https://amzn.to/38FDREl

دواء ريسبيريدون Risperidone للقلق والاضطرابات النفسية

دواء ريسبيريدون (Risperidone)، هو عقار ينتمي إلى فئة مضادات الذهان غير التقليدية. ويتوفر في الصيدليات بعدة أسماء تجارية أشهرها الريسبردال (Risperdal)، ولا يستخدم هذا الدواء إلا بوصفة طبية تحت إشراف طبيب مختص.

يستخدم دواء ريسبيريدون لعلاج بعض الاضطرابات النفسية أو اضطرابات المزاج، ويعمل عن طريق المساعدة في استعادة توازن بعض المواد الكيميائية في المخ كالدوبامين والسيروتونين.

دواعي استعمال ريسبيريدون

تتعدد استعمالات دواء ريسبيريدون، حيث يساهم في تخفيف أعراض بعض الاضطرابات النفسية والتوحد، ولكنه لا يعالج المرض نفسه، وبذلك فهو يساعد المريض على التركيز والمشاركة في الحياة اليومية.

يستخدم دواء ريسبيريدون في الحالات الآتية:

ريسبيريدون والفصام

يستخدم دواء ريسبيريدون لعلاج الأعراض المرتبطة بانفصام الشخصية لدى البالغين والأطفال من عمر 13 عامًا.

وقد وجد أن هناك علاقة بين استعمال دواء ريسبيريدون والذاكرة، حيث أن استخدام دواء ريسبيريدون يحسن سرعة المعالجة المعرفية، والانتباه، والتعلم اللفظي والبصري، والذاكرة، وكذلك يستعمل دواء ريسبردال للتركيز وتحسين التفكير وحل المشكلات لدى مرضى الفصام أو اضطراب الفصام العاطفي.

ريسبيريدون واضطراب ثنائي القطب

يستعمل دواء ريسبيريدون في تخفيف نوبات الهوس الحادة أو المختلطة الناتجة عن الاضطراب ثنائي القطب من النوع الأول لدى البالغين والأطفال من عمر 10 سنوات.

يمكن إعطاء الريسبردال بمفرده أو مع أدوية الليثيوم أو فالبروات الصوديوم.

ريسبيريدون للتوحد

يفيد استخدام دواء ريسبيريدون في علاج السلوك العدواني والهياج لدى أطفال التوحد الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و16 عامًا، أو الشباب الذين يعانون من صعوبات التعلم.

ريسبيريدون والزهايمر

دواء ريسبيريدون هو مضاد الذهان غير التقليدي الوحيد المعتمد من قبل خطة الفوائد الدوائية في أستراليا (PBS) لعلاج الاضطرابات السلوكية لدى مرضى الزهايمر. فقد ثبت أنه يساهم في تحسين الأعراض مثل العدوانية، والهياج، والذهان لدى مرضى الزهايمر.

هناك أيضًا استخدام غير مصادق (Off label used) لدواء ريسبيريدون في علاج بعض الحالات الطبية الأخرى، منها:

ريسبيريدون والاكتئاب

أظهرت دراسة علمية نشرت في مجلة (Annals of Internal Medicine) أن عقار ريسبردال المضاد للذهان قد يخفف من أعراض الاكتئاب لدى بعض المرضى الذين لا يستجيبون لمضادات الاكتئاب.

ريسبيريدون والهلع

تفيد الجرعات المنخفضة من ريسبيريدون لعلاج القلق ونوبات الهلع، وكذلك اضطراب ما بعد الصدمة أو الكرب (PTSD).

ريسبيريدون ومتلازمة توريت

أشارت دراسة أجراها باحثو جامعة ييل إلى أن عقار ريسبيريدون يقلل من التشنجات اللاإرادية لدى الأطفال والبالغين المصابين بمتلازمة توريت (اضطراب عصبي يسبب تشنجات لاإرادية حركية وصوتية متكررة).

الأشكال الصيدلانية

يتوفر دواء ريسبيريدون بعدة أشكال صيدلانية وتركيزات متعددة، ويختلف سعر ريسبيريدون حسب الشركة المصنعة…

  • أقراص للبلع بتركيز 0.25 مجم، و0.5 مجم، و1 مجم، و2 مجم، و3 مجم، و4 مجم.
  • أقراص تذوب بالفم بتركيز 0.5 مجم، و1 مجم، و2 مجم، و3 مجم، و4 مجم.
  • ريسبيريدون شراب فموي بتركيز 1 مجم/ مل.
  • حقن عضلية طويلة المفعول بتركيز 12.5 مجم، و25 مجم، و37.5 مجم، و50 مجم.
  • حقن تحت الجلد ممتدة المفعول بتركيز 90 مجم، و120 مجم.

ما هي جرعة دواء ريسبيريدون؟

يؤخذ هذا الدواء تبعًا لإرشادات الطبيب، ويعتمد تحديد الجرعة المناسبة على عدة عوامل، مثل:

  • العمر.
  • حالة المريض الطبية ومدى خطورتها.
  • الأدوية الأخرى التي يتناولها المريض أو الأمراض التي يعاني منها.
  • مدى الاستجابة للجرعة الأولى.

جرعة دواء ريسبيريدون لعلاج انفصام الشخصية

عادة ما تبلغ جرعة ريسبردال أقراص أو شراب لعلاج أعراض الفصام كالآتي:

  • البالغين من 18 إلى 64 سنة:

يؤخذ 2 مجم يوميًا كجرعة أولية مرة واحدة أو تقسم على جرعتين. ثم تزاد الجرعة تدريجيًا ببطء مرة كل 24 ساعة أو أكثر بمقدار 1 أو 2 مجم في اليوم، حتى تصل إلى 4 أو 16 مجم في اليوم. يغير الطبيب الجرعة بناء على استجابة الجسم، وتبلغ الجرعة القصوى 16 مجم يوميًا.

  • الأطفال من 13 إلى 17 سنة:

تبلغ الجرعة البدئية 0.5 مجم يوميًا تؤخذ في الصباح أو المساء، وقد يزيد الطبيب الجرعة ببطء كل 24 ساعة أو أكثر بمقدار 0.5 أو 1 مجم في اليوم حتى 6 مجم في اليوم، وهي الجرعة القصوى.

  • كبار السن كبيرة من 65 سنة فما فوق:

قد يصف الطبيب جرعة ابتدائية أقل من 0.5 مجم تؤخذ مرتين في اليوم. ويتم زيادة الجرعة ببطء؛ لتقليل مخاطر ريسبيردال وآثاره الجانبية.

  • حقن ريسبيردون

تبلغ جرعة حقن ريسبيردون في العضل ما يلي: يحقن 12.5-50 مجم كل أسبوعين،  مع مراعاة عدم تعديل الجرعة قبل مرور 4 أسابيع على الجرعة السابقة.

تبلغ جرعة حقن ريسبيردون تحت الجلد ما يلي: تؤخذ حقن ريسبيردون تحت الجلد بجرعة 90 مجم أو 120 مجم مرة واحدة شهريًا في البداية.

جرعة دواء ريسبيريدون لعلاج الهوس الحاد أو نوبات الاضطراب ثنائي القطب المختلط

  • البالغين من 18 إلى 64 سنة:

تبلغ الجرعة الابتدائية من 2 إلى 3 مجم في اليوم، ثم تزاد تدريجيًا مرة كل 24 ساعة أو أكثر بمقدار 1 مجم في اليوم، حتى تصل إلى 6 مجم في اليوم، وهي الجرعة القصوى المسموح بها يوميًا.

  • الأطفال من 10 إلى 17 سنة:

يؤخذ 0.5 مجم يوميًا كجرعة ابتدائية في الصباح أو المساء. ثم تزاد تدريجيًا مرة كل 24 ساعة أو أكثر بمقدار 0.5 أو 1 مجم حتى 6 مجم في اليوم.

  • كبار السن من 65 سنة فما فوق:

قد يعطي الطبيب جرعة ابتدائية أقل من 0.5 مجم تؤخذ مرتين في اليوم، ويمكن أن يزيدها تدريجيًا ببطء؛ لتقليل مخاطر الآثار الجانبية.

  • حقن ريسبيريدون

تبلغ الجرعة الموصى بها من حقن ريسبيردون العضلية 25 مجم كل أسبوعين، وربما تصل إلى 37.5 مجم أو 50 مجم.

جرعة دواء ريسبيريدون لاضطراب التوحد

  • البالغين من 18 إلى 64 سنة:

لا ينبغي استخدام دواء ريسبيريدون في هذه الفئة العمرية لعدم وجود دراسات لاستخدامه في هذه الفئة.

  • الأطفال من 5 إلى 17 سنة:

تبلغ الجرعة الابتدائية في الأطفال الذين يقل وزنهم عن 20 كجم، 0.25 مجم مرة واحدة يوميًا أو تقسم على مرتين. قد يزيد الطبيب الجرعة بعد مرور 4 أيام على الأقل إلى 0.5 مجم في اليوم، وإذا لم يستجب الطفل للدواء بعد 14 يومًا من بدء العلاج، فقد يزيد الطبيب الجرعة كل أسبوعين أو أكثر بمقدار 0.25 مجم في اليوم.

بينما في الأطفال الذين يبلغ وزنهم 20 كجم أو أكثر قد يبدأ الطبيب بجرعة 0.5 مجم مرة واحدة يوميًا أو تقسم على مرتين. وبعد مرور 4 أيام على الأقل، قد يزيد الطبيب الجرعة إلى 1 مجم في اليوم، وإذا لم يستجب جسم الطفل للدواء بعد 14 يومًا، فقد تزاد الجرعة كل أسبوعين أو أكثر بمقدار 0.5 مجم في اليوم. وتبلغ الجرعة القصوى 3 مجم يوميا.

جرعة دواء ريسبيريدون لعلاج متلازمة توريت

يؤخذ 0.5 إلى 1 مجم مرة واحدة في اليوم، ويمكن زيادة هذه الجرعة أو إنقاصها بمقدار 0.5 مجم كل 12 ساعة على فترات أكثر من 3 أيام، مع مراعاة ألا تتجاوز الجرعة اليومية 6 مجم.

جرعة دواء ريسبيريدون لاضطراب ما بعد الصدمة

يؤخذ من 0.5 إلى 8 مجم يوميًا حسب وصف الطبيب.

يؤخذ دواء ريسبيريدون مع الطعام أو دونه حسب توجيهات الطبيب، وتجدر الإشارة إلى أنه يمنع أخذ هذا الدواء مع الشاي أو الكولا.

ما هي مدة علاج ريسبردال؟

تعتمد مدة العلاج على نوع الحالة الطبية المعنية بالعلاج وشدتها، فمثلًا قد يحتاج مريض الفصام إلى تناول الدواء مدة طويلة. بينما في حالة اضطراب ثنائي القطب قد يحتاج المريض إلى تناوله بضعة أسابيع أو أشهر، وفي حالات السلوك العدواني ربما يكفي استخدامه فترة قصيرة.

وتجدر الإشارة إلى أن العلاج بالريسبيريدون قد يستغرق عدة أيام وربما شهور حتى يظهر مفعوله وتتحسن بعض الأعراض.

ماذا تفعل إذا نسيت تناول جرعة دواء ريسبيريدون؟

يوصى بتناول الجرعة الفائتة حال تذكرها، أما إذا حان موعد الجرعة التالية فينصح بتجاوز الجرعة الفائتة وعدم مضاعفة الجرعة.

ماذا تفعل في حال تناول جرعة زائدة من دواء ريسبيريدون؟

يجب طلب العناية الطبية الطارئة إذا تناول الشخص جرعة زائدة من ريسبيريدون.

قد تشمل أعراض الجرعة الزائدة ما يلي :

  • النعاس الشديد.
  • سرعة ضربات القلب.
  • الشعور بالدوخة.
  • الإغماء.
  • حركات عضلية مضطربة في العين، أو اللسان، أو الفك، أو الرقبة.

الأعراض الجانبية

قد يتسبب دواء ريسبيريدون في حدوث آثار جانبية كغيره من الأدوية، وقد يظهر أحد هذه الأعراض أو أكثر على بعض الأشخاص.

تشمل الآثار الجانبية الشائعة للريسبيريدون ما يلي:

  • صداع.
  • دوخة، ونعاس، وشعور بالتعب.
  • رعاش، أو وخز، أو حركات العضلات اللاإرادية.
  • الهياج والشعور بالقلق.
  • مزاج مكتئب.
  • جفاف الفم، واضطراب المعدة، والإسهال، والإمساك.
  • زيادة الوزن.
  • أعراض البرد مثل انسداد الأنف، والعطس، والتهاب الحلق.

قد يوصي الطبيب بالبدء بجرعة منخفضة وزيادتها تدريجيًا؛ لتقليل مخاطر حدوث الآثار الجانبية.

ينبغي التوقف عن تناول ريسبيريدون وطلب المساعدة الطبية الطارئة إذا ظهرت أي من علامات رد فعل تحسسي بعد تناوله مثل صعوبة التنفس، أو تورم الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق. أو إذا ظهرت أي من الأعراض أو العلامات الآتية:

  • حركات العضلات اللاإرادية في الوجه: مثل المضغ، أو عض الشفاه، أو العبوس، أو حركة اللسان، أو الرمش، أو حركة العين.
  • الشعور بألم في الثدي أو تورمه عند الرجال أو النساء، أو وجود إفرازات من الحلمة، أو العجز الجنسي، أو قلة الرغبة الجنسية، أو انقطاع الدورة الشهرية.
  • رد فعل حاد للجهاز العصبي: ويظهر في صورة تصلب العضلات، وحمى شديدة، والتعرق، والارتباك، وسرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها، والرعشة، أو الشعور بالإغماء.
  • انخفاض خلايا الدم البيضاء: تتضمن علامتها ضعف مفاجئ أو الشعور بالتعب، وحمى، وقشعريرة، والتهاب في الحلق، وتقرحات الفم، واحمرار اللثة أو انتفاخها، وصعوبة في البلع، وتقرحات جلدية، وأعراض البرد أو الأنفلونزا، وسعال، وصعوبة في التنفس.
  • انخفاض مستوى الصفائح الدموية: وتظهر في صورة سهولة حدوث كدمات، ونزيف غير عادي من الأنف، أو الفم، أو المهبل، أو المستقيم، وبقع أرجوانية أو حمراء محددة تحت الجلد.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم: ويظهر في زيادة العطش، وزيادة التبول، وجفاف الفم، ورائحة الفم الكريهة.

تعليمات تناول دواء ريسبيريدون وموانع الاستخدام

يمنع استخدام هذا الدواء فيمن يعانون من فرط الحساسية تجاه مادة الريسبيريدون.

ينبغي على المريض إخبار الطبيب بتاريخه الطبي قبل تناول دواء ريسبيريدون خاصة إذا كان يعاني من:

  • أمراض القلب، أو ارتفاع ضغط الدم، أو مشاكل ضربات القلب.
  • سكتة دماغية أو نوبة القلبية.
  • مرض السكري أو عوامل الخطر مثل السمنة أو تاريخ عائلي لمرض السكري.
  • انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء.
  • أمراض الكبد أو الكلى.
  • النوبات.
  • سرطان الثدي.
  • انخفاض كثافة المعادن في العظام.
  • صعوبة البلع.
  • الشلل الرعاش.
  • الجفاف.

وجدير بالذكر أن الريسبيريدون قد يتسبب في زيادة الحساسية للحر أو البرد الشديد؛ لذلك يوصى بتجنب البرودة الشديدة أو الحرارة الزائدة أو الجفاف. وينبغي الحرص على شرب الكثير من السوائل خاصة في الطقس الحار، نظرًا لأن هذا الدواء يمكن أن يؤدي إلى سهولة التعرض للجفاف.

دواء ريسبيريدون والحمل

قد يؤدي تناول الأدوية المضادة للذهان خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل إلى ظهور علامات الانسحاب على الطفل المولود، مثل:

  • مشاكل التنفس.
  • مشاكل التغذية.
  • التململ.
  • النعاس.
  • الرعاش.
  • تصلب العضلات.

يتعافى بعض الأطفال حديثي الولادة في غضون ساعات أو أيام دون علاج، لكن قد يحتاج آخرون إلى دخول المستشفى.

وتجدر الإشارة إلى أن الحامل قد تظهر عليها أعراض الانسحاب أو مشاكل أخرى إذا توقفت عن تناول الدواء.

لذا لا ينبغي على الأم إذا أصبحت حاملًا أن تتوقف عن تناول الدواء دون استشارة الطبيب.

قد يؤثر الريسبيريدون مؤقتًا على الخصوبة عند النساء؛ نظرًا لأنه قد يتسبب في زيادة مستوى هرمون البرولاكتين في الدم.

دواء ريسبيريدون والرضاعة

يفرز الريسبيريدون في لبن الأم وقد يسبب آثارًا جانبية للطفل؛ لذلك ينبغي إخبار الطبيب إذا ظهرت على الرضيع أعراض مثل النعاس أو الرعاش، أو حركات عضلية لاإرادية.

دواء ريسبيريدون للأطفال

يجب عدم استخدام ريسبيريدون للأطفال دون استشارة الطبيب.

دواء ريسبيريدون لكبار السن

يمنع استخدام دواء ريسبيريدون في كبار السن الذين يعانون من الذهان المرتبط بالخرف منعًا باتًا، حيث أصدرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) تحذيرًا بهذا الشأن.

علاوة على ذلك، لم تتم الموافقة على استعماله في هذه الحالة؛ نظرًا لأن المرضى المسنين المصابين بالذهان المرتبط بالخرف عند علاجهم بمضادات الذهان يكونون أكثر عرضة للوفاة بسبب أمراض قلبية مثل قصور القلب أو أمراض مُعدية كالالتهاب الرئوي.

دواء ريسبيريدون والقيادة

قد يعوق تناول دواء ريسبيريدون التفكير أو ردود الفعل؛ لذا ينبغي الحذر عند قيادة المركبات أو القيام بأعمال تتطلب يقظة.

هل دواء ريسبيريدون يسبب الإدمان؟

عادة لا يحدث إدمان ريسبيريدون، ولكن إيقافه فجأة يمكن أن يتسبب في عودة الأعراض أو التعرض لأعراض الانسحاب، والتي تتضمن الشعور بالتعب، والتعرق، وصعوبة النوم، وحركات العضلات اللاإرادية.

كيفية إيقاف دواء ريسبردال

يوصى بعدم إيقاف دواء ريسبريدال فجأة وتقليل الجرعة تدريجيًا حسب توصيات الطبيب؛ لتجنب التعرض لمخاطر انسحاب الريسبردال.

التداخلات الدوائية

قد تؤدي التداخلات الدوائية إلى تغير طريقة عمل الأدوية أو تزيد من خطر التعرض لآثارها الجانبية الخطيرة؛ لذلك يجب إخبار الطبيب بأي أدوية أخرى أو مكملات غذائية، أو عشبية يتناولها المريض؛ لتجنب حدوث أي تفاعلات دوائية.

وفيما يلي نذكر بعض الأدوية التي قد تتداخل مع دواء ريسبيريدون:

  • أدوية الصرع، مثل الكاربامازيبين أو الفينيتوين.
  • الأدوية التي تسبب النعاس مثل البنزوديازيبينات، أو مسكنات الألم الأفيونية، أو مضادات الهيستامين.
  • الأدوية التي تسبب بطء ضربات القلب.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • مدرات البول، مثل فوروسيميد أو كلوروثيازيد
  • أدوية لمرض باركنسون مثل الليفودوبا.
  • الأدوية التي تحفز الدماغ مثل الميثيلفينيديت.
  • الأميسولبرايد.
  • الريفامبيسين.
  • الإيتراكونازول.

قد تتفاعل بعض المكملات العشبية أيضًا مع هذا الدواء، فينبغي تجنب استخدامها أثناء فترة العلاج بدواء ريسبردال، مثل:

  • نبتة سانت جون، وهي علاج عشبي للاكتئاب.
  • الجنكة بيلوبا.

كيفية حفظ الدواء

يحفظ شراب وأقراص ريسبيريدون في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن متناول الأطفال، بينما تحفظ الحقن وهي مغلقة في الثلاجة في درجة حرارة 2-8 درجة مئوية، ويمكن حفظها في درجة حرارة الغرفة مدة تصل إلى 7 أيام، وكذلك بعد إخراجها من الثلاجة تخلص منها بعد 7 أيام.

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى
Optimized with PageSpeed Ninja