علاج تقرحات الفم

من منا لم يعاني من قرح الفم المزعجة التي تعوق القدرة على تناول الطعام بل والتحدث أيضا في بعض الأحيان بالإضافة لكونها مؤلمة، فهل يوجد علاج نهائي لتقرحات الفم؟

تقرحات الفم أو قرح الفم هي بثور صغيرة مؤلمة تظهر داخل الفم على البطانة الداخلية للخدين، والشفتين، والحلق، أو على اللسان. وعادة ما تكون باللون الأبيض، أو الرمادي، أو الأصفر ومحاطة بأنسجة رخوة حمراء ملتهبة.

تعد قرح الفم أكثر أنواع آفات الفم شيوعًا، حيث يصاب بها 20% تقريبًا من الأشخاص، وتصيب النساء أكثر من الرجال.

في هذا المقال سنتعرف بالتفصيل على علاج تقرحات الفم في المنزل بالطرق الطبيعية، وكذلك بالأدوية والمراهم، وكيف نتعامل مع تقرحات الفم المتكررة.

علاج تقرحات الفم

تشفى معظم قرح الفم من تلقاء نفسها في غضون أسبوع أو أسبوعين، ولكن هناك العديد من العلاجات الدوائية والطبيعية التي تسرع من عملية شفاء القرح وتخفف الألم، منها:

علاج تقرحات الفم بالأدوية الموضعية

هناك العديد من الأدوية الموضعية لعلاج تقرحات الفم واللثة والتي تعمل على تخفيف الألم، وتقليل الالتهاب، ومنع العدوى. ومن أمثلة ادوية تقرحات الفم ما يلي:

  • مسكنات الألم الموضعية

يستخدم البنزوكين أو الليدوكين مباشرة على القرحة كمرهم لعلاج قرح الفم أو لصقات، حيث يعمل على تخفيف الألم والانزعاج. وجدير بالذكر أن هذه الأدوية تصرف دون الحاجة لوصفة طبية.

  • الأدوية الموضعية المضادة للالتهاب

تستخدم الأدوية الستيرويدية مثل تريامسينولون أسيتونيد أو فلوسينونيد موضعيًا لتقليل الالتهاب المصاحب لقرح الفم. عادة ما تتطلب هذه الأدوية وصفة طبية ويجب استخدامها وفقًا لتعليمات الطبيب.

  • المضادات الحيوية الموضعية

قد يصف الطبيب المضادات الحيوية الموضعية إذا كان هناك احتمال أن تصاب قرحة الفم بعدوى بكتيرية، والتي تظهر في صورة احمرار، أو تقشر، أو إفراز القيح، أو حمى.

  • ملح أنثراكينون جليكوسيد وحمض الساليسيليك

هو دواء مركب يستخدم في علاج قرح الفم عن طريق وضعه على القرحة مباشرة باستخدام فرشاة صغيرة، ويصرف بوصفة طبية.

يعمل الأنثراكينون على تقليل الالتهاب بينما يعمل حمض الساليسيليك على تسكين الألم، ويعد هذا المركب الدوائي أسرع علاج لتقرحات الفم واللسان.

غسول الفم لعلاج تقرحات الفم

يمكن استخدام العديد من محاليل غسول الفم لعلاج أعراض القرحة، وتشمل:

  • غسول الفم المضاد للميكروبات

مثل أنواع غسول الفم التي تحتوي على مادة الكلورهيكسيدين.

  • دواء دايفينهيدرامين

يمكن استخدام دواء الديفينهيدرامين كغسول للفم، فقد وجد له تأثير مخدر على أنسجة الفم وقرح الفم. يستخدم هذا الغسول بوضعه في الفم والمضمضة مدة 30 ثانية إلى دقيقة ثم يبصق.

  • غسول الستيرويد المضاد للالتهاب

يستخدم غسول الفم الستيرويد للمساعدة في تقليل التهاب القرح.

  • غسول التتراسيكلين

ثبت أن غسول المضاد الحيوي التتراسيكلين يخفف الألم ويعزز التئام القرح، ولكن يمنع استخدامه للحامل، والأطفال أقل من 16 عامًا، أو من يعانون من حساسية مفرطة تجاه مادة التتراسيكلين.

علاج تقرحات الفم بالأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم

قد تساعد العديد من الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم في تخفيف أعراض قرح الفم.

  • مسكنات الألم

يمكن استخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين، أو الباراسيتامول، أو النابروكسين، للمساعدة في تسكين الألم وتقليل الشعور بعدم الراحة. ويستخدم الباراسيتامول تحديدًا كمسكن للألم في علاج تقرحات الفم عند الاطفال.

  • الزنك

قد يساعد تناول مستحلبات الزنك بانتظام في تعزيز المناعة لمحاربة البكتيريا التي تسبب تقرحات الفم، علاوة على ذلك فإنه يقلل وقت الشفاء للقرح.

  • فيتامين ب المركب

تساهم فيتامينات ب في تخفيف أعراض قرح الفم خاصة فيتامين ب12، فقد يصاب الشخص بتقرحات الفم إذا كان لا يحصل على ما يكفي من فيتامين ب12  في غذائه. وبحسب ما أشارت دراسة أجريت عام 2017 أن المشاركين الذين تناولوا 1000 ميكروجرام يوميًا من فيتامين ب12 قل لديهم تفشي القرح والألم مقارنة بمن تناولوا دواء وهميا.

علاج تقرحات الفم بطرق طبيعية

يفضل الكثير من الناس اللجوء إلى الطرق الطبيعية لعلاج تقرحات الفم، وفيما يلي نذكر 11 طريقة طبيعية لعلاج قرح الفم في المنزل.

  • مسحوق الشبة

يتكون مسحوق الشب أو الشبة من كبريتات الألومنيوم البوتاسية، وعادة ما يستخدم لحفظ الطعام وتخليل الخضار. يتميز مسحوق الشبة بخصائص قابضة تساعد في تقليص الأنسجة وتجفيف قرح الفم.

طريقة الاستخدام:

    1. تخلط كمية صغيرة من مسحوق الشبة مع قطرة ماء لصنع عجينة.
    2. توضع العجينة على القرحة، وتترك مدة دقيقة واحدة على الأقل، ثم يشطف الفم جيدًا.
    3. تكرر هذه العملية يوميًا حتى تختفي القرحة.
  • الماء والملح

يعد علاج تقرحات الفم بالملح من العلاجات المنزلية الفعالة، وبالرغم من أنه مؤلم إلا أنه يساهم في تجفيف تقرحات الفم.

طريقة الاستخدام:

    1. تذاب ملعقة صغيرة من الملح في نصف كوب من الماء الدافئ.
    2. يحرك المحلول في الفم بالمضمضة مدة 15 إلى 30 ثانية ثم يبصق.
    3. تكرر هذه العملية كل بضع ساعات حسب الحاجة.
  • صودا الخبز

قد تفيد صودا الخبز في علاج تقرحات الفم، حيث يعتقد أن صودا الخبز تعيد توازن الأس الهيدروجيني وتقلل من الالتهاب؛ مما يساهم في شفاء تقرحات الفم.

طريقة الاستخدام:

    1. تذاب ملعقة صغيرة من صودا الخبز في نصف كوب من الماء.
    2. يحرك المحلول في الفم مدة 15 إلى 30 ثانية ثم يبصق.
    3. تكرر هذه الطريقة كل بضع ساعات حسب الحاجة.
  • الزبادي

يرجح أن من أسباب تقرحات الفم الإصابة بجرثومة المعدة (H. pylori) أو مرض التهاب الأمعاء.

قد يفيد تناول الزبادي في علاج قرحة الفم الناتجة عن الإصابة بجرثومة المعدة أو أمراض الأمعاء الالتهابية، حيث يتميز الزبادي باحتوائه على البروبيوتيك مثل بكتيريا اللاكتوباسيلس التي تساعد في القضاء على جرثومة المعدة، فبحسب دراسة أجريت عام 2007 أشارت إلى أن مزارع الكائنات المجهرية الحية مثل اللاكتوباسيلس قد تساعد في القضاء على جرثومة المعدة وعلاج بعض أنواع أمراض الأمعاء الالتهابية.

وبذلك من الناحية النظرية فإن الزبادي يساهم في علاج قرح الفم الناتجة عن هذه المشاكل الصحية، وذلك عن طريق تناول كوب واحد على الأقل من الزبادي يوميًا.

  • العسل

يعرف العسل بخصائصه المضادة للبكتيريا والالتهابات، فوفقًا لدراسة أجريت عام 2014 أثبتت أن العسل فعال في تقليل آلام القرحة، وحجمها، واحمرارها، كما أنه يساعد في منع الإصابة بعدوى ثانوية.

ولعلاج تقرحات الفم بالعسل يوضع العسل على القرحة  4 مرات يوميًا.

والجدير بالذكر أنه يفضل استخدام العسل غير المبستر وغير المصفى مثل عسل المانوكا، حيث أن بعض أنواع العسل التي تباع في البقالة تعقم في درجة حرارة عالية، مما يؤدي إلى تدمير معظم العناصر الغذائية.

  • زيت جوز الهند

يتسم زيت جوز الهند بتأثيره المضاد للميكروبات، لذا فقد يفيد في علاج تقرحات الفم التي تسببها العدوى البكتيرية ويمنعها من الانتشار، بالإضافة إلى ذلك يعد زيت جوز الهند مضادًا للالتهاب حيث يساهم في تقليل الاحمرار والألم.

يستخدم زيت جوز الهند لعلاج تقرحات الفم عن طريق وضعه على القرحة عدة مرات في اليوم حتى تختفي القرحة.

  • بيروكسيد الهيدروجين (ماء الأكسجين)

يعمل بيروكسيد الهيدروجين على تعزيز التئام قرح الفم عن طريق تنظيف القرحة وتقليل البكتيريا في الفم.

طريقة الاستخدام:

    1. يخفف محلول بيروكسيد الهيدروجين بتركيز 3% بكميات متساوية من الماء.
    2. تغمس قطعة من القطن في المحلول بعد تخفيفه، ثم توضع مباشرة على القرحة عدة مرات يوميًا.
    3. يستخدم محلول بيروكسيد الهيدروجين المخفف أيضًا كغسول للفم عن طريق المضمضة به مدة دقيقة ثم يبصق.
  • البابونج

يعد البابونج علاجًا طبيعيًا لشفاء الجروح وتسكين الألم. يحتوي البابونج الألماني على مركبين لهما تأثيرات مطهرة ومضادة للالتهاب هما الأزولين والليفومينول، لذا تفيد أكياس شاي البابونج في علاج تقرحات الفم.

يستخدم البابونج عن طريق وضع كيس شاي البابونج المبلل على القرحة وتركه بضع دقائق، ويمكن أيضًا شطف الفم بشاي البابونج الطازج، ويكرر الأمر 3 إلى 4 مرات يوميًا.

  • عشبة الإشنسا

تعمل عشبة الإشنسا على التئام الجروح وتعزيز المناعة، لذلك تستخدم في علاج تقرحات الفم أو منع تكونها.

طريقة الاستخدام:

    1. تضاف ملعقة صغيرة من سائل الإشنسا إلى ملعقة صغيرة من الماء الدافئ.
    2. يمضمض بالمحلول مدة دقيقتين تقريبًا، ثم يبصق المزيج.
    3. يمكن شطف الفم بشاي الإشنسا أيضًا.
    4. تكرر أي من الطريقتين ثلاث مرات يوميًا.
  • هيدروكسيد المغنسيوم

يعمل هيدروكسيد المغنيسيوم على تغيير درجة الحموضة في الفم، مما يساعد في عدم تفاقم القرحة كما أنه يغطي القرحة فيمنع التهيج ويسكن الألم.

يتوفر هيدروكسيد المغنيسيوم في الصيدليات بأسماء تجارية مختلفة كدواء لعلاج حموضة المعدة وملين، ويستخدم لعلاج تقرحات الفم عن طريق وضع كمية صغيرة منه على القرحة، وتركه عدة ثوان ثم يشطف، ويكرر استعماله ثلاث مرات يوميًا.

  • الطحينة  

يعد علاج تقرحات الفم بالطحينه من العلاجات المنزلية المعروفة لقرح الفم، حيث يساهم زيت السمسم في تقليل الألم والانزعاج المرتبطين بالقرحة، كما أنه يقلل من حجم القرحة.

يمكن استخدام الطحينة على مكان القرحة بدهن المنطقة المصابة 3 مرات في اليوم.

كيف يمكن علاج تقرحات الفم المتكررة؟

يعاني الكثير من الناس من تقرحات الفم المتكررة أو المزمنة، وقد يكون لذلك أسباب مرضية؛ لذا ينبغي زيارة الطبيب لمعرفة أسباب تكرار الإصابة بقرح الفم.

يرجح أن العوامل الوراثية تلعب دورًا في الإصابة بقرح الفم، كما أن بعض الأمراض التي تؤثر على مناعة الجسم مثل الذئبة، أو مرض كرون، أو الاضطرابات الهضمية، أو الإيدز قد تكون سببًا للإصابة بتقرحات الفم المتكررة.

متى تزور الطبيب؟

عادة لا تستدعي الإصابة بقرح الفم القلق، ولكن إذا رافق القرحة أي من الأعراض الآتية فينبغي زيارة الطبيب:

  • كبر حجم القرحة عن المعتاد.
  • الإصابة بتقرحات متعددة.
  • انتشار التقرحات على الشفاه.
  • ظهور تقرحات جديدة قبل أن تلتئم القرح القديمة.
  • عدم التئام القرحة بعد مرور أسبوعين.
  • قرحة تسبب ألمًا شديدًا.
  • حمى.

كما يجب زيارة الطبيب إذا كانت الأسنان المسننة أو الحادة هي سبب تقرحات الفم.

كيفية الوقاية من الإصابة بقرح الفم

لا توجد طريقة أكيدة تقي من الإصابة بتقرحات الفم، ولكن هناك بعض النصائح التي تساهم في تجنب الإصابة بها، مثل:

  • تجنب الأطعمة والمشروبات الساخنة جدًا.
  • التقليل أو الامتناع عن تناول الأطعمة المهيجة مثل الأطعمة الحارة.
  • الحرص على تناول نظام غذائي متوازن.
  • تناول المكملات الغذائية خاصة فيتامينات ب.
  • شرب الكثير من الماء.
  • مضغ الطعام ببطء.
  • استخدم فرشاة أسنان ناعمة وتنظيف الأسنان بانتظام.
  • تقليل التوتر.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الامتناع عن شرب الكحول.
  • مراجعة طبيب الأسنان إذا كانت الأسنان أو أجهزة الأسنان تسبب تهيجًا للفم.

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

المصدر
medicinenet.comhealthline.comhealthline.comhealthline.compubmed.ncbi.nlm.nih.govmayoclinic.orgwatsonshealth.com.ph

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى