https://amzn.to/38FDREl

خلع الكتف وطرق علاجه – كل ما تريد معرفته

كثيرًا ما نسمع عن أشخاص أصيبوا بخلع الكتف، فما هو خلع الكتف؟ ولماذا الكتف أكثر عرضة للخلع؟ وما علاجه؟ وماذا عليك أن تفعل إلى أن يراك الطبيب؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في هذا المقال.

ما هو خلع الكتف؟

خلع الكتف (Shoulder dislocation) هو خروج الرأس الكروي لعظمة الذراع العليا خارج تجويف الكتف، ويعد من الإصابات المؤلمة التي قد تحدث عند التعرض إلى قوة كبيرة كضربة مفاجئة، أو الدوران الشديد لمفصل الكتف، وتتطلب علاجًا طارئًا منعًا لحدوث مضاعفات مثل تلف الأربطة، والأعصاب، والأوعية الدموية المحيطة بمكان الإصابة.

معظم الأشخاص يستعيدون وظيفة الكتف الكاملة في غضون عدة أسابيع، ومع ذلك إذا تعرض الشخص لانخلاع الكتف قد يصبح المفصل غير مستقر ويكون عرضة لتكرار الخلع.

أنواع خلع الكتف

  • خلع أمامي: تندفع فيه عظمة العضد إلى الأمام خارج المفصل، وهو النوع الأكثر شيوعًا، ويمثل 95% من الحالات تقريبًا.
  • الخلع الخلفي: وفيه تندفع عظمة العضد إلى الخلف، ويمثل هذا النوع 2 – 4% من الحالات، ويحدث غالبًا بسبب الإصابة بالتشنجات أو الصعق الكهربي.
  • خلع سفلي: تنخلع فيه عظمة العضد للأسفل وهو نوع نادر، يحدث لحالة واحدة فقط من بين 200 إصابة.

وقد يكون الخلع جزئيًا أو كليًا، وفي حالة الخلع الجزئي يكون جزء من عظام الذراع العلوية داخل تجويف الكتف وجزء خارجه.

أسباب خلع الكتف

يتميز الكتف بنطاق واسع من الحركة فهو يتحرك في العديد من الاتجاهات، وذلك يجعله أكثر عرضة للخلع.

تتعدد أسباب انخلاع الكتف ومنها:

  • الإصابات الرياضية: يكون الكتف في وضع الخطر أثناء ممارسة الرياضة خاصة وضع الإبعاد والدوران الخارجي. فعند توجيه قوة على الكتف في هذا الوضع قد يحدث الخلع، كما في الرياضات الاحتكاكية مثل كرة القدم، والهوكي، والرياضات التي تشمل السقوط كالتزلج على المنحدرات، والكرة الطائرة، وركوب الدراجات، والجمباز، وكذلك الرياضات العنيفة كالمصارعة وغيرها.
  • الحوادث: قد تؤدي الصدمات القوية في الحوادث وحوادث السيارات والدراجات البخارية إلى انخلاع الكتف، وهي من الأسباب الشائعة.
  • السقوط: قد يحدث الخلع في حالات السقوط خاصة السقوط على الذراع وهي ممدودة.
  • التشنجات أو الصعق الكهربي: قد تؤدي إلى خلع المفصل بسبب تشنج العضلات الذي يؤدي إلى تحريك عظمة الذراع من مكانها.

أعراض خلع الكتف

تشمل أعراض انخلاع الكتف ما يلي:

  • ألم شديد في مفصل الكتف.
  • صعوبة في تحريك الذراع.
  • تشوه في شكل المفصل.
  • تشنجات عضلية في عضلات الكتف.
  • تورم أو كدمات في الكتف أو أعلى الذراع.
  • تنميل (خدر) أو ضعف في الرقبة والذراع واليد والأصابع.

هل خلع الكتف خطير؟

قد يؤدي انخلاع الكتف إلى حدوث مضاعفات، منها:

  • تكرار الخلع، هو أكثر المضاعفات شيوعًا.
  • كسور في العظام (30% من الحالات) خاصة في أعلى عظم الذراع.
  • تمزق العضلات والأربطة والأوتار المحيطة بالكتف.
  • تضرر الأعصاب والأوعية الدموية مثل العصب والشريان الإبطي وغيرهما.

من هم الأكثر عرضة للإصابة بانخلاع الكتف؟

قد يصاب أي شخص بانخلاع الكتف إذا تعرض لحادث أو غيره من الأسباب، لكن الأكثر عرضة هم:

  • الذكور في عمر المراهقة والعشرينات؛ لزيادة نشاطهم ونتيجة ممارسة الألعاب الرياضية.
  • كبار السن وخاصة السيدات.
  • الأطفال الصغار؛ نظرًا لاحتمالية تعرضهم لحوادث السقوط وغيرها.

كيفية تشخيص الإصابة بانخلاع الكتف

يفحص الطبيب المنطقة المصابة بحثًا عن الألم أو التورم أو التشوه، وكذلك سلامة الأوعية الدموية والجلد.

عادة ما يستطيع الطبيب في الغالب تشخيص الخلع من خلال فحص المريض، ولكنه قد يطلب عمل أشعة سينية (X-ray) لتأكيد التشخيص واستبعاد الكسور، أو فحوصات أخرى كالتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، أو تخطيط كهربية العضل (EMG) في بعض الحالات.

علاج خلع الكتف

إعادة المفصل دون جراحة بالرد المغلق

يحاول الطبيب في هذه العملية إعادة عظام الكتف إلى وضعها الطبيعي بمناورات رقيقة. وقد تحتاج إلى مرخٍ للعضلات أو مهدئ على حسب شدة الألم والتورم، ونادرًا ما تحتاج إلى تخدير كلي.

ويفترض أن يتحسن الألم الشديد فورًا بمجرد إعادة عظام الكتف لوضعها الطبيعي.

الجراحة

تنقسم عمليات خلع الكتف إلى جراحات مفتوحة وجراحات محدودة (التنظيرية)، ويختلف سعر عملية خلع الكتف حسب نوعها ومن دولة لأخرى.

يلجأ الطبيب إلى إجراء جراحة في حالات معينة، مثل:

  • عدم نجاح محاولات الطبيب في إعادة عظام الكتف إلى مكانها بالطريقة المغلقة.
  • تكرار انخلاع الكتف بالرغم من تلقي التأهيل الكافي بعد الرد المغلق.
  • وجود تلف بالأعصاب أو الأوعية الدموية.
  • ضعف مفصل الكتف أو أربطته.
  • إذا كان من الممكن أن يتكرر التعرض لانخلاع الكتف.

التثبيت (جبيرة أو معلاق)

يلجأ الطبيب لتثبيت الذراع بجبيرة أو معلاق؛ لمنع الكتف من الحركة مدة تتراوح بين أسبوع إلى ثلاثة أسابيع حسب نوع خلع الكتف وتوقيت وضع الجبيرة بعد الخلع.

أدوية لعلاج خلع الكتف

يصف الطبيب مسكنات الألم، ومرخيات العضلات لتحقيق الراحة أثناء فترة التعافي من انخلاع الكتف.

مدة علاج خلع الكتف

تستغرق فترة التعافي من 3 أسابيع إلى 12 أسبوعًا إذا كانت الإصابة بسيطة وغير مصحوبة بتلف في الأعصاب أو الأنسجة، وإن كان الأمر يتوقف على شدة ومدى الخلع، ويُتبع ذلك بجلسات العلاج الطبيعي بمجرد اختفاء الأعراض التي تصاحب الخلع؛ لتقوية عضلات هذه المنطقة وتلافي تكرار الإصابة في المستقبل.

إعادة التأهيل

بعد إزالة الجبيرة أو المعلاق ستبدأ في برنامج لإعادة التأهيل، والذي يهدف إلى استعادة نطاق حركة الكتف وقوة وثبات المفصل.

تُمارس بعض التمارين الخفيفة بعد يوم أو يومين من الإصابة تبعًا لإرشادات الطبيب أو اختصاصي العلاج الطبيعي، وذلك للحفاظ على نطاق حركة الكتف، فعدم تحريك المفصل قد يؤدي إلى تيبس الكتف، بل إن عدم تحريك الكتف مدة طويلة يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالكتف المتجمد (وهو عدم القدرة على تحريك الكتف نهائيًا).

وبمجرد شفاء الإصابة مع الحفاظ على نطاق حركة الكتف، يجب الاستمرار في تمارين خلع الكتف مثل الإطالات وتقوية وتثبيت المفصل، فهي تساعد في الوقاية من تكرار عملية خلع الكتف.

نمط الحياة والعلاج المنزلي

تساعد هذه الخطوات في الشعور بالراحة أثناء فترة التعافي وتحفز الشفاء:

  • إرخاء الكتف وتجنب تكرار الفعل الذي أدى إلى انخلاع الكتف.
  • تجنب الحركات المؤلمة.
  • تجنب الأحمال الثقيلة.
  • عدم تحريك الذراع فوق مستوى الرأس إلى أن يتحسن المفصل.

 

  • استعمال كمادات الثلج والكمادات الساخنة

توضع كمادات الثلج على المنطقة المصابة مدة 15-20 دقيقة، وتكرر هذه العملية كل ساعتين خلال أول يومين؛ لتقليل الألم والالتهاب، ثم استعمال كمادات ساخنة مدة 20 دقيقة بعد مرور يومين، والتي تزيد من تدفق الدم إلى المنطقة المصابة؛ للمساعدة على ارتخاء العضلات المشدودة وتقليل الألم، وتكرر العملية بضع مرات في اليوم للحصول على الراحة.

  • مسكنات الألم

يمكن تناول المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الأسبرين، أو الإيبوبروفين، أو الأسيتامينوفين (الباراسيتامول)، وإيقافها عندما يتحسن الألم.

اقرأ أيضًا: دواء بروفين | الجرعات ودواعي الاستعمال والآثار الجانبية

ماذا تفعل أثناء انتظارك للرعاية الطبية في حالة الإصابة بخلع الكتف؟

  • عدم تحريك الكتف: يوصى بمحاولة تثبيت الكتف من خلال ارتداء وشاح أو جبيرة في نفس وضعه الحالي، وعدم محاولة تحريكه أو إعادته إلى مكانه؛ لأن ذلك قد يؤدي إلى تلف مفصل الكتف وما حوله من العضلات والأربطة والأعصاب والأوعية الدموية.
  • وضع كمادات ثلج على المفصل المصاب: يساعد وضع كمادات الثلج على التقليل من الألم والتورم.

ولأن الوقاية خير من العلاج، ينصح بالحرص على ارتداء معدات الوقاية الخاصة بكل لعبة كدعامات الكتف، وتجنب السقوط قدر الإمكان، والحفاظ على مرونة وقوة المفاصل والعضلات بممارسة تمارين تمدد الذراعين ومنطقة الكتف.

اقرأ أيضًا: ألم الظهر: أسباب وأعراض وطرق علاج مختلفة

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

المصدر
health.harvard.eduemedicine.medscape.commedlineplus.govemedicine.medscape.comsports-health.comhealthline.commayoclinic.org

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى
Optimized with PageSpeed Ninja