ميتوكلوبراميد Metoclopramide لعلاج الغثيان والقيء

ميتوكلوبراميد (Metoclopramide) هو دواء مضاد للغثيان والقيء ينتمي إلى فئة من العقاقير تسمى مضادات القيء ومحفزات الحركة التي تعمل على تقليل الغثيان والقيء وتحفيز حركة المعدة في الاتجاه الصحيح لتفريغ محتوياتها بشكل أسرع.

يصرف هذا الدواء بوصفة طبية فقط ويتوفر بعدة أسماء تجارية أشهرها بريمبران (Primperan).

ما هي آلية عمل ميتوكلوبراميد؟

يعمل الميتوكلوبراميد على تثبيط مادة الدوبامين في الجسم عن طريق منعها من الارتباط بمستقبلاتها في الجهاز العصبي المركزي؛ مما يساعد في زيادة تقلصات عضلات المعدة والاثنى عشر وتسريع إفراغ محتوياتها.

كما أن دواء ميتوكلوبراميد يزيد من إحكام غلق صمام الفؤاد الموجود في نهاية المريء؛ مما يمنع حمض المعدة من العودة إلى المريء.

يمنع هذا الدواء أيضًا الغثيان والقيء عن طريق إحصار المستقبلات المسؤولة عن إحداث الغثيان والقيء.

ما هي دواعي استعمال ميتوكلوبراميد؟

يستخدم الميتوكلوبراميد في علاج بعض أمراض المعدة والأمعاء، مثل:

  • داء الارتداد المعدي المريئي أو حرقة المعدة المستمرة، حيث يستخدم ميتوكلوبراميد في هذه الحالة كعلاج قصير الأمد مدة تتراوح من 4 إلى 12 أسبوعًا؛ لتقليل ارتجاع الحمض ومن ثم تخفيف حرقة المعدة والمساهمة في شفاء تقرحات المريء الناجمة عن الارتجاع.
  • خزل المعدة السكري، وهي حالة تستغرق فيها المعدة وقتًا طويلاً لتفريغ محتوياتها، فيعمل الميتوكلوبراميد على تسريع إفراغ المعدة وتحفيز حركة الاثنى عشر؛ مما يقلل من الشعور بالغثيان والقيء وحموضة المعدة، ويقضي على فقدان الشهية والشعور بالامتلاء بعد الوجبات.
  • تخفيف الشعور بالغثيان والقيء في العديد من الحالات الطبية.
  • تفريغ المعدة والأمعاء في بعض الاجراءات الطبية.
  • علاج الغثيان والتقيؤ في الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الكيميائي أو الجراحة.

وجدير بالذكر أن هناك بعض الأبحاث التي تجرى لدراسة تأثير حقن بريمبران للولادة لتوسيع عنق الرحم ومن ثم تقصير مدة الولادة في النساء اللاتي يلدن للمرة الأولى ولكنها غير معترف بها حتى الآن.

اقرأ أيضًا: دوفالاك Duphalac | دواء ملين للبطن لعلاج الإمساك والبواسير

الأشكال الصيدلانية

يتوفر دواء ميتوكلوبراميد في صورة:

  • أقراص للبلع تؤخذ عن طريق الفم، تتوفر بتركيزات مختلفة في صورة أقراص ميتوكلوبراميد 5 مجم، وأقراص ميتوكلوبراميد 10 مجم.
  • أقراص للتفتت بالفم.
  • شراب معلق بتركيز 5 مجم/ 5 مل.
  • ميتوكلوبراميد حقن في صورة سائل للحقن في العضل أو عبر الوريد يحتوي على 5 مجم/ 1 مل.

ما هي جرعة دواء ميتوكلوبراميد؟

تختلف الجرعة من شخص لآخر، ويعتمد تحديد الجرعة على الحالة الطبية، والعمر، ومدى الاستجابة للعلاج، والأدوية الأخرى التي يتناولها المريض؛ لذا يجب اتباع الجرعة التي يحددها الطبيب.

عادة ما تبلغ الجرعة للبالغين 10 إلى 15 مجم من أقراص أو شراب بريمبران تؤخذ 3 إلى 4 مرات يوميًا قبل تناول الطعام بنصف ساعة وقبل النوم، مع مراعاة ألا تتعدى فترة العلاج 12 أسبوعًا.

ينصح باتباع التعليمات التالية عند استخدام دواء ميتوكلوبراميد:

  • يوصى بأخذ أقراص ميتوكلوبراميد قبل تناول الطعام بنصف ساعة وقبل النوم.
  • يجب أن يكون الحقن الوريدي تحت إشراف طبي وعلى مدار 1 إلى 3 دقائق.
  • يجب مراعاة ألا تتعدى فترة العلاج 12 أسبوعًا؛ نظرًا لأن بريمبران قد يسبب الاكتئاب.
  • ينصح بعدم إيقاف الدواء فجأة؛ لتجنب التعرض للأعراض الانسحابية مثل الدوخة، والعصبية، والصداع، وربما الغثيان.

ماذا تفعل إذا أخذت جرعة زائدة من ميتوكلوبراميد؟

قد يؤدي استخدام دواء ميتوكلوبراميد بجرعات عالية إلى ظهور أعراض جانبية خطيرة، مثل:

  • النعاس.
  • الارتباك.
  • حركات الجسم غير الطبيعية.
  • تصلب العضلات.
  • حركات لا إرادية في الوجه، أو اللسان، أو الذراعين، أو الساقين.

إذا ظهرت أي من هذه الأعراض فينبغي الذهاب إلى الطبيب على الفور.

ماذا تفعل إذا نسيت أخذ جرعة ميتوكلوبراميد؟

يجب أخذ الجرعة الفائتة بمجرد تذكرها، ولكن إذا كان قد اقترب موعد الجرعة التالية فيوصى بتخطي الجرعة الفائتة وأخذ جرعة واحدة فقط وعدم مضاعفة الجرعة؛ لأن ذلك قد يؤدي إلى حدوث آثار جانبية خطيرة.

ما هي تعليمات استخدام ميتوكلوبراميد؟

يجب إخبار الطبيب بالتاريخ الطبي خاصة إذا كان الشخص يعاني من إحدى الحالات التالية أو لديه تاريخ من الإصابة بها، مثل:

قد يحتوي هذا الدواء على الحمض الأميني فينيل ألانين؛ لذا يجب على المرضى الذين يعانون من مرض بيلة الفينيل كيتون التحقق من وجود هذه المادة قبل استخدام هذا الدواء.

هل بريمبران آمن للحامل؟

رغم أنه من غير المحتمل حدوث خطر تشوهات جنينية عند استخدام ميتوكلوبراميد للحامل، إلا أنه لا يوصى باستخدام هذا الدواء إلا عند وجود حاجة ماسة إليه وإذا كانت فوائده تفوق المخاطر على الجنين.

ينصح بتجنب استخدام حبوب بريمبران للحامل أول ثلاثة شهور من الحمل قدر الإمكان، كذلك يفضل عدم استعمال حبوب أو حقنة بريمبران للحامل في الشهر التاسع حتى لا تؤثر على المولود.

كذلك ينبغي تجنب استخدام حبوب أو حقن بريمبران عند الولادة خاصة في النساء اللاتي لديهن تاريخ من الاكتئاب الشديد، لأن الأمهات في هذه الفترة يكُن أكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، ويمكن أن يسبب هذا الدواء الاكتئاب كأثر جانبي.

ورغم أن الدراسات لم تثبت حدوث سمية جنينية أو تشوه مرتبط بالعلاج إلا أن الاستخدام في نهاية الحمل وأثناء الولادة قد يؤدي إلى حدوث متلازمة خارج الهرمي للوليد؛ لذا يوصى بمراقبة متلازمة خارج الهرمي وميتهيموغلوبينية الدم عند مواليد الأمهات اللاتي تناولن حبوب أو حقن بريمبران خلال الثلث الأخير من الحمل أو أثناء الولادة.

هل بريمبران آمن أثناء فترة الرضاعة؟

يفرز الميتوكلوبراميد بكميات متغيرة في لبن الأم، قد تصل في بعض الحالات إلى جرعات كبيرة تعادل تناول الطفل للدواء، كما أن هذا الدواء قد يسبب مشاكل في الهضم للرضيع مثل المغص، والانتفاخ، والغازات.

قد يؤدي هذا الدواء إلى ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين (هرمون الحليب) في الدم، وبالرغم من ذلك لا ينبغي استخدام بريمبران للرضاعة، حيث لم تثبت قيمته في زيادة لبن الأم بل قد يسبب ضررًا للطفل الرضيع.

لذلك لا ينصح باستخدام البريمبران أثناء فترة الرضاعة، ويجب وقف الرضاعة أو التوقف عن تناول الدواء وفقًا لأهمية حاجة الأم للدواء.

بريمبران للأطفال

لا ينبغي استخدام دواء ميتوكلوبراميد للأطفال أو في الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا ما لم يوصي الطبيب بذلك، حيث أن الأطفال قد يكونون أكثر عرضة للإصابة باضطرابات الحركة.

ما موانع استخدام دواء ميتوكلوبراميد؟

يمنع استخدام هذا الدواء فيمن لديهم حساسية من مادة الميتكلورابيد، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من إحدى الحالات الآتية:

  • خلل الحركة المتأخر.
  • مشاكل في المعدة أو الأمعاء مثل انسداد، أو نزيف، أو ثقب، أو تمزق في المعدة أو الأمعاء.
  • الصرع أو أي اضطراب نوبات آخر.
  • ورم الغدة الكظرية.
  • تاريخ حدوث مشاكل في حركة العضلات بعد استخدام دواء ميتوكلوبراميد أو أدوية مماثلة.

ما هي الآثار الجانبية للميتوكلوبراميد؟

تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للميتوكلوبراميد ما يلي:

  • الصداع.
  • الارتباك.
  • اضطراب النوم.
  • الدوخة.
  • الأرق.
  • الشعور بالنعاس.
  • الإحساس بالتعب والإنهاك.

إذا كانت هذه التأثيرات خفيفة فقد تختفي في غضون أيام قليلة أو أسبوعين، أما إذا كانت أكثر حدة أو لم تختف بعد فترة قصيرة فيجب استشارة الطبيب.

قد يتسبب الميتوكلوبراميد في بعض الحالات في حدوث أعراض جانبية خطيرة تستدعي الاتصال بالطبيب وربما طلب العناية الطبية الطارئة.

تشمل الآثار الجانبية الخطيرة ما يلي:

  • الاكتئاب، قد يظهر في صورة حزن أو فتور وربما أفكار لإيذاء النفس أو الانتحار.
  • متلازمة مضادات الذهان الخبيثة، وهي حالة خطيرة تتضمن أعراضها الحمى، وتصلب في العضلات، واضطراب في التفكير، بالإضافة إلى زيادة معدل ضربات القلب أو عدم انتظامها، وكذلك زيادة التعرق.
  • خلل الحركة المتأخر، وهو اضطراب حركي يظهر في صورة حركات لا إرادية متكررة قد تكون في الوجه مثل الرمش، أو الامتعاض، أو إخراج اللسان، وقد تكون في الذراعين والساقين على شكل حركات متشنجة بطيئة أو سريعة.
  • الباركنسونية، وهي ظهور أعراض مشابهة لتلك التي يسببها مرض الشلل الرعاش مثل الرعشة، وتصلب الجسم، وبطء في الحركة مع صعوبة الحفاظ على التوازن وربما التحديق في الفراغ.
  • فرط برولاكتين الدم، والذي قد يسبب اضطراب الدورة الشهرية وجفاف المهبل عند النساء، وضعف الانتصاب وقلة شعر الجسم وكتلة العضلات وزيادة حجم الثدي عند الرجال.
  • الهلوسة وهي رؤية أو سماع أشياء غير موجودة.

بالرغم من أنه من النادر حدوث رد فعل تحسسي خطير تجاه هذا الدواء إلا أنه يجب طلب الرعاية الطبية الطارئة إذا لوحظ أي أعراض لرد فعل تحسسي خطير مثل: طفح جلدي، أو حكة، أو تورم خاصة في الوجه أو اللسان أو الحلق، أو دوار شديد، أو صعوبة في التنفس.

التداخلات الدوائية

قد تؤثر التفاعلات الدوائية على فاعلية الدواء أو تزيد من خطر التعرض للآثار الجانبية؛ لذلك ينبغي إخبار الطبيب بأي أدوية أخرى يتناولها المريض، أو مكملات غذائية، أو عشبية.

تشمل الأدوية التي قد تتفاعل مع الميتوكلوبراميد ما يلي:

  • الأدوية المضادة للذهان مثل الأريبيبرازول والهالوبيريدول.
  • ناهضات الدوبامين مثل الكابيرجولين، والبيرجوليد، والروبينيرول.
  • مثبطات الأوكسيداز أحادي الأمين مثل الإيزوكاربوكسازيد، واللاينزوليد، والميتاكسالون، والميثيلين الأزرق، والموكلوبيد، والفينيلزين، والبروكاربازين، والراساجيلين، والسافيناميد، والسيليجيلين، والترانيلسيبرومين.
  • مسكنات الألم الأفيونية أو مسكنات السعال مثل الكودايين والهيدروكودون.
  • الحبوب المنومة مثل الألبرازولام، واللورازيبام، والزولبيديم.
  • مرخيات العضلات مثل الكاريسوبرودول والسيكلوبنزابرين.
  • مضادات الهيستامين مثل السيتريزين والديفينهيدرامين.
  • الفينوثيازين مثل بروميثازين، بروكلوربيرازين.
  • الأتوفاكون.
  • البراملينتيد.
  • الفوسفوميسين.
  • الريفاستيجمين.
  • الكحول والماريجوانا (القنب).

وتجدر الإشارة إلى أن الميتوكلوبراميد يتسبب في انتقال الطعام والأدوية عبر المعدة بسرعة أكبر مما قد يؤثر على امتصاص بعض الأدوية؛ لذا يجب إبلاغ الطبيب بالأدوية الأخرى التي تتناولها.

ما الفرق بين موتيليوم وبريمبران؟

يتشابه الموتيليوم (الدومبريدون) مع البريمبران في أن كليهما يعملان كمضاد للقيء والغثيان؛ حيث يحفزان حركة المعدة ويساعدان في سرعة إفراغها.

يتميز الموتيليوم بأنه لا يمر عبر الحاجز الدموي الدماغي؛ مما يقلل من احتمالية حدوث الآثار الجانبية المتعلقة بالجهاز العصبي، ولكنه يرتبط بزيادة خطر حدوث آثار جانبية خطيرة على القلب خاصة مع الجرعات العالية وفي المرضى الأكبر سنًا، لذا ينصح بالحد من استعماله.

طريقة حفظ الدواء

يحفظ دواء ميتوكلوبراميد في درجة حرارة الغرفة في مكان جاف وبارد بعيدًا عن الضوء والحرارة وعن متناول الأطفال.

اقرأ أيضًا: ليبراكس (Librax) لعلاج القولون العصبي

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

المصدر
sciencedirect.comwebmd.comdrugs.comdrugs.comhealthline.comclinicaltrials.govgov.uk

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى
Optimized with PageSpeed Ninja