قشرة الشعر- أسبابها وعلاجها

رغم أنها غير ضارة، لكنها غالبا ما تتعارض مع حياتك اليومية، وخاصة عندما تسبب حكة شديدة في فروة رأسك، أو تظهر بشكل مفاجئ وغير مرحب به على ملابسك مسببة لك الإحراج أو حتى فقدان الثقة بالذات.

قشرة الشعر هي مشكلة جلدية شائعة تتميز بوجود رقائق تسقط من فروة الرأس وتتشبث بالشعر أو تسقط على الملابس، وغالبا ما تسبب الحكة ولكنها قابلة للعلاج.

إذا كنت تعتقد أن كل شخص يعاني من أعراض قشرة مماثلة، فأنت مخطئ.

يوجد أنواع مختلفة من قشرة الشعر اعتمادا على أسباب ظهورها. ومن المهم تحديدها بشكل صحيح للتمكن من إيجاد العلاج المناسب لها.

اسباب قشرة الشعر

الأسباب الدقيقة للقشرة غير معروفة، ولكن عموما، يعتقد الأطباء أن قشرة الشعر قد تنتج عن عوامل مختلفة، مثل جفاف فروة الرأس والإكزيما والفطريات واستخدام الشامبو الخاطئ.

تربط إحدى النظريات أيضا ظهور القشرة بإنتاج الهرمونات لأنها تبدأ غالبا في وقت البلوغ.

فيما يلي نظرة عامة على عوامل عدة محتملة لقشرة الشعر:

1. الجلد الجاف

يعتبر الجلد الجاف أحد أسباب قشرة الشعر الأكثر شيوعا.

تظهر القشرة المرتبطة بالجلد الجاف على شكل صفائح بيضاء صغيرة غير دهنية. يحدث هذا النوع من القشرة غالبا في فصل الشتاء بسبب الاستحمام بالماء الساخن الذي يجعل فروة الرأس أكثر جفافا وتقشرا.

يعاني الأفراد ذوو الشعر الجاف والمجعد أيضا من هذا النوع من القشرة في كثير من الأحيان.

يمكن معالجة هذه الحالة باستخدام شامبو مرطب جيد. يساعد التدليك المنتظم بالزيت أيضا من تخفيف الحكة وتحفيز الدورة الدموية وتغذية الرأس.

3. القشرة الزيتية

يؤدي ارتفاع مستويات التوتر والقلق غالبا إلى زيادة إفراز مادة زيتية تسمى “الزهم” من الغدد الموجودة في فروة الرأس.

يؤدي تراكم الزهم إلى تكتل خلايا الجلد الميتة والأوساخ وتشكل رقائق صفراء كبيرة وسميكة من القشرة الزيتية تتشبث بالفروة.

4. القشرة الفطرية

الفطر الملاسيزي هو مكون طبيعي موجود على الجلد وفروة الرأس.

يعيش هذا الفطر على الزيت الزائد الموجود على فروة الرأس، وينتج بدوره حمض الأوليك كمنتج ثانوي.

ينتج حمض الأوليك خلايا جلدية تتجمع معا لتشكل رقائق بيضاء من القشرة.

5. التهاب الجلد الدهني

يصيب التهاب الجلد الدهني العديد من مناطق الجلد، بما في ذلك الحاجبين وجوانب الأنف وخلف الأذنين وعظم الثدي.

يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب الجلد الدهني من تهيج البشرة الدهنية، وهم أكثر عرضة للإصابة بقشرة الشعر. حيث يصبح الجلد أحمرا دهنيا ومغطى بقشور بيضاء أو صفراء.

يرتبط التهاب الجلد الدهني ارتباطا وثيقا بمرض الملاسيزية. وهو فطر يعيش عادة على فروة الرأس ويتغذى على الزيوت التي تفرزها بصيلات الشعر.

لا يسبب التهاب الجلد الدهني عادة مشكلة كبيرة، ولكنه يصبح أحيانا مفرط النشاط، مما يتسبب في تهيج فروة الرأس وإنتاج الكثير من الخلايا الجلدية.

عندما تموت خلايا الجلد الزائدة وتتساقط فإنها تمتزج مع  الزيت الموجود في الشعر وفروة الرأس لتشكيل قشرة الشعر.

6. الأمراض الجلدية

يميل الأشخاص المصلون بالصدفية والإكزيما وبعض الاضطرابات الجلدية الأخرى إلى الإصابة بالقشرة أكثر من غيرهم.

يمكن أن تسبب عدوى فطرية تسمى سعفة الرأس أيضا القشرة.

7. بعض الحالات الطبية

المصابون بمرض باركنسون وبعض الأمراض العصبية الأخرى هم أكثر عرضة للقشرة والتهاب الجلد الدهني.

المرضى الذين يتعافون من نوبة قلبية أو سكتة دماغية أو يعانون من ضعف الجهاز المناعي هم أيضا أكثر عرضة للقشرة.

8. سوء التغذية

تزداد مخاطر ظهور القشرة في الأنظمة الغذائية التي لا تحتوي على كميات كافية من الزنك وفيتامين ب وبعض أنواع الدهون.

9. الشامبو وبعض منتجات العناية بالبشرة

يعتقد البعض أن قلة الاستحمام أو عدم غسل الشعر بالشامبو لمدة كافية قد يسبب تراكم الزيت وخلايا الجلد الميتة فيه مما يؤدي إلى ظهور القشرة.

يتسبب الغسيل المتكرر للشعر بالشامبو أيضا إلى تهيج فروة الرأس وظهور القشرة. من اسباب قشرة الشعر أيضا استعمال بعض منتجات العناية بالشعر التي تؤدي إلى احمرار فروة الرأس وتقشرها وتثير الحكة.

10. العمر

تكون قشرة الشعر أكثر احتمالا في مرحلة المراهقة وحتى منتصف العمر. تؤثر القشرة أيضا في الرجال أكثر من النساء ربما لأسباب تتعلق بالهرمونات.

11. الضغط النفسي

من الممكن أن يكون هناك ترابط بين التوتر وقشرة الشغر.

علاج قشرة الشعر

قد تكون قشرة الشعر محرجة ويصعب علاجها، ولكن ذلك غير مستحيل. يعتمد علاج قشرة الشعر على عمر المريض وشدة الحالة.

يهدف العلاج غالبا إلى إيقاف القشرة عن طريق إبطاء نمو خلايا الجلد وتكاثرها، أو مقاومة إنتاج الخميرة التي قد تكون السبب.

تساعد العلاجات المنزلية أيضا وبعض التغييرات في نمط الحياة في نجاح خطة العلاج.

تشمل العلاجات المنزلية للقشرة ما يلي:

1. إدارة الإجهاد

قد يؤدي الإجهاد الزائد والتوتر إلى تشكل قشرة الشعر لدى بعض الأشخاص، لذلك فإن إدارته بشكل أفضل يقلل من الأعراض.

2. الاستحمام بالشامبو

يعد الغسيل اليومي للشعر بالشامبو مفيدا لأصحاب الجلد والشعر الزيتي.

3. ضوء الشمس

قد يساعد التعرض قليلا لأشعة الشمس في التخلص من القشرة عند بعض الأشخاص.

4. زيت شجرة الشاي

على الرغم من قلة الأدلة؛ يعتقد البعض أن المستحضرات التي تحتوي على زيت شجرة الشاي تساعد على تقليل أعراض القشرة.

5. علاج قشرة الشعر بالشامبو ومستحضرات فروة الرأس

يتوفر الشامبو ومنتجات فروة الرأس في معظم المتاجر والصيدليات بدون وصفة طبية. يجب الانتباه إلى المكونات الموجودة في هذه المستحضرات والتأكد من احتوائها على واحد على الأقل من المكونات النشطة التالية:

  • الكيتوكونازول: مضاد فطريات فعال.
  • كبريتيد السيلينيوم: عنصر فعال في علاج قشرة الشعر، يقلل من انتاج الزيوت الطبيعية بواسطة الغدد الموجودة في فروة الرأس.
  • بيريثيون الزنك: يبطئ نمو الخميرة.
  • قطران الفحم: يحتوي على عامل طبيعي مضاد للفطريات. يجب توخي الحذر عند استخدام هذا المنتج لأنه يصبح مسرطنا إذا استهلك بجرعات عالية جدا. من الممكن أيضا أن يتسبب في تصبغ الشعر عند الاستعمال طويل الأمد، ويجعل فروة الرأس أكثر حساسية لأشعة الشمس.
  • حمض الساليسيليك: يساعد على تقشير فروة الرأس والتخلص من خلايا الجلد بدون إبطاء عملية تكاثر خلايا الجلد.
  • زيت شجرة الشاي: مشتق من شجرة الشاي الاسترالية (Melaleuca alternifolia) ويتوفر حاليا في العديد من أنواع الشامبو. يستخدم زيت شجرة الشاي كمضاد للفطريات ومضاد حيوي ومطهر.

يوصى باستخدام شامبو القشرة عدة مرات أسبوعيا للحصول على نتائج فعالة.

تأكد من تركه على فروة رأسك بعض الوقت، لمدة 5 دقائق على الأقل، لأن شطفه بسرعة كبيرة لن يمنح المكون الفعال وقتا كافيا للعمل.

تحدث إلى طبيب الأمراض الجلدية للحصول على المساعدة في تحديد اسباب قشرة الشعر والتمكن من اختيار العلاج المناسب لها.

د. شيماء زكور

صيدلانية وأعمل في كتابة المحتوى والترجمة الطبية
زر الذهاب إلى الأعلى