نابروكسين (Naproxen) مسكن للألم ومضاد للالتهاب

يعد دواء نابروكسين (Naproxen) من الأدوية المسكنة للألم والخافضة للحرارة، وينتمي إلى فئة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID) (المسكنات) التي تعمل على تسكين الألم وتخفيف الالتهاب.

يصرف النابروكسين بوصفة طبية، ويمكن شراء التركيزات المنخفضة منه دون الحاجة لوصفة الطبيب.

في هذا المقال سنلقي نظرة عامة على النابروكسين، وما هي دواعي استعماله وجرعته، كما سنذكر آثاره الجانبية المحتملة، وموانع استعماله، والتفاعلات الدوائية.

الأشكال الصيدلانية

يتوفر هذا الدواء في صورة نابروكسين العادي ونابروكسين الصوديوم. والفرق الرئيسي بينهما هو أن نابروكسين الصوديوم يمتص بسرعة أكبر، حيث يصل النابروكسين العادي إلى أعلى مستوى في الجسم خلال 2 إلى 4 ساعات، بينما يصل نابروكسين الصوديوم خلال ساعة إلى ساعتين.

يتوفر دواء Naproxen بأسماء تجارية مختلفة في صورة:

  • أقراص عادية بتركيز 220 مجم يمكن صرفها دون وصفة، أو أقراص نابروكسين 250 مجم، و275 مجم، و375 مجم، و500 مجم، و550 مجم لا تصرف إلا بوصفة طبية.
  • الأقراص الممتدة المفعول بتركيز 375 مجم، و500 مجم، و750 مجم.
  • أقراص ذات تحرر متأخر بتركيز 375 مجم، و500 مجم.
  • كبسولات بتركيز 220 مجم.
  • شراب معلق بتركيز 25 مجم/ مل.
  • نابروكسين حقن في صورة نابروكسين الصوديوم بتركيز 100 مجم/ مل.

دواعي استعمال نابروكسين

يعمل دواء Naproxen عن طريق تثبيط عمل الإنزيم الذي ينتج البروستاجلاندين التي تلعب دورًا أساسيًا في الالتهاب، ويظهر الالتهاب في صورة احمرار، وحرارة، وتورم، وألم.

تتعدد استخدامات دواء Naproxen، ومنها:

نابروكسين للمفاصل

يستخدم دواء Naproxen لتخفيف أعراض التهاب المفاصل، مثل الالتهاب والتورم والتصلب وآلام المفاصل في الحالات الآتية:

  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الفصال العظمي.
  • التهاب المفاصل اليفعي، وهو نوع من التهاب المفاصل يصيب الأطفال والشباب.
  • التهاب الفقار اللاصق، وهو نوع من التهاب المفاصل يؤثر على مفاصل العمود الفقري.

وجدير بالذكر أن نابروكسين لا يعالج التهاب المفاصل، وإنما يخفف من الأعراض أثناء تناوله فقط.

نابروكسين لتسكين الألم

يمكن استخدام نابروكسين أيضًا لتسكين الألم الخفيف إلى المتوسط مثل:

ألم الأسنان.

النقرس الحاد.

التهاب الجراب.

التهاب الأوتار.

تقلصات وآلام الدورة الشهرية.

تعد أقراص نابروكسين ممتدة المفعول شكلًا أبطأ من الأقراص العادية ولكنها ممتدة التأثير، وتستخدم فقط لعلاج الحالات المزمنة مثل التهاب المفاصل أو التهاب الفقار اللاصق، ولن تعمل بالسرعة الكافية لتسكين الآلام الحادة.

نابروكسين للصداع

قد يصف الطبيب نابروكسين للصداع النصفي في بعض الحالات، أو في حالات الصداع الشديد.

وبالرغم من فعالية النابروكسين لتقليل آلام الصداع والصداع النصفي، إلا أن بدائل النابروكسين من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى قد توفر راحة أفضل.

ما هي جرعة نابروكسين؟

تعتمد الجرعة التي يحتاجها الشخص على سبب استخدامه للدواء، والقاعدة العامة هي استخدام أقل جرعة فعالة لأقصر مدة ممكنة، حيث يساعد ذلك في تقليل فرصة حدوث آثار جانبية.

ينصح الأطباء بتناول النابروكسين ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية الأخرى مع الطعام؛ لمنع الآثار الجانبية على المعدة والأمعاء.

وفيما يلي نوضح الجرعة المعتادة لدواء Naproxen حسب دواعي الاستعمال:

  • تسكين الألم الخفيف إلى المتوسط والحمى:

تبلغ الجرعة المعتادة للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و65 عامًا قرصًا واحدًا بتركيز 220 مجم كل 12 ساعة.

  • الفصال العظمي والتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الفقار اللاصق:

يستخدم دواء Naproxen في هذه الحالات بجرعة من 220 مجم إلى 550 مجم كل 12 ساعة.

  • نوبات النقرس الحادة:

تؤخذ جرعة واحدة مقدارها 825 مجم ثم جرعة مقدارها 275 مجم كل 8 ساعات.

  • التهاب المفاصل الروماتويدي اليفعي

قد يصف الأطباء دواء Naproxen للتحكم في الألم والالتهاب الناجم عن التهاب المفاصل الروماتويدي اليفعي، ويمكن إعطاؤه للأطفال من عمر سنتين فما فوق، تبلغ الجرعة اليومية الموصى بها 10 مجم/ كجم مقسمة على جرعتين بفاصل 12 ساعة.

  • الصداع

يمكن تناول 550 مجم من نابروكسين الصوديوم كل 12 ساعة وزيادتها إلى 825 مجم إذا لزم الأمر لتخفيف آلام الصداع الشديد والصداع النصفي، مع مراعاة ألا تزيد الجرعة اليومية عن 1,375 مجم.

ما هي الجرعة اليومية القصوى من نابروكسين؟

يجب عدم استخدام دواء Naproxen دون وصفة طبية مدة تزيد عن 5 أيام لتخفيف الألم، وعن 3 أيام للحمى. وإذا كان المريض بحاجة إلى علاج مستمر فينبغي استشارة الطبيب أولاً.

تبلغ الجرعة اليومية القصوى للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2-12 سنة 20 مجم/ كجم مع مراعاة عدم أخذ أكثر من 1000 مجم في 24 ساعة.

وعند تناول الدواء دون وصفة طبية فيجب ألا تتجاوز الجرعة 660 مجم في 24 ساعة للأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا أو أكبر.

وتجدر الإشارة إلا أن الدراسات العلمية لم تظهر أي فائدة لاستخدام جرعات يومية أعلى من 1000 مجم، ومع ذلك، تقترح بعض المصادر أن الجرعة القصوى 1650 مجم يوميًا مدة تصل إلى 6 أشهر.

اقرأ أيضًا:

كيتولاك (Ketolac) مسكن للآلام الشديدة

دواء بروفين | الجرعات ودواعي الاستعمال والآثار الجانبية

الآثار الجانبية

قد يتسبب هذا الدواء في ظهور آثار جانبية عند البعض، مثل:

  • حرقة المعدة.
  • إمساك.
  • مغص.
  • غثيان.
  • صداع.
  • دوار.
  • نعاس.
  • اكتئاب.
  • تعب عام.
  • حكة في الجلد.
  • كدمات.
  • ضيق التنفس.
  • وذمة محيطية.
  • رنين في الأذن.

قد يعاني الأشخاص المصابون بأمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة، والأمراض الدماغية الوعائية، وفشل القلب الاحتقاني من آثار جانبية شديدة عند تناول دواء Naproxen كالإصابة بنوبة قلبية، أو سكتة دماغية، أو جلطات الدم.

من أضرار نابروكسين أيضًا أنه قد يسبب احتباس الصوديوم في الكلى؛ مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم؛ لذلك يجب على الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم استشارة الطبيب قبل تناول هذا الدواء.

قد تكون الآثار الجانبية المعدية المعوية للنابروكسين شديدة، على سبيل المثال يمكن أن يحدث نزيف في المعدة، أو الإصابة بقرحة، أو انسداد في المعدة أو الأمعاء. وعادة ما يكون كبار السن هم الفئة العمرية الأكثر عرضة للآثار الجانبية المعدية والمعوية.

وهنا تجدر الإشارة إلى أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ من القرحة أو نزيف الجهاز الهضمي لديهم خطر أعلى بمقدار 10 أضعاف للإصابة بالنزيف عند تناول النابروكسين.

تشمل أعراض الآثار الجانبية الخطيرة لدواء Naproxen ما يلي:

  • ألم في الصدر.
  • ضيق أو صعوبة في التنفس.
  • ضعف في جزء أو جانب واحد من الجسم.
  • صعوبة الكلام.
  • انتفاخ الوجه أو الحلق.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • نوبات الربو عند الأشخاص المصابين بالربو.
  • انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء والذي يمكن أن يسبب التعب والخمول والضعف.
  • اصفرار البشرة أو بياض العين.
  • زيادة غير عادية في الوزن أو تورم في الذراع والساق واليد والقدم.
  • طفح جلدي أو بثور مصحوبة بالحمى.
  • نزيف وتقرحات في المعدة والأمعاء، مع أعراض مثل: آلام المعدة، ودم في القيء أو البراز، وبراز أسود لزج.

تعليمات استخدام النابروكسين وموانع الاستعمال

قد لا يناسب دواء Naproxen بعض الأشخاص، لذلك ينبغي إخبار الطبيب أو الصيدلي قبل تناوله إذا كان الشخص يعاني من:

  • رد فعل تحسسي تجاه النابروكسين أو الأسبرين أو غيره من الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (المسكنات) مثل الإيبوبروفين.
  • قرحة في المعدة، أو نزيف في المعدة أو الأمعاء، أو ثقب في المعدة.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • فشل حاد في الكبد أو الكلى.
  • قصور حاد في القلب أو مشاكل قلبية أخرى.
  • مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  • مرض الذئبة.
  • اضطراب تخثر الدم.
  • نوبات ربو.

تحذيرات هيئة الغذاء والدواء الأمريكية حول دواء نابروكسين

حذرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) من بعض التأثيرات الخطيرة لدواء Naproxen، ونصت هذه التحذيرات على الآتي:

قد يزيد دواء Naproxen من خطر الإصابة بأمراض القلب عند استخدامه على المدى الطويل أو بجرعات عالية.

كذلك الأشخاص المصابون بأمراض القلب أو لديهم عوامل خطر لأمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم يكونون أكثر عرضة لخطر أكبر.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا ينبغي استخدام دواء Naproxen لتخفيف الألم قبل أو بعد جراحة المجازة القلبية، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية وسكتة دماغية.

يمكن أن يتسبب دواء Naproxen أيضًا في حدوث تقرحات ونزيف في المعدة والأمعاء، وقد يحدث هذا في أي وقت أثناء العلاج ومن الممكن أن يحدث دون أعراض، وهذا التأثير قد يؤدي إلى الوفاة.

يعد الأشخاص الأكبر من 65 عامًا لديهم خطر أكبر للإصابة بتقرحات ونزيف في المعدة والأمعاء عند تناول Naproxen.

هناك أيضًا بعض التحذيرات عند استخدام دواء Naproxen في بعض الحالات:

  • ارتفاع ضغط الدم

يمكن أن يسبب دواء Naproxen ارتفاع ضغط الدم أو يزيد من ارتفاع ضغط الدم، كما أنه يمكن أن يتعارض مع عمل أدوية الضغط مثل مدرات البول، لذا ينبغي مراقبة مستوى ضغط الدم بعناية أثناء تناول دواء هذا الدواء.

  • احتباس الماء وتورم

تحتوي بعض تركيبات هذا الدواء على ملح إضافي، ولهذا ينبغي على المريض التحدث مع الطبيب حول النوع المناسب إذا كان المريض يتبع نظام يحد من تناول الملح.

  • الربو

من الممكن أن يتسبب هذا الدواء في الإصابة بنوبة ربو، لذلك إذا كان المريض يعاني من الربو الذي يمكن أن يحفزه الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى فلا يجب تناول النابروكسين.

  • أمراض الكلى

بالنسبة للأشخاص المصابين بأمراض الكلى، قد يتسبب دواء Naproxen في تلف الكلى عند استخدامه فترة طويلة. لذا يجب عدم استخدامه في المصابين بأمراض الكلى الخطيرة.

  • فرط الحساسية

يجب الامتناع عن تناول نابروكسين إذا كان الشخص يعاني من حساسية مفرطة تجاه مادة النابروكسين أو الأسبرين أو أي من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

وتشمل أعراض الحساسية المفرطة ما يلي:

    • صعوبة في التنفس.
    • تورم في الوجه أو الحلق أو اللسان.
    • طفح جلدي.

قد يتسبب دواء Naproxen أيضًا في الإصابة برد فعل تحسسي شديد والذي يسمى تفاعل الدواء المترافق مع فرط الحمضات والأعراض الجهازية. يحدث هذا النوع من رد الفعل التحسسي بعد 2-6 أسابيع من بدء تناول الدواء وقد يسبب الوفاة.

وتشمل أعراضه ما يلي:

    • طفح جلدي شديد.
    • حمى.
    • تورم الغدد الليمفاوية.
    • تلف الأعضاء مثل فشل الكبد.

قد يتسبب هذا الدواء أيضا في ردود فعل جلدية خطيرة مثل متلازمة ستيفنز جونسون، أو انحلال البشرة النخري السمي، أو تقشر الأنسجة المتموتة البشروية التسممي.

نابروكسين والحمل

يصنف نابروكسين من فئة السلامة C أثناء الحمل؛ وهذا يعني أنه من المحتمل أن يسبب ضررًا للجنين؛ لذا ينبغي تجنب تناول نابروكسين للحامل أو من تخطط للحمل، وخاصة في الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل.

نابروكسين والرضاعة

لا ينصح بتناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية؛ لأنه يمر عبر حليب الأم ويمكن أن يسبب آثارًا جانبية للرضيع.

نابروكسين لكبار السن

ينبغي الحذر عند تناول نابروكسين في من هم أكبر من 65 عامًا؛ حيث أن الجسم يتخلص من الدواء بصورة أبطأ؛ مما قد يعرض المريض لآثاره الجانبية.

عادة ما يبدأ الطبيب في هذه الحالة بجرعة منخفضة حتى لا يتراكم الدواء كثيرًا في الجسم.

نابروكسين للأطفال

يجب على الأطفال دون سن 12 عامًا تجنب استخدام النابروكسين بدون استشارة الطبيب، ولم تثبت فاعلية وسلامة هذا الدواء في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين.

التفاعلات الدوائية

قد يتفاعل دواء Naproxen مع العديد من الأدوية، والأعشاب، والمكملات الغذائية، فينصح بإخبار الطبيب بأي دواء يتناوله المريض لتقليل حدوث الآثار الجانبية.

تشمل الأدوية التي قد تتفاعل مع دواء Naproxen ما يلي:

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية؛ مثلا يؤدي الجمع بين الإيبوبروفين والنابروكسين أو غيرهما من المسكنات الأخرى إلى زيادة خطر الإصابة بنزيف في المعدة والأمعاء.
  • الستيرويدات الفموية.
  • مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية SSRI مثل سيتالوبرام (مضادات اكتئاب).
  • مميعات الدم، مثل الأدوية المضادة للصفيحات ومضادات التخثر كالوارفرين.
  • أدوية ضغط الدم، مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين، وحاصرات بيتا مثل البروبرانولول، ومدرات البول.
  • عقاقير وأدوية الحموضة المعوية.
  • الليثيوم.
  • الميثوتريكسات.
  • الكحول.

طريقة الحفظ

يحفظ هذا الدواء في درجة حرارة الغرفة ( 25 درجة مئوية) في مكان جاف وبارد بعيدًا عن متناول أيدي الأطفال.

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى
Optimized with PageSpeed Ninja