اللولب الرحمي .. ما هو وكيف يعمل؟

إذا كنت تبحثين عن خيارات مناسبة لتحديد النسل، فإن إحدى الطرق التي يجب أن تفكري بها هي اللولب.

اللولب ليس مناسبا للجميع، ولكنه يعتبر اليوم فعالا وآمنا لمعظم النساء، كما أنه يدوم طويلاً.

ما هو اللولب وكيف يعمل؟

اللولب الرحمي، والمعروف بالإنكليزية، Intrauterine Device IUD، هو جهاز بلاستيكي صغير على شكل حرف T يوضع داخل الرحم لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضات وتخصيبها، وبالتالي يقلل من فرص حدوث الحمل بنسبة كبيرة.

إذا استخدمتي اللولب بشكل صحيح، فإن فرصتك في الحمل ستكون أقل من 1%.

يعتبر اللولب وسيلة شائعة جدا لمنع الحمل توفر حماية طويلة الأمد من الحمل، وفعالة، وآمنة، وغير مكلفة.

أنواع اللولب

يتوفر اللولب في جميع المراكز الصحية وبعلامات تجارية مختلفة ولكنها جميعا تندرج تحت نوعين رئيسيين هما “اللولب الهرموني” و “اللولب النحاسي”.

اللولب الهرموني

في اللولب الهرموني يتم إطلاق كميات صغيرة من الهرمونات في جسمك مثل تلك المستخدمة في العديد من حبوب منع الحمل.

يجعل هذا الهرمون المخاط الموجود في عنق الرحم أكثر سمكا فيمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة.

يمكن أيضا للهرمونات الموجودة في اللولب منع البويضات من مغادرة المبايض، وبالتالي منع التخصيب والحمل.

تميل هذه الأنواع من اللولب إلى جعل دورتك الشهرية أخف وقد تكون خيارا جيدا لمن لديهن دورات غزيرة.

اللولب النحاسي

يكون اللولب النحاسي خاليا تماما من الهرمونات، وفيه تحفز مادة النحاس جهاز المناعة لمنع الحمل.

قد يؤدي اللولب النحاسي إلى زيادة غزارة الدورة الشهرية خاصة في البداية، لكنه يتميز بأنه يستمر لفترة أطول مقارنة مع اللولب الهرموني.

ما هي فوائد اللولب؟

  • يمنع حدوث الحمل.
  • يدوم لفترة طويلة.
  • آمنا للاستخدام أثناء الرضاعة.
  • قد يساعد في تخفيف غزارة وآلام دورات الحيض.
  • لا يسبب المتاعب، بمجرد إدخاله لن تضطري إلى التفكير في الأمر.
  • اقتصادي من حيث التكلفة، لن تضطري للإنفاق سوى مرة واحدة عند تركيبه.

من يمكنه استخدام اللولب؟

تستطيع كل امرأة بصحة جيدة استخدام اللولب وخاصة من كانت لديها مخاطر منخفضة للإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا؛ إذ لا يحمي اللولب من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.

يجب عدم استخدام اللولب في الحالات التالية:

  • إذا كنت حامل.
  • إذا  كنت مصابة بأحد الأمراض التي تنتقل جنسيا.
  • لديك عدوى في الحوض مؤخرا.
  • تعانين من سرطان الرحم أو عنق الرحم.
  • تعانين من نزيف مهبلي غير مبرر.
  • حجم أو شكل الرحم لديك غير ملائم لوضع اللولب فيه، ويحدث ذلك في حالات نادرة.
  • يجب عدم استخدام اللولب النحاسي إذا كان لديك حساسية من النحاس، أو كنت مصابة بمرض ويلسون الذي يتسبب في تراكم النحاس داخل جسمك.
  • يجب عدم استخدام اللولب الهرموني اذا كنت مصابة بأمراض الكبد أو سرطان الثدي أو معرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي.

 كيف يتم تركيب اللولب؟

يتم هذا الإجراء البسيط في عيادة الطبيب.

يفضل تناول بعض مسكنات الألم مثل الأيبوبروفين قبل بضع ساعات من الإجراء للسيطرة على التقلصات.

على غرار الحصول على مسحة عنق الرحم، ستضعين قدميك في ركاب ثم يتم إدخال منظار في المهبل لإبقاء المهبل مفتوحا، ولتنظيف المنطقة وتعقيمها قبل وضع اللولب.

سيضع الطبيب اللولب في أنبوب صغير يتم إدخاله في المهبل ثم يحرك الأنبوب عبر عنق الرحم إلى الرحم ويدفع اللولب خارج الأنبوب ويسحب الأنبوب للخارج.

الأوتار التي تعلق على اللولب ستتدلى في المهبل بطول 1-2  بوصة.

هذا الإجراء غير مريح وقد ينتج عنه تقلصات ونزيف، ولكنها تزول في غضون أيام قليلة. قد تشعر بعض النساء أيضا بالدوار من الألم.

ما هو الوقت الأنسب لتركيب اللولب؟

يمكن تركيب اللولب الرحمي في أي وقت، ولكن قد يكون من الأنسب أكثر إدخاله أثناء دورتك الشهرية، وهو الوقت الذي يكون فيه عنق الرحم مفتوحا للغاية؛ مما يسهل عملية تركيب اللولب.

متى يبدأ اللولب بالعمل؟

إذا تم تركيب اللولب الهرموني خلال الدورة الشهرية، فإنه يبدأ في العمل على الفور، وفي خلاف ذلك فإنه يستغرق ما يصل إلى 7 أيام ليكون ساري المفعول.

في حين يعتبر اللولب النحاسي فعال على الفور بمجرد إدخاله، كما أنه قد يقلل من فرص حدوث الحمل حتى ولو تم تركيبه في غضون خمسة أيام من ممارسة الجنس بدون وقاية.

كم من الوقت يستمر اللولب في العمل؟

هذا يعتمد على نوع اللولب الذي لديك واسم علامته التجارية:

  •  3 سنوات ل Skyla الهرموني.
  •  5 سنوات لـ Kyleena و Mirena الهرمونية.
  •  6 سنوات ل Liletta الهرموني.
  •  10 سنوات لـ ParaGard المغلف بالنحاس.

هل يؤثر اللولب على العلاقة الزوجية؟

لا ينبغي أن يسبب اللولب أي ازعاج لشريكك، ولكن إذا حدث ذلك فقد يكون بسبب الاتصال البسيط بخيوط اللولب.

هل هناك آثار جانبية متوقعة للولب؟

اللولب آمن للغاية، ومن النادر جدا أن يتسبب في حدوث مشكلات خطيرة.

قد تشعر بعض النساء بالدوار مباشرة بعد إدخال اللولب، لكن هذا الشعور يزول بعد بضع دقائق.

يمكن توقع حدوث تقلصات تشبه الدورة الشهرية في الأيام القليلة الأولى بعد تركيب اللولب.

يحتوي اللولب الهرموني على كمية كافية من البروجستين لتقليل آلام الدورة الشهرية والنزيف، ومع ذلك، فقد تعانين من بقع ونزيف متقطع خلال الأشهر القليلة الأولى، وقد لا يكون لدى البعض فترات حيص على الإطلاق مع اللولب الهرموني.

قد يتسبب النحاس الموجود في اللولب النحاسي بزيادة غزارة الدورة الشهرية وتفاقم التقلصات، لكن ذلك يزول بعد بضعة أشهر.

من غير المحتمل أن تحملي أثناء وجود اللولب، ولكن إن حدث ذلك، فإنه يزيد من مخاطر الإجهاض والعدوى والولادة المبكرة، كما أنه يعرضك لخطر الحمل خارج الرحم عندما تنغرس البويضة الملقحة خارج الرحم.

تصاب حوالي 1 من كل 10 نساء بأكياس المبيض في السنة الأولى بعد تركيب اللولب. عادة ما تكون هذه الأكياس غير ضارة وتزول من تلقاء نفسها في غضون 3 أشهر، لكن بعضها قد يسبب انتفاخا أو تورما أو ألما أسفل البطن، ويكون الألم شديدا في حال تمزق الكيس.

يزيد اللولب قليلا من احتمالات إصابتك بمرض التهاب الحوض (PID)، وهو عدوى تصيب الرحم أو قناة فالوب أو المبايض، وتشمل العلامات ألما في البطن، وألما أثناء الجماع، وإفرازات مهبلية كريهة الرائحة، ونزيف حاد، وقشعريرة، وحمى.

راجعي طبيبك على الفور إذا ظهرت لديك هذه الأعراض.

من الآثار الجانبية النادرة للولب أيضا أنه قد يخترق جدار الرحم ويسبب الانثقاب. سيتعين على الطبيب إزالة الجهاز إذا حدث ذلك.

هل يمكن أن يسقط اللولب؟

سيقوم الطبيب بفحص اللولب خلال زياراتك المنتظمة للعيادة.

من المفترض أن يثبت عنق الرحم اللولب في مكانه، ولكن في حالات نادرة قد يسقط اللولب على طول الطريق أو جزءا من الطريق.

تزداد احتمالية حدوث ذلك في الحالات التالية:

  •  ليس لديك اطفال.
  • عمرك أقل من 20 عاما.
  • وضعت اللولب مباشرة بعد ولادة طفل أو بعد إجهاض.
  • تعانين من أورام ليفية في رحمك.
  • حجم الرحم أو شكله لديك غير طبيعي.

من المرجح أن يخرج اللولب في هذه الحالة أثناء الدورة الشهرية. تحققي بشكل دوري من أنك تستطيعين الشعور بخيوط اللولب. راجعي الطبيب إذا شعرت بأن اللولب يضغط على عنق الرحم أو أنه قد تحرك من مكانه.

الحمل واللولب

ماذا لو كنت أرغب في إنجاب الأطفال لاحقا؟

لا يؤثر استخدام اللولب على قدرتك في إنجاب الأطفال لاحقا.

اطلبي من طبيبك إخراج اللولب عند رغبتك في الحمل وعندها ستعود دورتك إلى طبيعتها بمجرد إزالة اللولب.

سيقوم طبيبك بإخراج اللولب في العيادة، لن يستغرق الأمر سوى بضع دقائق.  سيدخل الطبيب ملقطا لسحب اللولب ببطء.  قد تعانين من بعض التقلصات والنزيف، ولكنها تزول في غضون يوم أو يومين.

المصدر
plannedparenthood.orgplannedparenthood.orgwebmd.com

د. شيماء زكور

صيدلانية وأعمل في كتابة المحتوى والترجمة الطبية
زر الذهاب إلى الأعلى