد يساعد في تقليل القلق والأرق.

المكملات الغذائية

تستخدم بعض المكملات غير العشبية لعلاج أعراض الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط، من أمثلتها:

  • أدينوزيل ميثيونين (SAM-e): وهو شكل اصطناعي من مادة كيميائية طبيعية في الجسم.
  • 5-هيدروكسيتريبتوفان: قد يساعد في تعزيز السيروتونين، وهو الناقل العصبي في الدماغ الذي يؤثر على المزاج.

وجدير بالذكر أن كلا المكملات العشبية وغير العشبية لا تخضع لمراقبة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)؛ لذلك لا يعرف مدى أمان استخدامها.

لابد من مراجعة الطبيب قبل استخدام أي نوع من العلاجات العشبية أو المكملات الغذائية للاكتئاب، فقد تتداخل بعض الأعشاب أو المكملات مع عمل الأدوية أو تزيد الأعراض سوءًا.

النظام الغذائي

قد يؤدي تناول الكثير من الأطعمة السكرية أو المصنعة إلى مشاكل صحية جسدية مختلفة. وقد أشارت نتائج دراسة أجريت عام 2019 إلى أن اتباع نظام غذائي يتضمن العديد من هذه الأنواع من الأطعمة يمكن أن يؤثر على الصحة العقلية للشباب.

بينما أظهرت الدراسة أن تناول المزيد من الأطعمة الآتية ساعد في تقليل الأعراض:

  • الفواكه.
  • الخضروات.
  • السمك.
  • زيت الزيتون.

ممارسة الرياضة

ترفع ممارسة التمارين الهوائية من مستويات الإندورفين، وتحفز الناقل العصبي نورإبينفرين المرتبط بتحسين المزاج.

اقرأ أيضًأ: هرمون السعادة وطرق طبيعية لزيادته

الوقاية

نظرًا لعدم معرفة أسباب محددة للاكتئاب، فليس هناك طرق معينة للوقاية منه. ولكن هناك بعض التقنيات التي قد تساعد في المحافظة على حالتك النفسية والوقاية من التعرض للاكتئاب.

فاحرص على ممارسة الرياضة بانتظام، والحصول على قسط وافر من النوم، والابتعاد عن مسببات التوتر. كما أن بناء علاقات قوية مع الآخرين يوفر الدعم النفسي الدائم للإنسان.

المصدر
medicalnewstoday.comhealthline.commayoclinic.orgwho.int

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى