ما هو معدل السكر الطبيعي في الدم؟

إذا كنت مصابا بداء السكري، فمن المؤكد أنه خطر ببالك هذا السؤال في وقت ما، ما هو معدل السكر الطبيعي في الدم؟

ربما قد أعطاك طبيبك أو ممرضك أو الشخص الذي قام بتشخيصك إجابات على هذا السؤال، لكن لسوء الحظ، في كثير من الحالات لا تكون هذه الإجابات وافية.

ولكن لا تقلق؛ سنحاول في هذا المقال تغطية جميع المعلومات المتعلقة بمستويات السكر في الدم، ومعرفة متى يكون معدل السكر طبيعيا أو مرتفعا.

ما المقصود بسكر الدم (جلوكوز الدم)؟

كلنا نحتاج إلى طاقة للتحرك والتفكير والتنفس والتعلم، تحصل أجسامنا على تلك الطاقة من الجلوكوز الذي نتناوله، ويستخدم الدماغ، وهو مركز القيادة في الجسم، حوالي نصف تلك الطاقة.

وجلوكوز الدم، هو السكر الموجود في الدم الذي يأتي من الطعام الذي نتناوله. تشكل الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات مثل الخبز والمعكرونة والفاكهة المساهم الرئيسي في نسبة الجلوكوز في الدم.

عندما نأكل الطعام؛ يطلق البنكرياس أنزيمات تساعد على تكسير الطعام، وهرمونات تساعد الجسم على التعامل مع تدفق الجلوكوز. أحد هذه الهرمونات المهمة هو الأنسولين الذي يلعب دورا رئيسيا في إدارة مستويات الجلوكوز في الدم.

في حالة مرض السكري من النوع 1، ترتفع مستويات الجلوكوز في الدم بشكل كبير إذا كان البنكرياس لا ينتج كمية كافية من الأنسولين، أو إذا توقف عن صنعه تماما.

أما إذا كان البنكرياس ينتج كمية كافية من الأنسولين ولكن الخلايا تواجه مشكلة في استخدام الأنسولين بشكل صحيح فيتشكل ما يسمى بمقاومة الأنسولين وهي السمة المميزة لمرض السكري من النوع الثاني.

على المدى القصير، قد تجعلك مستويات الجلوكوز المرتفعة في الدم تشعر بأعراض مثل العطش، وتكرار الذهاب إلى الحمام، والتعب، وفقدان الوزن، وكلها أعراض تشير إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم إذا لم يتم علاجها، ومع مرور الوقت قد تحدث مشاكل أكثر خطورة مثل الحماض الكيتوني السكري.

يمكن أن يؤدي الارتفاع المزمن لمستويات الجلوكوز في الدم إلى حدوث مضاعفات مثل أمراض القلب والكلى والعين وتلف الأعصاب. لذا، فالأمر كله يتعلق بمعدل السكر في الدم.

كيف تحدد معدل السكر في الدم لديك؟

قد لا تعاني دائما من أعراض ارتفاع أو انخفاض نسبة الجلوكوز في الدم.

في الواقع، لا يعاني العديد من الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني من الأعراض المعتادة لارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم، ولهذا السبب، فمن الطبيعي أن يبقى الأشخاص دون تشخيص لسنوات عديدة.

أفضل طريقة لمعرفة مستوى الجلوكوز في الدم هي فحصه باستخدام مقياس الجلوكوز، وهذا يعني عمل وخز للإصبع باستخدام إبرة وخز ووضع قطرة دم على شريط اختبار، ثم إدخال الشريط في جهاز القياس لقراءته.

هناك طريقة أخرى لتحديد مستويات الجلوكوز لديك وهي استخدام جهاز مراقبة الجلوكوز المستمر الذي يقرأ الجلوكوز في السائل بين الخلايا كل 5 دقائق تقريبا. ولكنه يعد باهظ الثمن وقد لا تغطيه خطتك العلاجية.

الآن بعد فحص مستوى الجلوكوز في الدم، ماذا تعني الأرقام، ومتى تشير إلى معدل السكر الطبيعي؟

اعتمادا على خطة علاج مرض السكري الخاصة بك، قد ينصحك طبيبك أو مرشد مرض السكري بفحصه مرة واحدة في الأسبوع، أو مرة في اليوم، أو حتى 10 مرات في اليوم، ولكن ماذا تعني الأرقام التي تظهر على عدادك؟

قدمت جمعية السكر الأمريكية إرشادات يمكن من خلالها تحديد المعدل الطبيعي للسكر في الدم للأشخاص السليمين والأشخاص المصابين بالسكري اعتمادا على وقت فحص الجلوكوز (قبل وجبة الطعام أو بعدها)، وعليه تكون مستويات السكر الطبيعية في الدم كالآتي:

سكر الدم الصائم (قبل تناول الوجبة الأولى في اليوم)

  • للأشخاص غير المصابين بداء السكري: بين 70-99 مجم / ديسيلتر (3.9-5.5 ملي مول / لتر)
  • لشخص مصاب بداء السكري: بين 80-130 ملجم / ديسيلتر (4.4-7.2 ملليمول / لتر)

سكر الدم بعد ساعتين من تناول الوجبة

  • للأشخاص غير المصابين بداء السكري: أقل من 140 مجم / ديسيلتر (7.8 ملي مول / لتر)
  • لشخص مصاب بداء السكري: أقل من 180 مجم / ديسيلتر (10.0 ملي مول / لتر)

فحص الهيموغلوبين السكري HbA1c

  • لشخص غير مصاب بالسكري: أقل من 5.7٪
  • لشخص مصاب بداء السكري: أقل من 7.0٪

وهذه القياسات هي مخصصة للبالغين المصابين بداء السكري من النوع 1 أو النوع 2 فقط، في حين يكون للأطفال والمراهقين والنساء الحوامل قياسات أخرى مختلفة، حيث تختلف المعدلات المستهدفة لجلوكوز الدم من شخص لآخر.

قد تكون هذه المعدلات أقل وأكثر إحكاما بالنسبة لشخص أصغر سنا أو مصاب بمرض السكر لفترة زمنية قصيرة أو لا يتناول أي دواء لمرض السكري. بينما قد تكون مرتفعة قليلا عن المقاسات التي تحددها الجمعية الأمريكية في الأشخاص الأكبر سنا أو ممن لديهم مضاعفات مرض السكري أو لا تظهر عليهم أعراض السكري عندما تنخفض نسبة جلوكوز الدم لديهم.

ماذا تفعل إذا لم تحقق معدل السكر الطبيعي؟

إذا كانت مستويات السكر لديك أقل من الحدود الطبيعية

تناول أطعمة تحتوي على السكر (مثل عصير الفواكه أو أقراص الحلوى) فور ظهور أعراض انخفاض السكر في الدم، أو أطلب المساعدة الطبية.

ومن الأعراض الطبيعية لانخفاض السكر؛ الشعور بالجوع والتعرق الشديد والارتعاش.

أما إذا كان معدل السكر مرتفع عن الحد الطبيعي

فقد تنفعك النصائح التالية في خفض مستويات السكر المرتفعة:

  • اتبع حمية غذائية صحية تحتوي على أطعمة غنية بالألياف ومنخفضة الكربوهيدرات.
  • اشرب الكثير من الماء.
  • مارس الرياضة بانتظام.
  • استشر طبيبك أو إختصاصي التغذية لوضع خطة علاجية تساعد في ضبط مستويات السكر العالية والسيطرة على المرض.

وعموما، يجب أن تحصل على ارشادات من قبل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك حول ما يلي:

  • متى يتم فحص مستوى الجلوكوز في الدم.
  • كم مرة يتم فحص مستوى الجلوكوز في الدم
  • ما هو معدل السكر الطبيعي في الدم لديك.
  • التعرف على الأرقام التي تظهر على الجهاز

ضع في اعتبارك الاحتفاظ بسجل لمستويات سكر الدم لديك. يمكنك استخدام قلم وورقة أو جدول بيانات أو سجل أو تطبيق هاتف ذكي لتتبع مستوياتك.

من المهم إلقاء نظرة على جميع قيم الجلوكوز لديك للحصول على صورة شاملة والقدرة على تحديد الاتجاهات (على سبيل المثال، يمكن تحديد ما إذا كانت مستويات الجلوكوز في الدم أثناء الصيام أعلى من الطبيعي باستمرار أو تميل إلى الانخفاض في أوقات معينة).

تمثل هذه الأرقام أيضا معلومات لك ولفريق الرعاية الصحية لتقييم كيفية عمل الخطة العلاجية أثناء علاج مرض السكري (الأدوية، وتناول الطعام، والنشاط البدني).

إذا لم يكن معدل السكر في الدم لديك طبيعيا، فاسأل طبيبك المختص أو مقدم الرعاية عما يمكنك فعله لتعديل خطة علاج مرض السكري. ليس من الضروري أن تكون جميع المقاسات ضمن النطاق المستهدف، ولكن كلما اقتربت منه قل احتمال حدوث مضاعفات. وكلما فحصت مستوى الجلوكوز في الدم، زادت المعلومات المتوفرة في متناول اليد لإجراء تصحيح للمسار إن لزم الأمر.

المصدر
mayoclinic.orgmedicalnewstoday.comagamatrix.com

د. شيماء زكور

صيدلانية وأعمل في كتابة المحتوى والترجمة الطبية
زر الذهاب إلى الأعلى