أنواع فصائل الدم ونصائح عند نقل الدم والتبرع

اعتقد الأطباء قديمًا أن جميع الأشخاص لديهم خصائص دم موحدة، لذا كان كثير من الناس يموتون بسبب عمليات نقل الدم. واستمر الحال على ذلك إلى أن اكتشف العالم النمساوي “كارل لاندشتاينر” عام 1901م فصائل الدم.

يحتوي الدم لدى جميع الأشخاص على نفس المكونات الأساسية؛ كريات الدم الحمراء، وكرات الدم البيضاء، والصفائح الدموية، والبلازما، ولكن ثمة تنوع كبير في فصائل الدم، حيث إنها تختلف من شخص لآخر. فهناك ثمانية أنواع رئيسية من فصائل الدم، ويعتمد نوع فصيلة الدم على الجينات الموروثة من الوالدين.

في هذا المقال سن

ما هي فصائل الدم؟

يحتوي الدم على تركيبة فريدة من جزيئات البروتين تسمى المستضدات والأجسام المضادة.

والمستضدات هي جزيئات من البروتينات أو السكريات توجد على سطح خلايا الدم الحمراء. وتختلف في أنواعها وخصائصها بين الأفراد؛ بسبب الاختلافات الجينية الصغيرة.

تتعدد وظائف هذه المستضدات، حيث إنها تعمل على:

  • نقل الجزيئات الأخرى داخل وخارج الخلية.
  • الحفاظ على بنية خلايا الدم الحمراء.
  • الكشف عن الخلايا غير المرغوب فيها التي يمكن أن تسبب المرض.

تعتمد فصائل الدم على نوع المستضدات الموجودة على سطح كريات الدم الحمراء، وتعد توليفة المستضدات والأجسام المضادة التي توجد في بلازما الدم هي أساس فصيلة الدم.

أنواع فصائل الدم

عادة ما يستخدم العلماء نوعين من المستضدات لتصنيف فصائل الدم:

  • مستضدات ABO.
  • مستضدات Rh.

نظام ABO

يصنف نظام ABO فصائل الدم وفقًا لأنواع المستضدات الموجودة على سطح كريات الدم الحمراء والأجسام المضادة في البلازما إلى 4 فئات:

  • فصيلة الدم A: يحتوي سطح كريات الدم الحمراء فيها على مستضد A؛ لذا فهي تسمى فصيلة الدم A، في نفس الوقت تحتوي بلازما هذا الشخص على أجسام مضادة للمستضد B. لذلك إذا دخل جسم هذا الشخص دم من فصيلة الدم B فإن هذه الأجسام المضادة تهاجم كريات الدم الحمراء التي تحتوي على المستضد B.
  • فصيلة الدم B: يحتوي سطح كريات الدم الحمراء في هذه الفصيلة على المستضد B، بينما تحتوي بلازما هذا الشخص على أجسام مضادة للمستضد A التي بدورها تهاجم كريات الدم الحمراء التي تحتوي على المستضد A إذا دخلت الجسم.
  • وفصيلة الدم AB: في هذه الفصيلة تحتوي كريات الدم الحمراء على مستضدين هما A وB، لكن البلازما لا تحتوي على أجسام مضادة للمستضد A أو B؛ مما يمكن الأفراد من فصيلة الدم AB تلقي أي من فصائل الدم الأخرى.
  • فصيلة الدم O: في هذه الفئة تحتوي البلازما على أجسام مضادة للمستضدين A وB؛ بينما لا يحتوي سطح كريات الدم الحمراء على أي مستضدات A أو B، ونظرًا لذلك يمكن لأي شخص مهما كانت فصيلته تلقي دم من هذا النوع، ولكن لا يمكن لصاحب الفئة O أن يتلقى الدم من صاحب الفئة A أو B أو AB.

العامل الريسوسي RH

تحتوي كريات الدم الحمراء لدى بعض الأشخاص على عامل ريسوس المعروف أيضًا باسم المستضد RhD، الذي يضيف بعدًا آخرًا بجانب نظام ABO لتحديد فصيلة الدم المناسبة لنقل الدم بشكل آمن.

تصنف خلايا الدم الحمراء التي تحمل عامل ريسوس على أنها RhD موجبة، بينما إذا لم تكن تحتوي على عامل ريسوس فإنها تكون RhD سالبة. فمثلًا الفرق بين فصيلة الدم o+ و o- أن فصيلة الدم +o تحتوي على عامل ريسوس بينما فصيلة دم -o لا تحمل هذا العامل.

ومن ثم يمكننا القول أن هناك 8 فصائل رئيسية للدم يعتمد تحديدها على نظام ABO والعامل الريسوسي، يوضحها جدول فصائل الدم الآتي:

O

ABBA

O+

AB+B+A+

+

O-AB-B-A-

ما أهمية فصائل الدم؟

تكمن أهميتها الأساسية في معرفة فصائل الدم أثناء عملية نقل الدم، حيث إنه يمكن أن تحدث مضاعفات خطيرة قد تصل إلى الوفاة إذا تلقى الشخص فصيلة دم غير متوافقة مع فصيلته.

فعند نقل دم فصيلته تختلف عن فصيلة دم المريض، فإن الأجسام المضادة في جسم المريض تهاجم خلايا الدم الحمراء المنقولة إليه باعتبارها أجسامًا غريبة دخلت الجسم مثل الفيروسات؛ مما يسبب تفاعلًا سامًا قد يؤدي إلى الوفاة.

على سبيل المثال إذا تلقى شخص فصيلة دمه B (أي أن كريات الدم الحمراء تحتوي على مستضد B) دمًا من شخص فصيلة دمه A. فإن الجسم سيطلق استجابة مناعية ويرفض نقل الدم، حيث تهاجم الأجسام المضادة الدم المنقول وتدمر كريات الدم الحمراء التي تحتوي على المستضد A.

قد يؤدي هذا الهجوم المناعي إلى تكتل الدم، مما يسبب حدوث جلطات دموية يمكن أن تسد الأوعية الدموية. كما تشمل الآثار الجانبية المحتملة الأخرى ردود الفعل التحسسية أو الحساسية المفرطة.

وجدير بالذكر أن رد فعل الجسم قد يحدث على الفور وقت تلقي الدم، بينما قد يستغرق في حالات أخرى ما يصل إلى 28 يومًا للظهور.

يمكن للجسم أن يتأقلم في بعض الأشخاص، ولكن في آخرين قد يكون الأمر مهددًا للحياة.

نصائح عند نقل الدم

يجب التأكد عند نقل الدم أو أو البلازما أو منتجات الدم الأخرى من توافق فصائل الدم لضمان عدم حدوث رد فعل خطير من الجسم. وذلك من خلال إجراء فحص توافق فصائل الدم عن طريق خلط عينة من دم المريض بالأجسام المضادة A وB المحضرة تجاريًا لتحديد فصيلة الدم.

ثم يجرى بعد ذلك خلط عينة من دم المريض مع عينة من الدم الذي سينقل إليه في أنبوبة اختبار وفحص أي علامات رد فعل؛ وذلك لأنه في بعض الحالات بالرغم من توافق فصائل الدم الأساسية قد يحدث تجلط عند مزج الدم بسبب وجود فئات فرعية من فصائل الدم ABO.

فصائل الدم والحمل

هناك علاقة بين فصائل الدم والزواج والحمل، فإذا كانت فئات الدم مختلفة في الوالدين خاصة في العامل الريسوسي، فمن المحتمل وجود اختلاف بين فئة دم الطفل ودم الأم.

فإذا كانت الأم لا تحمل عامل ريسوس في الدم أي أنها Rh سالب، وكانت فئة دم الطفل Rh موجب، فقد يشكل ذلك خطرًا على الطفل أثناء الحمل والولادة.

حيث يمكن أن يعبر عدد صغير من كريات الدم الحمراء من دم الجنين إلى مجرى دم الأم، وبذلك يطور الجسم أجسامًا مضادة للمستضد RhD في بلازما الأم في عملية تعرف باسم “التحسس”.

تكمن المشكلة إذا انتقلت هذه الأجسام المضادة التي تكونت إلى دم الطفل في الحمل التالي (إذا كان الطفل Rh موجب)، حيث تبدأ الأجسام المضادة بمهاجمة كريات الدم الحمراء لدى الجنين كآلية دفاعية؛ مما ينتج عن ذلك حدوث يرقان حاد في بعض الحالات، وربما تلف المخ.

وللتغلب على هذه المشكلة يجب إعطاء الأم حقن الجلوبيولين المناعي G المضاد للمستضد RhD إذا كانت فئة دم الأم Rh سالب في الأسبوع 28 و34 من أسابيع الحمل الأول كإجراء وقائي؛ لمنع إنتاج هذه الأجسام المضادة وتقليل تأثير التحسس على الجنين.

يساعد فحص الدم أثناء الحمل على التنبؤ بالمخاطر المحتملة عن طريق التعرف على فصيلة دم الأم والجنين.

فصائل الدم والتبرع

يجب تطابق أو توافق فصيلة دم المانح والمتلقي عند عملية نقل الدم، وتعد فصيلة دم AB سالب من فصائل الدم النادرة، بينما الأكثر شيوعًا هي O إيجابي على مستوى العالم وفقًا للصليب الأحمر الأمريكي.

تصنف فصيلة الدم -O الأكثر أمانًا لمنحها لأي شخص في حالات الطوارئ التي تهدد الحياة عندما لا تتوافر فصيلة دم مطابقة لفصيلة دمه، يرجع ذلك لأن فصيلة الدم -O لا تحتوي على أجسام مضادة للمستضدات A أو B أو Rh. لذا يطلق على الأشخاص الذين لديهم فصيلة دم -O “المتبرعين العالميين”.

وجدير بالذكر أنه يمكن لأي شخص يحمل فئة دم Rh سالبة التبرع لشخص يحمل فئة دم Rh سالبة أو موجبة. بينما لا يمكن للشخص الذي يحمل فئة دم Rh موجبة التبرع إلا لشخص يحمل فئة دم Rh موجبة.

يوضح الجدول الآتي فصائل الدم التي تتوافق مع بعضها عند عملية نقل الدم:

فصيلة الدم

يمنح

يتلقى من

A+

+A+ ،AB

-A+ ،A- ،O+ ،O

O+

+O+ ،A+ ،B+ ،AB

-O+ ،O

B+

+B+ ،AB

-B+ ،B- ،O+ ،O

AB+

+AB

كل الفصائل

A-

A+ ،A- ،AB+ ،AB-

A- ،O-

O-

كل الفصائل

O-

B-

B+ ،B- ،AB+ ،AB-

B- ،O-

AB-

AB+ ،AB-

AB- ،A- ،B- ،O-

شروط التبرع بالدم

يحتاج المرضى إلى نقل دم في العديد من الحالات الطبية مثل النزيف، وفقر الدم الحاد، والجراحات، وكذلك مرضى الكبد والسرطان، وغيرهم.

ولنجاح عملية نقل الدم يجب أن تتوافر الشروط التالية التي سنذكرها على سبيل المثال لا الحصر في المانح، لتجنب حدوث آثار جانبية سواء للمانح أو المتلقي:

  • العمر: يجب أن يكون عمر المتبرع 17 عامًا على الأقل ولا يوجد حد أقصى لسن التبرع بالدم طالما كان الشخص بصحة جيدة.
  • الوزن: يجب أن يكون وزن الشخص المانح 50 كجم على الأقل ليكون مؤهلاً للتبرع بالدم.
  • ارتفاع ضغط الدم: يمكن لمصابي ضغط الدم المرتفع التبرع بالدم طالما كان مقياس ضغط الدم أقل من 100/ 180 مم زئبق وقت التبرع، ولا يتعارض تناول أدوية ارتفاع ضغط الدم مع التبرع بالدم.
  • ثقب الجسم: يمنع الأشخاص الذين خضعوا لثقب الأنف أو اللسان أو البطن أو الأعضاء التناسلية في 12 شهرًا الماضية من التبرع، ولا ينطبق ذلك على ثقب الأذن.
  • البرد والإنفلونزا: يجب الانتظار إذا كان الشخص يعاني من أعراض البرد أو الإنفلونزا إلى أن يتماثل للشفاء، كذلك ينبغي الانتهاء من تناول المضادات الحيوية لعلاج عدوى الحلق أو غيرها.
  • داء السكري: يمكن لمرضى السكري منح الدم ماداموا يتحكمون في نسبة السكر على نحو جيد.
  • النظام الغذائي: يوصى بتناول وجبة قبل التبرع بأربع ساعات على الأقل، وشرب الكثير من السوائل.
  • الوشوم: يجب عدم التبرع بالدم خلال سنة من عمل الوشم.
  • الأدوية: لا يجب التبرع بالدم إذا كان الشخص يستخدم أدوية عن طريق الحقن أو الستيرويدات أو أدوية أخرى لم يصفها الطبيب خلال الأشهر الثلاثة الماضية. وكذلك متعاطو المخدرات خاصة بالحقن الوريدي.
  • العدوى المنقولة عن طريق الدم: نظرًا لخطورة انتقال العدوى، لا يمكن لأي من الأشخاص المصابين بأحد الأمراض المعدية مثل فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، أو التهاب الكبد الفيروسي أو من كان على اتصال وثيق بمريض التبرع بالدم. كما قد يستبعد الأشخاص الذين سافروا مؤخرًا إلى بلدان معينة؛ لأنهم معرضون لخطر الإصابة بأمراض مثل الملاريا.

يوصى باتباع النصائح الآتية بعد عملية التبرع بالدم:

  • الجلوس للراحة في منطقة مراقبة مدة 15 دقيقة وتناول وجبة خفيفة.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • تجنب النشاط البدني الشاق أو رفع الأثقال مدة خمس ساعات تقريبًا.
  • الاستلقاء مع رفع القدمين إذا شعر الشخص بدوار.
  • المحافظة على وضع الضمادة مدة خمس ساعات.
  • إذا حدث نزيف بعد إزالة الضمادة، فيوصى بالضغط على المكان ورفع الذراع حتى يتوقف النزيف.
  • في حالة حدوث كدمات توضع كمادات باردة على المنطقة بشكل دوري خلال 24 ساعة الأولى.
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد لتعويض فقدان الحديد.

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

بواسطة
medicalnewstoday.comwebmd.comlivescience.commayoclinic.orgucsfbenioffchildrens.orghealthline.com

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى
Optimized with PageSpeed Ninja