ماذا يفعل هرمون الأدرينالين بجسمك

ما نحس به من مشاعر مختلفة كالخوف، والتوتر، والترقب، والحماس لا يحدث عبثاً دون أن يكون هناك بعض التغيرات التي تحدث في كيمياء الجسم، وتؤثر في جميع وظائفه.

يعد هرمون الأدرينالين، أو كما يسمى الإيبينيفرين (Epinephrine) واحداً من المواد الكيميائية التي تُفرز عند تعرضك لأي من تلك المشاعر أو الضغوطات النفسية.

لذلك قررنا أن نخوض رحلة معرفية اليوم للتعرف على هرمون الأدرينالين (Adrenaline). فما هو الأدرينالين، ومن أين يُفرز، وما هي أهميته، وما الذي يُحدثه في جسم الإنسان؟ فهيا بنا نعرف ذلك سوياً.

ما هو هرمون الأدرينالين ؟

هو أحد أهم الهرمونات التي تفرزها الغدة الكظرية -الموجودة أعلى الكليتين- وبعض الخلايا العصبية في الجهاز العصبي المركزي.

وسرعان ما ينطلق في مجرى الدم فيعمل كناقل كيميائي للإشارات العصبية لجميع أعضاء الجسم.

وظائف هرمون الأدرينالين

إذا تعرض الإنسان لموقف ضاغط يشعر فيه بالخوف أو الخطر، يبدأ الجسم في إفراز الإيبينفرين، أو كما يُطلق عليه هرمون الدفاع، في مجرى الدم ويظهر تأثيره المباشر كما يلي:

  • زيادة ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • اتساع حجم الرئتين؛ لاستقبال المزيد من الهواء.
  • اتساع حدقة العين.
  • زيادة الإمداد الدموي إلى العضلات.
  • ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم.
  • تقليل الإحساس بالألم؛ لتعزيز قدرة الجسم على مواجهة الخطر.
  • زيادة الوعي وتحسين القدرة والأداء البدني.

يمكن أن يستمر تأثير الإيبينيفرين على الجسم لمدة ساعة بعد التخلص من الموقف الضاغط.

ارتفاع هرمون الأدرينالين

يزداد إفراز الأدرينالين بالجسم في الحالات الآتية:

  • حالات التهديد، والقلق، والتوتر، والخوف، والحماس.
  • الإصابة باضطراب ما بعد الصدمة؛ حين يتذكر المصاب أحداث معينة مرت بحياته.
  • وجود أورام في الغدة الكظرية أو الجهاز العصبي.

ما تأثير ارتفاع الأدرينالين على الجسم؟

استمرار ارتفاع هذا الهرمون لفترات طويلة بالدم يؤثر على الجسم سلبياً كما يلي:

  • زيادة الوزن بسبب التغيير في عملية التمثيل الغذائي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض القلب.

لذلك إذا شعرت بأعراض ارتفاع هرمون الإيبينيفرين تتكرر معك لفترات طويلة، عليك مراجعة الطبيب ليمنحك علاجاً مناسباً لحالتك.

كيفية التحكم في أعراض ارتفاع الأدرينالين

ربما تسبب أعراض ارتفاع الإيبينيفرين إزعاجاً للعديد من الناس؛ خاصةً أنها تتكرر كثيراً مع بعض الحالات.

لذلك هناك بعض الممارسات التي قد تخفف من تلك الأعراض، ومنها:

  • التنفس ببطء؛ إذ يساعد على الاسترخاء وتقليل الشعور بالدوار.
  • القيام ببعض التمرينات الرياضية كاليوجا؛ يقلل من الشعور بالضغط والتوتر.
  • استنشاق الهواء النقي، والخروج في المساحات الواسعة.
  • محاولة تشتيت الانتباه عن المثير الذي يؤدي إلى ارتفاع الأدرينالين؛ إما بتكرار بعض الكلمات أو القيام بأي نشاط.

نقص هرمون الأدرينالين

يضطرب معدل إفراز الإيبينيفرين وبعض الهرمونات الأخرى في الجسم إذا كان هناك بعض المشاكل المتعلقة بالغدة الكظرية، ومنها ما يلي:

مرض أديسون (Addison’s disease)

هو مرض يصيب الغدة الكظرية ويؤدي إلى تدميرها واضطراب وظائفها. ومن أسباب مرض أديسون:

  • أمراض المناعة الذاتية، وفيها يهاجم جهاز المناعة أجهزة وخلايا الجسم.
  • الإصابة بداء الدرن أو الإيدز.
  • سرطان الغدة الكظرية.
  • استئصال الغدة الكظرية جراحياً.
  • نزيف الغدة الكظرية.
  • اضطرابات وراثية تؤثر على نمو ووظائف الغدة الكظرية.
  • بعض أنواع الأدوية مثل مضادات الفطريات.
  • اضطرابات الغدة النخامية

ومن العوامل التي تؤثر أيضاً على وظائف الغدة الكظرية بشكل غير مباشر ما يلي:

مشاكل في الغدة النخامية

  • ورم أو عدوى بالغدة النخامية الموجودة بالدماغ، وهي المسؤولة عن إعطاء إشارة للغدة الكظرية لإفراز هرموناتها.
  • نزيف الغدة النخامية.
  • أمراض وراثية تؤثر على نمو ووظائف الغدة النخامية.
  • إزالة الغدة النخامية جراحياً.

متلازمة كوشينغ (Cushing’s syndrome)

تعد تلك المتلازمة إحدى الاضطرابات الهرمونية التي تحدث نتيجة إفراز هرمون الكورتيزول بكثرة في الدم لفترة طويلة.

التوقف المفاجىء عن الكورتيزون

عند تناول أدوية الكورتيزون لفترة طويلة يصبح تركيز الكورتيزول في الدم أكثر مما تنتجه الغدة الكظرية، فتتوقف الغدة عن إفراز الكورتيزول طبيعياً.

لذلك من الضروري تقليل جرعات الدواء تدريجياً؛ حتى تعود الغدة الكظرية لنشاطها الطبيعي.

أعراض نقص الهرمونات الكظرية

يؤدي قصور وظائف الغدة الكظرية المسبب لنقص إفراز هرموناتها إلى ظهور الأعراض التالية:

  • إجهاد مزمن وضعف عضلات.
  • فقدان الشهية وخسارة الوزن.
  • ألم بالبطن.
  • دوخة وقيء وإسهال.
  • انخفاض ضغط الدم الذي يصل لدرجة الإغماء.
  • ألم المفاصل.
  • توتر واكتئاب.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • نهم لتناول الأطعمة المالحة.

قد تتشابه أعراض قصور الغدة الكظرية المؤدي إلى نقص إفراز الأدرينالين مع بعض الأمراض الأخرى؛ لذلك ينبغي عليك إذا شعرت بأحد الأعراض السابقة، خاصةً فقدان الوزن الشديد، أن تراجع طبيبك للتشخيص والعلاج المبكر.

استخدامات الأدرينالين طبياً

يمكن استخدام حقن هرمون الإيبينيفرين في حالات الطوارئ كما يحدث في حالة رد الفعل التحسسي للجسم عند لدغ الحشرات، أو تناول أطعمة أو أدوية تسبب حساسية.

تساعد حقن الأدرينالين في إنقاذ الحالات الحرجة من خلال:

  • التحسين الفوري للتنفس.
  • تنشيط القلب.
  • رفع ضغط الدم المنخفض.
  • تقليل تورمات الوجه والشفاه الناتجة عن الحساسية.

الآثار الجانبية لحقن الأدرينالين

ربما يؤدي استخدام حقن الإيبينيفرين إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية، ومنها:

  • ضربات القلب العالية والمتسارعة.
  • سرعة الانفعال.
  • الدوخة والتعرق، والرغبة في القيء.
  • ارتعاش الأطراف.
  • شحوب الوجه.

فإذا شعرت بإحدى هذه الأعراض عقب أخذ حقن الإيبينيفرين، اطلب المساعدة الطبية العاجلة.

احتياطات قبل استخدام حقن الأدرينالين

أخبر طبيبك قبل استخدام حقن الإيبينيفرين إذا كنت تعاني مما يلي:

  • حساسية من أحد المكونات المضافة إلى الإيبينيفرين.
  • أمراض بالقلب.
  • ضغط دم مرتفع.
  • داء السكري.
  • مرض بالغدة الدرقية.

مخاطر الجرعة الزائدة من الأدرينالين

الاستخدام الخاطئ لحقن الإيبينيفرين بجرعات زائدة ودون إشراف طبي يعرضك لبعض المخاطر.

توجه إلى الطبيب فورا إذا شعرت بأحد الأعراض الآتية عند أخذ جرعة زائدة من دواء الأدرينالين:

  • صعوبة في التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • اضطرابات الرؤية.
  • تشنجات قد تصل إلى الإغماء.
المصدر
https://www.hormone.org/diseases-and-conditions/adrenal-insufficiency https://www.webmd.com/drugs/2/drug-76758/epinephrine-injection/details https://www.medicalnewstoday.com/articles/322490#effect-on-body https://www.hormone.org/your-health-and-hormones/glands-and-hormones-a-to-z/hormones/adrenaline
زر الذهاب إلى الأعلى