علامات وأعراض ارتفاع الضغط

سنوضح في هذا المقال أهم علامات وأعراض ارتفاع الضغط كما سنلقي نظرة سريعة على أسباب الضغط العالي وكيفية علاجه فتابع معنا.

ما هو ارتفاع ضغط الدم؟

القلب هو عضلة تضخ الدم في جميع أنحاء الجسم. ينقل الدم أثناء تدفقه الأكسجين إلى أعضاء الجسم الحيوية.

أحيانا قد تؤدي مشكلة ما في الجسم إلى صعوبة ضخ الدم، يمكن أن يحدث هذا مثلا إذا أصبحت الشرايين ضيقة جدا، قد يتسبب ذلك مع الوقت في إجهاد جدران الشرايين والإصابة بما يسمى ارتفاع ضغط الدم.

عندما يقيس الأطباء ضغط الدم، فإنهم يقيسون القوة التي يبذلها الدم على جدران الشرايين أثناء تدفقه خلالها. إذا كان ضغط الدم مرتفعا جدا لفترة طويلة، فقد ينجم عن ذلك  أضرار جسيمة للأوعية الدموية ومشاكل صحية مختلفة قد يكون بعضها مهددا للحياة.

يوجد طرق كثيرة للتحكم في ارتفاع ضغط الدم، ولكن الفحص المنتظم قد يمكن الشخص من اتخاذ تدابير وقائية ضرورية، حيث أن هذه الحالة لا تسبب أعراضا في كثير من الأحيان.

ما هي علامات وأعراض ارتفاع الضغط ؟

لا يعاني معظم الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم من أي أعراض، ولهذا السبب يطلق على ارتفاع ضغط الدم أيضا اسم القاتل الصامت.

ومع ذلك، يحدث ما يسمى بأزمة ارتفاع ضغط الدم بمجرد أن يصل ضغط الدم إلى حوالي 180/120 ملم زئبق. وهي حالة طبية طارئة قد يواجه فيها الشخص الأعراض التالية:

  • الصداع
  • الغثيان والتقيؤ
  • الدوخة
  • نزيف الأنف
  • خفقان القلب
  • ضيق التنفس
  • عدم وضوح الرؤية أو ازدواجها

يجب على أي شخص يعاني من أعراض أزمة ارتفاع ضغط الدم التماس العناية الطبية العاجلة.

أعراض ارتفاع الضغط عند الإناث

قد يختلف خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم عند الذكور والإناث نتيجة اختلاف العوامل الهرمونية.

تشمل عوامل الخطر للإصابة بارتفاع ضغط الدم لدى النساء ما يلي:

ارتفاع ضغط الدم والحمل

يمكن أن يشير ارتفاع ضغط الدم عند الحامل إلى تسمم الحمل، وهو حالة خطيرة تؤثر على كل من الأم والجنين.

وتشمل أعراض تسمم الحمل: الصداع وتغيرات الرؤية وألم البطن والوذمة.

ارتفاع ضغط الدم وسن اليأس

يكون الذكور أكثر عرضة للإصابة بضغط الدم المرتفع من الإناث في منتصف العمر، يصبح العكس صحيحا في وقت قريب من سن انقطاع الطمث.

يفسر البعض ذلك بأن العوامل الهرمونية عند المرأة وخاصة وجود هرمون الإستروجين يساعد في حمايتها من ارتفاع ضغط الدم، لكنها تفقد هذه الحماية عندما يحدث انقطاع الطمث مما يجعل سن اليأس عامل خطر رئيسي لأمراض القلب والأوعية الدموية بين الإناث.

يزعم البعض كذلك بوجود عوامل أخرى غير هرمونية قد تزيد من هذه المخاطر في هذا السن مثل: زيادة مؤشر كتلة الجسم، والشيخوخة والتغيرات الغذائية.

علامات ارتفاع ضغط الدم عند المراهقين

يمكن أن يصاب المراهقون كذلك بارتفاع ضغط الدم بسبب السمنة أو حالة طبية كامنة.

وتشمل العوامل الطبية المحتملة ما يلي:

  • اضطرابات التمثيل الغذائي، مثل مرض السكري من النوع 2
  • أمراض الغدد الصماء التي تؤثر بالهرمونات
  • أمراض كلى
  • أمراض الأوعية الدموية
  • حالات عصبية

ستكون أعراض الضغط المرتفع في حالة حدوثها هي نفسها في جميع تلك المجموعات المرضية، وقد يكون لكل حالة أيضا أعراضا أخرى خاصة بها.

أعراض الضغط المرتفع عند الأطفال

يمكن أن يؤثر الضغط العالي على الأطفال أيضا، وتعد السمنة ومرض السكري من عوامل الخطر للإصابة بارتفاع الضغط عند الأطفال، تشمل الأسباب الأخرى الكامنة ما يلي:

  • الأورام
  • المشاكل القلبية
  • مشاكل في الكلى
  • توقف التنفس أثناء النوم
  • اضطرابات الروماتيزم
  • مشاكل في الغدة الدرقية
  • حالة وراثية، مثل متلازمة كوشينغ
  • استخدام بعض الأدوية
  • اتباع نظام غذائي غني بالدهون والملح

لا يتسبب ارتفاع الضغط في كثير من الأحيان في ظهور أعراض عند الأطفال. ومع ذلك، فقد تشمل الأعراض في حال حدوثها: الصداع والإعياء والتقيؤ والتغيرات العقلية والمعرفية.

أعراض وعلامات ارتفاع الضغط عند الرضع

قد يعاني حديثو الولادة والأطفال الصغار جدا في بعض الأحيان من ارتفاع ضغط الدم بسبب حالة صحية كامنة مثل أمراض القلب أو الكلى.

ومن الممكن أن يحدث الضغط العالي جنبا إلى جنب مع أعراض حالات أخرى تعتمد على الحالة التي سببت الضغط العالي.

قد يعاني الطفل الرضيع المصاب بارتفاع ضغط الدم أيضا من:

  • النوبات
  • التهيج
  • الخمول
  • مشاكل التغذية
  • تنفس سريع
  • توقف التنفس

ما هي أسباب ارتفاع ضغط الدم وطرق علاجه؟

يحدث ارتفاع ضغط الدم غالبا إذا ولد الشخص بسمات وراثية معينة تسبب حالة صحية، أو نتيجة حدوث تغييرات معينة في الجسم، وقد يحدث ذلك أحيانا بدون سبب واضح.

وغالبا ما يؤثر الضغط على الأشخاص الذين يعانون من المشاكل التالية:

  • السمنة وزيادة الوزن
  • السكري من النوع 2
  • الذئبة
  • المرض الكلوي
  • توقف التنفس أثناء النوم
  • تصلب الجلد
  • فرط أو خمول نشاط الغدة الدرقية
  • الحالات الخلقية، مثل متلازمة كوشينغ أو ورم القواتم.

يوصي الطبيب عادة بخيارات مختلفة لعلاج ارتفاع ضغط الدم اعتمادا على عدة عوامل، بما في ذلك مدى ارتفاع ضغط الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية.

فقد يقترح الطبيب إجراء تغييرات في نمط الحياة مع مراقبة الضغط إذا كان الارتفاع قليلا، وقد تكون الأدوية هي الخيار الأمثل لعلاج الضغط المرتفع جدا.

من الممكن أن تتغير الخيارات العلاجية مع مرور الوقت وفقا لمدى شدة ارتفاع الضغط وما إذا كانت تظهر مضاعفات مثل أمراض الكلى.

إن اتباع نظام غذائي صحي منخفض الأملاح والدهون والحفاظ على وزن معتدل وتقليل استهلاك الكحول والإقلاع عن التدخين سيساعد كثيرا في تقليل مخاطر ارتفاع ضغط الدم.

وأخيرا تذكر أن ارتفاع ضغط الدم يحدث غالبا بلا أعراض أو علامات ولذلك يسمى بالقاتل الصامت، فإذا كنت تعتقد بأن هناك أعراضا أو علامات معينة ستنبهك لوجود مشكلة ما في ضغطك فأنت بذلك تعرض حياتك لخطر كبير.

د. شيماء زكور

صيدلانية وأعمل في كتابة المحتوى والترجمة الطبية
زر الذهاب إلى الأعلى
Optimized with PageSpeed Ninja