تعرف على أشهر فوائد المورينجا

يشتهر نبات المورينجا “Moringa” منذ آلاف السنين بفوائده الصحية الهائلة؛ لما له من خصائص مضادة للفطريات والفيروسات وكذلك مضادة للالتهاب.

تستخرج المورينجا من شجرة تسمى الشجرة المعجزة “Miracle tree” موطنها الرئيسي الهند، لكنها تنمو أيضاً في آسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية.

سنتعرف اليوم عن قرب في المقال التالي على نبات المورينجا وفوائده الصحية وكيفية استخدامه وآثاره الجانبية أيضاً، وإذا كان آمناً لكل الفئات أم لا.

ما هي مكونات المورينجا؟

تكمن فوائد المورينجا في احتوائها على العديد من العناصر الغذائية الهامة، وأهمها ما يلي:

  • فيتامين أ
  • فيتامينات ب١، ب٢، ب٣، ب٦
  • فيتامين ج، والفولات
  • الكالسيوم
  • البوتاسيوم
  • الحديد
  • الماغنسيوم
  • الفسفور
  • الزنك

كما أن بذور المورينجا قليلة الدهون ولا تحتوي على كوليسترول ضار.

أهم فوائد المورينجا

بالإضافة إلى الفوائد الصحية والجمالية المذهلة التي تمنحنا إياها عشبة المورينجا، فإنها يمكن أن تساهم أيضاً في علاج عدة أمراض، وتشمل فوائد المورينجا ما يلي:

حماية وتغذية الشعر والجلد

يساعد زيت بذور المورينجا في تنظيف الشعر وحمايته من الشوارد الحرة والحفاظ على صحته.

بالإضافة إلى احتوائه على البروتين الذي يساعد في حماية خلايا الجلد من التلف، كما يحتوي على عناصر مرطبة وأخرى تزيل السموم من الجلد والشعر. تظهر فوائد المورينجا أيضا في علاج العدوى والتقرحات الجلدية.

علاج الوذمة “Edema”

تعرف الوذمة بتجمع الماء تحت الجلد في نسيج معين بالجسم مما يسبب ألماً شديداً في مكان تجمع السوائل، وتساعد خصائص المورينجا المضادة للالتهاب في منع زيادة تلك الحالة أو علاجها.

حماية الكبد

ربما يظهر تأثير عشبة المورينجا مع المرضى الذين يتناولون أدوية علاج الدرن التي تتلف الكبد، حيث يساعد نبات المورينجا في حماية القلب من التلف وإصلاح أنسجته.

الوقاية والعلاج من السرطان

تحتوي بذور المورينجا على مادة تسمى “niazimicin” تثبط من تطور الخلايا السرطانية، وربما تقي من الإصابة بالسرطان، ويعد ذلك من فوائد المورينجا الهامة جداً.

علاج اضطرابات المعدة

قد يعالج مستخلص المورينجا اضطرابات المعدة كالإمساك، والتهاب المعدة التقرحي، كما تثبط خصائصها المضادة للبكتيريا من نمو بعض الكائنات التي تسبب اضطرابات المعدة.

تحتوي المورينجا أيضاً على فيتامين ب الذي يساعد في عملية الهضم.

محاربة الأمراض البكتيرية

تحتوي المورينجا على خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا والميكروبات مما يساعد في محاربة بعض أنواع العدوى مثل “Salmonella” و”E. coli”.

تقوية العظام والحفاظ على صحتها

احتواء المورينجا على الكالسيوم والفوسفور يساعد في الحفاظ على العظام صحية وقوية، كما أن خصائصها المضادة للالتهاب ربما تساعد في علاج التهاب المفاصل وتلف العظام وآلامها.

علاج اضطرابات المزاج

ربما تخفف المورينجا من أعراض الاكتئاب والقلق وكذلك حالة الإجهاد.

حماية الجهاز الدوري

تمنع الخصائص المضادة للأكسدة الموجودة في مستخلص المورينجا من تلف القلب والحفاظ على قوته وصحته.

المساعدة في علاج الجروح

يعمل استخدام المورينجا على سرعة التئام الجروح وتقليل آثارها على الجلد بعد الشفاء.

علاج داء السكري

تقلل المورينجا من مستوى الجلوكوز بالدم، ومستوى السكر والبروتين في البول، ويُرى ذلك بوضوح في فحص الدم والبول.

علاج الأزمة الصدرية

من فوائد المورينجا التقليل من حدة الأزمات الصدرية وتحمي من ضيق الشعب الهوائية، مما يحسن من وظائف الرئتين والتنفس.

الحماية من أمراض الكلى

ربما يقلل تناول بعض الأفراد لمستخلص المورينجا احتمالية تكون حصوات بالكلى أو المثانة أو الحالب، كما تحمي خصائصها المضادة للأكسدة من زيادة مستوى السُمية بالكلى.

خفض ضغط الدم العالي

تحتوي المورينجا على عنصري “isothiocyanate and niaziminin” اللذين يمنعان زيادة سُمك الشرايين الذي يعد من أسباب ارتفاع ضغط الدم.

تحسين صحة العينين

تحسن المورينجا من الإبصار بسبب احتوائها على خصائص مضادة للأكسدة، إذ تمنع اتساع الأوعية الدموية بالشبكية، وضيق أغشية الشعيرات الدموية، وتحسن من وظائف شبكية العين؛ لذلك يعد ذلك من فوائد المورينجا الهامة لمن يعانون من بعض تلك المشكلات.

علاج الأنيميا

تحفز المورينجا من امتصاص الحديد بالجسم، إذ تساعد في زيادة عدد كرات الدم الحمراء مما يقلل من احتمالية الإصابة بالأنيميا.

ما هي الآثار الجانبية لتناول شاي المورينجا؟

بالرغم من أنه أثبتت القليل من الآثار الجانبية للمورينجا، إلا إنه يفضل عدم الانتظام في تناولها دون مراجعة الطبيب أولاً لأنها ربما تقلل من الخصوبة؛ لذلك لا يُنصح أن تتناولها المرأة الحامل إلا بإذن الطبيب المعالج.

أضرار المورينجا

لا يفضل استخدام المورينجا أثناء تناول بعض الأدوية مثل:

دواء “Levothyroxine”

يعالج هذا الدواء بعض مشكلات الغدة الدرقية، ويساعد تناول أوراق المورينجا في تحسين وظائف الغدة الدرقية أيضاً، لكن بالرغم من ذلك لا ينبغي تناول المورينجا مع أي أدوية لعلاج مشكلات الغدة.

الأدوية التي تُكسر في الكبد

يقلل تناول مستخلص المورينجا من سرعة عملية تكسير الأدوية في الكبد مما يؤدي إلى تبعات صحية سيئة.

أدوية علاج السكر

تقلل تلك الأدوية من مستوى السكر في الدم كما يفعل تناول المورينجا أيضاً؛ لذلك ينبغي مراقبة قياس مستوى السكر في الدم للتأكد من عدم انخفاضه بدرجة كبيرة.

أدوية علاج ضغط الدم المرتفع

أثبتت فاعلية تناول المورينجا بانتظام في علاج ضغط الدم المرتفع؛ لذلك ينبغي الحذر عند تناولها مع أدوية علاج الضغط لأنها ربما تؤدي إلى انخفاضه بشدة.

يُنصح المرضى الذين يتناولون أي من الأدوية السالف ذكرها بضرورة مراجعة الطبيب أولاً قبل استخدام المورينجا.

هل تساعد بذور المورينجا على خسارة الوزن؟

أثبتت دراسة أجريت على مجموعة من الفئران أن المورينجا ربما تساعد على خسارة الوزن الزائد والتحكم في زيادة الوزن.

ويساعد في ذلك احتوائها على نسبة كبيرة من فيتامين ب الذي يحفز هضم الطعام وتحويله إلى طاقة بدلاً من تخزينه في صورة دهون.

بالإضافة إلى تقليل احتمالية زيادة الوزن، فإنه ربما تعمل المورينجا على ما يلي:

  • تقليل مستوى الكوليسترول في الدم.
  • تقليل التهابات الجسم.
  • تساعد الجسم في تحويل الدهون إلى طاقة.
  • تقليل الإجهاد البدني وزيادة مستوى الطاقة والنشاط بالجسم.

هل تناول المورينجا آمن؟

أشارت بعض الدراسات والأبحاث إلى أن تناول أوراق المورينجا وبذورها الصغيرة وكذلك شاي المورينجا يعد آمناً، لكن لا يُنصح بتناول لُب بذور المورينجا خاصةً إذا كانت امرأة حامل لأن الكيماويات الموجودة بها تسبب انقباضات شديدة بالرحم مما قد يؤدي إلى الإجهاض.

جدير بالذكر أنه ليس هناك جرعة محددة يجب تناولها من المورينجا للاستفادة من فوائدها الصحية المتعددة، لكن لا ينبغي الإفراط في تناولها على أي حال.

المصدر
https://www.webmd.com/vitamins-and-supplements/health-benefits-moringahttps://www.medicalnewstoday.com/articles/319916
زر الذهاب إلى الأعلى