ما هو الناسور، وما الفرق بين الناسور العصعصي والناسور الشرجي؟

الناسور هو وصلة أو ممر غير طبيعي يربط بين عضوين أو وعائين لا يتصلان عادة. ويمكن أن يتطور في أي مكان بين الأمعاء والجلد، أو بين المهبل والمستقيم، أو أماكن أخرى، ويعد المكان الأكثر شيوعًا لحدوثه هو حول فتحة الشرج.

تختلف أسباب الناسور فيمكن أن ينجم عن عدوى، أو التهاب، أو إصابة، أو جراحة، كما تختلف أعراضه حسب نوعه ومكان الإصابة به، ومن أشهر أنواعه شيوعًا الناسور العصعصي والناسور الشرجي.

سنتعرف في هذا المقال على أهم أسباب الناسور، وأعراضه، ومضاعفاته، وطرق علاجه، فتابعوا معنا.

أنماط الناسور المختلفة

  1. النمط الأعمى: وهو وصلة ذات نهاية مفتوحة من طرف واحد فقط، ويمكن أن تسمى أيضًا مسالك الجيوب.
  2. النمط المكتمل: ويتسم بفتحات داخل الجسم وخارجه.
  3. نمط غير مكتمل: هو أنبوب مغلق داخل الجلد لا يتصل بأي بنية داخلية.
  4. نمط حدوة الحصان: يأخذ مساره شكل حدوة الحصان مثل ذلك الذي يربط فتحة الشرج بسطح الجلد بعد الالتفاف حول المستقيم.

على الرغم من أن معظم النواسير تكون في شكل أنبوب إلا أنه قد يكون لبعضها فروع متعددة.

الناسور العصعصي

ما هو الناسور العصعصي؟

هو كيس يتكون أسفل الظهر أو على العصعص ويطلق عليه أيضًا الكيس الشعري، ويمكن أن يصاب بالعدوى وعندها يمتلئ بالصديد ويصبح مؤلمًا يسمى الخراج الشعري.

يبدو الناسور العصعصي وكأنه بثرة كبيرة في أسفل عظم الذنب، وهو أكثر شيوعًا عند الرجال منه عند النساء.

أسباب الناسور العصعصي

لم يعرف حتى الآن سبب الكيس الشعري بالتحديد، ولكن يرجح ارتباطه بالهرمونات حيث أنه يحدث غالبًا بعد البلوغ، كما يعتقد معظم الأطباء أن نمو الشعر داخليًا هو السبب الرئيسي للكيس الشعري، فالأطباء يجدون بداخله بصيلات الشعر.

بينما يعتقد آخرون أن النواسير العصعصية تظهر بعد إصابة تلك المنطقة من الجسم بجروح أو تقرحات نتيجة الجلوس فترات طويلة. وربما أن حدوث الجروح والشقوق في المنطقة هو أحد العوامل التي تحفز تجمع الشعر داخليًا، ومن ثم الإصابة بعدوى بكتيرية وتكّون خراج وناسور عصعصي.

عوامل الخطورة

تزداد احتمالية الإصابة بالنواسير العصعصية مع وجود العوامل الآتية:

  1. عوامل خلقية، حيث يولد البعض بثقب صغير في الجلد بين الأرداف، مما يسهل إصابة هذا الثقب بالعدوى دون أن يعرف السبب.
  2. السمنة.
  3. الشعر الكثيف على الظهر.
  4. قلة الحركة.
  5. الجلوس فترات طويلة مثل سائقي الشاحنات.
  6. التعرق المفرط.
  7. الجنس، حيث أن الرجال أكثر عرضة للإصابة به.
  8. تاريخ عائلي للإصابة بناسور عصعصي.
  9. تاريخ سابق للإصابة بخراجات شعرية.

اعراض الناسور العصعصي

تختلف النواسير في الحجم فقد تكون غمازة صغيرة، أو تغطي منطقة كبيرة، وعادة ما يصاحبها أعراض منها:

  1. ألم واحمرار وانتفاخ أسفل الظهر.
  2. خروج صديد أو دم من الكيس الشعري.
  3. رائحة كريهة نتيجة القيح.
  4. وجع عند اللمس.
  5. حمى.

التشخيص

يعتمد الطبيب في تشخيص الناسور العصعصي على التاريخ الطبي والفحص البدني للمريض.

علاج الناسور العصعصي

إذا لم يكن هناك أي أعراض للكيس الشعري فيكتفى بتنظيف المنطقة المصابة، وحلاقة الشعر، والحفاظ على النظافة الشخصية.

أما إذا ظهرت أعراض الكيس الشعري فقد يشمل العلاج المبدئي المضادات الحيوية الفموية أو الموضعية في صورة مرهم مع عمل كمادات ساخنة، وتنظيف المنطقة باستخدام كريمات إزالة الشعر والمطهرات.

ولكن يجب تصريف الخراج الشعري جراحيًا وتنظيفه لإتمام الشفاء، فالطريقة الوحيدة للتخلص من النواسير العصعصية هي من خلال الإجراء الجراحي، ولا تتحسن الحالة بالمضادات الحيوية وحدها.

1. علاج الناسور العصعصي في المنزل

هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها في المنزل لتخفيف الألم والشعور بعدم الراحة حتى موعد الجراحة، مثل:

  1. وضع ضمادة ساخنة ومبللة على الكيس الشعري عدة مرات في اليوم، أو الجلوس في حوض من الماء الدافئ؛ حيث تساعد الحرارة على سحب القيح للخارج مما يسمح للكيس بالتصريف، ومن ثم تخفيف الألم والحكة.
  2. تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مع اتباع تعليمات الجرعات.
  3. المحافظة على المنطقة المحيطة بالكيس الشعري نظيفة وجافة.
  4. استخدام وسادة العصعص للدعم والراحة أثناء الجلوس.
  5. دهان زيت الخروع على الخراج حيث يساعد في تقليل الالتهاب.
  6. وضع الثوم النيء المهروس مباشرة على الكيس الشعري، حيث يعتقد أنه يمكن علاج الناسور العصعصي بالثوم لما له من خصائص تساعد في علاج العدوى، ولكنه يكون مهيجًا للجلد والجرح المفتوح؛ لذا لا يفضل استعماله دون استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: فوائد الثوم الصحية المذهلة

2. علاج الناسور العصعصي جراحيًا

توجد عدة أنواع من العمليات الجراحية لعلاج الكيس الشعري، ويختار الأطباء من بينها حسب حالة المريض، ومدى امتداد الكيس وحجمه، وتكرار الإصابة به.

  • عملية الشق والتصريف

تعد عملية الشق والتصريف هي الطريقة الأفضل في حالة الإصابة بالكيس الشعري لأول مرة خاصة إذا كان صغيرًا، حيث يجري الطبيب شقًا في الكيس، ثم يصرف محتوياته وينظفه من خلال إزالة أي بصيلات شعر أو صديد أو أنسجة ميتة، ويترك الجرح مفتوحًا دون خياطة ويملأ الفراغ بالشاش.

عادة ما يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية لتسريع الشفاء، وتستغرق مدة التعافي عدة أيام.

مميزات عملية الشق والتصريف

تتميز بأنها إجراء بسيط يجرى تحت تأثير التخدير الموضعي، مما يعني أن المنطقة المحيطة بالكيس فقط تكون مخدرة.

عيوب عملية الشق والتصريف

يجب تغيير الشاش باستمرار حتى إلتئام الكيس، والذي يستغرق أحيانًا ما يصل إلى 3 أسابيع.

  • التوخيف الجرابي

يجري الطبيب في هذه العملية شقًا في الكيس ويصرف القيح، ويزيل أي شعر بداخله وينظفه ويجففه، ثم يخيط حواف القطع مع حواف الجرح لعمل جيب مفتوح على نحو دائم يسمح بتصريف السوائل أول بأول.

مميزات عملية التوخيف الجرابي

  1. تجرى عادة في العيادة الخارجية تحت تأثير التخدير الموضعي، مما يسمح للمريض بالمغادرة في نفس اليوم.
  2. تقلل من احتمالية تكرار الناسور العصعصي.
  3. تتيح للطبيب إجراء شق أصغر حجمًا بحيث لا يحتاج المريض إلى تكرار تغيير الشاش.

عيوب عملية التوخيف الجرابي

يستغرق التعافي من العملية 6 أسابيع تقريبًا، وتحتاج إلى طبيب متخصص يجيد هذه التقنية.

  • عملية الاستئصال مع إغلاق الجرح

في هذه التقنية يفرغ الجراح الكيس وينظفه، ولكنه لا يتركه مفتوحًا بل يخيط الجرح.

مميزات عملية الاستئصال مع إغلاق الجرح

لا يحتاج المريض إلى تعبئة الشاش في الجرح، لأن الطبيب يغلق الجرح تمامًا بعد الجراحة مباشرة.

عيوب عملية الاستئصال مع إغلاق الجرح

  1. من المرجح أن تحدث مضاعفات أو يعود الكيس مرة أخرى.
  2. صعوبة إزالة الكيس بأكمله بهذه الطريقة.
  3. تجرى العملية في المستشفى تحت إشراف جراح متخصص.
  • الاستئصال الواسع

تشمل الإجراءات الجراحية الأخرى استئصال كامل للكيس وأي نسيج ملتهب حوله بالإضافة إلى قنوات الجيوب.

تتميز هذه العملية بالتخلص الكامل من الناسور وقلة احتمالية عودته مرة أخرى.

نصائح بعد عملية الناسور العصعصي

يوصى باتباع جميع تعليمات الطبيب حول الرعاية المنزلية، خاصة ما يلي:

  1. إزالة الشاش وإعادة تعبئته في موعده كما أوصى الطبيب.
  2. الحفاظ على نظافة المنطقة.
  3. التحقق من وجود أي علامات لعدوى جديدة مثل الاحمرار، أو القيح، أو الشعور بالألم.
  4. الالتزام بمواعيد المتابعة مع الطبيب لمتابعة كيفية تعافي الكيس والتأكد من تمام الشفاء.

مضاعفات العملية

قد تحدث بعض المضاعفات بعد عمليات الكيس الشعري، منها:

  1. حدوث التهابات وعدوى بكتيرية.
  2. تكون خراج نتيجة حدوث تجمع دموي وتلوثه.
  3. حدوث نزيف.
  4. تكون ناسور جديد.

الوقاية

من المهم الحفاظ على نظافة المنطقة الموجودة أسفل الظهر، فهذا يساعد على منع تطور مرض الناسور، وكذلك منع تكراره بعد العلاج.

تتضمن بعض النصائح التي ينبغي الالتزام بها لتقليل خطر الإصابة بالكيس الشعري ما يلي:

  1. الحفاظ على المنطقة نظيفة وجافة.
  2. الحفاظ على المنطقة خالية من الشعر عن طريق الحلاقة أو استخدام كريمات إزالة الشعر.
  3. تجنب الجلوس فترات طويلة.
  4. إنقاص الوزن للإشخاص الذين يعانون من السمنة أو الوزن الزائد، لتقليل خطر ظهور الخراجات وتكرارها.

الناسور الشرجي

ما هو الناسور الشرجي؟

الناسور الشرجي هو قناة مجوفة صغيرة غير طبيعية أو تجويف مبطن بنسيج حبيبي يربط بين خراج داخل الشرج وفتحة متكونة على سطح الجلد حول منطقة الشرج.

يعتقد أن معظم النواسير الشرجية تنشأ نتيجة حدوث عدوى للغدد الصغيرة الموجودة في الشرج والتي ينتج عن انسدادها تكون خراج  يتطور في 50% من الحالات لتكوين ناسور يفتح في الجلد حول منطقة الشرج.

أسباب الناسور الشرجي

تتضمن الأسباب الرئيسية للناسور الشرجي انسداد الغدد الشرجية وحدوث خراجات الشرج، بينما تشمل الحالات الأخرى الأقل شيوعًا التي يمكن أن تسبب النواسير الشرجية ما يلي:

  1. داء كرون.
  2. العلاج الإشعاعي المستخدم في علاج السرطان.
  3. إصابة.
  4. الأمراض المنقولة جنسيًا.
  5. مرض الدرن.
  6. التهاب الرتج، وهو مرض تتشكل فيه جيوب صغيرة في الأمعاء الغليظة وتلتهب.
  7. السرطان.

أعراض الناسور الشرجي

تشمل العلامات والأعراض الشائعة للناسور الشرجي ما يلي:

  1. كثرة الخراجات الشرجية.
  2. ألم وتورم حول فتحة الشرج.
  3. تصريف دموي أو كريه الرائحة (صديد) من فتحة حول فتحة الشرج، وقد يقل الألم بعد تصريفه.
  4. تهيج الجلد حول فتحة الشرج نتيجة التصريف.
  5. ألم مع التبرز.
  6. نزيف.
  7. حمى وقشعريرة.
  8. شعور عام بالتعب.

التشخيص

يعتمد الطبيب في تشخيصه للناسور الشرجي عادة على أخذ التاريخ الطبي للمريض، ثم الفحص البدني خاصة فحص منطقة الشرج وما حولها بحثًا عن فتحات خارجية للناسور على الجلد مع محاولة تحديد عمق القنوات واتجاهها، وربما يتطلب الأمر بعض الفحوصات، منها:

  1. فحص الشرج بالمنظار.
  2. التصوير بالموجات فوق الصوتية للمنطقة الشرجية.
  3. التصوير بالرنين المغناطيسي من أجل تحديد موضع القنوات بدقة.
  4. تحليل دم.
  5. الأشعة السينية.
  6. فحص القولون بالمنظار.

علاج الناسور الشرجي

يعد العلاج الجراحي دائمًا هو الحل الأمثل لعلاج الناسور الشرجي ولا يمكن علاج الناسور بدون جراحة. تهدف العملية الجراحية إلى تحقيق التوازن بين التخلص من الناسور جذريًا مع حماية العضلة العاصرة الشرجية، والتي قد يسبب تلفها سلس البراز.

تجرى عملية استئصال الناسور بإزالة الجلد والعضلات الموجودة حوله لتحويله من ناسور إلى أخدود مفتوح وتنظيفه، وهذا يسمح له بالشفاء من الداخل إلى الخارج.

أما في حالة النواسير الأكثر تعقيدًا قد يضطر الجراح إلى وضع فتيل للتصريف يسمى “سيتون”، والذي يبقى في مكانه مدة 6 أسابيع على الأقل، ثم تجرى عملية جراحية ثانية للعلاج النهائي للناسور.

عادة ما تجرى جراحة النواسير في العيادة الخارجية، مما يسمح للمريض بالعودة إلى المنزل في نفس اليوم. قد يضطر المرضى الذين لديهم قنوات ناسور كبيرة جدًا أو عميقة إلى البقاء في المستشفى فترة قصيرة بعد الجراحة. وقد تتطلب بعض الحالات عدة عمليات للتخلص من الناسور وعلاجه نهائيًا.

نصائح بعد عملية الناسور الشرجي

تستجيب معظم النواسير جيدًا للعلاج الجراحي، ولكن هناك بعض النصائح يوصي الجراح باتباعها بعد العملية للمساهمة في تخفيف الألم والمساعدة على تمام الشفاء، منها:

  1. نقع المنطقة المصابة في حمام دافئ يعرف باسم حمام المقعدة.
  2. تناول ملينات البراز أو المسهلات مدة أسبوع.

إذا شعر المريض ببعض الألم في المنطقة بعد العملية، فعادةً ما يقوم الطبيب بحقن مخدر موضعي مثل الليدوكايين لتقليل الانزعاج، كما قد يصف مسكنات الألم، وإذا وصف الطبيب المواد الأفيونية فعادة ما يكون استخدامها فترة قصيرة جدًا.

علاج الناسور بالليزر

يعد علاج النواسير بالليزر الضوئي أحد التقنيات الحديثة، حيث يسلط شعاع الليزر داخل الناسور فيؤدي إلى كي النسيج المصاب، ويتميز هذا الإجراء بسرعة الالتئام.

تعد الوقاية من الناسور العصعصي والشرجي هي أفضل وسيلة للعلاج.

وأخيراً ننصحك عزيزي القارئ إذا كنت تعاني من أي أعراض توحي بإصابتك بالناسور العصعصي أو الشرجي أن تتوجه إلى الطبيب ليفحصك فحصا دقيقا ويقدم لك العلاج المناسب تماماً لحالتك.

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

المصدر
medicalnewstoday.comemedicine.medscape.comwebmd.comhealthline.commedicinenet.commy.clevelandclinic.org

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى