حبوب منع الحمل | أنواعها وطريقة استخدامها

هل حبوب منع الحمل تزيد الوزن؟ هكذا بدأت السيدة حوارها مع طبيبتها، ثم أردفت قائلة إن لديها طفلًا مريضًا يحتاج إلى رعاية خاصة وتفرغ كامل حتى يتعافى، لذلك فهي تبحث عن وسيلة آمنة لمنع الحمل في هذه الفترة، وقد قرأت في أحد المواقع الإلكتروتية عن هذه الحبوب، إلا أن لديها عدة تساؤلات حول طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة، وأفضل أنواع حبوب منع الحمل، كذلك فإنها في ظل انشغالها بطفلها المريض ربما تنسى تناول أدويتها، فماذا تفعل في حالة نسيان حبوب منع الحمل؟ ثم إنها سمعت من إحدى صديقاتها أن الحبوب قد تؤدي إلى انقطاع الدورة لفترة طويلة، فمتى تأتي الدورة بعد حبوب منع الحمل؟

أدركت الطبيبة أن زائرتها تريد أن تلم ببعض المعلومات عن الحبوب قبل استخدامها، بالإضافة إلى قلقها من أضرار حبوب منع الحمل، فبدأت تجيب عن أسئلتها واحدًا تلو الآخر.

إذا كنتِ تودين معرفة الإجابة عن كل هذه الأسئلة فأكملي معنا قراءة هذا المقال..

أنواع أقراص منع الحمل

تنقسم أقراص منع الحمل إلى ٣ مجموعات:

  1. الحبوب المركبة.
  2. حبوب الهرمون الواحد.
  3. حبوب منع الحمل الطارئة.

الحبوب المركبة

وهي الحبوب التي تحتوي على نوعين من الهرمونات، هما: الإستروجين والبروجيستيرون.

تمنع الحبوب المركبة حدوث الحمل عن طريق منع المبيض من إطلاق البويضات.

أنواع حبوب منع الحمل المركبة:

تنقسم الحبوب المركبة إلى ٣ أقسام:

1. أحادية الطور: وفيها يكون مستوى الهرمونات (الإستروجين والبروجيستيرون) ثابتًا في كل الأقراص، وعادة يكون عدد الأقراص فيها ٢١ قرصًا، ومن أمثلة هذا النوع:

  • حبوب منع الحمل چينيرا.
  • حبوب منع الحمل ياسمين.

يكمن الفرق بين النوعين في نوع البروجيستيرون الموجود في كل منهما، إذ تحتوي حبوب منع الحمل چينيرا على نوع بروجيستيرون يسمى چيستودين ”Gestoden“، بينما تحتوي حبوب منع الحمل ياسمين على دروسبيرينون ”Drosprinone“.

تحتوي بعض أنواع الحبوب المركبة على 28 قرصًا، منها 7 أقراص غير هرمونية في نهاية شريط الحبوب تحتوي غالبا على فينامينات.

2. ثنائية الطور: وهي الحبوب التي تحتوي على جرعة ثابتة من الإستروجين في كل الأقراص، بينما يختلف مستوى البروجيستيرون في الجزء الأول من الدورة (٧ إلى ١١ يومًا) عنه في النصف الثاني من الدورة (١١ إلى ١٤ يومًا).

3. ثلاثية الطور: وفيها تنقسم الحبوب إلى 3 مجموعات، كل مجموعة مكونة من٧ أقراص، تحتوي كل مجموعة على جرعة مختلفة من الهرمونات.

طريقة استخدام الحبوب المركبة:

سنركز في حديثنا هنا على الأقراص أحادية الطور.

صُمم شريط الأقراص بطريقة تساعدك على الانتظام في تناول الأقراص، إذ تُكتب أسماء أيام الأسبوع على الشريط.

تتناول السيدة قرصًا واحدًا يوميًا على أن يكون في ميعاد ثابت، لمدة ٢١ يومًا، ثم تتوقف عن تناول الأقراص لمدة 7 أيام، وتنتظر نزول الدورة، وهنا يكون السؤال: متى تأتي الدورة بعد حبوب منع الحمل؟ يختلف موعد نزول الدورة بعد إيقاف الأقراص من سيدة إلى أخرى، ولكنها تنزل عادة في اليوم الثالث بعد إيقاف الحبوب.

قد لا تحتاجين إلى التوقف عن تناول الحبوب إذا كنت تتناولين الأنواع ذات الـ 28 قرصًا، بل تتناولين حبة واحدة يوميًا باستمرار، وسيكون نزول الدورة في الأيام التي تتناولين فيها الأقراص غير الهرمونية.

حبوب الهرمون الواحد

تُعرف هذه الحبوب لدى الكثيرين بحبوب منع الحمل للرضاعة.

تحتوي هذه الحبوب على هرمون البروجيستيرون فقط، ولا تحتوي على هرمون الإستروجين، وتتناولها السيدة يوميًا في نفس الموعد باستمرار دون انقطاع.

في رحلة البحث عن وسيلة لمنع الحمل أثناء الرضاعة سوف تقابلين الكثير من الأنواع، إلا أن أشهر أسماء حبوب منع الحمل للرضاعة انتشارًا هي حبوب منع الحمل سيرازيت المحتوية على نوع بروجيستيرون المعروف باسم ديسوجيستريل ”desogestrel“، وميكرولوت وهي الحبوب التقليدية المحتوية على ليڤونورجيستريل”Levonorgestrel“.

تمنع حبوب الهرمون الواحد الحمل بطريقتين:

الأولى عن طريق زيادة سماكة المخاط في عنق الرحم، ما يعيق حركة الحيوانات المنوية ويمنع دخولها إلى الرحم وبالتالي يمنع التقاءها بالبويضات، وهذه هي الطريقة التي تعمل بها حبوب ميكرولوت.

أما حبوب منع الحمل سيرازيت فتمنع الحمل عن طريق إيقاف التبويض، بالإضافة إلى زيادة سماكة المخاط في عنق الرحم.

حبوب منع الحمل الطارئة

أقراص منع الحمل الطارئة هي إحدى الوسائل التي تُستخدم في حالة حدوث جماع دون وجود أي وسيلة منع حمل لدى من لا يرغبون في الحمل حاليًا.

تعتمد هذه الطريقة على تناول حبوب منع الحمل بعد العلاقة مباشرة، ويمكن استخدامها خلال ٣ إلى ٥ أيام حسب نوع الحبوب المستخدمة، إلا أن فرص نجاحها تكون أعلى إذا تناولتيها بعد العلاقة مباشرة، إذ أنها تصير أقل فعالية مع مرور الوقت.

إذا كنتِ تخططين لمنع الحمل لفترة أطول، فلا بد من استخدام وسيلة أخرى مثل اللولب أو الحبوب المركبة أو غيرها؛ إذ لا تمثل حبوب منع الحمل الطارئة إلا حماية وقتية مؤقتة.

قد تعاني بعض السيدات من بعض الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل الطارئة، مثل: الصداع، وآلام البطن، والغثيان، والقيء أحيانًا.

إذا حدث قيء خلال ساعتين إلى ٣ ساعات من تناول الحبوب – حسب النوع المستخدم – فلا بد من اللجوء إلى الطبيب، لأنك ستحتاجين إلى أخذ جرعة أخرى من الحبوب أو استخدام وسيلة أخرى من وسائل منع الحمل الطارئة.

طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

تختلف طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة من نوع إلى آخر، كما يلي:

ميكرولوت

إذا كنت تستخدمين حبوب منع الحمل ميكرولوت لأول مرة دون استخدام أي موانع حمل هرمونية في الشهر السابق، ابدئي تناولها في أول أيام الدورة.

أما إذا كنت تستخدمين الحبوب المركبة في الشهر السابق، فعليك تناول أول حبة من ميكرولوت في اليوم التالي مباشرة لآخر حبة من الحبوب المركبة.

الحبوب المركبة

يمكنك أن تبدئي في تناول الحبوب المركبة في اليوم الأول من الدورة إلى اليوم الخامس منها، وفي هذه الحالة تكون فعالة في منع الحمل من اليوم الأول.

أما إذا بدأتِ استخدامها بعد اليوم الخامس من الدورة ستحتاجين إلى مانع حمل إضافي مدة ٧ أيام من بداية تناولها.

وبصفة عامة يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت، إلا أنك قد تحتاجين إلى بعض الاحتياطات في حال تناولها بعد اليوم الخامس من الدورة لذلك استشيري طبيبك إذا رغبت في ذلك.

ماذا يحدث في حالة نسيان حبوب منع الحمل؟

أقراص منع الحمل المركبة

في حالة نسيان أقراص منع الحمل المركبة، يختلف المطلوب من السيدة فعله حسب عدد الحبوب المنسية، فإذا نسيتي حبة واحدة، فما عليكِ إلا أن تأخذي الحبة المنسية بمجرد تذكرها حتى لو أدى ذلك إلى تناول حبتين في يوم واحد، ثم تستمري في تناول الحبوب بالطريقة المعتادة.

أما في حالة نسيان حبتين أو أكثر، تناولي حبة واحدة فقط من الحبوب المنسية وقتما تتذكرين، ثم استمري في تناول الحبوب بنفس المواعيد المعتادة، لكن في هذه الحالة لا بد من استخدام مانع حمل إضافي مثل الواقي الذكري لمدة ٧ أيام.

حبوب الهرمون الواحد

إذا نسيتِ أخذ حبة منع الحمل مدة أقل من ٣ ساعات للميكرولوت، أو أقل من ١٢ ساعة للسيرازيت، فما عليكِ إلا تناول الحبة المنسية بمجرد تذكرها، والاستمرار في تناول الحبوب في موعدها المعتاد، دون الحاجة إلى وسائل منع حمل إضافية.

أما بعد مرور ٣ ساعات أو أكثر للميكرولوت، أو ١٢ ساعة أو أكثر للسيرازيت، فلا بد مع تناول الحبة المنسية من استعمال وسيلة منع حمل إضافية مثل الواقي الذكري، لمدة يومين، وإذا حدث جماع دون الوسيلة الإضافية فلا بد من استخدام وسيلة منع حمل طارئة.

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

قد تعاني بعض السيدات من بعض الأعراض الجانبية نتيجة استخدام أقراص منع الحمل، ومنها:

أعراض تشبه أعراض الحمل

قد تشتكي السيدة من أعراض تشبه أعراض الحمل مع حبوب منع الحمل مثل: الغثيان، وأحيانًا القيء، وآلام الثدي، والصداع، إلا أن هذه الأعراض تختفي في غضون شهور قليلة.

إذا حدث قيء خلال ٣ ساعات من تناول الأقراص، فعليكِ تناول قرصٍ آخر على الفور، إذ أن هذه الفترة غير كافية لامتصاص الحبوب، وبالتالي لا تؤتي مفعولها، مع مراعاة تناول القرص التالي في موعده المعتاد.

تختفي معظم أعراض الحمل مع حبوب منع الحمل بمرور الوقت، وقد يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للقيء إذا احتاج الأمر لذلك.

عدم نزول الدورة بعد حبوب منع الحمل

قد يستغرق الجسم وقتًا أطول لاستعادة دورة الهرمونات الطبيعية بعد إيقاف استخدام الحبوب، ما يؤدي إلى انقطاع الطمث لفترة قد تصل إلى ٦ أشهر.

يعتمد علاج عدم نزول الدورة بعد حبوب منع الحمل على رغبتك في حدوث حمل من عدمها، وذلك بعد استبعاد أي مشكلات في الغدد الصماء قد تكون سببًا في هذا الانقطاع.

إذا كان لديك رغبة في حدوث حمل فسوف يلجأ الطبيب إلى بعض الأدوية الهرمونية لمساعدتك على حدوث الحمل، أما إذا لم يكن لديك رغبة في ذلك فما عليك إلا الانتظار لحين نزول الدورة تلقائياً، مع المتابعة الدورية التي قد تشتمل على اختبار انسحاب البروجيستيرون.

نزف خفيف

تعاني بعض السيدات من نزف خفيف طوال الوقت الذي تستخدم فيه أقراص منع الحمل، وهو نزف غير معروف السبب وليس خطيرًا في معظم الأحيان إلا أنه يزعج السيدة كثيرًا، وربما تتوقف عن تناول الحبوب لتتخلص من هذه المشكلة، أو تلجأ إلى الطبيب تسأله عن طريقة لوقف النزف بسبب حبوب منع الحمل، سوف يتأكد الطبيب من تناولك الأقراص بانتظام، وسوف يجري بعض الفحوصات لاستبعاد أي أسباب مرضية، ثم يصف بعض الأدوية، أو يغير نوع الحبوب لوقف النزف.

الجلطات الدموية

تعد من أضرار حبوب منع الحمل الأشد خطورة، إلا أن نسبة تعرض السيدة لها قليلة جدًا.

سرطان الثدي وعنق الرحم

الاستخدام طويل الأمد لحبوب منع الحمل المحتوية على الإستروجين يزيد قليلا من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان عنق الرحم، إلا أن هذه المخاطر تبدأ بالانخفاض تدريجيا بمجرد التوقف عن تناول هذه الحبوب.

الاكتئاب

يربط البعض بين استخدام أقراص منع الحمل المركبة والإصابة بالإكتئاب، إلا أنه لا توجد دراسات كافية تقطع بذلك.

زيادة الوزن

هل حبوب منع الحمل تزيد الوزن؟ يعد هذا السؤال من أكثر الأسئلة شيوعًا عندما ينصح الأطباء باستخدام الحبوب، والحقيقة أنه لا توجد دلائل علمية على أن حبوب منع الحمل تزيد الوزن.

حبوب منع الحمل ميكرولوت والدورة

هناك فكرة شائعة عن الارتباط الوثيق بين حبوب منع الحمل ميكرولوت والدورة غير المنتظمة، وذلك بسبب ما يحدث عند تناول هذه الأقراص من اضطراب في الدورة، والذي يكون عادة في شكل نزف مهبلي غير منتظم في غير مواعيد دورتك المعتادة، خاصة في الشهور الأولى، ما قد يستدعي اللجوء إلى الطبيب، لكن في كل الأحوال استمري في تناول الحبوب كالمعتاد، وسوق تختفي هذه الشكوى غالبًا بعد حوالي ٣ أشهر.

فوائد أخرى لأقراص منع الحمل

1. يؤدي استخدام أقراص منع الحمل المركبة إلى أن تكون الدورة أكثر انتظامًا وأقل ألمًا، كما أنها تقلل كمية دم الدورة، ويمكن استخدامها قبل نزول الدورة بعدة أيام لتأجيل نزولها، ويعد استخدام هذه الحبوب باستمرار دون توقف هو الوسيلة التقليدية لتأخير نزول الدورة عن موعدها المعتاد، إلا أن حبوب منع الحمل لا توقف الدورة بعد نزولها.

2. تخفف أقراص منع الحمل من أعراض متلازمة ما قبل الحيض.

3. تقلل أيضا من خطر الإصابة بأكياس المبيض، وسرطان الرحم والمبيض.

وأخيرًا كانت هذه بعض المعلومات التي قد تحتاجين معرفتها عن أقراص منع الحمل، لكن لا بد من استشارة الطبيب قبل تناولها، ليحدد لكِ أفضل أنواع حبوب منع الحمل التي تناسبك.

ودمتِ في صحة وعافية.

بواسطة
د. الهام عقيل
المصدر
https://www.nhs.uk/conditions/contraception/combined-contraceptive-pill/https://www.nhs.uk/conditions/contraception/the-pill-progestogen-only/https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/emergency-contraceptionhttps://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/7252445/https://www.nps.org.au/medicine-finder/microlut-tabletshttps://www.nhs.uk/conditions/contraception/miss-progestogen-only-pill/
زر الذهاب إلى الأعلى