دليلك الشامل لعلاج الاكزيما بالأدوية والطرق الطبيعية

الاكزيما (Eczema) هي التهاب جلدي مزمن ينتج عن فرط التحسس، ويسبب احمرار الجلد وإثارة الحكة التي قد تكون شديدة وغالبًا ما تكون مزمنة. لم يتوصل حتى الآن إلى علاج الاكزيما نهائيًا، ولكن تتعدد وسائل العلاج التي تهدف إلى التقليل من الأعراض ليتمكن المريض من ممارسة حياة طبيعية.

يعد السبب الرئيسي لحدوث الاكزيما غير معروف حتى الآن، إلا أن هناك عوامل عديدة منها عوامل جينية وعوامل بيئية تساعد في الإصابة بها. 

تتعدد انواع الاكزيما وأشهرها التهاب الجلد التأتبي ومن أنواعها أيضًا اكزيما الشعر (اكزيما دهنية)، والاكزيما التماسية.

تظهر الإكزيما عادة عند الأطفال ولكن يمكن أن تحدث في أي عمر، تكون الإكزيما مزمنة وتميل إلى التوهج من وقت لآخر، وقد يصاحبها أمراض تحسسية أخرى مثل الربو أو حمى القش.

أعراض الاكزيما

تشمل اعراض اكزيما الجلد الحكة، واحمرار الجلد، وجفافه ثم تحوله للون داكن، وقد تحدث به تشققات مؤلمة. ربما تظهر الأعراض في بقع صغيرة من الجلد في بعض الحالات، بينما يعاني البعض الآخر من التهاب الجلد المنتشر في جميع أنحاء الجسم.

تظهر البشرة الملتهبة نتيجة الإكزيما حمراء في ذوي البشرة الفاتحة، بينما في أصحاب البشرة الداكنة فيكون لون البشرة الملتهبة بنيًا داكنًا أو أرجوانيًا أو رماديًا.

على الرغم من أن مرض الاكزيما يمكن أن يصيب أي جزء من الجسم، إلا أن المناطق الشائع إصابتها هي اليدان، وداخل المرفقين، وظهر الركبتين، والوجه وفروة الرأس عند الأطفال. وتمر الاكزيما بفترات تكون فيها الأعراض خفيفة، وفترات أخرى تصبح فيها الأعراض أكثر حدة (نوبات احتداد). وقد تتحسن الأعراض تلقائيًا في العديد من الأطفال مع تقدمهم في العمر.

كيفية علاج الاكزيما

يهدف علاج الاكزيما الجلدية إلى تحقيق الأهداف الآتية:

  • التحكم في الحكة.
  • التئام الجلد.
  • منع التوهجات أو نوبات الاحتداد.
  • منع العدوى.

يعتمد اختيار علاج الاكزيما المناسب للحالة بناء على العمر، والتاريخ الطبي، ومدى سوء الحالة. وللحصول على أفضل النتائج ينصح باستخدام مزيج من العلاجات، بالإضافة إلى العناية بالبشرة في المنزل  للحفاظ على البشرة صحية ونقية.

يشمل علاج الاكزيما ما يلي:

1. المرطبات أو المطريات

المطريات هي مواد توضع مباشرة على الجلد لترطيبه عن طريق تقليل فقدان الماء وتغطيته بطبقة واقية.

تستخدم المرطبات غالبًا للمساعدة في معالجة حالات الجلد الجاف أو المتقشر في الإكزيما.

كما يعمل ترطيب الجلد ومعالجة الجفاف على حماية الجلد من العدوى، وكذلك تقليل عدد نوبات التوهج.

كيفية اختيار المرطبات المناسبة

يتوفر العديد من المرطبات المختلفة لعلاج الاكزيما، وينصح باستخدام مزيج من المرطبات، مثل:

  • مرهم للبشرة شديدة الجفاف.
  • كريم أو لوشن للبشرة الأقل جفافًا.
  • مطري للاستخدام على الوجه واليدين وآخر مختلف لاستخدامه على الجسم.

يعد الفرق بين اللوشن والكريمات والمراهم هو كمية الزيت التي تحتوي عليها، حيث تحتوي المراهم على نسبة عالية من الزيوت لذا فهي دهنية تمامًا، لكنها الأكثر فاعلية في الحفاظ على رطوبة الجلد. بينما يحتوي اللوشن على أقل كمية من الزيت لذا فهي ليست دهنية ولكنها أقل فعالية، وتعد دهنية الكريمات وسط بينهما.

كيفية استخدام المرطبات

يفضل استعمال المرطبات باستمرار حتى في فترة عدم ظهور الأعراض، وفيما يلي طريقة استخدامها:

  • توضع كمية كبيرة دون فرك وتوزع على الجلد في نفس اتجاه نمو الشعر.
  • بعد الاستحمام يجفف الجلد بلطف، ثم توضع المرطبات على بشرة رطبة للحفاظ على الرطوبة فيها.
  • يجب استخدام المرطبات مرتين في اليوم على الأقل، أو أكثر إذا كانت البشرة جافة جدًا.
  • توضع كميات كبيرة من المرطبات على نحو متكرر أثناء النوبة. ولكن يحتاج علاج التهاب الجلد إلى استخدام الكورتيكوستيرويدات الموضعية، حيث لا تكفي المرطبات وحدها في تخفيف الالتهاب الشديد.
  • ينبغي عدم مشاركة المرطبات مع الآخرين، وتجنب وضع الأصابع في وعاء المرطب بل تستخدم ملعقة أو موزع مضخة لتقليل خطر العدوى.

2. الكورتيكوستيرويدات الموضعية

إذا كانت البشرة متقرحة وملتهبة فقد يصف الطبيب كورتيكوستيرويدات موضعية لعلاج الاكزيما في صورة كريمات، أو محاليل، أو مواد هلامية، أو رغوات، أو مراهم. وتعمل هذه العلاجات على تخفيف الحكة بسرعة وتقليل الالتهاب في غضون أيام.

يعتمد وصف نوع الكورتيكوستيرويدات الموضعية على حسب شدة الإكزيما ومناطق الجلد المصابة، حيث تتفاوت درجة قوة الكورتيكوستيرويدات الموضعية فقد تكون:

  • خفيفة جدًا، مثل الهيدروكورتيزون.
  • معتدلة، مثل بيتاميثازون فاليرات وكلوبيتازون بيوتيرات.
  • قوية، مثل جرعة أعلى من بيتاميثازون فاليرات، وبيتاميثازون ديبروبيونات.
  • قوية جدا، مثل كلوبيتازول بروبريونات، وديفلوكورتولون فالتيرات.

إذا كنت بحاجة إلى استخدام الكورتيكوستيرويدات في علاج الاكزيما بشكل متكرر، فاستشر الطبيب بانتظام للتحقق من أن العلاج يعمل بشكل فعال وأنك تستخدم الكمية المناسبة.

كيفية استخدام الكورتيكوستيرويدات الموضعية

يجب اتباع إرشادات الطبيب أو تعليمات النشرة المرفقة مع الدواء، ويوصى باستعماله مرة واحدة فقط في اليوم حيث لا يوجد دليل على زيادة الفائدة من تكرار استعماله.

نصائح عند استخدام الكورتيكوستيرويدات الموضعية لعلاج الاكزيما:

  • توضع المرطبات أولاً ويفضل انتظار 30 دقيقة تقريبًا حتى تتغلغل المرطبات في البشرة، أو توضع الكورتيكوستيرويدات في وقت مختلف من اليوم (ليلًا مثلًا).
  • ثم توضع الكمية الموصى بها من الكورتيكوستيرويدات الموضعية على المنطقة المصابة.
  • يجب الاستمرار في استخدامه حتى 48 ساعة بعد انتهاء التوهج الجلدي حتى يعالج الالتهاب الموجود تحت سطح الجلد.
  •  قد يوصي الطبيب في بعض الأحيان باستخدام الكورتيكوستيرويدات الموضعية بشكل أقل تكرارًا ولكن على مدى فترة زمنية أطول للمساعدة في منع حدوث توهجات. يطلق على هذه الطريقة أحيانًا علاج عطلة نهاية الأسبوع، حيث يستخدم الشخص الذي سبق له السيطرة على الإكزيما الكورتيكوستيرويدات الموضعية في نهاية كل أسبوع في المناطق التي سبق إصابتها بالإكزيما لمنعها من أن تصبح نشطة مرة أخرى.

الآثار الجانبية

قد تسبب الكورتيكوستيرويدات الموضعية في حالات نادرة بعض الآثار الجانبية، منها:

  • ترقق الجلد: خاصةً إذا استخدمت الستيرويدات القوية في أماكن غير مناسبة -مثل الوجه- فترة طويلة جدًا أي عدة أسابيع.
  • تغيرات في لون الجلد: عادة ما يفتح لون البشرة بعد عدة أشهر من استخدام الستيرويدات القوية، ولكن معظم التفتيح بعد الإكزيما يكون أثرًا للالتهاب القديم وليس له علاقة بالعلاجات.
  • حب الشباب (بقع): خاصة عند استخدامه على الوجه عند المراهقين.
  • زيادة نمو الشعر

ويزيد من خطر التعرض لهذه الآثار الجانبية استخدام الكورتيكوستيرويدات الموضعية القوية عدة أشهر، أو بكميات كبيرة، أو في المناطق الحساسة مثل الوجه أو الإبط أو الفخذ.

جدير بالذكر أن معظم الآثار الجانبية تتحسن بمجرد توقف العلاج.

3. مضادات الهيستامين

مضادات الهيستامين هي نوع من الأدوية التي تمنع تأثيرات مادة الهيستامين، لذا فهي تستخدم في علاج الاكزيما لتخفيف الحكة. 

يصاحب بعض أنواع مضادات الهيستامين تأثير مهدئ يسبب النعاس، بينما تتوفر أنواع أخرى ليس لها هذا التأثير الجانبي. فإذا كنت تعاني من حكة شديدة فقد يصف الطبيب مضادات الهيستامين غير المهدئة. أما إذا كانت الحكة أثناء التهيج تؤثر على النوم حينها يصف الطبيب تناول مضادات الهيستامين المهدئة.

اقرأ أيضًا: زيرتك (Zyrtec) لعلاج الحساسية

4. المضادات الحيوية

قد تؤدي الحكة إلى إحداث خدوش في الجلد، مما يسمح للبكتيريا بالدخول تحته والتسبب في الإصابة بعدوى، لذا تستخدم المضادات الحيوية لعلاج العدوى البكتيرية.

5. الضمادات والأغطية الرطبة لعلاج الاكزيما

تحتاج بعض الحالات إلى استعمال ضمادات طبية رطبة على مناطق الجلد المصابة بالإكزيما.

تستخدم هذه الضمادات مع المرطبات أو الكورتيكوستيرويدات الموضعية؛ لمنع خدش الجلد والسماح له بالالتئام، ومعالجة جفاف الجلد.

6. أقراص الكورتيكوستيرويدات

نادرًا ما تستخدم أقراص الكورتيكوستيرويدات في علاج الاكزيما في الوقت الحاضر، ولكن يمكن وصفها أحيانًا فترات قصيرة من 5 إلى 7 أيام خاصة للمساعدة في علاج النوبات الشديدة. ويفضل عدم استخدامها مدة أطول من ذلك لتفادي الآثار الجانبية المحتملة.

علاج الاكزيما الشديدة

إذا كانت الحالة شديدة ولم تجدِ العلاجات السابقة نفعًا، فسيجري اختصاصي الجلدية مراجعة شاملة للعلاج الحالي للتأكد من استخدامه بصورة صحيحة وربما يوصي أيضًا بعمل اختبار حساسية، ومن ثم قد يصف بعض العلاجات الآتية:

  • مثبطات الكالسينيورين الموضعية: حيث تساهم هذه الكريمات والمراهم على تثبط جهاز المناعة مثل بيميكروليموس وتاكروليموس، وتستخدم في علاج الاكزيما المتوسطة والشديدة.
  • الستيرويدات القشرية الموضعية القوية جدًا.
  • الضمادات الطبية الرطبة.
  • العلاج بالضوء: تعمل الأشعة فوق البنفسجية على تقليل الالتهاب.
  • الأقراص المثبطة للمناعة: تعمل هذه الأدوية على تثبيط جهاز المناعة، مثل الآزويثوبرين والسيكلوسبورين، والميثوتريكسات.
  • أليتريتينوين: يستخدم هذا الدواء لعلاج الاكزيما الشديدة التي تصيب اليدين عند البالغين.
  • دوبيلوماب: يستخدم هذا الدواء لعلاج الاكزيما المتوسطة والشديدة في البالغين عندما لا تنجح العلاجات الأخرى.

علاج الاكزيما بالاعشاب

تساهم بعض الأعشاب في علاج الاكزيما والتخفيف من الالتهاب والحكة، ومن هذه الأعشاب:

  • دقيق الشوفان الغروي: يساعد دقيق الشوفان الغروي على ترطيب البشرة الجافة وتهدئة الحكة.
  • زيت جوز الهند: يستعمل زيت جوز الهند كمرطب طبيعي كما أن له خصائص مضادة للبكتيريا.
  • زهرة الربيع المسائية: تتميز زهرة الربيع المسائية بتأثير مضاد للالتهاب عندما تؤخذ عن طريق الفم؛ لاحتوائها على أحماض أوميجا 6 الدهنية وحمض جاما لينولينك.

لابد من استشارة الطبيب قبل استخدام الأعشاب في علاج الاكزيما للتأكد من أن العلاج آمن، مع الاستمرار في استخدام العلاجات الأخرى التي وصفها الطبيب.

العناية بالبشرة في المنزل  

يساهم الحفاظ على صحة البشرة في علاج الاكزيما عن طريق التخفيف من الجفاف والحكة والاحمرار، وربما تقليل الحاجة إلى الأدوية.

إليك هذه النصائح للعناية بالبشرة:

  • الاستحمام بالماء الدافئ: يفضل الاستحمام بالماء الدافئ فقط، وليس الساخن حيث أنه يتسبب في جفاف الجلد، ويفضل أيضًا استعمال منظف لطيف بدلًا من الصابون وعدم استخدام اللوفة لأنها قد تهيج الجلد. تجفف البشرة بمنشفة ناعمة بالربت بدلًا من الفرك وتركها رطبة.
  • وضع المرطبات يوميًا: لا تستعمل المرطبات في علاج الاكزيما فقط ولكنها تفيد أيضًا في الوقاية منها. لذا ينصح باستعمال المرطبات باستمرار بعد الاستحمام أو غسل اليدين مباشرة مع اختيار الأنواع الخالية من العطور والتي لا تسبب تهيج البشرة.

يفضل استخدام كريم أو مرهم ذي قوام ثقيل ليلًا، وارتداء قفازات أو جوارب قطنية لحبس الرطوبة فيها، حيث تساعد القفازات أيضًا في منع الخدش أثناء النوم.

  • تجنب كثرة الاستحمام وغسل اليدين: تتسبب كثرة الاستحمام وغسل اليدين في إصابة البشرة بالجفاف، وينصح بتجنب منظفات الأيدي التي تحتوي على الكحول.
  • الابتعاد عن مهيجات الجلد: مثل المنظفات المنزلية، ومنظفات الغسيل، والصابون المعطر، ومستحضرات التجميل التي تهيج الجلد، وحاول التعرف على ما يثير بشرتك حتى تتمكن من تجنبه.
  • ارتداء الملابس القطنية الناعمة: يفضل ارتداء الملابس القطنية الناعمة والمريحة، وتجنب ارتداء الملابس المصنوعة من الصوف والألياف الصناعية. وينبغي التأكد أيضًا من غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها لأول مرة.
  • تجنب التدفئة المفرطة والتعرق: تؤدي زيادة الحرارة والتعرق إلى الحكة والخدوش، لذلك يجب الاستحمام على الفور بالماء الدافئ عند التعرق.
  • تجنب محفزات الحساسية: يتفاعل العديد من المصابين بالإكزيما مع مسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح ، وعث الغبار، ووبر الحيوانات، والعفن.
  • تخفيف التوتر: قد يكون من الصعب إيجاد وقت للاسترخاء، لكن يساهم تخفيف التوتر والضغط النفسي في تجنب تفاقم الأعراض.

اقرأ أيضًا: مرض الصدفية المزمن، القصة الكاملة!

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

المصدر
nhs.ukwebmd.comhealthline.com

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى