عملية الليزك لتصحيح عيوب النظر

قد يصبح استخدام النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة أمرًا مزعجًا لدى البعض؛ لذا يلجأ العديد من الناس للإجراءات الأخرى لتصحيح عيوب النظر مثل عملية الليزك.

يعد تصحيح النظر بالليزر والليزك من أحدث التقنيات المستخدمة في عالم طب العيون، فنتائجها رائعة وسريعة كما أنها غير مؤلمة ولا تستغرق وقتًا طويلًا.

فما هي عملية الليزك؟ وما فوائدها وأضرارها؟ وهل تناسب جميع الأشخاص؟! كل هذا وأكثر ستعرفه في هذا المقال.

ما هي عملية الليزك؟

تعد عملية الليزك واحدة من العديد من الجراحات المستخدمة لتصحيح عيوب النظر الانكسارية (قصر النظر أو طول النظر أو الاستجماتيزم) عن طريق إعادة تشكيل القرنية -الجزء الأمامي الشفاف من العين- بحيث تركز أشعة الضوء على شبكية العين.

مصطلح “LASIK” هو اختصار لعبارة “laser in-situ keratomileusis” ويعني تصحيح تحدب القرنية بمساعدة الليزر الموضعي.

ما هي أنواع عمليات الليزك؟

  • عملية الليزك التقليدي (LASIK)، أشهر أنواع الليزك.
  • عملية الليزك السطحي (PRK).
  • عملية اللاسيك (LASEK).
  • عملية الفيمتو ليزك (Femtolasik).
  • عملية الفيمتو سمايل أو سمايل ليزك (SMILE).

متى تلجأ إلى إجراء عملية الليزك؟

عندما تسبب العيوب الإنكسارية عدم تركيز الضوء على شبكية العين كما ينبغي يحدث تشوش للرؤية، فنلجأ إلى الليزك لتصحيح البصر.

تشمل العيوب الإنكسارية الأساسية ما يلي:

  • قصر النظر

القدرة على رؤية الأشياء القريبة، وتشوش الرؤية عن بعد.

  • طول النظر

القدرة على رؤية الأشياء البعيدة، لكن الأشياء القريبة تكون مشوشة.

  • الاستجماتيزم (اللابؤرية)

تشوش الرؤية عن بعد وقرب، بسبب تفاوت مستوى التحدب في أجزاء القرنية.

ما هي الشروط التي يجب توافرها لتناسبك عملية الليزك؟

لإجراء جراحة الليزك يجب أن تتوفر عدة شروط، منها:

  • أن يكون سن المريض 18 عامًا أو أكثر (ويفضل أن يكون قد تجاوز 21 عامًا).
  • أن يكون عيب الإبصار لدى المريض مستقرًا مدة تزيد عن سنة.
  • يجب أن يكون الخطأ الانكساري يمكن معالجته باستخدام الليزك.
  •  يجب أن تكون القرنية سميكة وصحية، وأن تكون صحة العين جيدة.

لا ينصح بعمل الليزك للأشخاص الذين يعانون من:

  • خطأ انكساري غير مستقر (متغير).
  • درجات شديدة من قصر النظر أو طول النظر أو اللابؤرية.
  • جفاف شديد في العين.
  • القرنيات الرقيقة جدًا.
  • خدش (سحجة) القرنية.
  • القرنية المخروطية.
  • الجلوكوما (الزرق) المتقدمة.
  • إعتام عدسة العين (المياه البيضاء) بدرجة تؤثر على الرؤية.
  • تاريخ إصابة ببعض التهابات العين.
  • داء السكري غير المتحكم به.
  • النساء الحوامل أو المرضعات.

الاستعدادات قبل إجراء عملية الليزك

قبل إجراء عملية الليزك

إذا كنت ترتدي العدسات اللاصقة، فتوقف عن ارتدائها قبل الفحص واستبدلها بارتداء النظارات. فيمكن أن يستمر تغير شكل القرنية بسبب العدسات اللاصقة عدة أسابيع بعد التوقف عن ارتدائها.

إذا لم تتخذ القرنية شكلها الطبيعي قبل الفحص، فقد يؤدي ذلك إلى قياسات غير دقيقة، مما يعرض نجاح العملية للخطر.

إذا كنت ترتدي العدسات اللاصقة اللينة فتوقف عن ارتدائها قبل الفحص مدة أسبوعين على الأقل.

إذا كنت ترتدي العدسات الصلبة المنفذة للغازات (RGP) فتوقف عن ارتدائها مدة ثلاثة أسابيع على الأقل قبل الفحص.

إذا كنت ترتدي عدسات صلبة فتوقف عن ارتدائها مدة أربعة أسابيع قبل الفحص على الأقل.

يوم العملية، لا تضع مساحيق التجميل أو العطور أو كريمات الوجه ولا ترتدي أشياء معدنية في الوجه أو الشعر.

سيجري طبيب العيون فحصًا للعين بدقة ويتأكد من أنك مرشح لعملية الليزك. وإليك بعض الاختبارات التي سيجريها الطبيب قبل العملية:

  • اختبار الرؤية: يُجري الطبيب اختبار الرؤية ليتأكد من استقرار الرؤية، ولتحديد درجة الخطأ الانكساري، وما إذا كان مناسبًا لإجراء عملية الليزك.
  • التحقق من وجود مشاكل أخرى بالعين: يستبعد الطبيب مشاكل العين التي يمكن أن تؤثر على الجراحة، وكذلك المشاكل التي قد يؤدي الليزك إلى تفاقمها، فعلى سبيل المثال إذا كنت تعاني من جفاف العين فقد يزداد الجفاف سوءًا بعد عملية الليزك.
  • قياس ورسم خريطة سطح القرنية: يفحص الطبيب سمك القرنية ويجري قياسات دقيقة لسطح القرنية. يستخدم جراح العيون هذه القياسات لبرمجة الليزر المعتمد على الكمبيوتر المستخدم أثناء الجراحة.
  • قياس حجم بؤبؤ العين: يقيس الطبيب حجم بؤبؤ العين، فإذا كان كبيرًا جدًا، ربما يتسبب في رؤية هالات (حلقات من الضوء) ليلًا بعد الليزك.

جراحة الليزك

تُجرى عملية الليزك باستخدام أشعة الليزر لإزالة طبقة رقيقة من سطح القرنية.

  1. قبل بدء الجراحة توضع قطرات مخدرة في العين؛ لمنع الشعور بعدم الراحة أثناء إجراء العملية. قد يعطيك الطبيب أيضًا بعض الأدوية للمساعدة على الاسترخاء.
  2. ثم توضع العين تحت جهاز الليزر، وتُستخدم أداة تسمى منظار الجفن لإبقاء الجفون مفتوحة.
  3. توضع حلقة صغيرة ماصة على الجزء الأمامي من العين لمنع حركات العين.
  4. يُجري الطبيب شقًا باستخدام الليزر لفصل طبقة القرنية السطحية (السديلة) عن العين مع الحفاظ على بقاء جزء منها ملتصق بالعين، وبهذا يسمح بإبعاد النسيج الخارجي عن الداخلي.
  5. بعد عمل شق سطح القرنية، يستخدم الطبيب الكمبيوتر لضبط ليزر الإكسيمر، ثم يُسلط هذا الليزر على القرنية ويطلب من المريض التحديق في الليزر فترة قصيرة.
  6. يُصحح الليزر عيوب البصر بإزالة طبقة رقيقة من سطح القرنية دون ألم، قد تشعر فقط ببعض الضغط على العين، وستسمع أيضًا صوت نقر ثابت أثناء تشغيل الليزر.
  7. وبعد الانتهاء تعاد السديلة إلى مكانها دون خياطة.

تُجرى عملية الليزك في كل عين على حدة، ويستغرق كل إجراء حوالي 5-15 دقيقة.

ما بعد عملية الليزك

قد يضع الطبيب ضمادة على العين أو يطلب منك وضعها أثناء النوم بضعة أيام؛ لحماية عينيك أثناء الالتئام بعد العملية.

يجب أن تذهب إلى المنزل لأخذ قسط من الراحة والاسترخاء.

قد تشعر بحكة أو حرقة بعد العملية لهذا يصف الطبيب قطرات عين، لتقليل الجفاف ومساعدة العين على الالتئام.

نصائح بعد عملية الليزك

  • سيخبرك الطبيب متى يمكنك القيادة بعد الجراحة، عادةً بعد يوم واحد.
  • ارتدِ نظارات شمسية لحماية عينيك على الأقل في الأسبوع الأول بعد العملية.
  • لا تضعي مساحيق تجميل العيون مدة أسبوع.
  • لا تفرك عينيك مدة شهر بعد إجراء الليزك.
  • تجنب السباحة وأحواض الاستحمام الساخنة والجاكوزي وكذلك ممارسة الرياضة مدة أسبوع بعد العملية.
  • تجنب الأماكن التي بها أتربة وغبار مدة أسبوع.
  • ابتعد عن الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي والتي قد تؤدي إلى إصابة العين مدة شهر.

متى تتحسن الرؤية بعد عملية الليزك؟ ومتى يستقر النظر؟

يبدأ تحسن الرؤية تدريجيًا خلال اليوم الأول من إجراء العملية. ولكن يستغرق الشفاء الكامل واستقرار النظر شهرين إلى ثلاثة أشهر تقريبًا بعد الجراحة حتى تلتئم العين تمامًا.

تعتمد فرصة التحسن في الرؤية جزئيًا على مدى جودة الرؤية قبل العملية.

مضاعفات وأضرار عملية الليزك

قد تسبب عملية الليزك بعض المضاعفات الشائعة كجفاف العين، ومشاكل مؤقتة في الرؤية مثل وهج العين.

تتحسن هذه الأعراض بعد بضعة أسابيع أو شهور، لكن في حالات نادرة تعد مشاكل طويلة الأجل.

تشمل مخاطر إجراء عملية الليزك ما يلي:

  • جفاف العين

تتسبب جراحة الليزك في نقص مؤقت لإفراز الدموع؛ لذلك قد تعاني من جفاف غير معتاد في العين أثناء التئامها بعد إجراء الجراحة وقد يمتد الأمر إلى 6 أشهر.

يمكن أن يقلل جفاف العين من كفاءة الرؤية، لذا يصف الطبيب قطرات لعلاج جفاف العين.

إذا كنت تعاني من جفاف شديد في العين، قد يضع الطبيب سدادات في القنوات الدمعية للحفاظ على الدموع.

  • توهج وهالات ضوئية ورؤية مزدوجة

قد تواجه صعوبة في الرؤية ليلًا بعد الجراحة والتي قد تستمر بضعة أيام إلى أسابيع، وربما تلاحظ زيادة في حساسية الضوء، أو الوهج، أو هالات حول الأضواء الساطعة، أو الرؤية المزدوجة.

  • عمليات التصحيح الناقصة

إذا لم يُزيل الليزر سوى أنسجة قليلة جدًا من العين فقد لا تحصل على نتائج الرؤية المرجوة. وتعد عمليات التصحيح الناقصة أكثر شيوعًا في الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر، فربما يحتاجون لإجراء عملية ليزك أخرى خلال عام لإزالة المزيد من الأنسجة.

  • التصحيح المفرط

من الممكن أن يزيل الليزر جزءًا كبيرًا من نسيج العين، وعلى عكس عمليات التصحيح الناقصة فالتصحيح المفرط يصعب علاجه.

  • الاستجماتيزم

يحدث الاستجماتيزم عندما يزال النسيج على نحو غير متساوٍ، وقد يتطلب الأمر الخضوع إلى جراحة أخرى، أو ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة.

  • مشكلات السديلة

يمكن أن يحدث طي للسديلة أو تنفصل عن مقدمة العين خلال الجراحة؛ مما يؤدي إلى مضاعفات تشمل الالتهاب وفرط إفراز الدموع.

وقد تنمو طبقة نسيج القرنية تحت السديلة بشكل غير منتظم خلال مرحلة التعافي.

  • الانتكاس

يعد الانتكاس من المضاعفات الأقل شيوعًا، وفيه يحدث تغيرات في الرؤية وعودتها إلى سابق عهدها.

  • فقدان البصر أو تغير الرؤية

نادرًا ما تسبب عملية الليزك فقدان الرؤية، وقد تضعف الرؤية عند بعض الأشخاص عن السابق.

لا يملك معظم الناس معرفة مباشرة حول عملية الليزك، لذا من المهم أن تتحدث مع اختصاصي عيون تعرفه وتثق به قبل اتخاذ قرارك.

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

المراجع:

  1. WebMD.com
  2. Allaboutvision.com
  3. aao.org
  4. Mayoclinic.org

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى