الكبد، المصنع الحيوي في جسم الإنسان

يعد الكبد أكبر عضو صلب في الجسم، وكذلك أكبر غدة فمن وظائفه تصنيع وإفراز العصارة الصفراوية.

يصنف الكبد كجزء من الجهاز الهضمي، وهو العضو الداخلي الوحيد الذي يمكنه التجدد. إذ ثبتت قدرته على التجدد وإعادة النمو كليًا عند بقاء 25% على الأقل من النسيج الأصلي بحالة جيدة.

يقع الكبد في الجزء الأيمن العلوي من البطن محميًا بالقفص الصدري، وله فصان رئيسيان يتكونان من فصيصات صغيرة.

تمتلك خلايا الكبد مصدرين مختلفين لإمداد الدم، فيوفر الشريان الكبدي الدم الغني بالأكسجين الذي يضخ من القلب، بينما يوفر الوريد البابي العناصر الغذائية التي تأتيه من الأمعاء والطحال.

وظائف الكبد

يؤدي الكبد أكثر من 500 مهمة أساسية، من بينها ثلاثة وظائف حيوية رئيسية ضرورية لأجسامنا، هي إزالة السموم، وتخليق وتخزين مواد مختلفة.

فمن وظائف الكبد:

1. إنتاج العصارة الصفراوية

تساعد العصارة الصفراوية الأمعاء الدقيقة في تكسير الدهون وامتصاصها وكذلك الكوليسترول وبعض الفيتامينات. تتكون الصفراء من أملاح الصفراء والكوليسترول والبيليروبين والإلكتروليتات والماء.

2. استقلاب (التمثيل الغذائي أو الأيض) البيليروبين

يَنتُج البيليروبين من عملية تحليل الهيموجلوبين، فيلتقطه الكبد ليحوله إلى مادة ذائبة في الماء. ثم يُفرز في العصارة الصفراوية لتُستكمل عملية أيض البيليروبين في الجسم.

بينما يُخزَّن الحديد المنطلق من الهيموجلوبين في الكبد أو نخاع العظام، كي يستخدم في صنع الجيل التالي من خلايا الدم الحمراء. 

3. المساعدة في تخثر الدم

يعد فيتامين K ضروريًا لتكوين بعض المخثرات التي تساعد على تجلط الدم، وتلعب العصارة الصفراوية دورًا هامًا في امتصاص فيتامين K.

4. استقلاب الدهون

تُكسر الصفراء الدهون لتسهيل عملية هضمها. 

5. استقلاب الكربوهيدرات

تُخزَّن الكربوهيدرات في الكبد في صورة جليكوجين، حيث يعاد تكسيره إلى جلوكوز كلما دعت حاجة الجسم إلى الطاقة.

6. تخزين الفيتامينات والمعادن

يخزن الكبد فيتامينات A وD وE وK وB12، حيث يحتفظ بكميات كبيرة من هذه الفيتامينات قد تكفي عدة سنوات.

كذلك يخزن الكبد الحديد الناتج من تكسير الهيموجلوبين في صورة فيريتين، حيث يكون جاهزًا للاستعمال في إنتاج خلايا دم حمراء جديدة. ويخزن الكبد أيضًا النحاس ويطلقه عند الحاجة.

7. استقلاب البروتينات

تساعد العصارة الصفراوية في تكسير البروتينات من أجل هضمها.

8. تنقية الدم وإزالة السموم

يرشح الكبد المركبات غير المرغوب فيها ويخلص الجسم منها بما في ذلك الهرمونات مثل الإستروجين والألدوستيرون. وكذلك المركبات من خارج الجسم مثل الأدوية والكحول.

يحول الكبد الأمونيا الضارة إلى يوريا (اليوريا هي أحد المنتجات النهائية لعملية استقلاب البروتين والتي تخرج في البول).

9. الوظيفة المناعية

يعد الكبد جزءًا من نظام البلعمة وحيدة النواة، فهو يحتوي على أعداد كبيرة من خلايا كوبفر التي تشارك في النشاط المناعي. تدمر هذه الخلايا أي عوامل مسببة للأمراض قد تدخل الكبد عبر القناة الهضمية.

10. إنتاج الألبومين

يصنع الكبد الألبومين الذي يعد البروتين الأكثر شيوعًا في الدم. ينقل الأحماض الدهنية والهرمونات الستيرويدية؛ للمساعدة في الحفاظ على انضباط الضغط ومنع تسرب الأوعية الدموية.

11. تخليق مولد الأنجيوتنسين

يرفع هذا الهرمون ضغط الدم عن طريق تضييق الأوعية الدموية عند تنبيهه من خلال إفراز إنزيم يسمى الرينين في الكلى.

أمراض الكبد

أمراض الكبد

يترتب على مرض الكبد اضطراب في وظائفه. ولأن الكبد مسؤول عن العديد من الوظائف الحيوية داخل الجسم، فإن فقدان هذه الوظائف يمكن أن يسبب ضررًا كبيرًا للجسم.

تشمل أنواع أمراض الكبد ما يلي:

1. التهاب الكبد

يحدث نتيجة العدوى بالفيروسات مثل التهاب الكبد A وB وC. وقد ينتج التهاب الكبد عن أسباب غير معدية أيضًا مثل الإفراط في تناول الكحوليات أو الأدوية أو الحساسية أو السمنة.

2. تليف الكبد

يمكن أن يؤدي تلف الكبد طويل الأجل بغض النظر عن سببه إلى تندب دائم يسمى تليف الكبد. ثم يصبح الكبد غير قادر على العمل على نحو جيد.

3. سرطان الكبد

النوع الأكثر شيوعًا من سرطان الكبد هو سرطان الخلايا الكبدية، ويحدث غالبًا بعد وجود تليف في الكبد.

4. الفشل الكبدي

الفشل الكبدي له أسباب عديدة منها العدوى، والأمراض الوراثية، والإفراط في شرب الكحول.

5. الاستسقاء

يؤدي حدوث تليف الكبد إلى تسرب السوائل (الاستسقاء) إلى البطن، فيصبح منتفخًا وثقيلًا.

6. حصوات المرارة

إذا علقت حصاة المرارة في القناة الصفراوية التي تفرغ الصفراء من الكبد، فقد ينتج عن ذلك التهاب الكبد وعدوى القناة الصفراوية (التهاب الأقنية الصفراوية).

7. داء ترسب الأصبغة الدموية

يترسب الحديد في الكبد في داء ترسب الأصبغة الدموية مما يؤدي إلى إتلافه. كذلك يترسب الحديد في جميع أنحاء الجسم، مما يتسبب في العديد من المشكلات الصحية الأخرى.

8. التهاب الأقنية الصفراوية المصلب الأولي

هو مرض نادر مجهول السبب يؤدي إلى حدوث التهاب وتندب في الأقنية الصفراوية في الكبد.

9. تليف الكبد الصفراوي الأولي

في هذا الاضطراب النادر يحدث تدمير للقنوات الصفراوية في الكبد ببطء؛ مما يؤدي إلى تطور تندب دائم في الكبد (تليف الكبد).

أدوية وأعشاب ضارة للكبد

يمكن أن تسبب بعض الأدوية والعلاجات العشبية تسمم الكبد، منها:

  • عقار الأسيتامينوفين (الباراسيتامول): يمكن أن يؤدي تناول كميات زائدة من عقار الأسيتامينوفين إلى فشل الكبد.
  • العقاقير المخفضة للكوليسترول والنياسين.
  • بعض المضادات الحيوية مثل النيتروفيورانتوين، الأموكسيسيلن مع حمض الكلافيونيك، والايزونيازد.
  •  الميثوتركسات.
  • الكميات الزائدة من بعض الفيتامينات مثل فيتامين A. 
  • بعض العلاجات العشبية مثل نبات الكافا، وما هوانغ.
  • العديد من أنواع الفطر قد تكون سامة للكبد.

أعراض وعلامات أمراض الكبد

تشمل علامات وأعراض أمراض الكبد ما يلي:

  • يرقان (الصفراء).
  • آلام في البطن وتورم البطن.
  • حكة في الجلد.
  • غثيان وقيء.
  • تعب مزمن.
  • لون البول الداكن.
  • لون البراز الشاحب. 
  • براز مدمم.
  • براز بلون القطران.
  • تورم في الكاحلين والساقين.
  • فقدان الشهية.

تشخيص أمراض الكبد

يلعب تشخيص سبب تلف الكبد ومدى حدوثه دورًا هامًا في توجيه العلاج.

يبدأ الطبيب بأخذ التاريخ الطبي ثم الفحص البدني الشامل، وقد يوصي الطبيب بعد ذلك بعمل فحوصات منها:

تحاليل الدم: يمكن استخدام مجموعة من اختبارات الدم تسمى “اختبارات وظائف الكبد” لتشخيص أمراض الكبد. كما يمكن إجراء اختبارات الدم الأخرى للبحث عن مشاكل معينة في الكبد أو أسباب وراثية.

اختبارات التصوير: يمكن أن يُظهر التصوير بالموجات فوق الصوتية، والأشعة المقطعية، والتصوير بالرنين المغناطيسي تلف الكبد.

فحص عينة الأنسجة: قد تساعد إزالة عينة نسيج (خزعة) من الكبد وفحصه في تشخيص مرض الكبد والبحث عن علامات تلف الكبد.

علاج أمراض الكبد

لكل مرض كبدي نظام علاجي خاص، على سبيل المثال يتطلب التهاب الكبد A رعاية داعمة بالتزام الراحة والسيطرة على العلامات والأعراض، بينما يحارب جهاز المناعة العدوى ويقضي عليها.

يحتاج من يعانون من حصوات المرارة إلى إجراء جراحة لإزالة المرارة. بينما تحتاج أمراض أخرى إلى رعاية طبية طويلة الأجل للسيطرة على مضاعفات المرض وتقليلها.

لا يتمكن الكبد المصاب بالتليف من استقلاب الفضلات، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات الأمونيا في الدم والاعتلال الدماغي الكبدي (الخمول، والارتباك، والغيبوبة). لذا قد يحتاج من يعانون من تليف الكبد وأمراض الكبد في مراحله الأخيرة إلى أدوية للتحكم في كمية البروتين الممتصة في النظام الغذائي.

كذلك يوصى بنظام غذائي منخفض الصوديوم واستخدام مدرات البول لتقليل احتباس الماء.

إذا كان المريض يعاني من كميات كبيرة من سائل الاستسقاء، فقد يُوصى بإزالة قدر من السائل بعمل بزل باستخدام مخدر موضعي، حيث تدخل إبرة عبر جدار البطن ويسحب السائل.

قد تكون الجراحة مطلوبة لعلاج ارتفاع ضغط الدم البابي وتقليل مخاطر النزيف. ويعد زرع الكبد الخيار الأخير للمرضى الذين يعانون من فشل الكبد.

نصائح للحفاظ على صحة الكبد:

على الرغم من قدرة الكبد على التجدد، فإنه يعتمد على صحته للقيام بذلك، لذا ينصح بالحفاظ على صحة كبدك باتباع النصائح الآتية:

النظام الغذائي: نظرًا لأن الكبد مسؤول عن هضم الدهون، فإن تناول الكثير منها يمكن أن يجهد الكبد ويعطله عن مهام أخرى، ترتبط السمنة أيضًا بمرض الكبد الدهني.

تجنب تناول الكحول والمواد المخدرة.

الحذر عند خلط الأدوية: يمكن أن تتفاعل بعض الأدوية الموصوفة والعلاجات الطبيعية بشكل سلبي عند مزجها، لذا ينبغي الحرص على اتباع تعليمات تناول الدواء الموصوف.

الحماية من المواد الكيميائية المحمولة بالهواء: عند الطلاء أو استخدام مواد كيميائية قوية للتنظيف، يجب أن تكون المنطقة جيدة التهوية ويفضل ارتداء قناع. وذلك لتجنب تلف الكبد حيث أنه يتعامل مع أي سموم تدخل الجسم.

السفر والوقاية: يمكن الوقاية من الأمراض المتوطنة التي تؤثر على الكبد عن طريق الأدوية أو اللقاحات التي يجب أن تؤخذ عند السفر لبعض الدول حسب نوعية الأوبئة المنتشرة. من هذه اللقاحات التهاب الكبد A أو B، والملاريا، والحمى الصفراء. 

تجنب التعرض للدم والجراثيم: إذا تعرضت لدم شخص آخر احرص على الحصول على الرعاية الطبية اللازمة.

كما يجب عدم مشاركة الأدوات الشخصية المتعلقة بالنظافة، مثل فرش الأسنان، وتجنب استخدام الإبر، وآلات الوشم، وأدوات الثقب الملوثة.

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

المصدر
medicalnewstoday.commedicinenet.commayoclinic.orgwebmd.com

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى