الصحة العالمية تحذر من تداول المعلومات الخاطئة عن كورونا

منذ أن اجتاح وباء فيروس كورونا “كوفيد – 19″ دول العالم، ومنظمة الصحة العالمية تحذر الناس فى كل مكان من المعلومات المغلوطة التى أصبحت كالنار فى الهشيم فى كل وسائل الإعلام خصوصا صفحات مواقع التواصل الاجتماعى.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن أغلب هذه المعلومات خاطئة، ولا علاقة لها بالوقاية من الفيروس، مشددة على أنه يجب الحرص على مداومة تنظيف اليدين بفركهما بمُطهِّر كحولى أو غسلهما بالماء والصابون.

وأشارت منظمة الصحة العالمية فى العديد من بياناتها أن فيروس كورونا المستجد”كوفيد 19” جديد تمامًا ومختلف، ويحتاج إلى لقاح خاص به، مشيرة إلى تواصل عمل الباحثين على تطوير لقاح مضاد له.

والسطور الآتية توضح أبرز المعلومات الخاطئة المتداولة على صفحات التواصل الاجتماعى خلال الفترة الماضية، والتى رصدتها المنظمة العالمية وحذرت منها المواطنين فى كل أنحاء العالم .

اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي تقي من الإصابة بكورونا

لا توفر اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوى، مثل لقاح المكورات الرئوية ولقاح المستدمية النزلية من النمط “ب”، الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

ارتداء القفازات في الأماكن العامة يمنع الإصابة بكورونا

الصحة  العالمية أكدت أن المواظبة على غسل اليدين توفر حماية من الإصابة بالمرض أكثر من ارتداء قفازات مطاطية، لافتة إلى أنه قد تتلوث القفازات بالفيروس فى حال ملامسة أسطح ملوثة، و”وإذا لمست وجهك بعدها، فسينتقل الفيروس من القفازات إلى وجهك وستُصاب بالعدوى.

المشروبات الكحولية سببا في الوقاية من الإصابة بكورونا

الصحة العالمية أوضحت أنه لا توجد علاقة بين شرب الكحوليات والإصابة بالفيروس.

غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يمنع الإصابة من كورونا

منظمة الصحة العالمية أكدت أنه لا يوجد أى دليل على ذلك، لافتة إلى وجود بيّنات محدودة على أن غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحى يساعد فى الشفاء من الزكام بسرعة أكبر، مشددة على إنه مع ذلك، لم يثبت أن غسل الأنف بانتظام يقى من الأمراض التنفسية.

تناول الثوم بكميات كبيرة يمنع الإصابة بالفيروس

بحسب الصحة العالمية فإن الثوم بالفعل يعد طعامًا صحيًا، ويتميز باحتوائه على بعض الخصائص المضادة للميكروبات، ومع ذلك لا توجد أى بيّنة تثبت أن تناول الثوم يقى من العدوى بفيروس كورونا.

شرب الماء يخفف من التهاب الحلق ويقي من العدوى بكورونا

الصحة العالمية أوضحت أن شرب الماء مهم للحفاظ على مستوى الرطوبة فى الجسم مما يحفظ الصحة العامة، ولكن لا يقى شربه من العدوى بفيروس كورونا.

مصابيح التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية تقضي على كورونا

لا توجد علاقة، بل ينبغى عدم استخدام مصابيح الأشعة فوق البنفسجية فى تعقيم اليدين أو أى أجزاء أخرى من الجلد، لأن هذه الأشعة يمكن أن تسبب حساسية للجلد.

مجففات الأيدي فعّالة في القضاء على الفيروس

مجففات الأيدى ليست فعَّالة فى القضاء على مرض كوفيد-19.

الغرغرة بغسول الفم تقي من العدوى

أنه لا توجد أى بيّنة على أن استخدام غسول الفم يقى من العدوى بفيروس كورونا، ولفتت منظمة الصحة العالمية إلى أنه هناك بعض العلامات التجارية لغسول الفم قد تقضى على جراثيم معينة لبضع دقائق فى اللُّعَاب الموجود بالفم، لكن لا يعنى ذلك أنها تقى من العدوى بفيروس كورونا.

المضادات الحيوية فعّالة فى الوقاية من الإصابة بكورونا

المضادات الحيوية لا تقضى على الفيروسات، بل تقضى على الجراثيم فقط، وهذا ما أوضحه منظمة الصحة العالمية التى أشارت إلى أن كورونا يعد من الفيروسات وليس من الجراثيم، لذلك يجب عدم استخدام المضادات الحيوية فى الوقاية منه أو علاجه.

وأوضح الصحة العالمية أنه إذا دخل مريض إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا المستجد، فقد يحصل على المضادات الحيوية لاحتمالية إصابته بعدوى جرثومية مصاحبة.

زر الذهاب إلى الأعلى