كيتولاك (Ketolac) مسكن للآلام الشديدة

كيتولاك (Ketolac) هو دواء مسكن للألم، ومضاد للالتهاب، وخافض للحرارة، ينتمي إلى فئة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID).

يحتوي دواء كيتولاك على مادة كيتورولاك، ويعد من الأدوية ذات الفعالية العالية في تسكين الألم، حيث يستخدم في معالجة الألم الحاد المتوسط والشديد الذي يتطلب مسكنًا قويًا على مستوى المواد الأفيونية، وغالبًا ما يستعمل في علاج آلام ما بعد الجراحة.

يقلل كيتورولاك من الالتهاب والتورم والشعور بالألم عن طريق تثبيط تخليق البروستاجلاندين الذي يتسبب في حدوث الالتهاب والألم.

الأشكال الصيدلانية لدواء كيتولاك

  • كيتولاك حقن امبول 30 مجم/ مل.
  • كيتولاك اقراص (برشام) 10 مجم/ مل.

دواعي استعمال كيتولاك

الآلام الحادة عند المرضى البالغين

يستعمل كيتولاك لعلاج حالات الألم الحاد الشديد خاصة ألم ما بعد الجراحة.

يفضل اختيار دواء كيتولاك على المسكنات الأخرى ذات الفاعلية المماثلة، لأنه لا يسبب الإدمان أو الاعتماد، ولكن لا يوصى به في حالات الألم الطفيف أو المزمن مثل التهاب المفاصل.

جرعة كيتولاك وطريقة الاستعمال

يبدأ العلاج دائما بحقن كيتولاك عن طريق الوريد أو العضل حيث تعطى حقنة كيتولاك واحدة أو جرعات متعددة؛ ثم ينتقل إلى كيتولاك اقراص عن طريق الفم لتكملة العلاج إذا لزم الأمر، وتكون الجرعات كالآتي:

جرعة كيتولاك في حالة المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و64 عاما:

يعطى 20 مجم مرة واحدة، يليها 10 مجم كل 4 إلى 6 ساعات حسب الحاجة بحيث لا تزيد الجرعة اليومية عن 60 مجم.

جرعة كيتولاك في المرضى الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكثر، ومرضى الضعف الكلوي، والمرضى الذين تقل أوزانهم عن 50 كجم:

يعطى 10 مجم عن طريق الفم مرة واحدة، ثم 10 مجم كل 4 إلى 6 ساعات حسب الحاجة، بحيث لا تزيد الجرعة اليومية عن 40 مجم.

تعليمات تناول الدواء

  • يجب استخدام أقل جرعة فعالة لأقصر مدة بما يتوافق مع علاج كل مريض على حدة.
  • يجب ألا تتجاوز الفترة الإجمالية لاستخدام كيتولاك حقن عبر الوريد أو عن طريق العضل وكيتولاك اقراص 5 أيام في البالغين.
  • لا يوصى باستخدام دواء كيتولاك عن طريق الفم إلا كعلاج تكميلي لجرعات حقن كيتولاك بالوريد أو بالعضل.
  • تؤخذ اقراص كيتولاك مع الطعام لتقليل حدة تهيج الجهاز الهضمي.
  • لا يوصى باستعمال كيتورولاك في الأطفال.

ماذا تفعل إذا نسيت تناول الجرعة؟

نظرا لأن كيتورولاك يستخدم كمسكن للألم، فمن غير المحتمل أن تفوت جرعة. ولكن إذا نسيت تناول جرعة كيتولاك فتناولها فور تذكرها، أما إذا حان موعد الجرعة التالية فتخطى أي جرعة فائتة ولا تتناول جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية.

ماذا تفعل إذا تناولت جرعة زائدة من كيتولاك؟

يجب طلب العناية الطبية الطارئة أو الاتصال بمركز السموم إذا تناول شخص ما جرعة زائدة من دواء كيتولاك.

موانع استعمال كيتولاك

  • يمنع استعمال كيتورولاك في الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الحساسية المفرطة للكيتورولاك، أو الأسبرين، أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، وكذلك من سيخضعون لإجراء عملية جراحية.
  • لا ينبغي استخدام هذا الدواء لمن يعاني من مشاكل الكلى المتقدمة، أو من هم عرضة لخطر الإصابة بمشاكل في الكلى بسبب انخفاض حجم الدم.
  • يجب عدم استخدام كيتورولاك لمن لديهم نزيف نشط أو حديث بما في ذلك النزيف الداخلي في الجسم، أو إصابة في الرأس.
  • يمنع استخدام كيتورولاك لمن لديهم قرحة في المعدة، أو نزيف في المعدة أو الأمعاء، أو اضطراب تخثر الدم.
  • ينبغي تجنب تناول كيتورولاك في أواخر الحمل، وفي حالة الرضاعة الطبيعية.
  • لا يستخدم كيتورولاك قبل أو بعد جراحة مجازة القلب مثل تطعيم مجازة الشريان التاجي.

كيتولاك والحمل

يصنف كيتولاك ضمن فئة السلامة أثناء الحمل (C)؛ نظرًا لعدم وجود أدلة تثبت سلامته في النساء الحوامل، حيث أن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية -بما في ذلك كيتورولاك- تزيد من خطر الإغلاق المبكر للقناة الشريانية الجنينية في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل؛ لذلك يجب على النساء الحوامل تجنب كيتورولاك ابتداءً من الأسبوع 30 من الحمل.

لا تنصح النساء اللاتي يسعين للحمل بتناول كيتورولاك؛ لأن تأثيره على تخليق البروستاجلاندين قد يضعف الخصوبة مؤقتًا.

كيتولاك والرضاعة

ينبغي توخي الحذر عند التوصية بدواء كيتولاك للأمهات المرضعات على الرغم من أن البيانات المتاحة لم تظهر أي آثار ضارة عند الرضاعة، ولكن ثبت أنه يفرز في حليب الثدي.

ويجب ألا يوصى به للمرضع إلا إذا كانت الفوائد تفوق المخاطر المحتملة، كما ينصح بمراقبة الرضيع عن كثب والاتصال بالطبيب في حالة ظهور أي آثار ضارة عليه.

كيفية التخزين

يخزن دواء كيتولاك في مكان جاف في درجة حرارة 15 إلى 30 درجة مئوية بعيدًا عن الضوء والحرارة.

الآثار الجانبية

يزيد معدل حدوث الآثار الجانبية مع الجرعات العالية من كيتورولاك. وتكون معظم الآثار الضارة المرتبطة بالاستخدام قصير المدى خفيفة عادة، وتتعلق بالجهاز الهضمي والجهاز العصبي.

تشمل الآثار الجانبية المحتملة:

  • آلام في البطن.
  • عسر الهضم.
  • غثيان أو قيء.
  • اضطراب في المعدة.
  • انتفاخ وغازات.
  • إمساك أو إسهال.
  • صداع.
  • دوخة أو خمول ونعاس.

إذا استمرت أي من هذه التأثيرات أو ساءت، يجب إخبار الطبيب أو الصيدلاني على الفور.

يجب زيارة الطبيب على الفور في حالة ظهور إحدى هذه الآثار الجانبية النادرة والخطيرة، وتشمل:

  • الإغماء.
  • التغيرات العقلية أو المزاجية، مثل الارتباك، والاكتئاب.
  • الصداع المستمر أو الشديد.
  • آلام في المعدة.
  • تغيرات في الرؤية، مثل عدم وضوح الرؤية.
  • تغيرات السمع، مثل طنين الأذنين.
  • قلة البول أو احتباسه.
  • سرعة ضربات القلب.
  • أعراض قصور القلب (مثل تورم الكاحلين أو القدمين، أو التعب غير المعتاد، أو زيادة الوزن على نحو مفاجئ أو غير عادي).

تذكر أن الطبيب قد وصف هذا الدواء لما له من فائدة تعود عليك أكبر من مخاطر الآثار الجانبية، وكثير من الناس الذين يستخدمونه لا تظهر عليهم آثار جانبية خطيرة.

التفاعلات الدوائية مع كيتولاك

تتفاعل بعض الأدوية مع كيتورولاك وقد يزيد ذلك من خطر الآثار الجانبية، أو قد يؤثر على عمل الأدوية الأخرى؛ لذلك أخبر الطبيب عن جميع الأدوية والفيتامينات والمكملات العشبية التي تستخدمها، حتى يتمكن من مساعدتك في منع أو التغلب على التفاعلات الدوائية.

قد يتفاعل كيتورولاك مع الأدوية والمنتجات الآتية:

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين.
  • الكورتيكوستيرويدات مثل ديكساميثازون أو بريدنيزون.
  • مضادات التخثر مثل الوارفارين وكلوبيدوجريل.

لا تأخذ أو توقف أو تغير جرعة أي دواء قبل مراجعة الطبيب أو الصيدلاني.

تحذيرات هامة عن دواء كيتولاك

  •  يزيد هذا الدواء من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية، ويكون الخطر أكبر لدى من يعاني من أمراض القلب أو لديه أحد عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب. قد تحدث الإصابة خلال أي وقت من استخدام الدواء فقد تحدث في الأسابيع الأولى من استعمال الدواء ويكون الخطر أكبر مع الجرعات العالية والاستخدام طويل المدى.
  • ينبغي عدم استخدام هذا الدواء مباشرة قبل أو بعد جراحة القلب الالتفافية.
  • قد يسبب هذا الدواء حدوث مشاكل خطيرة في المعدة أو الأمعاء مثل القرحة أو النزيف. يكون الخطر أكبر عند كبار السن وفي الأشخاص الذين لديهم تاريخ سابق للإصابة بقرح في المعدة أو الأمعاء أو نزيف.
  •  يستخدم هذا الدواء فقط للألم قصير المدى؛ نظرًا لأنه قد يتسبب في ظهور آثار جانبية غير آمنة إذا أخذ أكثر من 5 أيام.
  • لا تأخذ جرعة أكثر مما أوصى الطبيب أو مدة أطول.
المصدر
rxlist.comtabletwise.netgo.drugbank.comdrugs.com

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى