علاج التهاب الحلق في المنزل وبالأدوية

يعد التهاب الحلق شكوى شائعة في جميع الأعمار خاصة في الشتاء، فما هي طرق علاج التهاب الحلق؟ وهل يمكن علاجه منزليًا؟

في هذا المقال سنتعرف على طرق علاج التهاب الحلق المختلفة.

ما هو التهاب الحلق؟

التهاب الحلق هو الشعور بألم أو جفاف أو حكة في الحلق، تحدث معظم حالات التهاب الحلق بسبب العدوى الفيروسية أو البكتيرية أو العوامل البيئية مثل الهواء الجاف أو المهيجات أو داء الارتجاع المعدي المريئي (GERD)، وعلى الرغم من أن التهاب الحلق قد يكون مزعجًا، إلا أنه عادة ما يشفى تلقائيًا.

ينقسم التهاب الحلق إلى أنواع بناء على الجزء المصاب من الحلق، ويشمل التهاب البلعوم، والتهاب اللوزتين، والتهاب الحنجرة.

اعراض التهاب الحلق

تختلف اعراض التهاب الحلق تبعًا للسبب، قد يظهر التهاب الحلق بأحد الأعراض الآتيه:

  • حرقان.
  • جفاف.
  • تهيج.
  • خشونة.
  • صعوبة في البلع.
  • ألم في الحلق يزداد غالبًا عند البلع أو الكلام.

تظهر علامات التهاب الحلق في صورة احمرار في الحلق أو اللوزتين، وفي بعض الأحيان تتشكل بقع بيضاء أو بقع صديد على اللوزتين. هذه البقع البيضاء أكثر شيوعًا في التهاب الحلق البكتيري عنها في التهاب الحلق الفيروسي.

قد تظهر أعراض أخرى إلى جانب الأعراض الموضعية لالتهاب الحلق، مثل:

  • احتقان الأنف وسيلانه.
  • عطس أو سعال.
  • حمى وقشعريرة.
  • تضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة.
  • صوت أجش.
  • آلام الجسم وصداع.
  • فقدان الشهية.

علاج التهاب الحلق

يمكن أن تعالج معظم حالات التهاب الحلق في المنزل دون اللجوء إلى الطبيب خاصة أن أغلبها تكون عدوى فيروسية. حيث تسبب الفيروسات ما يقرب من 90% من التهاب الحلق، والتي تشفى تلقائيا ولا تحتاج لعلاج خاص. وهذه بعض طرق علاج التهاب الحلق البسيط للتخلص من ألم التهاب الحلق والشعور بالتحسن:

علاج التهاب الحلق في المنزل

1. الغرغرة بالماء المالح

تعمل الغرغرة بالماء الدافئ والملح على سحب المخاط من على الأنسجة المتورمة والملتهبة، مما يساهم في تهدئة حكة الحلق والشعور بالراحة.

طريقة الاستخدام:

يحضر المحلول بإضافة ربع إلى نصف ملعقة صغيرة من ملح الطعام مع كوب ماء دافئ، يقلب المزيج حتى يذوب الملح. يغرغر بالمحلول عدة ثوانٍ ثم يبصق، تكرر الغرغرة بالماء المالح عدة مرات في اليوم.

2. أقراص الاستحلاب

تحتوي بعض أقراص الاستحلاب التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC) على المنثول، وهي مادة يمكن أن تخدر أنسجة الحلق بلطف؛ مما يعطي شعورًا مؤقتًا بالراحة من الإحساس بالحرقان والألم. وكذلك تخفف بخاخات الحلق المسكنة آلام الحلق لدى بعض الأشخاص.

وهنا يتبادر سؤال إلى الذهن هل قطع الحلوى لها نفس التأثير؟

يزيد مص قطع الحلوى من إنتاج اللعاب، مما يساعد في الحفاظ على الحلق مرطبًا، ولكن لن تهدئ قطع الحلوى التهاب الحلق والسعال بشكل فعال مثل أقراص الاستحلاب.

3. العسل

يساعد الشاي الدافئ المحلى بالعسل في تهدئة التهاب الحلق، كما يعمل على ترطيبه وهي خطوة مهمة في علاج التهاب الحلق.

يفضل اختيار الشاي الأخضر مع العسل، وذلك لأنه يعمل كمضاد للبكتيريا ومسكن للألم، كما أنه مصدر غني بمضادات الأكسدة، بالاضافة إلى أنه يساعد في تقليل الالتهاب. وتظهر الأبحاث فائدة إضافية للعسل أنه مثبط فعال للسعال.

4. رذاذ إشنسا أو المريمية

وجد أن استخدام بضع بخات من رذاذ يحتوي على مزيج من نبتة الإشنسا والمريمية يهدئ التهاب الحلق.

5. تناول السوائل

يعد الإكثار من تناول السوائل جزء مهم من علاج التهاب الحلق، حيث يساعد الجسم على إنتاج ما يكفي من اللعاب والمخاط للحفاظ على الحلق مرطبًا بشكل طبيعي.

يعد الماء خيارًا جيدًا مثله مثل الشاي الدافئ أو الحساء الدافئ، أما الشاي الساخن أو الحساء الساخن فقد يتسبب في تهيج الحلق الحساس بالفعل ويزيد المشكلة سوءًا. ويجب تجنب الكافيين والكحول لأنهما يسببان جفاف الحلق.

6. ترطيب الهواء

يساهم استنشاق الهواء الرطب في تهدئة أنسجة الأنف والحلق، حيث يمكن الاستعانة بجهاز ترطيب الهواء البارد لزيادة كمية الرطوبة في الغرفة.

7. عمل حمام بخار

إذا لم يكن جهاز الترطيب متاحًا، فيمكن الحصول على الهواء الرطب عن طريق تنفس بخار حمام دافئ؛ للمساهمة في علاج التهاب الحلق وتقليل حدة التورم وآلام الحلق.

يمكن أيضًا عمل حمام البخار عن طريق تشغيل الماء شديد السخونة في الحوض وتغطية الرأس بمنشفة والانحناء على الحوض لاستنشاق البخار مع الاستمرار في التنفس بعمق عدة دقائق، ويكرر ذلك حسب الحاجة لتخفيف احتقان الحلق.

ينصح لزيادة الرطوبة في المنزل غلي بعض الماء في قدر على الموقد مدة 30 دقيقة، ويمكن إضافة ملعقة كبيرة من المنثول إلى الماء المغلي ليتشبع الهواء برائحة المنثول المزيلة للاحتقان.

8. رفع الرأس

إذا كان احتقان الحلق مصحوبًا باحتقان الأنف فقد يساعد رفع الرأس بوضع وسادة إضافية أو اثنتين تحت الرأس على التنفس بسهولة. كما يفيد تخفيف الاحتقان في عدم اضطرار الشخص إلى النوم وفمه مفتوحًا، والذي يسبب مزيدًا من جفاف الحلق وزيادة الألم.

9. مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية

"علاج التهاب الحلق"

وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن معظم التهابات الحلق تسببها عدوى فيروسية ولا تحتاج إلى تناول المضادات الحيوية التي تقتل البكتيريا فقط؛ لذا ما يحدث هو أن الفيروس يأخذ مجراه حتى يقاومه الجسم وتتغلب عليه المناعة.

يمكن تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية في علاج التهاب الحلق مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) كالإيبوبروفين (Ibuprofen) أو النابروكسين (Naproxen)، والتي تعمل على تقليل التهاب وتورم الحلق كما يمكنها أيضًا تخفيف الألم والحكة لذلك فهي تعد من ادوية التهاب الحلق. وتساعد هذه الأدوية أيضًا في تخفيف الحمى إذا كان التهاب الحلق ناتجًا عن عدوى.

يفضل تناول دواء باراسيتامول (Paracetamol) في الأطفال والأشخاص الذين لا يستطيعون تناول الإيبوبروفين.

توجد أدوية تصرف دون وصفة طبية تساعد في تخفيف آلام الحلق الناتجة عن داء الارتجاع المعدي المريئي وتشمل:

  • مضادات الحموضة.
  • حاصرات مستقبلات الهيستامين 2.
  • مثبطات مضخة البروتون (PPIs).

إذا تسببت الحساسية أو التنقيط الأنفي الخلفي في حدوث التهاب في الحلق، فقد تساعد مضادات الهيستامين، ومزيلات الاحتقان التي تصرف دون وصفة طبية في تخفيف الأعراض.

اقرأ أيضًا: التهاب الجيوب الأنفية، أسباب وعلاجات

العلاج الدوائي

قد يستدعي علاج التهاب الحلق استخدام المضادات الحيوية بجانب مسكنات الألم ومضادات الاحتقان في علاج التهاب الحلق الشديد الذي يسببه غالبًا عدوى بكتيرية مثل بكتيريا المكورات العقدية، ويعد افضل مضاد حيوي لالتهاب الحلق في هذه الحالة هو البنسلين ومشتقاته.

إذا قرر الطبيب وصف مضاد حيوى لالتهاب الحلق واللوزتين للكبار أو الأطفال فيجب إنهاء دورة العلاج بأكملها حتى لو اختفت الأعراض وبدأ المريض يشعر بتحسن. حيث يؤدي إيقاف المضاد الحيوي دون إتمام دورة العلاج إلى ترك بعض البكتيريا حية مما قد يسبب عودة الإصابة، ويعد هذا أحد أسباب التهاب الحلق المتكرر، وقد تصبح هذه البكتيريا مقاومة للمضاد الحيوي بعد ذلك.

علاج التهاب الحلق عند الاطفال

التهاب الحلق هو مرض شائع في مرحلة الطفولة غالبًا ما تسببه عدوى فيروسية ويتحسن في غضون 4 أو 5 أيام، لكن إذا كان الطفل يعاني من حمى تصل إلى 38.3 درجة مئوية أو أعلى يجب زيارة طبيب الأطفال فقد تكون الحمى علامة على التهاب بكتيري في الحلق؛ مما يستدعي العلاج بالمضادات الحيوية.

يمكن تخفيف آلام التهاب الحلق لدى الأطفال باستخدام الأدوية المتاحة دون وصفة طبية مثل عقار الباراسيتامول أو الإيبوبروفين، مع تجنب إعطاء الأسبرين للأطفال دون سن 16 عامًا حيث قد يسبب الإصابة بمتلازمة راي، ولكن إذا كان عمر الطفل أقل من ستة أشهر فيجب مراجعة طبيب الأطفال أولاً قبل إعطاء علاج لالتهاب الحلق.

وفيما يلي بعض الطرق الطبيعية لتخفيف آلام الحلق عند الأطفال:

  • الغرغرة بالماء والملح، يستطيع الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 سنوات الغرغرة دون البلع.
  • إعطاء الطفل سوائل دافئة، مثل مرق الدجاج أو الشاي، ويمكن خلط القليل من العسل مع الشاي لتهدئة حلق الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن عام.

تجنب استخدام بخاخات التهاب الحلق في الأطفال لعلاج التهاب الحلق لاحتوائها على مادة البنزوكايين المخدرة، والتي يمكن أن تسبب الحساسية لدى بعض الأطفال.

كما ينبغي تجنب إعطاء أقراص الاستحلاب أو قطع الحلوى للأطفال الصغار لأن كلاهما يهدد بخطر الاختناق.

اقرأ أيضًا: الربو عند الأطفال

الوقاية من التهاب الحلق

تتمثل بعض طرق الوقاية من الجراثيم التي تسبب التهاب الحلق فيما يلي:

  • غسل اليدين بالماء والصابون طوال اليوم، أو استخدام معقم اليدين المحتوي على الكحول في حالة عدم استطاعة غسل اليدين بالماء.
  • الحرص على غسل اليدين عند لمس الأسطح العامة التي يستعملها عدة أشخاص مثل مقابض الأبواب أو لوحات المفاتيح أو عند التصافح أو التعامل مع أشخاص مصابين بالسعال أو العطس.
  • تجنب الاقتراب من أي شخص مريض.
  • عدم تشارك الأغراض الشخصية، مثل فرش الأسنان والنظارات، والأواني مع أي شخص آخر.
  • الحفاظ على مناعة الجسم من خلال تناول طعام صحي، والحصول على قدر كاف من النوم، وممارسة الرياضة.

اقرأ أيضًأ: عدوى الجهاز التنفسي

المصدر
healthline1.comhealthline2.comNhs.uknhsinform.scot

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى