مرض الصدفية المزمن، القصة الكاملة!

يُعد مرض الصدفية من الأمراض التي يمكن أن تسبب الإحباط لصاحبها، وتؤثر على حالته النفسية، خاصةً إذا كان المحيطين بالمريض لا يملكون المعلومات الكافية عن طبيعة هذا المرض، وأسبابه، وطرق علاجه، وهذا ما سنحرص على توضيحه في أيقونة طب.

ما هو مرض الصدفية (Psoriasis)

مرض الصدفية هو مرض مزمن يُصيب الجلد نتيجة خلل مناعي يؤدي إلى تضاعف خلايا الجلد وزيادتها بمعدل أكبر من معدل ذبولها، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم طبقات الجلد، وظهور الشكل المميز لمرض الصدفية.

كيف تبدو صدفية الجلد؟

تظهر الصدفية في شكل مساحات حمراء مغطاة بقشور بيضاء على سطح الجلد خاصًة في منطقة المِرفق، والرُكب، وأسفل الظهر، و فروة الرأس.

قد تكون الصدفية مصحوبة باحمرار الجلد والتهابه، والشعور بالحكة، والرغبة في الهرش، كما يمكن أن تصاب هذه مناطق بالتشقق والنزيف.

تظهر الصدفية أحيانًا على سطح اليدين، أو القدمين، أو الوجه، كما يمكن أن تشمل الأظافر أو المفاصل كذلك.

أنواع الصدفية

يوجد عدة أنواع لصدفية الجلد:

1. الصدفية اللويحية (Plaque psoriasis):

يعد هذا النوع من أكثر أنواع الصدفية شيوعًا إذ يمثل حوالي 80% من مرضى الصدفية.

يظهر في هذا النوع الصورة التقليدية للصدفية من مساحات حمراء مغطاه بالقشور البيضاء السميكة في مناطق المرفق، والركب، و فروة الرأس.

2. الصدفية النقطية (Guttate psoriasis):

يظهر هذا النوع عادة في الأطفال على هيئة حبوب صغيرة لونها أحمر فاتح على سطح الذراعين، أو الساق، أو جذع الطفل، ويُندر أن تؤدي إلى مساحات ملتهبة ذات قشور سميكة

3. الصدفية البثرية (Pustular psoriasis):

يسبب هذا النوع من الصدفية ظهور بثور بيضاء تحتوي على صديد تنتشر على مساحات صغيرة من جلد اليدين أو القدمين، لكنه يمكن أن ينتشر ليشمل مساحات أكبر من الجسم.

4. صدفية الثنيات (Inverse psoriasis):

تظهر على شكل مناطق حمراء لامعة وملتهبة وتصيب ثنيات الجلد في المناطق الداخلية من الجسم مثل:

  • تحت الإبط.
  • بين الفخذين.
  • أسفل الثدي.
  • حول المناطق التناسلية.

5. الصدفية المُحمرَّة للجلد (Erythrodermic psoriasis):

يُعد هذا النوع من الأنواع النادرة، وشديدة الخطورة كذلك، إذ تغطي الصدفية مساحات كبيرة من الجسم في نفس الوقت، ويبدو الجلد كأنه تعرض للاحتراق، ويجب أن يذهب المريض إلى الطبيب فورا عند ظهور الصدفية المحمرة للجلد لأنها قد تعرض حياة صاحبها للخطر.

6. صدفية المفاصل (Psoriatic arthritis):

يعاني بعض المرضى، بالتزامن مع الإصابة بصدفية الجلد، من أعراض أخرى تشمل مفاصل الجسم المختلفة مثل:

  1. تورم وآلام المفاصل.
  2. تصلب المفاصل، وصعوبة الحركة، خاصةً عند الاستيقاظ.

أسباب الإصابة بمرض الصدفية

لم يجزم الأطباء بالسبب المؤكد لإصابة الجلد بمرض الصدفية، لكن أثبتت الأبحاث على مر عقود من الزمن أن الأسباب تتمحور حول عاملين أساسيين وهما:

  • خلل في الجهاز المناعي:

تصنف الصدفية من أمراض المناعة الذاتية (Autoimmune disease) التي تحدث عندما تهاجم خلايا الدم البيضاء بالخطأ خلايا الجلد الصحية بدلاً من الأجسام الغريبة.

يبدأ الجلد بإنتاج المزيد من الخلايا كرد فعل لهذا الهجوم، فتتغير دورة بناء وسقوط الجلد، ونتيجة لذلك تتغير خلايا الجلد كل 4-5 أيام، عوضًا عن 28-30 يوم، وينتهي الأمر بتراكم طبقات الجلد وظهور الصدفية.

  • أسباب وراثية:

يمكن أن يرث الأبناء من أسلافهم بعض الجينات التي تجعلهم أكثر عُرضة للإصابة بالصدفية من غيرهم، لكن هذا السبب يمثل نسبة صغيرة 2-3 % فقط من المصابين.

عوامل إثارة مرض الصدفية

يمر مريض الصدفية بنوبات من هجوم المرض يتبعها فترات من الخمول والراحة، ولعل أهم أسباب استثارة الصدفية هي:

  • الضغط النفسي:

قد يؤدي التعرض إلى ضغط نفسي شديد إلى اضطراب جهاز المناعة، و عودة هجمات الصدفية للمريض.

  • تناول المشروبات الكحولية: 

يؤدي إدمان الخمور إلى تعاقب نوبات الصدفية، واستمرارها لفترة أطول.

  • بعض الأدوية مثل:

– الأدوية المضادة للملاريا (antimalarial medications).

– أدوية علاج ضغط الدم المرتفع.

– الأدوية التي تحتوي في تركيبها على عنصر الليثيوم، والتي تُستخدم في علاج بعض الاضطرابات النفسية.

– عدم إنهاء الجرعة العلاجية للصدفية بواسطة الكورتيكوستيرويدات الموضعية، قد يؤدي إلى عودة الأعراض بسرعة مرة أخرى.

  • التغيرات الهرمونية:

قد تظهر نوبات الصدفية عند وصول سن البلوغ، أو انقطاع الطمث عند السيدات.

تلاحظ معظم السيدات اختفاء أعراض الصدفية، وحدوث تحسُنًا ملحوظًا أثناء فترة الحمل، لكن سرعان ما تعود هذه الهجمات بعد الولادة.

  • التعرض لعدوى الجهاز التنفسي:

قد يكون إصابة الطفل بالتهاب الحلق البكتيري هو بداية ظهور أعراض الصدفية على الطفل لأول مرة.

يمكن للإصابة بالتهاب اللوتين أو الشعب الهوائية أن يثير الجهاز المناعي، ويؤدي إلى هجمة جديدة من هجمات الصدفية.

  • محفزات أخرى تشمل:

– تعرض الجلد إلى قطع أو جرح.

– الحروق الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس مدة طويلة بلا حماية.

–  الحُقن، اللقاحات الحديثة.

– زيادة الوزن، ونمط الحياة الغير صحي.

– التغيرات المناخية، إذ يعاني معظم المرضى من هجمات فصل الشتاء نتيجة جفاف الجلد.

هل مرض الصدفية معدي؟

لا يُعد مرض الصدفية من الأمراض الجلدية المُعدية، فلا يمكنه أن ينتقل من شخصٍ مصاب إلى أخر، كما أن لمس جزء مصاب لدى المريض لا ينقله بالتبعية إلى جزء أخر.

 يجب أن ينتشر هذا المفهوم حتى لا يُعاني مريض الصدفية من تجنب الناس له، الأمر الذي ينعكس على حالته النفسية، ويؤدي إلى شعوره بالرفض من المُحيطين.

هل يمكن علاج الصدفية نهائيا؟

لم يصل العلم حتى الآن إلى علاج نهائي لمرض الصدفية، لكن تهدف معظم العلاجات إلى تخفيف الأعراض مثل:

  •  تقليل التهاب الجلد.
  • التخلص من القشور البيضاء 
  • تحسين مظهر الجلد وترطيبه
  • التخلص من الرغبة في الهرش والحكة.

ينقسم علاج صدفية الجلد إلى ثلاثة أقسام رئيسية:

  • العلاج الموضعي.
  • العلاج الضوئي.
  • علاج بالأدوية.

1. العلاج الموضعي

يلائم هذا العلاج مرضى الصدفية من النوع البسيط إلى المتوسط، إذ توضع طبقة من بعض دهانات الجلد على المنطقة المصابة مباشرة.

كريم لعلاج الصدفية:

توجد العديد من الاختيارات في الأسواق، ويختار الطبيب الكريم الأنسب للحالة، كما يمكن الدمج بين نوعين للوصول إلى أفضل نتيجة.

  • كريم يحتوي على الستيرويدات الموضعية.
  • كريم يحتوي على الريتينويد الموضعي.
  • دهانات للترطيب.
  • كريمات تحتوي على مشتقات فيتامين د.
  • دهان الانثرالين.
  • كريمات تحتوي على حمض الساليسيك.
  • كريمات وشامبو تحتوي على قطران الفحم.

2. العلاج الدوائي

تتوفر العديد من الأدوية لعلاج حالات مرض الصدفية المتوسطة والشديدة، ويفضل الاعتماد على هذه الأدوية مدة قصيرة لتجنب التعرض لآثارها الجانبية.

 يعتمد اختيار الدواء المناسب للحالة على:

  •  رأي الطبيب المعالج.
  • مدى تطور الحالة.
  • موازنة الطبيب بين الفوائد والأضرار.

أمثلة على أدوية مُستخدمة في علاج الصدفية:

  • ميثوتريكسات (Methotrexate).
  • السِّيكلوسبورين (Cyclosporin).
  • العلاج البيولوجي (Biologics).
  • الريتينويد (Retinoids).

كيف تعمل أدوية علاج الصدفية؟

يعمل الميثوتريكسات، والسيكلوسبورين على تثبيط جهاز المناعة لمنع حدوث الصدفية، مما قد يعرض المريض إلى سهولة التقاط العدوى.

يعمل العلاج البيولوجي على منع التواصل بين جهاز المناعة والنظام الالتهابي (inflammatory pathways)، مما يمنع ظهور أعراض الصدفية من احمرار و حكة.

أما الريتينويد فيستطيع تقليل انتاج الخلايا الجلدية.

3. العلاج الضوئي (Light therapy)

يلجأ الأطباء إلى استخدام الضوء بنوعيه:

  • ضوء الشمس.
  • الأشعة فوق البنفسجية.

الهدف هو القضاء على خلايا الدم البيضاء المصابة بالخلل، والتي تقوم بمهاجمة جهاز المناعة، لمنع هجمات الصدفية، والقضاء على أعراضها.

صدفية الشعر

تعد الإصابة بصدفية فروة الرأس من الأمور المزعجة التي تصيب صاحبها بالحرج، وقد يخطىء المريض في التعامل معها في البداية معتقدًا أنها قشرة الشعر العادية.

قد تظهر الصدفية في فروة الرأس بأكملها ممتدة إلى الأذن، أو الرقبة، أو تنحصر في أماكن محددة.

لا تسبب الصدفية عادة سقوط الشعر، لكن يمكن لكثرة الهرش ونتف الشعر من الحكة أن يؤثر على وجود الشعر في هذه المنطقة.

اعراض الإصابة بصدفية الشعر

  • الرغبة في الهرش في فروة الرأس.
  • الشعور بالحكة أو الحرقان.
  • ظهور رقائق، وقشور سميكة في فروة الرأس.
  • سقوط الشعر أحيانًا في المناطق المصابة، لكن سرعان ما يعود نمو الشعر الطبيعي بعد العلاج.

علاج صدفية الشعر

تستجيب الصدفية في كثير من الأحيان إلى العلاج الموضعي من خلال الجمع بين:

  • كريمات تحتوي على الستيرويدات، ومشتقات فيتامين د.
  • غسول للشعر يحتوي على قطران الفحم، أو حمض الساليسيك.

4. علاج الصدفية بطرق طبيعية

قد يُفضل  بعض المرضى التداوي بالطرق الطبيعية، والبعد عن العلاجات طويلة المدى لما لها من آثار جانبية خطيرة على الكبد، و الكُلى، ولعل أشهر الطرق الطبيعية هي:

أملاح البحر الميت: يمكن الحصول على أملاح البحر الميت من الأسواق بسهولة، ثم إضافة جزء منها إلى ماء الاستحمام، إذ يساعد ذلك على:

  • التخلص من القشور السميكة من على سطح الجلد.
  • تهدئة الرغبة في الهرش، وحك الجلد.

يجب أن يضع المريض بعض الدهانات المرطبة فور الانتهاء من الاستحمام.

جل الصبار (Aloe vera).

زيوت الأسماك.

الاعتماد على حمية صحية: ذكرت بعض التقارير تحسن حالات مرضى الصدفية عند اتباع حمية تحتوي على أطعمة خالية من الجلوتين.

الفرق بين الإكزيما ومرض الصدفية

يمكن أن يختلط الأمر على بعض الناس في التفرقة بين الجلد المصاب بالإكزيما والجلد المصاب بالصدفية، 

تظهر الاكزيما نتيجة فرط تحسس الجلد من بعض المثيرات مثل:

  • صبغات الشعر.
  • المواد الكيماوية في المنظفات، أو الصابون.
  • الحيوانات.
  • بعض الأنسجة الصناعية.

 وقد ذكرنا سابقًا في هذا المقال شكل الصدفية، فكيف يبدو الجلد المصاب بالاكزيما؟

يظهر الجلد مغطى بمساحات حمراء اللون، مصابة بالتشقق، ويمكن في بعض الأحيان أن تكون مصحوبة بافرازات صديدية،ولا تظهر أي قشور بيضاء سميكة على المنطقة المصابة.

الحالة النفسية ومرض الصدفية 

ينصح الأطباء مرضى الصدفية بمحاولة التغلب على القلق و التوتر، والبعد عن الشد العصبي لتجنب عودة نوبات الصدفية، وذلك عن طريق:

  • ممارسة اليوجا.
  • المداومة على تمارين التنفس العميقة.
  • التأمل.
  • عدم التردد في استشارة الطبيب المختص في حالة صعوبة التأقلم مع الضغوط المحيطة.

على الرغم من أن الصدفية هي مجرد تهيج بسيط لبعض الأشخاص، إلا أنها قد تسبب تأثيرا كبيرا على جودة الحياة لأشخاص أخرين.

ننصحك عزيزي القارئ بالتحدث إلى طبيب عام أو فريق رعاية صحية إذا كنت تعاني من الصدفية ولديك أي مخاوف بشأن صحتك الجسدية والعقلية. يمكنهم تقديم المشورة والمزيد من العلاج إذا لزم الأمر.

المصدر
Everything You Need to Know About Psoriasispsoriasis-treatmentScalp psoriasisUnderstanding psoriasis and eczema
زر الذهاب إلى الأعلى