سيبروديازول (Ciprodiazole) لعلاج العدوى المعوية والاسهال

دواء سيبروديازول (Ciprodiazole) هو أحد الأدوية التي تحتوي على نوعين من المضادات الحيوية هما سيبروفلوكساسين وميترونيدازول، ويصرف بوصفة طبية.

ينتمي السيبروفلوكساسين إلى عائلة الفلوروكينولون ويفيد في علاج العدوى البكتيرية، بينما يعمل الميترونيدازول على القضاء على الطفيليات والبكتيريا اللاهوائية.

دواعى استعمال سيبروديازول

يستخدم دواء سيبروديازول في علاج حالات عدوى البكتيريا الهوائية واللاهوائية، والطفيليات، مثل:

  • العدوى المعوية.
  • التهابات اللثة والأسنان.
  • التهابات القدم السكري.
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  • عدوى المسالك البولية.

سيبروديازول للاسهال

يستخدم سيبروديازول في علاج الإسهال الناتج عن العدوى المعوية، حيث يفيد في القضاء على العديد من أنواع البكتيريا والطفيليات، منها الإشريكية القولونية، والزائفة الزنجارية، والمتقلبة الرائعة، والكليبسيلا الرئوية، والعصوانية الهشة.

اقرأ أيضًأ: ستربتوكين Streptoquin | لعلاج الإسهال المزمن والتقلصات

الأشكال الصيدلانية

يحتوي كل قرص من دواء سيبروديازول على سيبروفولكساسين بتركيز 500 مجم وميترونيدازول بتركيز 500 مجم.

وتحتوي عبوة سيبروديازول على 20 قرص مغلف.

جرعة دواء سيبروديازول

ينبغي اتباع الجرعة التي يصفها الطبيب لكل حالة على حدى، ولكن عادة ما تبلغ جرعة سيبروديازول أقراص للبالغين قرص واحد كل 12 ساعة.

ماذا تفعل إذا نسيت تناول جرعة سيبروديازول؟

إذا نسيت تناول جرعة سيبروديازول فينبغي تناولها عند تذكرها، أما إذا كان قد اقترب موعد الجرعة التالية (أي بقي على موعد الجرعة التي تليها أقل من 6 ساعات) فتجاوزها، وتناول الجرعة التالية في موعدها ولا تضاعف الجرعة.

موانع الاستعمال

يمنع استخدام دواء سيبروديازول للأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه مادة السيبروفلوكساسين أو الفلوروكينولونات الأخرى مثل ليفوفلوكساسين، وموكسيفلوكساسين، ونورفلوكساسين، وأوفلوكساسين، أو حساسية تجاه الميترونيدازول، أو السيكنيدازول، أو التينيدازول.

يجب عدم استخدام سيبروديازول بالتزامن مع دواء تيزانيدين، كما يجب عدم تناوله إذا كان الشخص قد تناول دواء ديسلفيرام خلال الأربعة عشر يومًا الماضية، أو شرب الكحول مؤخرًا.

ارشادات ومحاذير

قد يتسبب تناول السيبروفلوكساسين في زيادة خطر الإصابة بالتهاب الأوتار أو تمزقها خاصة وتر العرقوب (الأخيل)، وهو الوتر الذي يربط بين عضلة بطن الساق (السمانة) وعظمة الكعب. يمكن أن يحدث هذا الالتهاب أو التمزق أثناء العلاج أو بعد عدة أشهر من التوقف عن تناول السيبروفلوكساسين.

يعد جميع الأشخاص عرضة لخطر الإصابة بهذا العرض الجانبي خاصة الأطفال والمرضى الأكبر من 60 عامًا، أو الأشخاص الذين يتناولون الكورتيكوستيرويدات، أو من خضعوا لعملية زرع أعضاء.

ينبغي التوقف عن تناول دواء سيبروديازول فورًا إذا ظهرت أي من علامات أو أعراض التهاب الأوتار مثل الشعور بألم مفاجئ، أو تورم، أو كدمات، أو تصلب ومشاكل في الحركة، أو صوت طقطقة أو فرقعة في المفاصل.

كذلك يجب تجنب استخدام السيبروديازول في المرضى الذين عانوا من أي ردود فعل سلبية خطيرة مرتبطة بالفلوروكينولونات.

قد يتسبب السيبروفلوكساسين أيضًا في تلف الأعصاب الذي قد يكون دائمًا، وربما يسبب تغيرات مزاجية أو سلوكية خطيرة والتي قد تظهر بعد جرعة واحدة، أو يؤدي إلى انخفاض في نسبة السكر في الدم ومن ثم خطر الإصابة بغيبوبة.

ينبغي إخبار الطبيب بأي أمراض يعاني منها الشخص قبل تناول سيبروديازول خاصة إذا كان يعاني من:

  • مشاكل في الأوتار، أو العظام، أو المفاصل مثل التهاب المفاصل.
  • مرض السكري.
  • مشاكل الأعصاب.
  • تمدد الأوعية الدموية، أو مشاكل الدورة الدموية.
  • مشاكل في القلب أو نوبة قلبية.
  • ضعف العضلات والوهن العضلي الشديد.
  • أمراض الكبد أو الكلى.
  • نوبة أو إصابة في الرأس.
  • ورم في المخ.
  • مشكلة في البلع.
  • متلازمة فترة QT الطويلة، أو لديه تاريخ عائلي من إصابة أحد أفراد الأسرة بها.
  • انخفاض مستويات البوتاسيوم في الدم.
  • أمراض معدية أو معوية مثل مرض كرون.
  • اضطراب خلايا الدم مثل فقر الدم، أو انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء (WBC).
  • عدوى فطرية في أي مكان في الجسم.
  • متلازمة كوكايين.

سيبروديازول والحمل

لا يستخدم دواء سيبروديازول أثناء الحمل إلا إذا أوصى الطبيب بذلك بعد الموازنة بين الفوائد المرجوة والمخاطر المحتملة على الأم والجنين.

سيبروديازول والرضاعة

يجب عدم استخدام دواء سيبروديازول أثناء الرضاعة الطبيعية، حيث أنه يفرز في لبن الأم حتى بعد يومين من إيقاف تناوله.

سيبروديازول للأطفال

لا ينصح باستخدام علاج سيبروديازول للأطفال والمراهقين أقل من 16 عامًا.

ما هي الآثار الجانبية لدواء سيبروديازول؟

قد يؤدي هذا الدواء إلى رد فعل تحسسي لدى بعض الأشخاص، وتشمل أعراضه ما يلي:

  • صعوبة في التنفس.
  • تورم في الوجه أو الحلق.
  • طفح جلدي وحكة.

إذا ظهرت أي من هذه العلامات يجب التوقف عن استخدام هذا الدواء وطلب الرعاية الطبية على الفور.

تشمل الآثار الجانبية الشائعة للسيبروديازول ما يلي:

  • غثيان وقيء.
  • طعم معدني في الفم.
  • فقدان الشهية.
  • آلام في البطن.
  • إسهال.
  • إمساك.
  • صداع.
  • دوخة.
  • اكتئاب.
  • مشاكل النوم.
  • الشعور بالضيق.
  • حكة أو إفرازات مهبلية.
  • تقرحات الفم أو انتفاخ اللسان واحمراره.

يجب التوقف عن تناول علاج سيبروديازول وزيارة الطبيب على الفور إذا ظهرت أي من الأعراض الآتية:

  • انخفاض نسبة السكر في الدم، وقد يظهر في صورة صداع، وشعور بالجوع الشديد، وتهيج، ودوخة، وغثيان، وكذلك سرعة ضربات القلب، أو رعشة.
  • تلف الأعصاب، وقد تبدو في صورة خدر ووخز وألم حارق في اليد، أو الذراع، أو الساق، أو القدم.
  • تغيرات مزاجية أو سلوكية خطيرة، وتشمل العصبية، والارتباك، والهياج، وجنون العظمة، والهلوسة، ومشاكل الذاكرة، وصعوبة التركيز، وأفكار انتحارية.
  • علامات تمزق الأوتار، وتظهر في صورة ألم مفاجئ، وتورم، أو كدمات، وتصلب أو مشاكل في الحركة، أو صوت طقطقة أو فرقعة في المفاصل.
  • زيادة الضغط داخل الجمجمة، وتشمل أعراضه صداع شديد، وطنين في الأذن، ودوار، وغثيان، ومشاكل في الرؤية، وألم خلف العين.
  • آلام شديدة في البطن.
  • إسهال مائي أو دموي.
  • سرعة أو تقطع ضربات القلب.
  • ضيق في التنفس ودوخة مفاجئة.
  • صعوبة في الكلام أو الفهم.
  • طفح جلدي حتى لو كان خفيفًا.
  • بثور أو تقرحات في الفم، أو احمرار اللثة وانتفاخها.
  • صعوبة في البلع.
  • ضعف العضلات.
  • قلة التبول أو انعدامه.
  • يرقان (اصفرار الجلد أو العينين).
  • الحساسية للضوء.
  • نوبات.
  • ألم شديد ومستمر في الصدر أو البطن أو الظهر، حيث قد يؤدي السيبروفلوكساسين في حالات نادرة إلى تلف الشريان الأورطي، والذي قد يسبب نزيفًا خطيرًا ربما يؤدي إلى الموت.

التداخلات الدوائية

قد تتداخل بعض الأدوية مع سيبروديازول مما يسبب تقليل فاعليته في الجسم؛ لذا إذا كنت تتناول إحدى الأدوية الآتية فيوصى تناول جرعة سيبروديازول قبلها بساعتين أو بعدها بست ساعات لتفادي حدوث تفاعل بينهما، ومن هذه الأدوية:

  • السوكرالفات، وهو دواء لعلاج قرحة المعدة.
  • مضادات الحموضة التي تحتوي على المغنيسيوم، أو الكالسيوم، أو الألومنيوم.
  • الديدانوسين.
  • المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم، أو الحديد، أو المغنيسيوم، أو الزنك.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك أدوية أخرى قد تتداخل مع السيبروديازول، مما قد يزيد من فاعليتها أو فاعلية الأدوية الأخرى، وبذلك تزيد احتمالية حدوث الآثار الجانبية؛ لذا يجب على المريض إخبار الطبيب بأي أدوية يتناولها قبل البدء في استخدام دواء سيبروديازول، خاصة ما يلي:

  • كلوزابين.
  • سيكلوسبورين.
  • ميثوتريكسات.
  • فينيتوين.
  • بروبينيسيد.
  • روبينيرول.
  • سيلدينافيل.
  • ثيوفيلين.
  • الستيرويدات مثل بريدنيزون.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأسبرين، والإيبوبروفين، والنابروكسين، والسيليكوكسيب، والديكلوفيناك، والإندوميثاسين، والميلوكسيكام، وغيرها.
  • الأدوية المضادة للتخثر مثل الوارفارين، والكومادين، وجانتوفين.
  • أدوية القلب والأدوية المدرة للبول.
  • حبوب منع الحمل.
  • أدوية علاج السكري الفموية.
  • مضادات الاكتئاب.
  • أدوية الربو.
  • الليثيوم أو الأدوية المضادة للذهان الأخرى.
  • أدوية علاج الملاريا.
  • أدوية علاج فيروس نقص المناعة البشرية.
  • المنتجات التي تحتوي على الكافيين.

طريقة التخزين

يحفظ برشام سيبروديازول في درجة حرارة الغرفة (25 درجة مئوية) في مكان جاف بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.

اقرأ أيضًا:

سيبروسين Ciprocin وأهم استخداماته

دواء فلاجيل Flagyl | لعلاج عدوى الجهاز الهضمي والتهابات المهبل

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

المصدر
minapharm.comdrugs.comwebmd.comrxlist.comdrugs.comrosheta.com

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى