بسكوبان Buscopan | للمغص وتشنجات القولون العصبي

تعد تقلصات البطن وأوجاعها من الآلام الشديدة والمزعجة التي غالبًا ما نستعمل في علاجها دواء يمنع المغص والتقلصات ويخفف حدة الألم، ومن هذه الأدوية بسكوبان.

فما هو دواء بسكوبان؟ وما هي دواعي استعماله وجرعته؟ وهل له آثار جانبية؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في هذا المقال.

ما هو دواء بسكوبان؟

دواء بسكوبان (Buscopan) هو أحد مضادات الكولين (Anticholinergics)، يحتوي على المادة الفعالة هيوسين بيوتيل بروميد (Hyoscine Butyl Bromide) المضادة للكولين. تتميز مضادات الكولين بخصائص مرخية للعضلات الملساء ومضادة للتشنجات في الجهاز الهضمي والقنوات الصفراوية والجهاز البولي التناسلي.

الأشكال الدوائية

يأتي دواء Buscopan في عدة أشكال هي:

  • أقراص بسكوبان 10مجم: تكون في صورة أقراص مضغوطة مستديرة بيضاء مغلفة بالسكر، وتتميز بامتصاص ضعيف.
  • حقن بسكوبان 20 مجم/ميللي ليتر: يحتوي كل مللي من بسكوبان أمبول على 20 مجم من هيوسين بوتيل بروميد.

ما دواعي استعمال بسكوبان؟

تتعدد دواعي استعمال أقراص وحقن بوسكوبان لما له من تأثيرات مضادة للتقلصات ومسكنة للمغص.

دواعي استعمال أقراص بوسكوبان

تعد استخدامات حبوب بسكوبان الأساسية هي تقليل حركية الأمعاء والتخفيف من الآلام الناتجة عن تقلص العضلات الملساء، مثل:

  • المغص المراري.
  • مغص الجهاز البولي.
  • التقلصات المصاحبة للإسهال الشديد.
  • القولون العصبي.
  • آلام الجهاز التناسلي عند المرأة؛ لذا يستخدم بسكوبان للدورة الشهرية لتخفيف آلام الطمث في بعض الحالات.

دواعي استعمال حقن بوسكوبان

يتركز استخدام حقن بوسكوبان في الحالات الآتية:

  • تخفيف الآلام الحادة الناتجة عن التقلص الحاد للعضلات الملساء في الجهاز الهضمي والجهاز البولي التناسلي مثل المغص الصفراوي والمغص الكلوي.
  • المساعدة في الإجراءات التشخيصية والعلاجية؛ لمنع تقلص العضلات الملساء أثناء عمل الإجراء، كما في تنظير الجهاز الهضمي والأشعة.

هل يمكن استخدام بسكوبان للغثيان؟

لا يستخدم دواء Buscopan لعلاج الغثيان، بل لا ينبغي استخدامه بالتزامن مع أدوية علاج القيء والغثيان مثل مضادات الدوبامين (الميتوكلوبراميد والدومبيريدون)؛ لأنه يقلل من تأثيرها الذي يعتمد على تحفيز عبور محتويات الجهاز الهضمي.

ما هي جرعة دواء بسكوبان؟

يؤخذ هذا الدواء تبعًا لإرشادات الطبيب، ولكن عادة ما تبلغ جرعة بسكوبان كالآتي:

جرعة أقراص بوسكوبان

لعلاج تشنجات العضلات الملساء: عادة ما تبلغ جرعة بسكوبان للأطفال فوق 6 سنوات 10 ملجم 3 مرات يوميا، وتكون جرعة البالغين 20 ملجم 4 مرات يوميا.

لعلاج القولون العصبي: 10 ملجم 3 مرات يوميا، وتزاد الجرعة حتى 20 ملجم 4 مرات يوميا عند الضرورة.

يجب مراعاة ابتلاع الأقراص كاملة مع كمية كافية من السوائل، وتجنب مضغ القرص أو طحنه.

جرعة حقن بوسكوبان

البالغون والأطفال فوق 12 عامًا: يعطى أمبول بسكوبان 20 مجم عن طريق الحقن العضلي، أو الوريدي، أو تحت الجلد، ويمكن تكراره بعد نصف ساعة إذا لزم الأمر، وربما نحتاج إلى تكرار هذه الجرعة عدة مرات في حالة التنظير الداخلي مع مراعاة ألا تتجاوز الجرعة اليومية 100 مجم.

يعطى الدواء بالحقن العضلي أو الحقن الوريدي البطيء مع ملاحظة أنه في حالات نادرة قد يحدث انخفاض ملحوظ في ضغط الدم وربما الصدمة.

الرضع والأطفال: لا ينبغي إعطاء بوسكوبان للرضع والأطفال الصغار، ولكن في الحالات الشديدة يمكن إعطاء جرعة تبلغ 0.3 إلى 0.6 مجم/ كجم تؤخذ عن طريق الحقن البطيء في الوريد، أو العضل، أو تحت الجلد عدة مرات يوميًا حسب إرشادات الطبيب.

يجب ألا تتجاوز الجرعة اليومية 1.5 مجم/ كجم من وزن الجسم.

لا ينبغي أخذ دواء Buscopan يوميًا باستمرار أو لفترات طويلة دون تشخيص سبب آلام البطن.

متى يبدأ مفعول بسكوبان؟

يبدأ تأثير الأدوية الفموية عادة بعد 15 إلى 20 دقيقة من تناولها، بينما الحقن تأثيرها يكون أسرع.

ماذا يحدث إذا نسيت تناول جرعة بوسكوبان؟

يجب تناول الجرعة الفائتة حال تذكرها، ولكن إذا كان موعد الجرعة المجدولة التالية قد اقترب فمن الأفضل تخطي الجرعة الفائتة وعدم تناول جرعة مضاعفة.

ماذا يحدث إذا تناولت جرعة زائدة من بوسكوبان؟

إذا حدث تناول جرعة زائدة يجب استشارة الطبيب على الفور، وجدير بالذكر أن الأرق، والارتباك، والدوخة هي أعراض تشير إلى تناول جرعة زائدة.

تحذيرات وتعليمات عند استخدام دواء بوسكوبان

يجب توخي الحذر عند إعطاء بوسكوبان أو أي دواء بديل لبسكوبان في المرضى المصابين بالأمراض الآتية:

  • الزرق ضيق الزاوية وكذلك مرضى الجلوكوما غير المعالجين.
  • انسداد في الأمعاء أو مخرج البول.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تسارع ضربات القلب وأمراض الشرايين التاجية وفشل القلب.
  • تضخم الغدة الدرقية.
  • اعتلال الكبد والكلية.
  • الذهان والنوبات التشنجية.
  • متلازمة داون.
  • ارتجاع المريء.
  • التهاب القولون التقرحي.
  • اعتلال الأعصاب المناعي.

كما يجب إبقاء المرضى الذين يتلقون البوسكوبان عن طريق الحقن تحت الملاحظة بعد إعطاء الحقن، حيث لوحظ حدوث بعض حالات الحساسية المفرطة.

وتجدر الإشارة إلى أنه يلزم اتخاذ تدابير تشخيصية مناسبة في حالة استمرار آلام البطن الشديدة وغير المبررة أو تفاقمها، أو إذا كانت مصحوبة بأعراض أخرى مثل الحمى، أو الغثيان، أو القيء، أو تغيرات في حركات الأمعاء، أو انخفاض ضغط الدم والإغماء، أو ظهور دم في البراز.

بالإضافة إلى ذلك، يجب إيقاف الدواء وطلب المشورة الطبية العاجلة في حالة احمرار العين والشعور بألم فيها أو حدوث تغيرات غير طبيعية في الرؤية مع استخدام حقن البوسكوبان.

بوسكوبان والحمل

لا توجد دراسات كافية عن مدى أمان استخدام بسكوبان للحامل؛ لذا يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه أثناء فترة الحمل.

بوسكوبان والرضاعة

لا توجد دراسات كافية تبين مدى أمان استخدام بوسكوبان على الرضيع أثناء فترة الرضاعة الطبيعية؛ لذا يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه للأم المرضع.

بوسكوبان للأطفال

لا ينبغي استخدام أقراص بسكوبان للتقلصات في الأطفال دون سن 6 سنوات، وكذلك لا تعطى أقراص Buscopan لعلاج القولون العصبي للأطفال دون سن 12 عامًا، إلا إذا نصح الطبيب بغير ذلك.

بوسكوبان والقيادة

يجب توخي الحذر عند قيادة السيارة أو القيام بعمل يتطلب اليقظة والتركيز؛ فقد يتسبب دواء Buscopan خاصة الحقن في ضعف الرؤية أو الدوخة والدوار.

موانع استعمال أقراص وحقن بسكوبان

رغم أن استخدام دواء Buscopan عادة ما يكون آمنًا إلا أنه يمنع استخدامه في الحالات الطبية الآتية:

  • الحساسية من مادة الهيوسين أو أي من مكونات هذا الدواء.
  • الحساسية من الأتروبينيات الأخرى مثل الأتروبين والسكوبولامين.
  • الجلوكوما (الزرق).
  • الوهن العضلي الوبيل.
  • القولون المتضخم.
  • تضخم البروستاتا الانسدادي مع احتباس بول.
  • العلوص الشللي.
  • تضيق البواب.
  • نسرع القلب والذبحة الصدرية وفشل القلب.

ما هي الأثار الجانبية لدواء بسكوبان؟

عادة ما تكون الآثار الجانبية لمضادات الكولين خفيفة بشكل عام وتختفي تلقائيًا، ولكن في بعض الحالات قد تحدث بعض الآثار الجانبية الخطيرة.

من الآثار الجانبية الشائعة لدواء بسكوبان ما يلي:

  • إمساك.
  • جفاف في الفم والجلد.
  • اضطراب نظم القلب.
  • انخفاض إفرازات الشعب الهوائية.

ومن الآثار نادرة الحدوث:

  • غثيان وقيء.
  • دوار ودوخة.
  • زرق ضيق الزاوية.
  • ارتباك عند كبار السن.

قد يتسبب البوسكوبان في حدوث آثار جانبية خطيرة تتطلب إيقاف الدواء وطلب الرعاية الطبية العاجلة، منها:

  • رد فعل تحسسي شديد: ويظهر في صورة ضيق في التنفس، أو تفاعلات جلدية مثل الشرى، والطفح الجلدي، والحمامي، والحكة وغيرها من أعراض فرط الحساسية.
  • صعوبة في التبول أو احتباس البول.
  • تعرق غير طبيعي.
  • رؤية ضبابية.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • مشكلة في التنفس.

قد تؤدي الحقن إلى حدوث آثار جانبية إضافية لدى بعض الأشخاص مثل:

  • ألم في موضع الحقن.
  • اضطرابات في العين: مثل اضطرابات في تكيف العين، واتساع حدقة العين، وارتفاع ضغط العين.
  • اضطرابات الأوعية الدموية: مثل انخفاض ضغط الدم، والدوار، والهبات الساخنة.

وجدير بالذكر أن البسكوبان قد يتسبب في حدوث صدمة تحسسية ربما تكون مميتة.

التداخلات الدوائية

قد يتفاعل دواء Buscopan مع بعض الأدوية، مما يؤدي إلى زيادة تأثير أحدهما أو نقصانه؛ لذلك يجب إخبار الطبيب أو الصيدلي بأي أدوية أخرى يتناولها المريض، أو المكملات الغذائية، أو العشبية.

ومن أمثلة الأدوية التي قد يتداخل معها البوسكوبان ما يلي:

  • مضادات الكولين الأخرى مثل التيوتروبيوم، والإبراتروبيوم، والمركبات الشبيهة بالأتروبين.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية ورباعية الحلقات.
  • ناهضات بيتا الأدرينالينية.
  • مضادات الذهان.
  • الكينيدين.
  • الأمانتادين.
  • الديسوبيراميد.
  • مضادات الهيستامين.

طريقة حفظ الدواء

يحفظ دواء Buscopan في درجة حرارة الغرفة (25 درجة مئوية) في مكان جاف وبارد بعيداً عن الضوء والحرارة أو متناول الأطفال.

اقرأ أيضًا: كولوفيرين Coloverin | لعلاج القولون العصبي والمغص والانتفاخ

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

المصدر
medbroadcast.comnps.orgmedicines.orgmedicoverhospitals.inmims.com

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى
Optimized with PageSpeed Ninja