البيوتين للشعر | هل هو علاج سحري لنمو الشعر ومنع تساقطه؟!

يسعى الجميع للحصول على شعر صحي لامع وكثيف، وقد زاد في الآونة الأخيرة الحديث عن فوائد البيوتين للشعر، كما تم طرح العديد من منتجاته في صورة حبوب البيوتين كمكمل غذائي أو مستحضرات تجميل.

ويدعي البعض أن بخاخ البيوتين للشعر، وغيره من المنتجات التي تحتوي على البيوتين، كالشامبو والبلسم والزيوت والأقنعة والكريمات، يمكنها أن تزيد من كثافة الشعر وتعزز نموه وتضفي عليه لمعانًا وتألقًا، فهل هذا حقيقة؟ وهل يعد البيوتين العلاج السحري للشعر؟

ما هو البيوتين؟

يعرف البيوتين (Biotin) بأنه فيتامين قابل للذوبان في الماء وهو جزء من عائلة فيتامين ب، يطلق عليه اسم فيتامين ب7.

ما أهمية البيوتين لجسم الإنسان؟

يحتاج الجسم البيوتين في التمثيل الغذائي للكربوهيدرات، والدهون، والأحماض الأمينية التي تعد اللبنات الأساسية للبروتين وهو المكون الأساسي للشعر والأظافر.

يساعد البيوتين في تحويل بعض العناصر الغذائية إلى طاقة. كما أنه يلعب دورًا مهمًا في صحة الشعر والبشرة والأظافر.

فوائد البيوتين للشعر

ترجع أهمية البيوتين للشعر لدوره في تحسين البنية التحتية للكيراتين والذي يعد مكونًا رئيسيًا للشعر؛ مما ينعكس على صحة الشعر على النحو الآتي:

  • يحفز البيوتين نمو الشعر عن طريق المساهمة في إنتاج الكيراتين وتحسين الدورة الدموية لفروة الرأس؛ مما يزيد من معدل نمو البصيلات.
  • يعزز البيوتين صحة الشعر ويقويه ويضفي عليه لمعانًا.
  • يمنع تساقط الشعر.
  • يساهم البيوتين في منع المشكلات الصحية المختلفة مثل قشرة الشعر، وحكة فروة الرأس، وما إلى ذلك.

فوائد أخرى للبيوتين

بالإضافة إلى فوائد البيوتين للشعر فإن له فوائد أخرى عديدة. فهو يعد أحد فيتامينات ب العديدة التي تدعم التمثيل الغذائي الصحي. يقوم البيوتين بتحويل الجلوكوز من الكربوهيدرات إلى طاقة للجسم ويساعد الأحماض الأمينية في القيام بوظائف الجسم الطبيعية؛ لذا يُعتقد أيضًا أن البيوتين له دور في:

  • تقليل الالتهاب.
  • تحسين الوظيفة المعرفية.
  • المساعدة على خفض نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري.
  • المساهمة في زيادة الكولسترول الجيد (HDL) وتقليل الكوليسترول الضار.

أسباب نقص البيوتين

على الرغم من ندرة حدوث نقص البيوتين، إلا أنه ربما يحدث نتيجة الأسباب الآتية:

  • تناول الأدوية التي تمنع الجسم من امتصاص الكمية المناسبة من الفيتامينات.
  • مشاكل معوية قد تسبب سوء التغذية.
  • اتباع نظام غذائي قاسٍ؛ لأن الكمية المحدودة من الطعام لا يمكن أن تفي باحتياجات الجسم من الفيتامينات.
  • بعض الاضطرابات الوراثية.

أعراض نقص البيوتين

قد تشمل أعراض نقص البيوتين المحتملة ما يلي:

  • تساقط الشعر.
  • تقصف الشعر.
  • طفح جلدي أحمر حول العين والأنف ومنطقة الفم.
  • اكتئاب.
  • خمول.
  • خدر.
  • وخز في الأطراف.
  • إعياء.
  • أرق.
  • فقدان الشهية.
  • جفاف العين.
  • الالتهابات الفطرية.

يمكن للعلاج الوريدي استعادة المستويات الطبيعية للبيوتين بسرعة لمنع أعراض النقص غير المرغوب فيها. وتجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن امتصاص البيوتين من خلال الجلد.

مصادر البيوتين

تتعدد مصادر البيوتين الطبيعية وكذلك يتوفر البيوتين في صورة مكملات غذائية.

الأطعمة الغنية بالبيوتين

يحصل الجميع بالفعل على الكمية اليومية المطلوبة من البيوتين من طعامهم المعتاد، وتشمل الأطعمة الغنية بالبيوتين ما يلي:

  • صفار البيض.
  • الكبد أو الكلى.
  • المكسرات، مثل اللوز والفول السوداني والجوز.
  • فول الصويا والبقوليات الأخرى.
  • الحبوب.
  • الفطر.
  • الموز.
  • القرنبيط.

وجدير بالذكر أن الحرارة يمكن أن تقلل من فعالية البيوتين؛ لذلك اختر الأطباق النيئة أو التي لا تحتاج إلى الكثير من الطهي.

ويجب الانتباه إلى أن تناول البيض النيء بانتظام يمكن أن يسبب نقص البيوتين، لأن بياض البيض الخام يحتوي على بروتين يسمى أفيدين يرتبط بالبيوتين؛ مما يمنع امتصاصه، بينما طهي البيض يبطل نشاط الأفيدين.

مكملات البيوتين الغذائية

عادة ما يكون البيوتين الذي نحصل عليه من نظامنا الغذائي كافيًا لجني الفوائد الصحية للبيوتين.

تتوفر مكملات البيوتين الغذائية في صورة حبوب البيوتين للشعر أو كبسولات، وكذلك بيوتين فورت للشعر، تستخدم مرة واحدة في اليوم مع الأكل أو بعد الأكل مباشرة.

ورغم أن تناول مكملات البيوتين يكون مفيدًا لمن يعاني من نقص البيوتين أساسًا، إلا أن البعض يلجأ إليه اعتقادًا منه أن زيادة تناوله يمكن أن يحسن من جودة الشعر بشكل عام، فيتناول البيوتين لتطويل الشعر وتكثيفه وإضفاء النعومة واللمعان عليه، وتحسين البشرة، وتقوية الأظافر.

وتعد الأبحاث حول تأثيرات البيوتين كمكل غذائي على نمو الشعر قليلة جدًا، وكذلك الأدلة التي تشير إلى أن زيادة تناول البيوتين قد يساعد في تعزيز نمو الشعر محدودة.

فقد أشارت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2015 أن النساء اللاتي تناولن مكمل البروتين البحري عن طريق الفم (MPS) الذي يحتوي على البيوتين ومكونات أخرى مرتين يوميًا، تمتعن بقدر كبير من نمو الشعر في المناطق المتضررة من تساقط الشعر، كما أن التساقط  كان أقل لديهم من هؤلاء اللاتي تناولن الدواء الوهمي.

كذلك أسفرت دراسة أجريت عام 2012 عن نتائج مماثلة فقد لاحظ المشاركون تحسنًا في نمو الشعر وجودته بعد 90 و180 يومًا.

وجد عند مراجعة هذه الدراسات أن الدليل غير حاسم على أن البيوتين يعزز نمو الشعر، حيث أن المكملات التي تم تناولها لا تحتوي فقط على البيوتين بل على مكونات أخرى أيضًا، فلا يمكن أن يعزى التحسن في نمو الشعر إلى البيوتين وحده.

لذلك رغم ادعاء بعض شركات منتجات العناية بالشعر التي تحتوي على البيوتين أنها تعالج الشعر الهش أو الخفيف، لكن هذه الادعاءات لا يدعمها العلم حتى الآن.

جرعة مكملات البيوتين

يحصل معظم الناس على كميات كافية من البيوتين من الإنتاج الداخلي عن طريق بكتيريا الأمعاء والنظام الغذائي. ومع ذلك، قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من نقص البيوتين والنساء الحوامل أو المرضعات إلى تناول مكملات البيوتين.

قد يصف الطبيب جرعة أقل من 5 مجم في اليوم للشخص المصاب بنقص البيوتين، ولكن قد يختلف نوع المكملات المطلوبة اعتمادًا على ظروف كل شخص.

متى تظهر نتائج استخدام مكملات البيوتين للشعر؟

تشير الأبحاث إلى أن ظهور فوائد ملحوظة للبيوتين على الشعر والتي تشمل زيادة نموه وتألقه عند تناول المكملات الغذائية يحتاج مدة تصل إلى 3 أشهر من تناوله بانتظام يوميًا.

أضرار البيوتين

يمكن لمعظم الناس تناول مكملات البيوتين لتقوية الشعر دون أي آثار سلبية، ولكن من الممكن حدوث آثار جانبية طفيفة، وتشمل الغثيان، والتشنج، والإسهال.

وللتقليل من مخاطر التعرض للآثار الجانبية يمكن تناول المكملات الغذائية مع الطعام أو بعده مباشرة.

يعد البيوتين من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء؛ لذا فإن أي بيوتين إضافي في الجسم سوف يخرج في البول؛ مما يقلل من حدوث سمية جرعة زائدة.

ولكن إذا حدث طفح جلدي غير عادي أو غير متوقع بعد تناول جرعة كبيرة من البيوتين، فيجب استشارة الطبيب على الفور، ففي بعض الحالات النادرة قد يكون ذلك علامة على جرعة زائدة من البيوتين.

ينصح باستشارة الطبيب قبل استخدام البيوتين للشعر خاصة فيمن يعانون من مرض في الكلى، والمدخنين، ومن خضعوا لعملية جراحية في المعدة، وكذلك النساء الحوامل والأمهات المرضعات والأطفال؛ نظرً لعدم وجود اختبارات كافية تؤكد أمان استخدامه لهم.

وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من تساقط شعر غير متوقع أو غير عادي عليهم استشارة الطبيب؛ ففي معظم الحالات لا يكون نقص البيوتين سببًا لتساقط الشعر، ولكنه قد يكون عاملًا مساهمًا.

اقرأ أيضًا: علاج تساقط الشعر | استعيدي كثافة شعرك وجماله مرة أخرى

بقلم د/ أسماء ضياء الدين

المصدر
healthline.comverywellhealth.commedicalnewstoday.comvitdripcenter.com

د. أسماء ضياء الدين

صيدلانية، وكاتبة أسعى لتبسيط ما تعلمته، وتقديمه بلغة سهلة مستساغة للجميع للمساهمة في تثقيف مجتمعنا العربي صحيًا بأحدث المعلومات الطبية الدقيقة والموثوقة، أملًا في منحهم حياة صحية أفضل.
زر الذهاب إلى الأعلى
Optimized with PageSpeed Ninja