أهم فوائد البنجر وقيمته الغذائية

البنجر “Beetroots” هو أحد النباتات الجذرية ذات القيمة الغذائية العالية. تتعدد فوائد البنجر الصحية ويعود ذلك إلى احتوائه على الألياف، وحمض الفوليك، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، وفيتامين ج.

تتنوع أشكال وألوان نبات البنجر، لذلك نجده يتميز بالعديد من الألوان منها الأصفر، والأبيض، والوردي، والأرجواني الغامق.

يتميز نبات البنجر أيضاً بأنه يمكن تناوله نيئاً أو مطبوخاً، وكذلك يمكن تناول أوراقه بالإضافة إلى ثماره.

سنتناول في المقال التالي كل ما تود معرفته عن نبات البنجر وفوائده الصحية المذهلة.

القيمة الغذائية للبنجر

يتكون البنجر من ٨٧٪ ماء، و٨٪ كربوهيدرات، وألياف بنسبة من ٢٪-٣٪.

يحتوي الكوب الواحد “١٣٦جرام” من البنجر المسلوق على أقل من ٦٠ سعر حراري، بينما يحتوي مقدار ١٠٠ جرام من البنجر النيئ على القيم الغذائية الآتية:

  • ٤٣ سُعراً حرارياً.
  • ٨٨٪ ماء.
  • ١.٦ جرام بروتين.
  • ٩.٦ جرام كربوهيدرات.
  • ٦.٨ جرام سكر.
  • ٢.٨ جرام ألياف.
  • ٠.٢ جرام دهون.

الكربوهيدرات

تتراوح نسبة الكربوهيدرات في البنجر النيئ أو المطبوخ بين ٨٪ -١٠٪ ، وتعد تلك السكريات من النوع البسيط، كالجلوكوز والفركتوز.

وبالرغم من احتواء البنجر على الكربوهيدرات، إلا إنه لا يؤثر تأثيراً واضحاً على مستوى السكر في الدم بسبب انخفاض كمية تلك الكربوهيدرات.

الألياف

يعد البنجر من النباتات الغنية بالألياف؛ إذ يحتوي ١٠٠ جرام من البنجر على ٢-٣ جرام من الألياف الهامة لحماية الجسم من العديد من الأمراض.

الفيتامينات والمعادن

البنجر من الأغذية الغنية جداً بأنواع مختلفة من الفيتامينات والمعادن، ومن أهمها ما يلي:

حمض الفوليك “فيتامين ب٩”

يعد حمض الفوليك من الفيتامينات الهامة لوظائف الخلايا ونموها، كما أن وجود هذا الفيتامين يزيد من فوائد البنجر للحامل؛ نظراً لأهمية حمض الفوليك في حماية الجنين من التشوهات.

المنجنيز

من العناصر الغذائية الهامة الموجودة بكميات كبيرة في الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه.

البوتاسيوم

يساعد احتواء النظام الغذائي على عنصر البوتاسيوم على تقليل ضغط الدم المرتفع والحفاظ على صحة القلب.

فيتامين ج

من مضادات الأكسدة الهامة لصحة الجلد ووظائف المناعة.

الحديد

من المعادن الضرورية جداً للجسم؛ إذ يساعد في نقل الأكسجين في خلايا الدم الحمراء.

مكونات أخرى

يحتوي البنجر على بعض المكونات الأخرى التي ترفع من قيمته الغذائية، ومن تلك المكونات ما يلي:

مادة “Betanin”

تلك المادة هي المسؤولة عن إضفاء اللون الأحمر على البنجر، وربما يكون لها العديد من الفوائد الصحية أيضاً.

مادة “Inorganic nitrate”

توجد تلك المادة بكميات كبيرة في الخضروات الورقية، وثمرة البنجر، وعصيره.

تتحول تلك المادة داخل الجسم إلى “Nitric oxide” لتقوم بوظائف تعود بالنفع على الجسم.

مادة “Vulgaxanthin”

وهي صبغة صفراء أو برتقالية اللون توجد في البنجر الأحمر والأصفر أيضاً.

فوائد البنجر الصحية

يمتلك البنجر العديد من الفوائد الصحية المذهلة، وأهمها ما يلي:

تقليل ضغط الدم المرتفع

لا شك أن ارتفاع ضغط الدم سبباً رئيسياً في تلف الأوعية الدموية والقلب، وحدوث الموت المفاجئ.

لكن تناول الخضروات والفواكه التي تحتوي على مادة “inorganic nitrates” تقلل من تلك الاحتمالات كثيراً بعد تحولها في الجسم إلى “Nitric oxide” يساعد في اتساع وارتخاء الأوعية الدموية، ومن ثَم خفض ضغط الدم بعد ساعات قليلة من تناول ثمار البنجر أو عصيره.

زيادة الكفاءة خلال التمرين

تعزز مادة “Inorganic nitrates” الموجودة في البنجر من الأداء الرياضي وكفاءة العضلات من خلال التأثير على الخلايا التي تنتج الطاقة بالجسم “Mitochondria”.

تحسين الجهاز المناعي

يحفز ارتفاع نسبة الألياف في البنجر من نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء، مما يساعد الجهاز الهضمي على محاربة الأمراض، وكذلك تحفز تلك الألياف عملية هضم الطعام ومحاربة الإمساك.

مقاومة الالتهابات

يمتلك البنجر خصائص مضادة للالتهابات مما يساهم في الوقاية من بعض الأمراض كأمراض القلب، وأمراض الكبد، والسمنة، والسرطان.

لكن هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات للتأكد من هذا التأثير.

فوائد البنجر للبشرة

احتواء البنجر على “فيتامين ج” يجعله من الأغذية المفيدة جداً للبشرة، ويساهم فيما يلي:

  • محاربة علامات التقدم في السن.
  • علاج حبوب الشباب.
  • الحفاظ على نضارة البشرة.
  • مضاد للأكسدة.
  • مضاد للالتهاب.

البنجر والوقاية من التقدم في العمر

يساعد “فيتامين ج” الموجود في البنجر على محاربة علامات التقدم في السن بسبب ما يلي:

  • خصائصه المضادة للأكسدة.
  • دوره في إنتاج الكولاجين، ومن ثم منع ظهور التجاعيد.
  • إصلاح عيوب البشرة ومنع جفاف الجلد.

البنجر وحبوب الشباب

يمتلك البنجر خصائص مضادة للالتهابات، لاحتوائه على فيتامين ج، لذلك يمكن أن يدخل في علاج حب الشباب ومنع تكونها بجانب المضادات الحيوية والزنك.

البنجر وتصبغات الجلد

ربما يساهم فيتامين ج الموجود في البنجر في علاج تصبغات الجلد من خلال تقليل إفراز صبغة الميلانين.

ومن فوائد البنجر للبشرة والشفايف أنه يضفي عليها اللون الوردي نتيجة احتوائه على الحديد والفوسفور والبروتين.

فوائد البنجر للشعر

يعد البنجر من النباتات الغنية بأنواع متعددة من الفيتامينات والمعادن، ومضادات الأكسدة والبروتين والفوسفور، وكلها هامة جداً لكي ينمو الشعر صحياً.

ومن فوائد البنجر للشعر ما يلي:

  • تحفز العناصر الغذائية الموجودة بالبنجر بصيلات الشعر وتمنع تساقطه.
  • وجود مضادات الأكسدة بالبنجر يمنح الشعر لمعة صحية.
  • تساعد مادة “carotenoid” الموجودة بالبنجر على تحسين الدورة الدموية بفروة الرأس، وإمداد بصيلات الشعر بما تحتاجه من عناصر غذائية للنمو.
  • يمكن أن يساهم البنجر في التخلص من حكة الرأس وإزالة الجلد الميت، والتخلص من جفاف فروة الشعر من خلال وضعه مباشرةً على الشعر.
  • يُنصح الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر بتناول البنجر دورياً، لاحتوائه على البوتاسيوم الذي يؤدي نقصه إلى تساقط الشعر.

فوائد البنجر للتخسيس

ربما يساعد تناول البنجر على التخسيس بجانب تناول نظام غذائي صحي بسبب ما يلي:

  • احتواء البنجر على نسبة عالية من الألياف التي تساعد على الشعور بالإمتلاء سريعاً وتقلل من الشهية لتناول المزيد من الطعام.
  • قلة السعرات الحرارية الموجودة بالبنجر، بالإضافة إلى احتوائه على كمية مناسبة من البروتين.

فوائد البنجر للحامل

تتعدد الفوائد التي يمكن للمرأة الحامل الحصول عليها من الانتظام على تناول البنجر في تلك الفترة، وتشمل تلك الفوائد ما يلي:

  • الحماية من الإمساك وتحسين الهضم بسبب غنى البنجر بالألياف.
  • الوقاية من تشوهات الأجنة؛ إذ يحتوي البنجر على حمض الفوليك بنسبة جيدة.
  • الحماية من الإصابة بانيميا نقص الحديد التي تصاب بها الكثير من الحوامل.

أضرار البنجر

ربما يكون لتناول البنجر بعض الآثار الجانبية نتيجة احتوائه على المواد التالية:

  • أوكسالات “Oxalates”

يحتوي البنجر على نسبة عالية من مادة الأوكسالات التي تؤدي إلى تكون حصوات الكلى، وقد تعيق مادة الأوكسالات من امتصاص العناصر الغذائية الهامة الموجودة في البنجر.

  • مادة “FODMAPs”

وهي سلسلة من الكربوهيدرات التي تتغذى عليها بكتيريا الأمعاء، مما يسبب شعور بالألم وعدم الارتياح في الجهاز الهضمي؛ خاصةً مع الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات بالمعدة والقولون.

إذا أردت أن تحصل على فوائد البنجر دون التعرض لأضراره، احرص على إدراج البنجر ضمن نظامك الغذائي بكميات معتدلة دون إفراط في ذلك.

المصدر
https://www.healthline.com/health/pregnancy/beets-during-pregnancy#benefits https//www.healthline.com/health/beetroot-benefits-for-skinhttps://www.webmd.com/diet/health-benefits-beetroot
زر الذهاب إلى الأعلى