هل تعاني من جفاف العين؟ تعرف على أهم الأسباب والأعراض وطرق العلاج

ما هو جفاف العين؟

جفاف العين هو أحد المشاكل الشائعة التي تصيب الكثيرين، وسببه الرئيسي هو نقص إفراز الدموع المسؤولة عن ترطيب العينين؛ مما يؤدي إلى التهاب سطح العين وجفافها.

ما اعراض جفاف العين وما أسبابه؟ وهل يمكن علاج جفاف العين؟ هذا ما سنتناوله في السطور القادمة. لكن قبل أن نناقش ذلك، لنتعرف أولاً على ماهية الدموع وأهميتها. 

مكونات الدموع 

من المعروف عن دموع العين أنها على هيئة ماء ذات طعم مالح، لكن هل هناك مكونات أخرى للدموع؟ 

نعم تتكون الدموع من عدة عناصر، وهي:

  • الماء. 
  • بعض الأملاح والمعادن كالصوديوم، والكلورايد، والماغنسيوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم. 
  • بعض البروتينات كاللاكتوفيرين. 
  • دهون ومادة الميوسين. 

ما وظيفة الدموع؟ 

قد تظن أن الدموع لا تزيد عن كونها ماء يخرج من الماء وليس لها أهمية، إلا أنها تلعب دوراً هاماً في الحفاظ على صحة العينين. 

تحافظ الدموع على العين نظيفة ومرطبة وتحميها من أي ضرر من خلال وجود المواد الآتية:

  • المادة المخاطية 

تغطي المادة المخاطية سطح العين وتساعد على تماسك الدموع وارتباطها بسطح القرنية. 

  • الماء 

وهي المكون الرئيسي للدموع وتكون على هيئة محلول ملحي غني بالفيتامينات والمعادن اللازمة لوظائف خلايا العين. 

  • المادة الزيتية

وجود مادة زيتية في الدموع يمنع تبخرها سريعاً من العين، وبالتالي تحميها من الجفاف. 

  • مضادات حيوية طبيعية 

تحتوي الدموع على مضادات حيوية طبيعية تسمى ليزوزيم (Lysozymes). تحفظ تلك المضادات سطح العين من الهجمات البكتيرية والفيروسية. 

أنواع الدموع 

تتعدد أنواع الدموع التي تخرج من العين لتشمل:

  • الدموع الأساسية (Basal Tears) 

يوجد هذا النوع من الدموع دائماً داخل العين لحمايتها من الشوائب الخارجية والحفاظ على ترطيبها وتغذيتها. 

  • الدموع اللاإرادية (Reflex Tears) 

تنتج الغدد الدمعية هذا النوع من الدموع عند التعرض لأي مثير خارجي كدخان السجائر، والزيوت الطيارة التي تخرج من البصل عند تقطيعه. 

  • الدموع العاطفية (Emotional Tears) 

تخرج العينين هذا النوع من الدموع عند الإحساس بمشاعر قوية كالحزن والفرح، ويحتوي هذا النوع على عدد من الهرمونات كالبرولاكتين. 

أسباب جفاف العين

تتعدد الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بجفاف العينين، وتشمل تلك الأسباب ما يلي:

  • التقدم بالعمر

يقل إفراز الدموع بالتقدم في السن؛ لذلك يعاني من هم فوق الخمسين عام من تلك الحالة. 

  • بعض الأدوية 

تؤثر بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، ومضادات الهيستامين، وبعض أدوية الضغط، وأدوية منع الحمل، وكذلك أدوية علاج حب الشباب على كثافة إفراز الدموع. 

  •  عملية تصحيح الإبصار 

تشتكي الكثير من الحالات التي أجريت لها جراحة تصحيح النظر بالليزر من جفاف العين؛ إذ تُقطع بعض النهايات العصبية بالقرنية مما يؤدي إلى إنتاج دموع أقل.

لذلك تُنصح الحالات التي تعاني جفاف العين بعد الليزك باستخدام قطرة بديلة للدموع. 

  • التغيرات الهرمونية

تتسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث للنساء في سن انقطاع الطمث، وكذلك أثناء الحمل، وعند تناول حبوب منع الحمل في حدوث جفاف بالعينين

  • نقص فيتامين أ 

لا تقتصر فائدة فيتامين أ على الحفاظ على قوة الإبصار كما هو معروف، لكن تساهم أيضاً الأطعمة الغنية بفيتامين أ في الوقاية من جفاف العينين. 

ويعد البيض والفلفل والأسماك والجزر من أكثر الأكلات الغنية بهذا الفيتامين. كما يمكنك الحصول على فيتامين أ باستخدام قطرات العين أيضاً التي يصفها الطبيب إذا كان لديك نقص شديد منه. 

  • متلازمة جوغرن 

تُصنف متلازمة جوغرن “Sjögren’s Syndrome” ضمن أمراض المناعة الذاتية التي تهاجم فيها خلايا الدم البيضاء الغدد اللعابية وكذلك الغدد الدمعية بالعين؛ مما يقلل من إفراز اللعاب والدموع على حدٍ سواء. 

  • التهاب الجفون 

يحدث التهاب جفن العين عند انسداد الغدد الدهنية الصغيرة الموجودة به، ويصاحب ذلك وجود جفاف بالعين. 

  • قلة شرب السوائل 

من اسباب جفاف العين أيضا عدم شرب السوائل بشكل كافي. يمكن التأكد من أن الجسم بحاجة إلى المزيد من السوائل عن طريق مراقبة لون البول؛ إذ يصبح لونه داكن، بالإضافة إلى الشعور المستمر بالإجهاد، وزيادة ضربات القلب عن المعدل الطبيعي. 

  • الرطوبة المنخفضة

ربما يتسبب الهواء الجاف الذي تتعرض له في تبخر دموع العين باستمرار، مما يؤدي إلى جفافها. 

  • التدخين 

التواجد في مكان به دخان سجائر سواء كنت أنت الشخص المدخن أو من حولك، يعرضك لجفاف العينين. 

  • العدسات اللاصقة

يعد الاستخدام طويل الأمد للعدسات اللاصقة من أحد العوامل المؤدية إلى نقص رطوبة العين وجفافها؛ إذ أن بعض أنواع العدسات تمنع وصول الأكسجين للقرنية. 

لكن هناك بعض العدسات اللاصقة التي صُممت خصيصاً للعيون التي تعاني الجفاف، ويمكنك استخدامها بعد وصف الطبيب. 

  • بعض أمراض المناعة الذاتية

تتسبب بعض أمراض المناعة الذاتية كالذئبة الحمراء، والتهاب المفاصل، وكذلك داء السكري في نقص إنتاج الدموع.   

لكن الالتزام بعلاج تلك الحالات من خلال تناول مثبطات المناعة كالكورتيزون، وتحسين مستوى السكر في الدم يخفف كثيراً من اعراض جفاف العين.

اعراض جفاف العين

من أشهر اعراض جفاف العين التي ربما تشعر بها:

  • إحساس بالحرقان والحكة في إحدى العينين أو كليهما. 
  • حساسية للضوء. 
  • تجمع مخاط لزج بجانب العين. 
  • إحمرار العينين. 
  • الإحساس بوجود جسم غريب داخل العين. 
  • صعوبة في قيادة السيارة ليلاً. 
  • عدم القدرة على وضع عدسات صناعية. 
  • ضبابية الرؤية. 
  • إفراز الدموع بغزارة عند التعرض لأي مثير. 
  • الشعور بإجهاد العينين عند القراءة حتى لو لفترة قصيرة. 

متى تذهب إلى الطبيب؟ 

إذا كنت تعاني من جفاف وإحمرار العينين مع الشعور بألم شديد بهما واستمر ذلك لفترة طويلة، عليك مراجعة الطبيب فوراً. 

فقد يصاحب جفاف العين الإصابة بعدوى يمكن أن تؤثر على الرؤية؛ لذلك ينبغي معرفة السبب في أقرب وقت والبدء في علاجه.

علاج جفاف العين

يمكن الحفاظ على رطوبة العين والوقاية من جفافها بأكثر من طريقة؛ إما من خلال اتباع بعض العادات الصحية أو التدخل الطبي، وذلك كما يلي:

  • الحفاظ على الدموع الطبيعية

ربما تساعد بعض الأمور البسيطة التي تقوم بها على الاحتفاظ بالدموع التي تنتجها القنوات الدمعية داخل العين، من خلال:

  1. ارتداء النظارات لحماية العين من التعرض للهواء الشديد الذي يؤدي إلى تبخر الدموع. 
  2. عدم التحديق لفترات طويلة في شاشة الكمبيوتر أو الهاتف. 
  3. تجنب التدخين أو التواجد في أي بيئة مدخِنة. 
  4. البعد عن الهواء الجاف والتواجد في مكان ذي رطوبة عالية. 
  • قطرة جفاف العين 

تعتبر قطرات جفاف العين الخيار الأكثر شيوعا لعلاج جفاف العين. يتوفر أنواع عديدة من القطرات التي لا تحتاج وصفة طبية ولكن لا يوجد منتج واحد يناسب الجميع لذا يمكنك استخدام قطرة جفاف العين بعد استشارة الطبيب لوصف النوع المناسب لك.

إذا كنت تعاني من جفاف العين المزمن، فأنت بحاجة إلى استخدام قطرة جفاف العين حتى عندما تشعر أن عينيك على ما يرام لكي تبقى رطبة بدرجة كافية.

  • كمادات العين 

من اعراض جفاف العين حدوث التهابات وإحمرار. يمكنك تقليل تلك الأعراض بعمل كمادات ماء دافئ على الجفون من الخارج، مع التدليك البسيط للجفن. 

  • تناول الأحماض الدهنية 

تشير بعض الدراسات أن تناول الأوميجا٣، والأوميجا٦ يمكن أن يساعد في الوقاية من جفاف العيون. 

تناول الأسماك الدهنية كالسلمون، وبذور الكتان، وزيت الزيتون، وبذور اليقطين، وحبوب الصويا توفر لك احتياجاتك من الأحماض الدهنية. 

  • التدخل الجراحي 

ربما يتطلب الأمر التدخل جراحياً في حالة عدم القدرة على غلق العين بشكل كامل، وتعرف بمشاكل جفن العين. 

وأحياناً يلجأ الأطباء إلى تعمد سد القنوات الدمعية إما كلياً أو جزئياً باستخدام سدادات مصنوعة من السيليكون. 

تهدف هذه الطريقة إلى منع تسرب الدموع الطبيعية أو القطرات الصناعية من العين، وبالتالي المحافظة على ترطيبها لأطول فترة ممكنة. 

الخلاصة: يوجد خيارات متعددة لعلاج جفاف العين ولكن تتمثل الخطوة الأولى في فهم أسباب ظهور الأعراض. باستخدام بعض التدابير والتعديلات البسيطة في نمط الحياة، مثل العناية بالنظام الغذائي، وتجنب التدخين وأماكن الدخان وجميع الملوثات، إلى جانب استخدام بعض الأدوية المناسبة كقطرات جفاف العين، يمكنك التأكد من بقاء عينيك رطبة وتقليل خطر الإصابة بمضاعفات جفاف العين.

المصدر
https://www.verywellhealth.com/what-are-tears-made-of-3421862 https://www.webmd.com/eye-health/eye-health-dry-eyes https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/dry-eyes/symptoms-causes/syc-20371863 https://www.healthline.com/health/chronic-dry-eye/causes-how-to-treat
زر الذهاب إلى الأعلى