ديكساتوبرين | دواعي الاستخدام والجرعات والتحذيرات

ديكساتوبرين هو دواء يعمل كمضاد التهاب ومضاد للعدوى، ويتكون من مادتين فعالتين هما:

  • ديكساميثازون dexamethasone: الذي ينتمي إلى تصنيف الستيرويدات القشرية المثبطة للعمليات الالتهابية.
  • توبراميسين Tobramycin: وهو مضاد حيوي من زمرة الأمينوجليكوزيدات، مبيد للجراثيم واسع الطيف يعمل على الخلايا البكتيرية عن طريق تثبيط تخليق وربط  الببتيدات المتعددة على الريبوسوم.

الأشكال الصيدلانية

ينتمي ديكساتوبرين إلى فئة طب العيون ويتوفر بشكلين صيدلانيين هما:

  • قطرة للعين 0.3%: يحتوي كل 1 مل من المعلق العيني على 3 مجم توبراميسين و1 مجم ديكساميثازون.
  • مرهم للعين 0.3%: يحتوي كل 1 جم من المرهم على 3 مجم توبراميسين و1 مجم ديكساميثازون.

جرعة ديكساتوبرين

قطرة ديكساتوبرين

قطرتان في كل عين كل 4 ساعات أو حسب تعليمات الطبيب.

مرهم ديكساتوبرين

كمية صغيرة بما يعادل 1سم من المرهم في كل عين مرتين يوميا أو حسب تعليمات الطبيب.

دواعي استعمال ديكساتوبرين

يستخدم دواء ديكساتوبرين في علاج الحالات الالتهابية للجزء الأمامي من العين، المستجيبة للستيرويد، والمرتبطة بعدوى بكتيرية تسببها الكائنات الحية الدقيقة، أو عندما يوجد خطر للإصابة بهذه العدوى بما في ذلك.

1. الحالات الالتهابية في الملتحمة الجفنية والصلبة والقرنية حيث يتم قبول المخاطر الكامنة لاستخدام الستيرويد.

2. التهاب القزحية الأمامي المزمن.

3. إصابة القرنية الناتجة عن الحروق الكيميائية أو الإشعاعية أو الحرارية أو اختراق أجسام غريبة.

4. عندما يكون خطر الإصابة بالعدوى السطحية للعين مرتفعا أو عندما يكون هناك توقع لعدوى بكتيرية خطيرة في العين.

5. عقب العمليات الجراحية في العين لتجنب العدوى.

موانع استخدام ديكساتوبرين

1. التهاب القرنية الظهاري الناجم عن الهربس البسيط، واللقاح، والحماق، وأمراض فيروسية أخرى في القرنية والملتحمة.

2. وجود عدوى فطرية في بنية العين.

3. فرط الحساسية لأحد مكونات الدواء.

4. الحمل، إلا عندما تفوق فوائد العلاج المخاطر المحتملة على الجنين.

5. الأطفال أقل من سنتين.

الآثار الجانبية

قد تتطور تفاعلات حساسية في بعض المرضى الحساسين للأمينوغليكوزيدات الموضعية، يجب إيقاف العلاج في هذه الحالة.

قد يسبب الاستخدام المطول للكورتيكوستيرويدات ارتفاع ضغط العين، والجلوكوما في العين، وتلف العصب البصري، والساد، وتأخر التئام الجروح، وتغيرات في حدة الإبصار والمجالات البصرية.

يمكن أن يؤدي الاستخدام المطول أيضا إلى خطر الإصابة بعدوى العين الثانوية بسبب تثبيط الاستجابة المناعية للجسم.

تم تشخيص حالات انثقاب مع الاستخدام الموضعي للستيرويدات في الأمراض التي تسبب ترقق القرنية والصلبة، لذا، يوصى بفحص ضغط العين باستمرار.

قد تتطور الالتهابات الفطرية للقرنية في الفترات التي تتزامن مع العلاج المطول بالستيرويدات الموضعية.

وجود ديكساميثازون في الدواء قد يحجب الالتهابات القيحية الحادة للعين أو قد يزيد من العدوى الموجودة.

قد تحدث متلازمة كوشينغ (قمع الغدة الكظرية) نتيجة الامتصاص الجهازي للديكساميثازون الذي يتم إعطاؤه عن طريق العين بعد العلاج المكثف أو المستمر على المدى الطويل، في هذه الحالات، ينبغي إيقاف العلاج تدريجياً.

جرعة زائدة من ديكساتوبرين

قد تشمل الأعراض والعلامات الظاهرة سريريا لجرعة زائدة من ديكساتوبرين التهاب القرنية النقطي، واحمرار الجلد، والوذمة، والحكة في الجفون، والتمزق المتزايد، وقد تكون هذه الأعراض مشابهة لآثار التفاعل الضار التي تلاحظ في بعض المرضى.

د. شيماء زكور

صيدلانية وأعمل في كتابة المحتوى والترجمة الطبية
زر الذهاب إلى الأعلى