حساب الحمل وموعد الولادة.. كل ما تريدين معرفته

يعد حساب الحمل أو عمر الحمل أمرًا مهمًا للأم الحامل، فكل أم ترغب في معرفة عمر الجنين وموعد ولادته حتى تتابع حملها وتستعد وتتهيأ بدنيًا ونفسيًا، لذلك تبحث الأم الحامل دائمًا عن طريقة حساب الحمل الصحيحة.

كذلك يهتم الطبيب بحساب الحمل حتى يتمكن من تحديد توقيت إجراء الفحوصات والتقييمات المختلفة، مثل فحص المصل، وتقييم نضج الجنين، وربما اللجوء إلى تحفيز المخاض في حالات الحمل المتأخر بعد الموعد المحدد.

تتعدد طرق حساب عمر الحمل، ولكن منها ثلاث طرق أساسية هي حساب الحمل اعتمادًا على تاريخ الحيض، والفحص السريري، والتصوير بالموجات فوق الصوتية. الطريقتان الأولى والثانية نسبة الخطأ فيهما كبيرة، ويلجأ إليهما فقط في حال عدم توفر التصوير بالموجات فوق الصوتية والذي يعد الأكثر دقة، وهناك طرق أخرى أقل دقة لا يمكن الاعتماد عليها.

كيفية حساب الحمل

تعد الفترة الطبيعية للحمل 40 أسبوعًا تقريبًا، ربما تزيد أو تقل بمقدار أسبوعين أي أنها تتراوح بين 38 و42 أسبوعًا. ويحسب عمر الحمل بالأسابيع عادة، لأن الأشهر تختلف في طولها ومنها ما يزيد على أربعة أسابيع.

يقسم الحمل تبعًا لحساب الحمل بالاشهر والأسابيع إلى ثلاث مراحل:

  • المرحلة الأولي من الحمل (أول ثلاثة أشهر): تبدأ من الأسبوع الأول من الحمل حتى نهاية الأسبوع الثالث عشر.
  • المرحلة الثانية من الحمل (ثاني ثلاثة أشهر): تبدأ من الأسبوع الرابع عشر من الحمل حتى نهاية الأسبوع السادس والعشرين.
  • ثم المرحلة الثالثة من الحمل (آخر ثلاثة أشهر): وتبدأ من الأسبوع السابع والعشرين حتى الولادة.

جدول حساب الحمل بالأسابيع والشهور

مراحل الحمل عمر الحمل بالأسابيع عمر الحمل بالشهور
 المرحلة الأولى من الأسبوع 1 إلى 4 الشهر الأول
من الأسبوع 5 إلى 8 الشهر الثاني
من الأسبوع 9 إلى 13 الشهر الثالث
المرحلة الثانية من الأسبوع 14 إلى 18 الشهر الرابع
من الأسبوع 19 إلى 22 الشهر الخامس
من الأسبوع 23 إلى 26 الشهر السادس
المرحلة  الثالثة من الأسبوع 27 إلى 30 الشهر السابع
من الأسبوع 31 إلى 35 الشهر الثامن
من الأسبوع 36 إلى 40 الشهر التاسع
توقع الولادة الطبيعية من الأسبوع 38 إلى 42

كيف يتم حساب الحمل؟

تتعدد طرق حساب عمر الحمل، منها:

الطرق السريرية لحساب عمر الحمل

1- طريقة حساب عمر الحمل من تاريخ الحيض

تعتمد هذه الطريقة التقليدية لحساب الحمل على تاريخ آخر دورة شهرية، حيث يفترض هذا الحساب أن الحمل يحدث في اليوم 14 من الدورة وهو موعد التبويض. ولكن هذه الطريقة لتحديد عمر الحمل غير دقيقة لعدة أسباب، منها:

  • اختلاف وقت الإباضة بنسبة كبيرة من امرأة لأخرى، بل ومن دورة شهرية لأخرى لدى نفس المرأة.
  • عدم استطاعة 10-45% من النساء الحوامل تقديم معلومات دقيقة حول موعد الدورة الشهرية.
  • وجود اختلافات كبيرة بين تحديد موعد الدورة الشهرية والموجات فوق الصوتية لدى 18% من النساء اللاتي لديهن تواريخ حيض محددة.
  • عدم دقة تاريخ الدورة الشهرية في النساء اللاتي لديهن تاريخ من قلة الإباضة، مثل أولئك المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.
  • إذا حدث الحمل أثناء تناول موانع الحمل الفموية أو المركبات البروجسترونية طويلة المفعول، في هذه الحالة لا يمكن استخدام تاريخ آخر دورة شهرية لحساب الحمل؛ لأنه لا علاقة له بوقت الإباضة.

2- حساب عمر الحمل عن طريق موعد اختبار الحمل

إن معرفة تاريخ أول نتيجة إيجابية لاختبار الحمل يسمح بحساب الحد الأدنى لعمر الحمل، ويعتمد هذا على حساسية الاختبار. على سبيل المثال إذا تم إجراء الاختبار منذ 4 أسابيع ومن المعروف أن الاختبار يعطي نتائج إيجابية في وقت مبكر بعد أسبوع واحد من الحمل، فإن الحد الأدنى لعمر الحمل يتوقع أن يكون 5 أسابيع.

اقرأ أيضاً: اختبار الحمل المنزلي

3- حساب عمر الحمل بعد تقنيات الإنجاب المساعدة

يسهل حساب الحمل بدقة في حالات الحمل عن طريق الإخصاب في المختبر (الحقن المجهري)، حيث يحسب الحمل من وقت نقل الجنين.

ولكن في حالات الحمل الناتجة عن التلقيح داخل الرحم قد يتأخر الحمل بضعة أيام.

أما في النساء اللاتي خضعن لتحفيز الإباضة، فتحديد عمر الحمل يبدأ من يوم إعطاء موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية.

4- حساب عمر الحمل عن طريق الفحص الطبي أو السريري بالعيادة

يمكن تقييم حجم الرحم عن طريق فحص الحوض أو جس البطن، ولكن قد يكون حساب الحمل اعتمادًا على حجم الرحم مضللاً في بعض الحالات مثل حالة الحمل المتعدد، أو الأورام الليفية الرحمية، أو المثانة الممتلئة.

ربما يكون قياس ارتفاع قاع الرحم عن الارتفاق العاني بالشريط مفيدًا حتى 28-30 أسبوعًا من الحمل، ولكنه يصبح غير دقيق بعد هذه الفترة.

5- الشعور بحركة الجنين

يعد الشعور الأول للأم الحامل بحركة الجنين (التسارع) علامة متأخرة نسبيًا للحمل، وعادة ما تشعر به النساء في حملهن الأول في الأسبوع 19-21، بينما تشعر به النساء متعددات الولادة في الأسبوع 17-19 من الحمل.

كان التسريع هو الطريقة التي يؤكد بها وجود حمل قبل ظهور اختبارات الحمل والتصوير بالموجات فوق الصوتية، أما في الوقت الحاضر تعد هذه الطريقة لحساب موعد الحمل غير دقيقة.

6- حساب موعد الولادة

ترغب الأم الحامل في معرفة التاريخ المقدر للولادة بمجرد تأكيد حملها. يعتمد حساب تاريخ الولادة المقدر على معرفة متوسط ​​مدة الحمل الطبيعية وآخر دورة شهرية، أو تقدير عمر الحمل بالموجات فوق الصوتية. ويعد تقدير موعد الولادة تقريبيًا، حيث أن 4% فقط من جميع الأطفال يولدون على وجه التحديد في التاريخ المتوقع للولادة؛ لذا فإن إعطاء نطاق لتاريخ الولادة المحتمل مفيدًا، فيحدد الموعد مع نطاق أسبوعين قبله أو بعده.

عند حساب الحمل بالأيام وجد أن متوسط ​​مدة الحمل البشري هو 280 يومًا من أول يوم في آخر حيض رغم أن الحمل قد يحدث بعد أسبوعين منه. بينما عند حساب الحمل بالاسابيع فمتوسط الحمل هو 40 أسبوعًا.

تستخدم إحدى الطرق الآتية لحساب الموعد المتوقع للولادة:

  • قاعدة نيغل

في النساء اللاتي لديهن دورات منتظمة وتاريخ محدد لآخر دورة شهرية، يحسب تاريخ الولادة المتوقع بإضافة 7 أيام إلى اليوم الأول من آخر دورة شهرية مع إضافة 9 أشهر، على سبيل المثال إذا كان أول يوم في آخر دورة شهرية هو 15 يونيو، فسيكون موعد الولادة المقدر هو 22 من مارس من العام التالي.

  • عجلة الولادة

تحتوي معظم عيادات ما قبل الولادة على عجلات التوليد والتي تتكون من عجلة خارجية بها علامات للتقويم، وعجلة داخلية منزلقة بها أسابيع وأيام الحمل، عند ضبط المؤشر على تاريخ أول يوم في آخر دورة شهرية تظهر العجلة التاريخ المتوقع للولادة.

يمكن الحصول على نتائج أكثر دقة باستخدام برنامج حساب الحمل مثل حاسبة الحمل عبر الإنترنت.

اقرأ أيضاً: الشهر الاول من الحمل .. كل ما تحتاجين إلى معرفته

حاسبات الحمل

هي برنامج إلكتروني دقيق يحسب عمر الحمل أو عمر الجنين عن طريق إدخال تاريخ اليوم الأول لآخر دورة شهرية للمرأة. توفر الحاسبة للأم خيارات متعددة من حيث حساب الحمل بالاسابيع، وحساب الحمل بالاشهر الميلادية، وحساب الحمل بالاشهر الهجرية، وكذلك تحديد موعد الولادة المتوقع. ليس هذا فحسب بل إن بعضها يوفر حساب الحمل بالأسابيع والأشهر والصور بالإضافة لتقديم معلومات عن الجنين في كل مرحلة من مراحل تكوينه ونصائح للأم الحامل عن الفترة المتبقية من الحمل.

يمكنك حساب عمر الحمل باستخدام حاسبة الحمل من هنا

حساب الحمل بالتصوير بالموجات فوق الصوتية

يعد التصوير بالموجات فوق الصوتية التقنية الأكثر دقة لتحديد عمر الحمل. تخضع معظم النساء الحوامل لفحص بالموجات فوق الصوتية في الثلث الأول من الحمل، يليه فحص تفصيلي للتشوهات في الثلث الثاني من الحمل.

ولا تقتصر فوائد التصوير بالموجات فوق الصوتية على تحديد عمر الحمل، بل تمتد لتشمل الكشف عن حالات الحمل المتعدد وتشوهات الجنين، وتحديد المشيمة المنزاحة.

يعتمد التصوير بالموجات فوق الصوتية في حساب الحمل على أحد هذه المقاييس حسب مرحلة الحمل:

  •  قطر كيس الحمل.
  •  طول تاج الردف الجنيني (CRL).
  •  القطر الثنائي (BPD).
  • محيط الرأس (HC).

كما يمكن أيضًا الحصول على تأكيد نضج الجنين من خلال فحص مراكز التعظم.

الجمع بين مواعيد الحيض والموجات فوق الصوتية

يعد الجمع بين تاريخ آخر دورة شهرية، وتواريخ الموجات فوق الصوتية من الممارسات الشائعة في ما يعرف بقاعدة الأيام العشرة أو قاعدة السبعة أيام. فإذا كانت تواريخ الدورة الشهرية والتواريخ بالموجات فوق الصوتية متقاربة أي الفارق بينهما أقل من 10 أيام، في هذه الحالة تقبل تواريخ الدورة الشهرية لحساب الحمل. بينما إذا تجاوز التناقض 10 أيام يستخدم الحساب المحدد بالموجات فوق الصوتية.

وبالرغم من أنه يمكن الاعتماد على تواريخ التصوير بالموجات فوق الصوتية لجميع حالات الحمل إذا كان الفحص متاحًا في النصف الأول من الحمل، إلا أن الجمع بين تواريخ الحيض والتواريخ بالموجات فوق الصوتية لا يزال يمارس على نطاق واسع.

اقرأ أيضاً: اعراض الحمل في الشهر الاول

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى