كولوفيرين Coloverin | لعلاج القولون العصبي والمغص والانتفاخ

دواء كولوفيرين (Coloverin) هو دواء مضاد للتشنج يستخدم لتخفيف المغص وآلام البطن والانتفاخ خاصة في حالة متلازمة القولون العصبي. يعمل الدواء على استرخاء عضلات جدار الأمعاء، مما يخفف التشنجات ومن ثم يسكن المغص والآلام.

مكونات دواء كولوفيرين

  • ميبفرين هيدروكلوريد (Mebeverine hydrochloride): مادة مضاد للتشنج تنتمي إلى فئة  مضادات الكولين الصناعية، والتي تعمل على تقليل التقلصات والمغص عن طريق إرخاء تقلصات عضلات الأمعاء وتهدئة حركتها المتشنجة.
  •  دايميثيكون (Dimethicone): وهي مادة تساهم في علاج الانتفاخات وطاردة للغازات.
  •  كلوردايازيبوكسيد (Chlordiazepoxide): وهي مادة تنتمي إلى مجموعة البنزوديازيبين المهدئة وتعمل على تهدئة التوترات العصبية.

أنواع دواء كولوفيرين

يوجد 4 أنواع من دواء كولوڤيرين:

1- كولوفيرين أقراص (Coloverin tab)

يحتوي على مادة الميبيفرين بتركيز 135 مجم، ويستخدم لعلاج أعراض القولون العصبي والحالات الأخرى التي تدخل عادة في هذه المجموعة مثل:

القولون العصبي المزمن، والإمساك التشنجي، والتهاب القولون المخاطي، والتهاب القولون التشنجي. كما يستخدم ميبيفيرين بشكل فعال لعلاج مغص وتشنجات البطن، والإسهال المستمر غير المحدد (مع أو دون إمساك متناوب)، وانتفاخ البطن.

2- كولوفيرين اس ار ممتد المفعول كبسولات (Coloverin SR cap)

يحتوي على ميبفرين بتركيز 200 مجم، يتميز عن كولوڤيرين الأقراص العادي بعدد جرعات يومية أقل مع تأثير ممتد المفعول.

3- كولوفيرين د أقراص (Coloverin D tab)

يحتوي كولوفيرين d على مادة الميبيفرين ومادة الدايميثيكون، حيث تعمل مادة ميبفرين على إرخاء عضلات الأمعاء؛ مما يقلل من حدة التشنجات، بينما تعمل مادة الدايميثيكون على علاج الانتفاخ والشعور بالامتلاء.

يستعمل دواء كولوفيرين د في علاج ألم المعدة ومشكلات القولون.

4- كولوفيرين أ أقراص (Coloverin A tab)

يحتوي كولوفيرين a بالإضافة لمادة الميبيفرين على مادة كلورديازيبوكسيد، وهي مادة مهدئة تنتمي لمجموعة البنزوديازيبين.

يستخدم كولوفيرين أ في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي المصحوبة بالقلق والتوتر، مثل القرحة المعدية، وقرحة الاثنى عشر، وكذلك في القولون العصبي.

دواعي استعمال كولوفيرين

يستخدم دواء كولوڤيرين في علاج العديد من الأمراض المرتبطة بالجهاز الهضمي، منها:

  • التهاب القولون العصبي.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • التهاب القولون التشنجي.
  • التهاب القولون المخاطي.
  • آلام البطن الناتجة عن التقلصات.
  • حالات انتفاخ البطن وتراكم الغازات والآلام المصاحبة لها.
  • الانتفاخ الذي يحدث بعد العمليات الجراحية.
  • الإمساك التشنجي.
  • المغص الناتج عن اضطرابات القناة الهضمية.
  • مغص وتقلصات الحوصلة المرارية.
  • قرحة المعدة والأثنى عشر.

ما هي الآثار الجانبية للدواء؟

يعد دواء كولوڤيرين فعالًا وسريعًا وآمنًا، ولكن قد تحدث بعض الآثار الجانبية، منها:

وجدير بالذكر أن هذه الآثار الجانبية نادرة الحدوث، وتختلف من شخص لآخر، إلا أنه إذا ظهرت أي من هذه الأعراض يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي.

موانع استخدام كولوفيرين

يمنع استخدام هذا الدواء في الحالات الآتية:

  • الحساسية المفرطة تجاه أي من مكونات الدواء الفعالة، وغير الفعالة، أو المواد المشابهة لها.
  • الإمساك الناتج عن العلوص الشللي (القناة الهضمية غير النشطة).
  • عدم تحمل اللاكتوز والجالكتوز، وهو سكر موجود في اللاكتوز.

تعليمات تناول الدواء

رغم أن دواء كولوڤيرين متاح الحصول عليه دون وصفة طبية إلا أنه يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي إذا كان الشخص يعاني من أحد الحالات الآتية:

  • العمر 40 سنة أو أكثر.
  • وجود دم في البراز.
  • غثيان أو قيء.
  • فقدان الشهية أو فقدان الوزن غير المبرر.
  • شحوب وتعب عام.
  • صعوبة التبول.
  • نزيف مهبلي أو إفرازات مهبلية غير عادية.
  • احتمالية الإصابة بتسمم غذائي.

كولوفيرين والحمل

لا ينصح باستخدام عقار كولوڤيرين عادة أثناء الحمل بسبب عدم وجود معلومات كافية لتوضيح ما إذا كان آمنًا أم لا. فإذا كنتِ تحاولين الحمل أو كنتِ حاملًا بالفعل يجب استشارة الطبيب حول الفوائد والمخاطر المحتملة لتناول الكولوڤيرين.

كولوفيرين والرضاعة

ينبغي عدم استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية إلا إذا أوصى الطبيب بغير ذلك.

كولوفيرين والأطفال

لا ينصح باستخدام هذا العقار في الأطفال والمراهقين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا؛ نظرًا لعدم توافر الأدلة العلمية حول مدى أمانه وفاعليته في الأطفال.

كولوڤيرين والكلى

يجب استخدام هذا الدواء بحذر مع مرضى الكلى، نظرًا لارتفاع احتمالية حدوث آثار جانبية خطيرة. وقد تكون هناك حاجة إلى مراقبة وظائف الكلى عن كثب، أو تغيير الجرعة.

كولوڤيرين والكبد

ينصح بتجنب إعطاء دواء كولوڤيرين لمرضى الكبد.

كولوفيرين والبورفيريا الحادة

يوصى بعدم استخدام هذا الدواء في المرضى الذين يعانون من البورفيريا الحادة؛ نظرًا لأنه قد يتسبب في تدهور حالة المريض.

كولوفيرين والبروستاتا

يجب تجنب إعطاء الكولوفيرين لمرضى تضخم البروستاتا.

كولوفيرين والجنس

لم يثبت أن دواء كولوڤيرين له تأثير على الجنس، ولكن ترتبط متلازمة القولون العصبي نفسها بضعف الانتصاب العضوي بل وضعف الانتصاب النفسي.

هل دواء كولوفيرين مخدرات؟

يحتوي دواء كولوفيرين أ على مادة كلورديازيبوكسيد، وهي مادة تنتمي إلى مجموعة البينزوديازبين المهدئة والمنومة، وقد تسبب مادة الكلورديازيبوكسيد اعتمادًا جسديًا، كما أنها قد تظهر في اختبار الكشف عن المخدرات كنتيجة إيجابية كاذبة.

التداخلات الدوائية

أثبتت الدراسات العلمية أمان تناول دواء كولوڤيرين مع معظم الأدوية الموصوفة ومسكنات الألم اليومية مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين.

ولكن ينبغي عدم تناول هذا العقار مع أدوية علاج القولون العصبي الأخرى، لأن هذه الأدوية تعمل بنفس الطريقة. لذلك ينصح بعدم تناول أكثر من علاج واحد من علاجات متلازمة القولون العصبي معًا ما لم ينصح الطبيب بخلاف ذلك؛ نظرًا لأنه قد يسبب المزيد من الآثار الجانبية، ولن يعطي تخفيفًا إضافيًا للأعراض.

تعد المعلومات حول أمان تناول الأدوية والمكملات العشبية مع دواء كولوفيرين قليلة جدًا وغير كافية.

اقرأ أيضًا:

دواء بروفين | الجرعات ودواعي الاستعمال والآثار الجانبية

بنادول Panadol | انواع البنادول المختلفة ودواعي الاستعمال

جرعة دواء كولوفيرين

يجب اتباع الجرعة التي يصفها الطبيب لكل حالة، ولكن عادة ما تكون جرعة البالغين كالآتي:

  • جرعة كولوفيرين أقراص العادي، وكولوفيرين أ، وكولوفيرين د: قرص 3 مرات يوميًا قبل الوجبات الثلاث مع كوب صغير من الماء، مع مراعاة عدم مضغ الأقراص حيث أن طعمها غير مستساغ.
  • جرعة كولوفيرين إس أر كبسولات فموية 200 مجم: كبسولة مرتان يوميًا صباحًا ومساء مع كوب صغير من الماء، وتجنب فتح أو مضغ الكبسولة لعدم إفساد الغلاف الذي يتحكم بآلية انطلاق الدواء.

يفضل تناول الدواء 20 دقيقة تقريبًا قبل الوجبات، كما ينصح بعدم زيادة الجرعة عن الموصى بها وعدم إيقاف الدواء من تلقاء نفسك.

كم تبلغ مدة العلاج بكولوفيرين؟

يوصى بتناول دواء كولوڤيرين عند الضرورة فقط أي عندما تشتد الأعراض، ويستمر تناوله حتى الشعور بالتحسن، وبعد ذلك يوقف عندما تهدأ الأعراض مرة أخرى.

عادة ما يستغرق ذلك مدة أسبوع أو أسبوعين، ولكن إذا لم تتحسن الأعراض في غضون أسبوعين من بدء تناوله، أو ساءت، أو ظهرت أي أعراض جديدة فيجب مراجعة الطبيب.

ماذا تفعل إذا نسيت تناول جرعة كولوفيرين؟

إذا فاتتك جرعة فمن الضروري تناولها في أسرع وقت عند تذكرها، أما إذا اقترب موعد الجرعة التالية فيكتفى بتناول جرعة واحدة، وعدم أخذ جرعتين معًا لتعويض الجرعة الفائتة.

ماذا يحدث عند الإفراط في الجرعة؟

عادة ما تكون أعراض الجرعة الزائدة من كولوفيرين خفيفة ولا تستدعي تدخلًا طبيًا، ولكن ينبغي استشارة الطبيب إذا تناول الشخص جرعة زائدة عن طريق الخطأ، فقد تحدث استثارة للجهاز العصبي المركزي، حيث لوحظ حدوث أعراض عصبية، وقلبية وعائية.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا يؤخذ في الاعتبار غسيل المعدة إلا إذا اكتشف الأمر في غضون ساعة واحدة تقريبًا من تناول الجرعة الزائدة.

طريقة حفظ الدواء

يحفظ دواء كولوفيرين في درجة حرارة الغرفة (25 درجة مئوية)، بعيدًا عن الرطوبة وأشعة الشمس المباشرة، وبعيدًا عن متناول الأطفال.

اقرأ أيضًا: ليبراكس (Librax) لعلاج القولون العصبي

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى