كليكسان Clexane | الاستعمالات، والجرعة، والآثار الجانبية

الكليكسان (Clexane) هو دواء مضاد للتخثر يحتوي على مادة الإينوكسابارين وهي نوع من الهيبارين منخفض الوزن الجزيئي. يعمل الكليكسان على الحفاظ على تدفق الدم بسلاسة عن طريق تقليل نشاط بروتينات تخثر الدم.

ما هي دواعي استعمال كليكسان؟

يستخدم كليكسان لمنع تخثر الدم وتقليل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبة القلبية.

تشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بجلطات الدم أنواعًا معينة من العمليات الجراحية مثل استبدال مفصل الركبة أو الورك وجراحات البطن، أو في حالات عدم الحركة فترة من الزمن، والتي تؤدي إلى بطء تدفق الدم من أسفل الساق فينتج عن ذلك تجمع وتجلط الدم وربما انسداد الأوعية الدموية.

علاوة على ذلك، يستخدم كليكسان في أنواع معينة من النوبات القلبية أو الذبحة الصدرية.

تتضمن دواعي استعمال حقن Clexane ما يلي:

الوقاية من تجلط الأوردة العميقة

يستعمل الكليكسان في الوقاية من نوع من الجلطات الدموية يسمى تجلط الأوردة العميقة (Deep vein thrombosis)، والذي يمكن أن يؤدي إلى حدوث جلطات دموية في الرئتين (الانسداد الرئوي)، وذلك في الحالات الآتية:

  • المرضى الذين يخضعون لعمليات جراحية متوسطة وعالية الخطورة، خاصة من يخضعون لجراحات العظام أو الجراحة العامة مثل جراحات السرطان.
  • المرضى الذين يعانون من مرض حاد مثل قصور القلب الحاد، أو قصور الجهاز التنفسي، أو العدوى الشديدة، أو الأمراض الروماتيزمية مع قلة الحركة وزيادة خطر الإصابة بالجلطات الدموية الوريدية.

علاج تجلط الأوردة العميقة

يستعمل الكليكسان للسيولة وعلاج الجلطات خاصة علاج تجلط الأوردة العميقة والانسداد الرئوي.

وكذلك يستخدم كعلاج طويل الأمد لتجلط الأوردة العميقة والانسداد الرئوي، ومنع تكراره في مرضى السرطان النشط.

متلازمة الشريان التاجي الحادة

يستخدم الكليكسان أيضًا في العلاج والوقاية من مضاعفات الأوعية الدموية في الأشخاص المصابين بأنواع معينة من الذبحة الصدرية أو النوبات القلبية، مثل:

  • علاج الذبحة الصدرية غير المستقرة واحتشاء عضلة القلب غير المصحوب بارتفاع مقطع ST بجانب الأسبرين.
  • علاج احتشاء عضلة القلب المصحوب بارتفاع المقطع ST، بما في ذلك المرضى الذين يعالجون بالأدوية أو من خلال التدخل التاجي عن طريق الجلد.

الوقاية من تكون الجلطات الدموية أثناء الغسيل الكلوي

يستخدم الكليكسان في الوقاية من تكون الجلطات في الدورة الدموية خارج الجسم أثناء غسيل الكلى.

كليكسان للحامل

يستعمل الكليكسان للوقاية من الجلطات الدموية الوريدية وفقدان الحمل في النساء الحوامل المعرضات لخطر الإصابة بتجلط الدم ومضاعفات الحمل.

كذلك يستخدم الكليكسان لعلاج الجلطات الدموية الوريدية والوقاية من تجلط الدم الشرياني في النساء الحوامل الذين لديهم صمامات قلب ميكانيكية، بالإضافة إلى الوقاية من مضاعفات الحمل المتأخرة مثل تسمم الحمل وتقييد نمو الجنين داخل الرحم.

الأشكال الصيدلانية

تتوفر الكليكسان بتركيز 20، 40، 60، 80، 100 مجم في صورة سائل للحقن يأتي في سرنجات معبأة مسبقًا جاهزة للحقن، كالآتي:

  • 20 مجم (2000 وحدة دولية) لكل 0.2 مل.
  • 40 مجم (4000 وحدة دولية) لكل 0.4 مل.
  • 60 مجم (6000 وحدة دولية) لكل 0.6 مل.
  • 80 مجم (8000 وحدة دولية) لكل 0.8 مل.
  • 100 مجم (10,000 وحدة دولية) لكل 1 مل.

ما هي جرعة كليكسان؟

يحدد الطبيب المختص الجرعة المناسبة لكل حالة بناء على عمر المريض، وحالته الصحية، والمشاكل الطبية الأخرى التي يعاني منها، بالإضافة إلى بعض الاختبارات المعملية التي تجرى قبل وصف الكليكسان وأثناء العلاج به، والتي تساعد الطبيب أيضًا في تحديد مدة العلاج.

عادة ما تؤخذ حقن Clexane تحت الجلد، ولكن في بعض الأحيان قد يؤخذ وريديًا كما في حالات النوبات القلبية أو بعد العمليات الجراحية.

جرعة كليكسان للبالغين

تبلغ جرعة Clexane المعتادة في هذه الحالات الطبية كالآتي:

الوقاية من تجلط الأوردة العميقة

تكون جرعة كليكسان في المرضى المعرضين لخطر تخثر الدم الذين خضعوا لعمليات جراحية وكذلك المرضى الذين يعانون من تقييد شديد في الحركة بسبب الإصابة بمرض الحاد كالآتي:

  • جراحات البطن: يؤخذ 40 مجم حقنًا تحت الجلد مرة واحدة في اليوم.
  • جراحة استبدال مفصل الركبة أو الورك: يؤخذ 30 إلى 40 مجم حقنًا تحت الجلد مرة أو مرتين في اليوم حسب الحالة.
  • المرضى الذين يعانون من تقييد الحركة: يؤخذ 20 إلى 40 مجم حقنًا تحت الجلد مرة واحدة يومياً.

تتراوح مدة العلاج في هذه الحالات عادة بين 6 إلى 14 يومًا حسب كل حالة، وربما تصل في بعض الأحيان إلى 35 يومًا.

علاج تجلط الأوردة العميقة

يؤخذ 1 أو 1.5 مجم/ كجم حقنًا تحت الجلد كل 12 ساعة بالتزامن مع استخدام الوارفارين في حالة الإصابة بجلطات الأوردة العميقة الحادة المصحوبة بالانسداد الرئوي أو دونه. وعادة ما تبلغ متوسط مدة العلاج في هذه الحالة 7 أيام.

متلازمات الشريان التاجي الحادة

يؤخذ 1 مجم/ كجم حقنًا تحت الجلد كل 12 ساعة في حالات احتشاء عضلة القلب غير المصحوب بارتفاع مقطع ST، بالإضافة إلى العلاج بمضادات الصفيحات.

بينما تبلغ الجرعة في حالات احتشاء عضلة القلب الناجم عن ارتفاع مقطع ST كالآتي:

  • في المرضى أقل من 75 عامًا: تعطى 30 مجم كجرعة ابتدائية عن طريق الوريد مرة وحيدة، بالإضافة إلى 1 مجم/ كجم حقنًا تحت الجلد، على ألا تتعدى الجرعة الابتدائية الإجمالية 100 مجم. بعد ذلك تؤخذ جرعة مستمرة 1 مجم/ كجم تحت الجلد كل 12 ساعة.
  • في المرضى أكبر من 75 عامًا: تعطى جرعة 0.75 مجم/ كجم حقنًا تحت الجلد كل 12 ساعة، مع مراعاة عدم تجاوز أول جرعتين 75 مجم في الجرعة الواحدة. بعد ذلك يؤخذ 0.75 مجم/ كجم في الجرعات التالية.

تختلف مدة العلاج في هذه الحالات من شخص لآخر، ولكن عادة ما تبلغ 8 أيام.

جرعة كليكسان للأطفال

يمكن أن يعطى الكليكسان حقنًا تحت الجلد في الأطفال للعلاج أو الوقاية من تجلط الأوردة العميقة من عمر أقل من شهرين وما فوق. وتتراوح الجرعة من 0.75 مجم/ كجم إلى 1.5 مجم/ كجم كل 12 ساعة حسب كل حالة.

اقرأ أيضًا: الجلطة الدماغية

كيفية حقن كليكسان

عادة ما تؤخذ كليكسان حقن تحت الجلد، ويوصى باتباع التعليمات التالية عند الحقن:

  1. غسل اليدين ومنطقة الجلد المراد حقنها.
  2. فحص السرنجة المعبأة بصريًا للتأكد من عدم وجود تغير في لون السائل الذي يكون عادة صاف وشفاف أو أصفر باهت.
  3. نزع الغطاء من الإبرة وعدم تفريغ الهواء أو دفع السائل خارج المحقنة.
  4. الاستلقاء أو الجلوس وإمساك جزء من الجلد بين أصبع السبابة والإبهام، ثم إدخال الإبرة بالكامل في الجلد بزاوية 45 أو 90 درجة والضغط على المكبس لحقن الدواء مع الاستمرار في إمساك الجلد طوال فترة الحقن.

ينبغي تجنب فرك موضع الحقن بعد أخذ الحقنة، والبقاء في وضعية الاستلقاء أو الجلوس أثناء الحقن، وتجنب الحقن في العضلات، كما يجب تغيير موضع الحقن في كل مرة، وعدم الحقن مرتين في نفس المكان على التوالي.

ما هي تعليمات استخدام كليكسان؟

قد يؤثر استخدام الكليكسان سلبًا على بعض الحالات الطبية ويجعلهم أكثر عرضة للإصابة بنزيف؛ لذا يجب الحذر وإخبار الطبيب بالتاريخ الطبي قبل استخدام كليكسان، خاصة إذا كان الشخص يعاني من:

  • اضطرابات النزيف مثل الهيموفيليا.
  • السكتة الدماغية النزفية.
  • أمراض الكلى أو الكبد.
  • ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط.
  • مشاكل العين الناجمة عن مرض السكري.
  • قرحة المعدة أو الأمعاء.
  • تاريخ من الإصابة بنزيف في المعدة.
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية بعد تناول الهيبارين.
  • التهاب الشغاف الجرثومي، وهي عدوى تصيب بطانة القلب.
  • الخضوع حديثاً لجراحة في المخ، أو العمود الفقري، أو العين.

كليكسان والحمل

لا يمر الكليكسان عبر المشيمة، ومع ذلك يجب على الأم إخبار الطبيب في حالة الحمل أو التخطيط له قبل أخذها حقن Clexane.

وتجدر الإشارة إلى أنه يجب مراقبة النساء الحوامل اللاتي يتلقون حقن Clexane بعناية شديدة بحثًا عن علامات النزيف أو فرط منع تخثر الدم.

عادة ما يخبر الطبيب الأم بجميع المخاطر المحتملة عليها وعلى جنينها قبل إعطائها حقن Clexane في الحمل.

اقرأ أيضًا: الأدوية والحمل | داء أم دواء

كليكسان والرضاعة

لم يعرف ما إذا كان الكليكسان يفرز في لبن الأم أم لا؛ لذلك لا يوصى باستخدامه أثناء فترة الرضاعة الطبيعية إلا إذا أوصى الطبيب بذلك بعد المقارنة بين الفوائد المرجوة والمخاطر المحتملة.

كليكسان لكبار السن

يعد كبار السن أكثر عرضة لمخاطر النزيف عند استخدام حقن Clexane، لذلك يجب الحذر واتباع تعليمات الطبيب بدقة عند إعطاء ابر الأينوكسابارين لكبار السن.

ما موانع استخدام كليكسان؟

يمنع استعمال حقن كليكسان أو بديل كليكسان مثل اللوفينوكس أو اللوبارين في الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه مادة الإينوكسابارين، أو الهيبارين، أو أي من منتجات الخنزير، أو الكحول البنزيلي.

بالإضافة إلى ذلك، ينبغي الامتناع عن استخدام الكليكسان في الحالات الآتية:

  • وجود نزيف نشط أو غير متحكم فيه.
  • تاريخ من قلة الصفيحات الدموية التي يسببها الهيبارين خلال 100 يوم الماضية، أو في وجود أجسام مضادة منتشرة.

ما هي الآثار الجانبية للكليكسان؟

تشمل الأعراض الجانبية الشائعة لاستعمال حقن Clexane ما يلي:

  • غثيان.
  • إسهال.
  • فقر الدم.
  • ارتباك.
  • ألم، أو احمرار، أو تهيج، أو كدمات في موضع حقن الدواء.

قد تتسبب حقن كليكسان في حدوث آثار جانبية خطيرة تتطلب الذهاب إلى المستشفى على الفور أو طلب الرعاية الطبية العاجلة، مثل:

  • ظهور علامات رد فعل تحسسي، والتي تتضمن الطفح الجلدي والحكة، أو ضيق التنفس، أو تورم الوجه، أو الشفتين، أو اللسان، أو الحلق.
  • نزيف غير عادي أو أي نزيف لا يتوقف.
  • سهولة حدوث كدمات أو بقع أرجوانية أو حمراء تحت الجلد.
  • نزيف من الأنف أو نزيف اللثة.
  • نزيف مهبلي غير طبيعي، أو وجود دم في البول أو البراز
  • سعال مصحوب بدم أو قيء لونه يشبه القهوة.
  • علامات نزيف في الدماغ، مثل الضعف المفاجئ خاصة في جانب واحد من الجسم، أو صداع حاد مفاجئ، أو صعوبة التحدث، أو مشاكل في الرؤية.
  • فقر الدم، مثل شحوب الجلد، وإرهاق غير عادي، والشعور بالدوخة، وضيق التنفس، وبرودة اليدين والقدمين.

يمكن أن يؤدي استخدام حقن الكليكسان إلى حدوث جلطة دموية خطيرة حول الحبل الشوكي في بعض الحالات التي خضعت للبزل الشوكي أو تلقت تخديرًا فوق الجافية، خاصة فيمن يعانون من:

  • عيب خلقي في العمود الفقري.
  • تاريخ من الإصابة في الحبل الشوكي.
  • تاريخ من الخضوع لجراحة في العمود الفقري أو تكرار البزل القطني.
  • استخدام الأدوية الأخرى التي قد تؤثر على تخثر الدم مثل مميعات الدم كالوارفارين، أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأسبرين، والإيبوبروفين، وغيرها.

قد يتسبب هذا النوع من الجلطات في حدوث شلل طويل الأمد أو دائم؛ لذلك يجب الحصول على المساعدة الطبية في أسرع وقت إذا ظهرت أي من هذه الأعراض الخطيرة أثناء العلاج بالكليكسان التي قد تشير إلى التعرض لتجلط الدم:

  • آلام الظهر.
  • ضعف العضلات أو التنميل في الجزء السفلي من الجسم.
  • سلس البول أو البراز.

التداخلات الدوائية

يجب إخبار الطبيب بأي أدوية أخرى يستخدمها المريض، أو فيتامينات، أو مكملات عشبية؛ تجنبًا لحدوث تداخل دوائي، خاصة هذه الأدوية:

  • مضادات التخثر (مميعات الدم) مثل الهيبارين، والوارفارين، والأناغريليد، والسيلوستازول، والكلوبيدوجريل، والديبيريدامول، والإيبتيفيباتيد، والبراسوغريل، والسلفينبيرازون، والتيكلوبيدين، والتيروفيبان.
  • الأدوية المذيبة للتجلط مثل التيبلاز، والريتيبلاز، والتينيكتيبلاز، واليوروكيناز.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأسبرين، والإيبوبروفين، والنابروكسين.

كيفية حفظ الدواء

تحفظ حقن كليكسان في درجة حرارة الغرفة (لا تتعدى 25 درجة مئوية) في مكان جاف وبارد بعيدًا عن الضوء والحرارة وعن متناول الأطفال.

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

المصدر
drugs.commedlineplus.govmedicines.orgreference.medscape.commedicines.org.ukdocs.google.commayoclinic.orgpubmed.ncbi.nlm.nih.govwebmd.com

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى
Optimized with PageSpeed Ninja