الحقن المجهري وحلم الإنجاب

يسعى كل زوجين من أجل الحصول على أطفال يملؤون حياتهم بهجة. وإذا تأخر حدوث الحمل تبدأ رحلتهما للبحث عن الأسباب والعلاج.

يعد الحقن المجهري أحدث التقنيات المساعدة على الإنجاب، خاصة أن نحو نصف الأزواج الذين يعانون من مشاكل في الحمل يكون سبب العقم مرتبط بالحيوانات المنوية، والحقن المجهري هو العلاج الأكثر شيوعًا ونجاحًا لعقم الذكور.

سنتعرف في هذه السطور على خطوات إجراء عملية الحقن المجهري، وما هي علامات نجاحها، وكيف نزيد من فرصة نجاح هذه العملية.

ما هو الحقن المجهري؟

الحقن المجهري أو حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى (Intracytoplasmic sperm injection- ICSI) هو تقنية مساعدة على الإنجاب (Assisted reproductive technology- ART) تستخدم لعلاج مشاكل العقم المرتبطة بالحيوانات المنوية أو مشاكل قناة فالوب.

يعد الحقن المجهري نوعًا من التلقيح الصناعي (In vitro fertilisation -IVF)، حيث تتم عملية الإخصاب خارج الرحم للتغلب على مشاكل العقم، ويعد تطورًا لفكرة أطفال الأنابيب.

يستخدم الحقن المجهري لتعزيز مرحلة الإخصاب في المختبر عن طريق حقن حيوان منوي واحد في بويضة ناضجة تحت المجهر، ثم توضع البويضة الملقحة في الرحم أو قناة فالوب للأم.

متى ينصح بإجراء الحقن المجهري؟

يوصى باستخدام الحقن المجهري للأزواج الذين يعانون من الحالات الآتية:

  • تشوهات الحيوانات المنوية.
  • ضعف حركة الحيوانات المنوية (بطء الحركة).
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • انسداد أو قطع القناة الدافقة، حيث يمنع إطلاق الحيوانات المنوية.
  • الأجسام المضادة للحيوانات المنوية (الأجسام المضادة التي ينتجها جسم الرجل والتي قد تثبط وظيفة الحيوانات المنوية).
  • النساء المصابات بانسداد أو تلف قناتي فالوب.
  • النساء المصابات باضطرابات التبويض.
  • السيدات المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي، أو التصاقات الحوض الشديدة.
  • العقم غير المبرر.
  • عدم نجاح أطفال الأنابيب.

ما الفرق بين أطفال الأنابيب والحقن المجهري؟

يتمثل الاختلاف الرئيسي بين أطفال الأنابيب والحقن المجهري في كيفية تخصيب الحيوانات المنوية للبويضة. ففي أطفال الأنابيب تُترك البويضة وعدد كبير من الحيوانات المنوية في طبق المختبر لتخصيب البويضة تلقائيًا. أما في الحقن المجهري فتحقن الحيوانات المنوية المختارة مباشرة في البويضة.

يحقق الحقن المجهري نتائج إخصاب مرضية، كما يساعد في التغلب على مشاكل الإخصاب غير الطبيعي التي تسببها البويضات والحيوانات المنوية مثل الإخصاب بواسطة الحيوانات المنوية المتعددة، أو عدم قدرة الحيوانات المنوية على اختراق البويضات وتخصيبها، وغير ذلك.

بالنسبة لمن يعانون من مشاكل كبيرة في الحيوانات المنوية، مثل ارتفاع نسبة تفتيت الحمض النووي للحيوانات المنوية، أو الذين لديهم تاريخ من فشل الإخصاب مع طرق التلقيح الاصطناعي الأخرى، أو ضعف الأجنة، قد ينصح الطبيب بإجراء الحقن المجهري بواسطة الحيوانات المنوية المختارة مورفولوجيًا (شكليًا) (IMSI)، حيث يضمن اختيار الحيوانات المنوية التي تحقن داخل الهيولى.

يستخدم في تقنية الحقن المجهري، بواسطة الحيوانات المنوية المختارة مورفولوجيًا، مجهرًا عالي الطاقة لاختيار الحيوانات المنوية الأفضل شكلًا والأقل قدرًا من التفتت لتخصيب البويضات.

كيف تتم عملية الحقن المجهري؟

تجرى العملية على 5 مراحل، هي:

1. جمع الحيوانات المنوية

تجمع الحيوانات المنوية عن طريق:

  • الإستمناء.
  • جراحيًا من الخصية مباشرة من خلال شق صغير.

إذا تعذر جمع الحيوانات المنوية عن طريق الاستمناء، تجمع جراحيًا من الخصية من خلال شق صغير. تستخدم هذه الطريقة عند وجود انسداد يمنع قذف الحيوانات المنوية، أو عندما تكون هناك مشكلة في نمو الحيوانات المنوية.

يوصي الخبراء بأن يخضع الرجال الذين يعانون من قلة الحيوانات المنوية أو ليس لديهم حيوانات منوية في السائل المنوي -ليس بسبب الانسداد- لاختبار جيني قبل بدء الحقن المجهري، للكشف عن المشكلات الوراثية.

2. تحضير المبيضين

تستغرق مرحلة تحضير المبيضين ما يقرب من أسبوعين، وتتطلب هذه المرحلة تلقي جرعات هرمونية يومية والمتابعة عن كثب، كالتالي:

  • يحفز المبيضان لإنتاج بويضات متعددة وهو ما يسمى بالإباضة الفائقة، ويتم ذلك عن طريق حقن موجهة الغدد التناسلية أو الهرمون المنبه للجريب (FSH).
  •  بعد الأسبوع الأول يفحص الطبيب مستويات هرمون الإستروجين في الدم، ويتأكد من نضج البويضات في الجريبات باستخدام الموجات فوق الصوتية.
  • خلال الأسبوع الثاني قد يغير الطبيب جرعات الهرمونات حسب كل حالة بناءً على نتائج الاختبارات والموجات فوق الصوتية.
  • عند تمام نمو الجريبات تعطى حقنة موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) لتحفيز الجريبات على النضوج تمهيدًا لجمعها.

3. سحب البويضات

تجمع البويضات الناضجة بعد 34 إلى 36 ساعة من حقن موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية تحت تأثير التخدير باستخدام تنظير البطن، أو الشفط بالإبرة الموجه بالموجات فوق الصوتية عبر البطن إلى المبايض.

4. حقن الحيوانات المنوية مجهريًا

يحقن حيوان منوي -من عينة الحيوانات المنوية التي سحبت في نفس يوم استخراج البويضات- داخل البويضة الناضجة تحت المجهر عن طريق أنبوب دقيق باستخدام تقنية حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى، حيث يحقن في كل بويضة ناضجة حيوان منوي واحد.

تزرع البويضات في المختبر طوال الليل ثم تفحص للتأكد من نجاح تخصيبها. تحتضن البويضات التي تم تخصيبها بنجاح 3 إلى 5 أيام لمزيد من النمو ثم تختار البويضات للنقل.

تؤخذ خزعة من الجنين بعد ثلاثة إلى خمسة أيام من عملية سحب البويضات لفحصها لتحديد جنس الأجنة، والتأكد من عدم وجود أي خلل في الكروموسومات قبل إرجاع البويضات للرحم؛ لتجنب الأمراض الوراثية.

5. نقل الأجنة للرحم

توضع واحدة أو أكثر من البويضات المخصبة في الرحم باستخدام أنبوب رفيع مرن (قسطرة) يتم إدخاله عبر عنق الرحم. وهي عملية بسيطة لا تستغرق أكثر من دقائق معدودة وغير مؤلمة.

سيحدد الطبيب عدد الأجنة المراد نقلها بناءً على عمر السيدة وحالتها. ويمكن أن تجمد الأجنة الأخرى لاستخدامها في المستقبل.

كيف أعرف نجاح عملية الحقن المجهري؟

قد يبدو الانتظار مدة أسبوعين من نقل الجنين إلى الوقت الذي يمكن للسيدة إجراء اختبار الكشف عن الحمل وكأنه دهر؛ لذا فالمريضة تتساءل دائمًا كيف اعرف نجاح عملية الحقن المجهري، وتبدأ في البحث عن أي علامة من علامات الحمل او أعراض محتملة يمكن أن تبشر بحدوث الحمل.

وعلى الرغم من أن بعض الأعراض قد تشير إلى نجاح الحقن المجهري وحدوث الحمل، إلا أن نفس الأعراض قد تكون مرتبطة أيضًا بأدوية الخصوبة والأدوية الأخرى التي تتناولها السيدة.

يرجع ذلك لأن الإستروجين والبروجسترون الذين تتناولهما السيدة قبل نقل الجنين، والبروجسترون الذي يعطى بعد النقل يسببان أعراضًا تحاكي أعراض الحمل مثل الانتفاخ، والتهاب الثديين، والإفرازات. كذلك الشعور بالم الظهر بعد الحقن المجهري، أو التقلصات شبيهة آلام الدورة الشهرية، كل هذا قد يكون أعراض حمل، أو تأثيرات لعملية نقل الجنين.

جدير بالذكر أن عدم ظهور أعراض محددة بعد العملية لا يعني بالضرورة أن نقل الأجنة لم يكن ناجحًا. ففي الواقع لا تظهر أي أعراض على ما يقرب من 10 إلى 15% من المرضى على الإطلاق، ورغم ذلك يكون اختبار الحمل إيجابيًا.

لذلك فالطريقة الوحيدة المؤكدة لمعرفة ما إذا كانت عملية الحقن المجهري ناجحة أم لا هي اختبار الكشف عن نسبة هرمون الحمل في الدم.

إذا كنت حاملاً فيوصى بالمتابعة مع اختصاصي التوليد لمتابعة الحمل.

أما إذا لم يحدث الحمل وتأكد الطبيب من علامات فشل الحقن المجهري بعد إجراء الاختبارت فسوف يوقف تناول البروجسترون ومن المتوقع أن يكون موعد نزول الدورة بعد الحقن المجهري الذي لم ينجح في غضون أسبوع. إذا لم تأت الدورة الشهرية أو كان هناك نزيف غير عادي يجب مراجعة الطبيب.

اقرأ أيضا: الشهر الاول من الحمل .. كل ما تحتاجين إلى معرفته

ما هو الوقت المثالي لإجراء اختبار الحمل؟

لا يفضل التعجل وإجراء اختبار الحمل المنزلي بعد الحقن المجهري مباشرة؛ لأن النتيجة السلبية نظرًا للتبكير بإجرائه ربما تصيب المريضة بالإحباط مما قد يؤثر على حالتها النفسية.

يعد الوقت المثالي لإجراء اختبار نسبة هرمون الحمل بعد الحقن المجهري هو الانتظار حتى تفويت موعد نزول الدورة بعد الحقن المجهري فهذا سيعطي أكثر النتائج دقة.

لكن نظرًا لأنه من الصعب التحلي بالصبر في أغلب الحالات، فعلى الأقل ينبغي الانتظار حتى مرور عشرة أيام بعد النقل قبل إجراء فحص دم لتحديد نسبة هرمون الحمل.

ما هي نسبة نجاح الحقن المجهري؟

يعد الحقن المجهري ناجحًا جدًا في مساعدة الحيوانات المنوية والبويضة على الإخصاب. ومع ذلك، كما هو الحال في أطفال الأنابيب، لا يزال هناك العديد من العوامل الأخرى التي قد تؤثر على نجاح الحمل، مثل عمر المرأة، وما إذا كانت تعاني من أي صعوبات في الخصوبة.

تميل معدلات نسبة نجاح عملة الحقن إلى أن تكون مشابهة جدًا لعمليات التلقيح الصناعي.

هل عملية الحقن المجهري مؤلمه؟

أخذ عينة الحيوانات المنوية من الخصية جراحيًا وسحب البويضات من المبيض قد يسبب قليل من الانزعاج، ولكن غالبًا ما تجرى هذه الإجراءات تحت تأثير التخدير.

كيف تزيد من فرص نجاح العملية؟

إليك 8 نصائح من أطباء الخصوبة لزيادة فرص الحمل أثناء الحقن المجهري:

1. الحفاظ على وزن صحي

يعد الحفاظ على وزن صحي مهمًا للغاية في الخصوبة الطبيعية والتلقيح الصناعي، فقد ثبت أن السمنة (مؤشر كتلة الجسم> 35)، ونقص الوزن (مؤشر كتلة الجسم أقل من 19) يؤخران من حدوث الحمل، ويؤثران سلبًا على معدلات نجاح عمليات التلقيح الصناعي.

كما أن زيادة الوزن تجعل مراقبة المبايض أثناء التلقيح الاصطناعي أكثر صعوبة وتزيد من فرصة حدوث مضاعفات أثناء سحب البويضات.

2. تحسين صحة الحيوانات المنوية

يرجح أن استخدام الفيتامينات المتعددة، والحفاظ على الوزن الأمثل للجسم يساعد في زيادة عدد الحيوانات المنوية وجودتها والتي يمكن أن يكون لها تأثير مفيد على نتائج التلقيح الاصطناعي.

3. اختيار المختبر

يعد اختيار مختبر علم أجنة ذو خبرة في عمليات التلقيح الصناعي مدعمًا بأحدث التقنيات من العوامل الهامة في نجاح الحقن المجهري.

4. التقليل من الإجهاد

قد تؤثر مستويات الإجهاد على معدلات الحمل الطبيعية والتقنيات المساعدة في الإنجاب؛ لذلك ينبغي الحد من مشاكل التوتر أثناء دورة تحفيز التلقيح ويمكن الاستعانة بتقنيات تخفيف التوتر.

5. الإقلاع عن التدخين

يمكن للتدخين أن يقلل بشكل كبير من فرص النجاح أثناء إجراء التلقيح الاصطناعي؛ لأنه يؤثر على جودة البويضات والحيوانات المنوية؛ لذا يفضل الإقلاع عن التدخين.

6. تناول المكملات الغذائية

تعد مكملات ديهيدرو إيبي أندروستيرون (DHEA) والإنزيم المساعد (CoQ10) هي مكملات واعدة فيما يتعلق بزيادة كمية البويضات وجودتها. كما أن الفيتامينات المتعددة قد تكون مفيدة أيضًا.

7. التأكد من الحصول على مستويات كافية من فيتامين د.

8. التحلي بالمثابرة والصبر

يحتاج العديد من المرضى إلى أكثر من دورة واحدة من التلقيح الاصطناعي لنجاح حدوث الحمل، فقد تكون فرصتك في المرات القادمة أفضل، لذا عليك تكرار المحاولة وألا تثبط عزيمتك.

اقرأ أيضا: حساب الحمل وموعد الولادة.. كل ما تريدين معرفته

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

المصدر
healthlinkbcmericanpregnancy.orgparents.comhealthline.comhealthline.com

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى